العودة   شبكة روايات التفاعلية > « منتـديـات شبـكـة روايــات المُـتخصـّصـة » > مـــــــنــــــــتـــــــــدى الأدبــــــــــــــــاء > الإصـــدارات الدوريــة للـكُـتّــاب > خاص بمقالات د. أحمد خالد توفيق
تحديث الصفحة [بص وطل 22 - 03 - 2012] أفلام الحافظة الزرقاء: الأب الروحي
رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  (#1) قديم
AOAGB AOAGB غير متواجد حالياً
مشترك نشيط
 
الصورة الرمزية AOAGB
 
المشاركات: 861
نقاط: 63
المصرف: 0
المجموع نقاط: 63
إهداء نقاط
رقم العضوية:17288
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: مية البطيخ
العمر: 27
Post [بص وطل 22 - 03 - 2012] أفلام الحافظة الزرقاء: الأب الروحي - 25-03-2012, 04:05 PM



لست ناقدا سينمائيا؛ لكني أعرف جيّدا تلك الأفلام التي هزّتني أو أبكتني أو أضحكتني أو جعلتني أفكّر طويلا.. أعرفها وأحتفظ بها جميعا في الحافظة الزرقاء العتيقة التي تمزّقت أطرافها، وسوف أدعوك لتشاهدها معي لكنها أثمن من أن أقرضها! معظم هذه الأفلام قديم مجهول أو لا يُعرض الآن، لكنها تجارب ساحرة يكره المرء ألا يعرفها من يحب.


يستطيع المخرج العالمي العظيم فرانسيس فوردكوبولا ذو الأصل الإيطالي، أن يفتخر دوما بأنه قدّم فيلمين يتنافسان على صدارة قائمة أعظم أفلام في التاريخ؛ وهما "الأب الروحي - 1972" و"سفر الرؤية الآن - 1979"، والفيلمان معروفان ويتنافسان على المركز الأول دائما مع "خلاص شوشانك" و"المواطن كين".

فيلم الأب الروحي مهم جدا ومتشابك بالرموز ولم يفقد شيئا من سحره بعد هذه الأعوام.. ولسوف تجده في معظم الكتب المعنيّة بتحليل السينما.. هنا سوف تجد نفسك واحدا من أفراد عصابات المافيا تُواجه مشكلاتهم وتقلقك همومهم، ولسوف تكتشف أن هذا المجتمع العصابي تحكمه قيم وتقاليد، ويُعطي أهمية عظمى للترابط الأسري، وعندما ينتهي الفيلم لن تستردّ حريتك أبدا.. لقد تغيّر جزء من ثقافتك للأبد ليحمل لمسة من عوالم المافيا. ربما يجد البعض هذا ظاهرة سلبية، لكنك في النهاية توسّع نظرتك للعالم أكثر.

ربما سمعت عبارة "عرضٌ لا تستطيع رفضه" أو سمعت اللحن الشهير المميّز للفيلم.. المهم أن كل واحد في عالمنا يحمل بصمة من هذا الفيلم، وبرغم هذا كان كوبولا صغير السن جدا عندما عهدت له بارامونت بإخراج هذا العمل الجبّار، ولم تكُن له تجارب مهمة سوى فيلم "المحادثة" (تكلّمنا عنه من قبل في هذا الباب)، ولعل كوبولا أوّل واحد يصل للنجاح من جيل العيال الشهير في السينما الأمريكية.. العيال المزعجين -من أمثال سكورسيس وسبيلبرج- الذين غيّروا خارطة السينما للأبد.

اعتمد الفيلم على رواية بنفس الاسم للأديب إيطالي الأصل "ماريو بوتسو"، وهو يعرف المافيا جيّدا، بل يبدو كأنه (دون) من زعمائها بشكله الفخم المميز.

اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعى مع مرعاة انها ستفتح فى نافذة جديدة


هناك مَن يعتبرون أفضل الأجزاء هو الثاني، وإن كنت عن نفسي أفضّل الأول، لكن هناك شِبه إجماع على أن الجزء الثالث هو أضعف الأجزاء الثلاثة.

يبدأ الفيلم بمشهد افتتاحي ضخم هو زفاف ابنة الدون كورليوني (مارلون براندو).. هنا تقريبا يقدّم لنا الفيلم كل الممثلين وكل اللاعبين ونفهم كل العلاقات، عن طريق القطع بين حفل الزفاف نفسه، وبين الدون الذي ينسحب من وقت لآخر لغرفة المكتب ليُجري مقابلة سريعة.

نعرف مساعديه ونعرف محاميه الأريب "روبرت دوفال"، ونعرف أنه يُدير شبكة قمار عبر الولايات المتحدة كلها.. ذراعه اليمنى هو ابنه المندفع "جيمس كان"، وله ابن آخر ضعيف الشخصية متخاذل "جون كازال"، وهناك ابن مهذّب يريد له أن يظلّ بعيدا عن القاذورات هو "آل باتشينو"، وهو يبدو كالفتيات الرقيقات فعلا في هذا الجو، وكما يُردّد لحبيبته التي تجلس معه في الزفاف: هذه أسرتي.. ليس أنا..

نحن لا نعرف خلفية "الأب الروحي" جيّدا.. نعرف فقط أنه قوي جدا، وأنه يتمتّع بجانب إنساني لا بأس به.. وفي الجزء الثاني نعرف خلفيات فراره من صقلية إلى الولايات المتحدة ونشأته في الأحياء الفقيرة، وكيف تعلم أن يصير مجرما.. إلخ... لكن ليس في هذا الجزء.

التفاصيل الصغيرة والأداء المذهل من الممثلين هو ما يصنع قوة هذا الفيلم المدهش، وفي المشهد الافتتاحي نعرف جزءا من قواعد هذا المجتمع المتشابك... إنني أقدّم لك خدمة مقابل أن تظهر الاحترام لي، وتُؤدّي لي خدمة في وقت ما، لا أعرف متى ولا أين.. وهكذا نعرف مشكلة الحانوتي الذي تبنّى فتاة صغيرة ثم هاجمها وغدان حاولا اغتصابها وكسرا فكّها.. إنه يريد الانتقام. يرفض "الأب الروحي" في البداية لأن الحانوتي لم يأتِ له من قبل ولم يعرض صداقته عليه، ثم يُوافق على تلقين الوغدين درسا على أن يظلّ الحانوتي مدينا له بخدمة واحدة لا يعرف ما هي بعد.. فيما بعد سوف نعرف أن هذه الخدمة المشئومة هي أن يجمّل جثمان ابنه حتى لا تراه أمه ممزقا.

شاهد المشهد الافتتاحي مع الحانوتي
http://www.youtube.com/watch?v=bB9cL...layer_embedded


هنا سخرية واضحة.. الحانوتي يحبّ المجتمع الأمريكي بينما لا نرى من هذا المجتمع سوى عالم العصابات ورجال الشرطة الفاسدين.. وكما قيل عن الفيلم إنه يظهر "دمار الحلم الأمريكي".

هكذا تتواصل التفاصيل الصغيرة وتتدفّق المعلومات أثناء حفل الزفاف، لكن الجو حميم جدا فلا يخطر ببالك أبدا أن هذه عصابات.. مجرد أسرة إيطالية ظريفة في زفاف، وفيما بعد استنسخ المخرج مايكل شيمينو هذا المشهد تقريبا في فيلم "صائد الغزال"، لكنه جعل الأسرة روسية.


شاهد لقطات من حفل الزفاف الإيطالي المليء بالحيوية

http://www.youtube.com/watch?v=kmW3x...layer_embedded


وفي هذا الحفل سوف نقابل الممثّل الذي بدأ نجمه يخبو، والذي يريد أن يُساعده دون كورليوني على أن ينال دورا في فيلم جديد.. هنا نعرف جانبا من أساليب كورليوني؛ فهو يُرسل المحامي الملاكي الخاص به إلى منتج الفيلم ينصحه بأن يعطي الدور لهذا الممثل، ونعرف لأول مرة تعبير "عرض لا يمكن رفضه".. هذا تهديد خفي باستعمال العنف، وبالفعل يرفض المنتج فتكون النتيجة أنه يصحو في فراشه ليجد رأس حصانه الجميل المفضّل غارقا في الدم تحت الملاءات..


"عرض لا تستطيع رفضه" تعبير اقتحم الثقافة الشعبية منذ قدم فيلم "الأب الروحي"
http://www.youtube.com/watch?v=Seldw...layer_embedded

في نفس الحفل نقابل مشكلة الفيلم الحقيقية.. التركي.. تاجر المخدرات الذي يحلم بأن يبيع الهيروين في الولايات المتحدة مقابل أن يمنحه دون كورليوني نفوذه. يرفض دون كورليوني هذا؛ لأنه يجدها لعبة خطرة جدا و"غير أخلاقية". حسب منطقه فالقمار خطيئة بسيطة يفرج بها الرجل العادي عن نفسه، لكن المخدرات تدمير كامل للمجتمع الأمريكي.

هكذا يُعلن التركي الحرب بالاستعانة بالأسرة المنافسة "تاتاليا".. وهذا هو موضوع الفيلم الذي أعتقد أن الجميع يعرفونه فلن أحكيه.. دعك من أن الفيلم يُعرض في التليفزيون كثيرا جدا فلا تفوت فرصة مشاهدته. هذا الصراع هو الذي سيُؤدي بالابن الوديع آل باتشينو إلى أن يصير من زعماء المافيا، ولسوف يقتل التركي مع مدير البوليس في مشهد رهيب، وبهذا يتمّ تجهيزه بالدم ليصير الأب الروحي الثاني

http://www.youtube.com/watch?v=xC4E4...layer_embedded


وهكذا تضطرّ الأسرة إلى تهريب آل باتشينو إلى صقلية -مسقط رأس الأسرة- بضعة أشهر، وهنا يأتي أكثر أجزاء الفيلم عذوبة، مع موسيقى الرعاة في صقلية التي صنع منها الملحن العالمي نينو روتا لحنا لا يمكن نسيانه، وهو الذي أضاف له المطرب أندي ويليامز كلماته لتصير أغنية "تكلّمي بنعومة يا حبيبتي" الشهيرة جدا..

http://www.youtube.com/watch?v=lSj9I...layer_embedded


هناك مَشاهد لا يمكن نسيانها أبدا؛ مثل مشهد مقتل الابن سوني (جيمس كان)، وهو مقتبس من مشهد موت بوني وكلايد في الفيلم الشهير، والأب يحمل جثمانه إلى الحانوتي الذي قابلناه في أول الفيلم.. الخدمة التي حان وقتها هو أن يجعل الجثة التي مزّقها الرصاص قابلة لأن تراها الأم.. وهنا إضاءة مقبضة قادمة من أعلى تميّز بها الفيلم كله، وأبدع فيها المصور ألبرت رودي، مع أداء مذهل من براندو؛ خاصة وهو يقول:
- "هل رأيت كيف مزّقوا ولدي؟"


http://www.youtube.com/watch?v=GucEg...layer_embedded


هناك كذلك التحوّل المذهل في شخصية آل باتشينو من فتى مهذب خجول أقرب للفتيات، إلى تلك الشخصية المخيفة التي تستطيع القتل بمجرد النظرات.. إن الممثل المرعب في آل باتشينو ظهر بوضوح، لكنه كان محاطا بعمالقة تمثيل من وزن براندو وروبرت دوفال لذا كان عليه أن ينتظر فيلم "بعد ظهر حار" حتى يتألّق كالنجم وحده.

هناك كذلك مشهد شهير جدا في عالم المونتاج "مونتاج ويليام رينولدز" يستخدم لتدريس المونتاج المتوازي في كل مكان، ولسوف تجده في كل كتاب سينمائي.. مشاهد تعميد ابن آل باتشينو في الكنيسة تتداخل مع مشاهد قتل باتشينو لكل خصومه.. هذا نوع آخر من التعميد يجعله الأب الروحي للمافيا هذه المرة.

هناك رسائل خفية في الفيلم؛ مثلا لا بد من أن يظهر البرتقال قبل أي مجزرة أو مذبحة.. البرتقال ثم الدم.. هذه هي القاعدة.

كان أداء مارلون براندو رائعا؛ خاصة مع الماكياج الذي جعله أكبر سنا مع انتفاخ ودجيه، ونبرة الصوت المبحوحة لأن الشخصية أصيبت برصاصة في الحنجرة في الماضي. وقد انبهر كثير من رجال المافيا الحقيقيين بالأداء لدرجة أن بعضهم افتعل لنفسه طريقة الكلام ذاتها، لكن براندو لم يقبل جائزة الأوسكار، على سبيل الاحتجاج بسبب تصوير السينما الأمريكية الظالم للهنود الأمريكيين كما قال.

نال الفيلم أوسكار أفضل فيلم وأفضل ممثّل وأفضل سيناريو، وكان من المتوقّع أن ينال أوسكار أفضل موسيقى، لكن تبيّن أن نينو روتا استعمل اللحن ذاته في فيلم سابق، وهكذا تمّ حذف الترشيح وإن نال جائزة الكرة الذهبية.

إن الفيلم يحتاج لعدة مقالات للكلام عنه، وفي كل مشاهدة تكتشف نقاطا رائعة لم تلحظها أول مرة.. ولنا لقاء جديد مع الحافظة الزرقاء إن عشنا.


http://www.boswtol.com/art-and-enter...march/22/54309

رد مع اقتباس
  (#2) قديم
علياء طلعت علياء طلعت غير متواجد حالياً
لولو ام لولو
 
الصورة الرمزية علياء طلعت
 
المشاركات: 2,006
نقاط: 2,241
المصرف: 0
المجموع نقاط: 2,241
إهداء نقاط
رقم العضوية:25877
تاريخ التسجيل: Jun 2008
العمر: 29
افتراضي 25-03-2012, 04:30 PM

الفيلم ده تجربه لازم اى حد محب للسينما المرور بيها وبتغير كتير فى ذوقه الفنى ..

انا شفته من زمان جدا يمكن 15 سنه وشفته بعد كده اكيد ..

مقال د.احمد رغم جماله موضحش روعة الفيلم وبنصح اللى متفرجش عليه لازم يشوفه ..
رد مع اقتباس
  (#3) قديم
holy assassin holy assassin غير متواجد حالياً
مشترك نشيط
 
الصورة الرمزية holy assassin
 
المشاركات: 1,209
نقاط: 2,550
المصرف: 0
المجموع نقاط: 2,550
إهداء نقاط
رقم العضوية:22812
تاريخ التسجيل: Jul 2006
الدولة: ----------
العمر: 27
افتراضي 25-03-2012, 10:45 PM

اقتباس:
هناك كذلك مشهد شهير جدا في عالم المونتاج "مونتاج ويليام رينولدز" يستخدم لتدريس المونتاج المتوازي في كل مكان، ولسوف تجده في كل كتاب سينمائي.. مشاهد تعميد ابن آل باتشينو في الكنيسة تتداخل مع مشاهد قتل باتشينو لكل خصومه.. هذا نوع آخر من التعميد يجعله الأب الروحي للمافيا هذه المرة.
التعميد كان لأبن أخته كوني ، و خرج من حفل المعمودية ليقتل زوج أخته و يصفي حسابات العائلة

اقتباس:
ونبرة الصوت المبحوحة لأن الشخصية أصيبت برصاصة في الحنجرة في الماضي.
لا أتذكر ما يشير لهذة النقطة في الفيلم ، و اعتقد انها من علامات الشخصية لأن روبرت دي نيرو استخدم البحة ذاتها عندما أدى نفس الشخصية .

الفيلم على رأس قائمة افلامي المفضلة
رد مع اقتباس
  (#4) قديم
sautunnil sautunnil غير متواجد حالياً
مشترك نشيط
 
الصورة الرمزية sautunnil
 
المشاركات: 569
نقاط: 560
المصرف: 0
المجموع نقاط: 560
إهداء نقاط
رقم العضوية:25668
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: العجمي
العمر: 33
افتراضي 26-03-2012, 01:13 AM

في فلم You've Got Mail كان طوم هانكس يقول إن الأب الروحي فلم يحمل كل الإجابات على كل الأسئلة، وكانت مج ريان معترضة على ما أذكر، ووصفت الفلم بأنه ذكوري تماما. لا أذكر الحوار في ذلك الفلم ولكني أتفق: الأب الروحي يمس شيئا في اعماق كل رجل، وربما لا يمس الشيء نفسه في النساء...
أشكر د. أحمد على المقال
رد مع اقتباس
  (#5) قديم
AOAGB AOAGB غير متواجد حالياً
مشترك نشيط
 
الصورة الرمزية AOAGB
 
المشاركات: 861
نقاط: 63
المصرف: 0
المجموع نقاط: 63
إهداء نقاط
رقم العضوية:17288
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: مية البطيخ
العمر: 27
افتراضي 26-03-2012, 02:12 AM

اقتباس:
الأب الروحي يمس شيئا في اعماق كل رجل، وربما لا يمس الشيء نفسه في النساء...
اقرا التعليقات في بُص وطُل ^_^
رد مع اقتباس
  (#6) قديم
علياء طلعت علياء طلعت غير متواجد حالياً
لولو ام لولو
 
الصورة الرمزية علياء طلعت
 
المشاركات: 2,006
نقاط: 2,241
المصرف: 0
المجموع نقاط: 2,241
إهداء نقاط
رقم العضوية:25877
تاريخ التسجيل: Jun 2008
العمر: 29
افتراضي 26-03-2012, 09:04 AM

على اساس انى مش كفايه وانا اول رد فى الموضوع بتقوله شوف فى بص وطل ..
رد مع اقتباس
رد




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

لكل مشاهـده : 0 نقاط
لكل موضوع : 0 نقاط
لكل رد جديد : 0 نقاط
الانتقال السريع



جميع الحقوق محفوظة ® لشبكة روايات التفاعلية ©2000 - 2008 - Powered by vBulletin® Version 3.6.8, Copyright ©2000 - 2014 - vBulletin Skin developed by: vBStyles.com