المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (مدمج) [ نزار قباني ] .. الذي جعل الحب عمامة .. وزهرة نيسان .. وسوسنة


BR!AN
27-10-2002, 01:59 PM
من أجمل من نزار قباني ...؟؟؟!!!
من أروع من نزار قباني ؟؟؟!!!

((تتكسرين ...
وتدمدمين ..
في إذن فارسك الأمين ...
لحناً فرنسي الرنين ...
لحناً كأيامي حزين ....))

أستطيع نزار قباني أن يقدم لأدب التفعيلة وشعره ... أكثر من ما قدمته كل سوسنة من رحيق ....
وقدم نزار الكثير أيضاً من التشابيه المدهشة التي لا أستطيع أن أصدق مجرد وجودها ...
وأعطى الجمال معناه ...
وكرمه ...
وكرم المراءة ....
وحتى كتب بإسمها .......

((هذه رسالة يا سيدي ...
من أمراءة حمقاء .....
هل أستلمت من قبل يا سيدي رسالة من أمراءة حمقاء ....؟؟
أسمي ...؟؟؟
وما همك من الأسماء ؟؟؟؟
هند أو سعاد أو جميلة أو هيفاء ....
أسخف ما نحمله يا سيدي هو الأسماء ))

كان لنزار قدرة إبداعية عن نقل المشاعر والصور لك .... بطريقة أروع من رائعة ..... تصور معي هذه الأبيات ......

((أحبيني بكل شراسة التتر ...
بكل تقلب الصحراء بكل شراسة المطر ))

أترك الكلام لكم بعض الوقت ....

Brian

random-333
27-10-2002, 03:57 PM
عزيزي برايان ...

أنا لن أقول ما سأقول للعمل بقول: خالف تعرف ...

لكني أبغض شعر نزار قباني ...
ففيه الكثير من الإسفاف للأسف والتغزل المفضوح في المرأة إلى حد الوقاحة ...

ومن أراد الدليل فليرجع إلى دواوينه أو ليوافيني على الإيميل لأرسل له بعضا من أبيات قباني ...

كما أني لا أسيغ الشعر الحر - اللهم إلا شعر أحمد مطر -

ثم من ناحية كلمات ... له الكثير من الكلمات التي ليس لها معنى، فقد وردت في إحدى قصائده جملة على ما أذكر هي: " الرياح تمضغ ثوبها ... " ...
وقد رأيتها ولازلت أراها جملة تركيبها مفتعل فقط لإحداث تشبيه أو كناية لم يوفق فيها ...

Farres
27-10-2002, 06:55 PM
أنا لن أقول ما سأقول للعمل بقول: خالف تعرف ...

لكني أبغض شعر نزار قباني ...
ففيه الكثير من الإسفاف للأسف والتغزل المفضوح في المرأة إلى حد الوقاحة ...

ومن أراد الدليل فليرجع إلى دواوينه أو ليوافيني على الإيميل لأرسل له بعضا من أبيات قباني ...

كما أني لا أسيغ الشعر الحر - اللهم إلا شعر أحمد مطر -

ثم من ناحية كلمات ... له الكثير من الكلمات التي ليس لها معنى، فقد وردت في إحدى قصائده جملة على ما أذكر هي: " الرياح تمضغ ثوبها ... " ...
وقد رأيتها ولازلت أراها جملة تركيبها مفتعل فقط لإحداث تشبيه أو كناية لم يوفق فيها ...

لم استطع ان اجد رداً يعبر عن رأيي هنا افضل من ردك يا عم راندوم فاقتبسته..
قرأت قصة حياة نزار قباني فامتلأت استياءً..

وبالمناسبة، ما يمييز شعر احمد مطر -رغم اعتراضي على شخصه- انه ذو هدف و يحمل معان مهمة..

الحسام الذهبى
27-10-2002, 09:21 PM
معذره Brian
لكننى للاسف اتفق مع Farres و random-333
ورغم اننى لا اتبع الشعر بصفه دائمه الا اننى لااحب نزار قبانى ولااشعاره

nawfal20
27-10-2002, 10:49 PM
الى كل من لايحب نزار قباني هل قراتم قصيدته انا ارهابي:cool:

serge
28-10-2002, 12:08 PM
أهلا :)

نزار قباني .. شاعر لديه قصائد في غاية الروعة ، لكن على الصعيد الآخر لديه قصائد أعتبرها سيئة ..

لست ضد المعجبين بهذا الرجل ..
لكن ، حقا أنه لا يستحق ذلك اللقب المزعوم "شاعر المرأة" ..
للأسف من يطالع قصائده يعرف أن هذا الشاعر تناول بإسفاف المرأة و تناول موضوعات لا ينبغي تناولها في شعره حول المرأة ..

لكن كما قلت ، لديه بعض القصائد الجميلة . و ترك بصمة لا يمكن إغفالها في تاريخ الشعر الأدبي الحديث. و صار من أفضل شعراء الشعر المسترسل جنبا إلى جنب الشاعر "أودينيس" :) ..

BR!AN
28-10-2002, 01:51 PM
ياه ... كل هؤلاء يكرهون نزار قباني ..؟؟؟!!!!!

ماذا لو قلت لكم بأنني أحس بأن نزار قباني واحد من أعظم الشعراء في رأيي ولاأحب قراءة الشعر إلاله وأنا أحفظ جميع دواوينه ـ لاحظ كلمة جميع هذه ـ عن ظهر قلب ....

Brian

adhm_r
28-10-2002, 03:18 PM
من قال ان نزار قباني لايستحق اللقب ،انه يستحق اللقب بجدارة ، لقد استطاع ان يعبر مافي داخله بكل صراحة ووضوح........ من يقول ان مدرسة الحب لم تكن من امتع اشعاره ؟ انه انسان رائع ويستحق ان يكون افضل شعراء الحب في القرن العشرين.....;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;)

adhm_r
28-10-2002, 04:14 PM
من فيكم دخل تجربة الحب من مر فيها من استمتع بذلك الشعور العجيب الذي يعذبك باقوى من لكمات مصارع شرس شعور لا استطيع ان اوصفه اعلم ايها السادة اني خرجت عن موضوع نزار قباني وربما اجد هجوما على كلامي لكن لايهم والى من يفهمني جزيل الشكر...........


adhm_r;) ;) ;) ;) ;) :keda:

رفعوتة اسماعيل
28-10-2002, 08:34 PM
عزيزي براين اعتقد انهم ظنوك تتحدث عن فكرة اقامة نادي لاعداء" نزار قباني"! :(

انني من اشد المعجبين بالشعر بمختلف انواعه ولكل من قال ان شعره فقط عن المرأة

وبامتهان_ وبصراحة هذا مما يؤخذ عليه_ فهل سمعوا عن ديوانه "قصائد خارجة علي القانون"

وبه قصيدة"الحب والبترول" وهي قصيدة راااااااااائعة

نوارة
28-10-2002, 09:21 PM
نزار قباني هو نقطة الاختلاف في الشعر العربي الموزون
اعتبره ثورة في الشعرفلقد سهل الشعر لدرجة غريبة و اصبحت قصائده هي الكلمة الراقية التي تعبر عن الحب بشكل مختلف
اعترف انه احيانا يخرج عن المتعارف عليه و لكنه شاعر عبقري
انا من عشاقه صحيحي لا احفظ قصائده و لكن اميزها عن بعد

random-333
28-10-2002, 10:08 PM
لقد استطاع ان يعبر مافي داخله بكل صراحة ووضوح........

وهذه هي المشكلة يا أدهم ...
أنه عبر بشكل مبالغ فيه وزيادة عن اللزوم حتى خرج عن نطاق الأدب ...
وهل تعتبر ديوانه الذي ذكرته إلا نقطة " إن كان لنا أن نعتبرها حسنة " في بحر أغلاطه المتراكمة؟؟

وهل أصبح الشعر الذي يكتبه هو مقياس لنقيس عليه باقي الشعراء ؟

لاوزن ولا كلام ولا تعابير سوية ...
هذا رأيي في شعره ...
أما اعتباره وشعره ثورة ... فهو ثورة صحيح ... لكنه ثورة على الأخلاق ...

ووالله إني لخجل من أن أعرض هنا - من أبياته - ما يدعم كلامي عن إساءاته وأخطاءه العقدية أو الخلقية التي أتخم بها دواوينه ...

هذا رأيي الخاص ...
وشكرا لكم ...

Farres
28-10-2002, 10:54 PM
لا ادري..هل صار من المفروض ان يأتي الشاعر بكل ما هو شاذ ومخالف ليكون متميزاً؟

الامر قد امسى ظاهرة وليس مجرد حالات محدودة فحسب..ولولا ان هذا خارج الموضوع لتحدثت بإسهاب عن هذه المسألة..

المايسترو 87
29-10-2002, 03:06 PM
في الواقع أنا من أشد من يكره هذا الرجل - نزار قبّاني ! -
لماذا ؟
لأن قصائده أراها كلوحة سيريالية ، وأراه - مع احترامي لكل محبي فنه في منتدانا - كفنّان مجنون يمسك بريشته ويخط رسوما بلا معنى أو هدف ..
ثم الأدهى أن يظهر لك نقاد يقولون بان هذا الفن شعر ، ويجعلونك ترى على سبيل المثال صورة لقرد من غينيا بيساو يداعب ذيله كفيل يشفط من نهر الأمازون بخرموطه الماء لينعشه !
أي أنهم ببساطة يفسرون - أي النقاد والمعجبين- شيئا غير مفهوم بشيء اشد غموضا منه !
وهذا يدفعك للغيظ حقا ، فكيف استطاع هؤلاء رؤية ما لم تراه أنت من كل الزوايا وفي جميع الاتجاهات ؟ !
وهذا له معنيين ..
اما أنك ( ............. ) ، أو انهم ( ................. ) أو أن الشاعر نفسه ( ............... ) !
وتخيّلوا ما بين القوسين ما تشاؤون !
الأمر الثاني الذي يجعلني أكره كتابات هذا الرجل . .
اسفافه الشديد وحقارته الأشد . .
وأنا أعني بالصفة الأخيرة ما أقول . .
ففي معرض كتاب أبوظبي الأخير ، وفي يوم نحس في ساعة أشد نحسا منها ، قاد حظي العاثر يداي الى التقاط كتابا بعنوان ( قصائد نزار الممنوعة عن المرأة ) ، أو عنوان شبيه من ذلك . .
وأنا بمجرد فتحي للفهرست ، لم أتوقع مثل هذه البذاءات !
عناوين القصائد بهذه البذاءة فما بالك بمحتوى القصيدة نفسها ؟
كيف أتيحت لمثل هذا فرصة النشر له واشتهار كتبه ؟ وكيف يسمح من يغارون على شرفهم وعرضهم بادخال هذه القاذورات الى بيوتهم بدعوى قراءتها والثقافة والحرية الخ .........
أتحدى واحد من هؤلاء ان يجعل ابنته الصغيرة أو أخته تقرأ مثل هذا . . مستحيل !
في هذه النقطة بالذات أستطيع القول لنزار هذا وأنا مطمئن ( لبئس الشاعر أنت ، بل لبئس المستشعر ! )
بالاضافة الى قصيدة رسالة من تحت الماء . .
فليرجع الى القصيدة الأصلية ، وليقرأ المقطع الذي كتبه نزار وطلب عبد الحليم حافظ تغييره الى ( ان كنت قويا فأخرجني من هذا اليم )
لقد قرأت نص هذا المقطع الأصلي على رسالة الكترونية ، وللأسف محوتها !
والسبب الثالث والأخير . .
أنه في رأيي هدّم اللغة بشعره التفعيلة هو وسواه . .
وبالاضافة الى تعبيراته الغير مفهومة ، ولماذا وضعها ؟ وما الحكمة من قراءتها أو من كتابتها ؟
ولأعطكم مثال . .
__________________________________________
هذه رسالة يا سيدي ...
من أمراءة حمقاء .....
هل أستلمت من قبل يا سيدي رسالة من أمراءة حمقاء ....؟؟
أسمي ...؟؟؟
وما همك من الأسماء ؟؟؟؟
هند أو سعاد أو جميلة أو هيفاء ....
أسخف ما نحمله يا سيدي هو الأسماء
_________________________________________________
هذا من رد بريان . .
ركّزوا قليلا في القصيدة . .
امرأة تنعت نفسها بالحمقاء ، ولا تريد أن تعطي لنفسها اسما لأنه على حد تعبيرها أسخف ما نحمله هو الأسماء !
رغم أن الله كرّمنا بالعقل والتمييز ، ومن مظاهر هذا التمييز هو الأسماء ، فتخيّل أنني لا أحد وهناك لا أحد ثاني ولا احد ثالث وهكذا !
ثم يأتي هذا الشاعر ليمحو خاصية هامة في التمييز وهو الذي كرمنا الله تعالى به ويقول أنها أسخف الأشياء ! يعني أننا نكون نكرة أفضل من أن نكون معرّفين !
وننتقل الى مقطع آخر استشهد به للغرابة أيضا بريان . .
_______________________________________
(أحبيني بكل شراسة التتر ...
بكل تقلب الصحراء بكل شراسة المطر ))
________________________________________
أولا هذا الكلام لا يقوله الا سادي مجنون لسادية مجنونة أن تحبه بشراسة وقسوة وعنف !
دعك طبعا أن المطر لا يمكن أن يوصف بالشراسة ، وغير أن من المفترض كشاعر أن تكون قريحته اللغوية تعطيه خيارا غير تكرير كلمة شراسة مرتين !
وهنا الى قصيدة أخيرة استشهد بها وللغرابة الشديدة بريان !
_______________________________________________-
((تتكسرين ...
وتدمدمين ..
في إذن فارسك الأمين ...
لحناً فرنسي الرنين ...
لحناً كأيامي حزين ....))
_______________________________________________
لن أتكلم عن هذا المقطع - أو هذه القصيدة الأمر سيان في عالم نزار - . .
بل أترك الحكم لكم . .
ما الذي فهمتموه من هذه القصيدة وغيرها من القصائد غير ركاكة التعبير والأمثال الغريبة التي لا تعطيك معنى مفهوما ، كالرضيع المشوه جينيا تماما !
مع الاعتذار مرة أخرى لكل محبي هذا الشاعر في منتدانا . . فقط !
المايسترو 87

BR!AN
31-10-2002, 03:25 PM
بصراحة أنا أحببت أن اترك الموضوع ليجري كما يشاء من دون أي تدخل من جانبي ... ولكن رد المايسترو أثار جنوني بصراحة .....

كلا ... لن أهاجم ما قال المايسترو لأنه يكره نزار ... بل سأهاجم أقتباسه كلمات من ردي دون فهم كامل لها .....

يأتي هذا الشاعر ليمحو خاصية هامة في التمييز وهو الذي كرمنا الله تعالى به ويقول أنها أسخف الأشياء ! يعني أننا نكون نكرة أفضل من أن نكون معرّفين
عزيزي .... تعال إلى القصيدة الكاملة ...
تتكلم القصيدة عن سيدة ترسل لرجل ما دون أي تعيين رسالة تهاجم التفكير الشرقي تجاه المراءة وأنه لا يفهم المراأة إلا في السرير ـ أعزكم الله ـ ولم ترد ذكر أسمها لأن

السياف على بابي ....
عنترة العبسي على بابي ...
يذبحني إن شاهد خطابي ...
إن رأى الشفاف من ثيابي ........

وهذا إقتباس أخر من القصيدة ذاتها....
أي أنك يا عزيزي لم تسمح لنفسك بأن تقرأ كامل القصيدة قبل أن تبني على ما قرأته من ردي نظرية تهدم بها كلامي .....



دعك طبعا أن المطر لا يمكن أن يوصف بالشراسة ، وغير أن من المفترض كشاعر أن تكون قريحته اللغوية تعطيه خيارا غير تكرير كلمة شراسة مرتين !
عزيزي ... إن الفرقة بين البيت الأول الذي كتبته (( أحبيني بكل شراسة التتر)) إلى البيت الثاني الذي كتبته (( بكل شراسة المطر)) أكثر من صفحتين ... لا يمكن أن تتهم شاعر بأن قريحته اللغوية ليس جيدة لمجرد أنه كرر كلمة شراسة مرتين في ثلاث صفحات ......

بالنسبة إلى كلمة ((شراسة المطر)) فهو يقصد الحالة التالية التي لا أعرف إن كنت قد سمعت بها ...

أنت ذاهب إلى المنزل في ليلة أكثر من مجرد عاصفة .. يضرب المطر صدرك بقوة ... ويحطم أعصابك .. ولكنك تكون مستمتعاً جداً بهذا الإحساس ... لماذا ؟؟؟ لا تعرف بالضبط ... ولكنك تحب هذا الإحساس ...
بنفس الفكرة مشي نزار ... فقال بأن حبيبته تضرب قلبه بنفس تلك الشراسة ... أنت تحب هذه الشراسة ...
هل فهمت ما أعنيه ...؟؟؟
ولا تزال مشكلته هي أنك لا تستطيع أن تعود إلى كامل القصيدة وتفهم المعنى لا مجرد المثال الذي قلته أنا .....

ما الذي فهمتموه من هذه القصيدة وغيرها من القصائد غير ركاكة التعبير والأمثال الغريبة التي لا تعطيك معنى مفهوما ، كالرضيع المشوه جينيا تماما

((شكراً ...
شكراً لطوق الياسمين ...
وضحكت ساخرة له ...
وظننت أنك تعرفين ...
معنى سوار الياسمين ....
يأتي به إليك فارسك الامين ....
ووقفت أمام دولاب الثياب ...
تخلعين ..
وتلبسين ...
وطلبت أن أختار ماذا تلبسين ....
ألي إذاً ...؟؟
ألي إذاً تتجملين ...؟؟؟؟؟؟؟؟
الأسود المكشوف عند الكتفين .... هل تتردين ..؟؟؟
وتدمدمين ...
في إذن فارسك الامين ..
لحناً فرنسي الرنين ...
لحناً كأيامي حزين ....
***
هذا المساء ...
في حانة صغيرة رأيتك ترقصين ...
تتكسرين على زنود المعجبين ...
تتكسرين ...
وتدمدمين ..
في إذن فارسك الأمين ...
لحناً فرنسي الرنين ...
لحناً كأيامي حزين ...
وعلى الأرض رأيت طوق الياسمين ...
تذدريه أقدام الراقصين .....
ومددت يدي ....
فسمعتك تهمسين ...
((فيما إنحنائك ...
هذا طوق الياسمين ))

أعتذر في البداية على سوء نقلي فأنا أستخدم ذاكرتي ها هنا ... كما أعتذر عن الإطالة ... وأتمنى من صديقي المايسترو أن يـتأكد من معاني كلامه قبل أن يتكلم مستشهداً بكل ما يقوله الاخرون .......


ولا أزال مصراً بأن نزار قباني من أروع الشعراء ....

وما تفهمه أنت يا عزيزي المايسترو (((بذائة))) يحوي بشهادة النساء أنفسهم الغزل كل الغزل لهن ....

وأختم كلامي لك يا عزيزي المايسترو بقصيدة نزارية رائعة أخرى يا عزيزي ....

(( أغضب ...
أغضب كما تشاء ...
حطم أواني الزهر والمرايا ...
هدد بحب أمراءة سوايا ....
فأنت كالأطفال ...
يا حبيبي ...
نحبهم ...
مهما لنا أساؤوا ........................))


كلمات علي أن أوكد أنه لا يجب أن تحوي أي حوار ... كلمات ظرفية كما يقولون لا تحوي أي نقد بل تحوي إساءة !!!!
المايسترو

**اسفافه الشديد وحقارته الأشد

**اما أنك ( ............. ) ، أو انهم ( ................. ) أو أن الشاعر نفسه ( ............... ) !
وتخيّلوا ما بين القوسين ما تشاؤون !

**بادخال هذه القاذورات الى بيوتهم بدعوى قراءتها

**وهنا الى قصيدة أخيرة استشهد بها وللغرابة الشديدة بريان !

************************************************** **
نقطة أخيرة يا عزيزي راندوم ....

" الرياح تمضغ ثوبها ...

أحقاً لم تفهم هذا التعبير الرائع ...؟؟ أنا أعتبره أحد أروع التعبيرات النزارية والتي أفخر بكوني من مدرسته .......!!!!!!!!

لا أفهم ما يحدث معكم ... ولكنني بالفعل كما يبدو أصبحت أدعو لجمعية كارهي نزار قباني ......
سأترك الموضوع كما دخلته ...
صديقاً للجميع كما أرجو ..

random-333
31-10-2002, 05:17 PM
عزيزي برايان ...
على العكس ... أنت صاحب الموضوع ونحن آسفون إذ افسدنا عليك موضوعك ...
أنت عزيز ...

لكنني فقط بينت وجهة نظري في شعر نزار قباني ... وليس في موضوعك الجيد وأفكارك الأجود ...

وأنت أدرى بالكم الهائل من المغالطات التي يحويها شعر نزار ...

adhm_r
31-10-2002, 07:12 PM
بريان لا اظن انه سيغضب فقد وضع موضوعه ليقراءه الاعضاء ويردوا عليه اما ان تكون ردتهم سلبية او ايجابية وارجو ان لاتكون حساسية بيننا او يغضب الاخر من رد احد ما :mad: :mad: :mad:

adhm_r;) ;) ;) ;) ;)

المايسترو 87
01-11-2002, 12:22 PM
بريان يا عزيزي . .
أنت بالطبع ستظل صديقي ، وليست مجرد اختلاف في وجهات النظر حول أديب أو كاتب ستدمر صداقتنا . .
بصراحة شديدة أنت لا تتصور مدى غضبي من هذا الكاتب . .
فلم تقرأ ما قرأته أنا لحسن الحظ . .
ولا أعلم اذا كان القصائد الممنوعة لنزار تنشر في سوريا أم لا ، لكن لو قرأتها أو مجرد العناوين مثلي لكرهت نزار . .
وأؤكد أنه للأسف ليس غزلا بل أمر أسوأ بكثير جدا . . جدا
أما . .
**اسفافه الشديد وحقارته الأشد
**بادخال هذه القاذورات الى بيوتهم بدعوى قراءتها
__________________________________________________
فهذا رد فعل طبيعي لما قرأته أنا لنزار . .
وكان هاتين الجملتين قد ذكرتهما ضمن سلسلة طويلة من اساءات نزار للمرأة ولم أذكرهما هكذا عبثا ، لكنها ما ضايقك من هاتين الجملتين لا يساوي 1 على ألف من مشاعري لنزار فلا أقدر على تخيّل شخص يكتب هذه الكلمات ، ولو كان الأمر بيدي لقلت العناوين التي قراتها لكن للأسف هناك طرد تام لو مجرد لمحت بطبيعة هذه العناوين . .

**وهنا الى قصيدة أخيرة استشهد بها وللغرابة الشديدة بريان !
__________________________________________________ ______
هذه الجملة يا عزيزي هي الوحيدة التي أستطيع أن أعتذر لك بها ، لو أحسست أن هناك أي اساءة قد لمستها منها . .

وللحديث بقية ..

المايسترو 87
01-11-2002, 01:32 PM
ونكمل الحديث . .
في الصيف الماضي ، جلست مع عمي الذي أراه مرتين في العام فقط . .
وأنا أعتبره كصديق أكبر مني قبل أن يكون عمّي . .
وثقافته العالية وأسلوبه الممتاز جعلاه لي استاذا . .
ودار بنا الحديث عن نزار . .
هو اعتبر يوم رحيله عن العالم يوم حزن وشؤم وبداية نهاية لشعر عربي قد لا يعود . .
يعشقه كثيرا وقرأ له الكثير . .
ولمدة ساعة الا ربع تقريبا ، اخذ يحدثني عن نزار وشعر نزار وفن نزار وبلاغة نزار الخ .....
ثم في النهاية طرحت أنا عليه سؤالا . .
هل تجاوز أحيانا الآداب العامة والخطوط الحمراء في ابتذال ؟
صمت قليلا وأطرق برأسه قبل أن يقول : أن يكون في الحديقة الجميلة شيئا من الأعشاب الضارة المنزوية فلن يفسد هذا جمال الزهور !
وتفسير ما قاله عمي : أن قصائد نزار الممنوعة موجودة ولكنها لن تفسد فن نزار . .
وربطت هذا الآن بما قاله لي أحد المشرفين فيما بعد بأن اذا ظن أحد أن الابداع يكون في الاساءة للدين أو عدم احترام الآداب فهذا في رأيي الافلاس الفكري . .
وأنا معه فيما قاله . .
ورأيي في تجاوز نزار كالتفاحة الفاسدة التي أفسدت محتوى الصندوق كله من التفاح . .
اذا لو اعتبرنا اصلا أن التفاح نفسه جميل !
ويجب التفرقة بين الغزل العادي ، وتجاوز الآداب العامة بشكل فاضح . .
والدليل أن النوع الثاني ما كان ليمنع لو كان غزلا عاديا . .
هناك فرق بين
الغزل العادي و وتجاوز الآداب العامة بشكل فاضح
وهذا فقط للتأكيد . .
ملحوظة أخيرة يا بريان . .
من بعض القصائد التي أعرفها عن نزار أن هناك قصائد تتكوّن من خمسة أبيات فقط أو ستة فظننتهما قصيدتين أو مقطعين منفصلين في قصيدة أخرى ضخمة وليست تكملة لأبيات أخرى . .
--------------------------------------------------------------------
عزيزي ... إن الفرقة بين البيت الأول الذي كتبته (( أحبيني بكل شراسة التتر)) إلى البيت الثاني الذي كتبته (( بكل شراسة المطر)) أكثر من صفحتين ... لا يمكن أن تتهم شاعر بأن قريحته اللغوية ليس جيدة لمجرد أنه كرر كلمة شراسة مرتين في ثلاث صفحات ......
__________________________________________________
من يقرأهما وراء بعضهما لا يظن أن بينهما 3 صفحات كاملة . .
وليست المشكلة لغوية فقط ، لكن التعابير الغير مفهومة تشعرك بأنك هركيول بوارو ليستقصي الأدلة وليس قاريء للشعر يستلذ بالشعر . .
واذا أحببت أذكر لك على الايميل أو عبر اتصال هاتفي خاص بعض العناوين التي علقت في ذهني . .
كلمة عامة وأخيرة . .
من حق أي شخص أن يقرأ لمن يحب وأن يقول عن الفن الرديء أنه متميز أو العكس فهذه حرية شخصية ومسألة نسبية . .
ولكن . .
في حالة تجاوز الدين واختراق الخطوط الحمراء للآداب العامة بشكل فاضح فاننا جميعا يجب أن نقف وقفة واحدة ضد هذا العدوان . .
الأدب والفكر والابداع في أمور شتّى فلماذا يحشرون البعض أنفسهم في هذه المواضيع ؟
شكرا جزيلا . .

BR!AN
01-11-2002, 07:19 PM
عزيزي المايسترو ...
للأسف لا أقدر أن أرد عليك بأي كلمة الآن لأنني مستعجل ...
المهم أنني سأرد رداً أكثر من مجرد طويل قريباً ....
وطبعاً أريد أن أخبرك بأنني حصلت على كامل دوواين نزار قباني ... وأنني أحفظها عن ظهر قلب ...
صحيح أن فيها من الكلمات ما يمكن أن يجرح شعور أي أمراءة ....
ولكن يا عزيزي سأتكلم عن هذه النقطة مطولاًَ ...

Brian

الحسام الذهبى
01-11-2002, 09:51 PM
مهلا عزيزي بريان
لست أرى داعيا لكل هذه الحميه في ردك على المايسترو
فالموضوع ليس حربا وعلى ما يبدو انك لم تقتنع بكل ما سيق إليك عن شاعرك المفضل نزار قباني
ومازالت تقدم دفوعك ومبرراتك للذود عنه

ولا أزال مصراً بأن نزار قباني من أروع الشعراء

ولاننى لا املك جديدا بعد كل ما قيل فلن أقحم نفسي في محاوره لا طائل منها
إلا اننى واسمح لي سأعرض عليك مثالا بسيطا قد ينهى هذا الموضوع و أرجو ألا تعتبره سخيفا أو مبتذلا
أنت ترى أن أشعار نزار قباني بمثابة الثوب الأبيض الذي ينبغي أن يتفاخر به من يرتديه _ باعتبار انك تحفظ معظم دواوينه كما سبق وأشرت_ بينما يرى معظم من تكفل بالرد عليك أن هذا الثوب يحمل بقعه سوداء قاطمه في موضع القلب تفسد مظهره وتصر أنت على إنها حليه تزيده جمالا أو بمعنى اشد وضوحا هي بمثابة زرار _ أسف لسخافة التعبير _لا يخفى عليك إعجاب البعض بشكله

والحل من وجهه نظري احد أمرين
الأول:
أن تخضع لرأى من عرضت عليهم ثوبك وتتخلص منه
الثاني :
أن تحتفظ بثوبك لك وحدك حتى لا ترتطم بعتاب من حولك وفى نفس الوقت تبقى على ثوبك الذي تعشقه وتصر على انه من أفضل مقتنياتك

BR!AN
02-11-2002, 03:33 PM
أه يا عزيزي الحسام ....
الفكرة هنا أنني والمايسترو أكثر من صديقين .. ونفهم بعضنا تماماً ... وأنا متأكد كما أنه هو متأكد بأن كلانا نتكلم من طابع النقاش حول كاتب وشاعر لا أكثر ولا أقل ......

أنا لم أقل بأن نزار قباني ملاك قادم من السماء بلا أي عيوب أو أخطاء ...
كلنا خطائون يا جماعة الخير ...
ولكن ............................
دعنا نتوقف عند نقطة واحدة ...
أقرأ طريقة نزار قباني في كتابة الشعر لا تنظر إلى معاني كلماته ...
أي أنظر إلى جمالية الكلمات ....
((أدخلني حبك سيدتي مدن الأحزان ...
وأنا لم أدخل من قبلك مدن الأحزان ..
لم أعرف أبداً أن الحزن هو الإنسان ...
أن الإنسان بلا حزن ذكرى إنسان ...
طوفان قد نسي الطوفان ....
قنديل زيت بين دمشق وأرض الزان))

هل رأيت جمالية الكلمات ..؟؟؟ هل رأيت روعة المعاني في رسم العاطفة ..؟؟؟
ما أعنيه في نزار هو هذا ...
صحيح بأنه قد يثقل على أحاسيس الإنسان بمواقف خاطئة ...
ولكن طريقة رسمه لهذه المواقف وألوانه في حمل عواطفها أكثر من مجرد رائعة ....

ما رأيكم ..؟؟؟؟

كما أن حلك يا عزيزي حسام خطأ ...
لو أنني أريد أن أتوقف عن النقاش فلماذا أبدأ به من الأصل ؟؟؟

Brian

adhm_r
02-11-2002, 09:17 PM
هجوم ودفاع رائع، تناقض موضوعي تام بين المايسترو وبريان ،اختلاف وجهات نظر ، ولكن هناك ماهو صحيح في هجوم ذاك ودفاع ذاك ،وارجو طبعا بدون تدخل في خصوصيات اي عضو ،ان تنسوا الموضوع فقد قال كل واحد فيكم وجهة نظره وزيادة التحدث فيه مضيعة للوقت..... واسف مرة اخرى للتدخل....


adhm_r;) ;) ;) ;) ;) ;)

hearts princes
15-11-2002, 01:25 PM
لقد تابعت هذا الموضوع عن الشاعر نزار قباني...
و أنا الآن أجلس و أمامي أحد دواوينه

من ناحية تعابيره التي أطلق عليها البعض اللامفهومة
فلا أدري لما أراها إذا غاية في الجمال
قصيدة عيد ميلادها...
قصيدة طوق الياسمين...
قصيدة أبي......
قصيدة بلقيس....
قصيدة أكرهها...
قصيدة لن تطفئي مجدي...

كلها من أجمل ما قال نزار قباني
و التي لا يمل تكرارها
و جميع هذه القصائد لم يتجاوز فيها نزار قباني
حدود الآداب العامة


فهو بهذا أحد الشعراء المتميزين ، بل و ربما أحد قلائل ممن أجادوا الشعر النثري
فأحيانا من بين من يظنون أنفسهم شعراء نثريين ، عندما تسمع شعرهم
كأن كل كلمة قادمة من بلد يختلف عن الآخريات
و لن تجد فيها حتى قافية واحدة أبدا
و لا أرى فيها معنى للشعر أصلا ، أو الأدب
و قد سمعت شخصا يقول : مات الشعر النثري بموت نزار قباني

و لكن تمهلوا...
لا يمكننا أن نقول أن شعره هذا خال من العيوب
فكل ما ذكرتموه صحيح
لدرجة أنني أحيانا حين أمر على بعض كلماته
فإن وجهي يحمر خجلا و لا أكمل بقية القصيدة
لأني لا أظن أن أحدا يجرء على التلفظ بهكذا كلمات بل و ضمها في كتاب يقرأه الجميع
و قد رأيت منه تجاوزات دينية أخرى...
لا أود حتى التطرق لها..

و هنا أجد نفسي في حين أراه شاعرا جيدا و متميزا
و لكن في حين آخر فإني شاعر و اعذروني للكلمة و لكنه بذئ
و أخيرا فالشيء الوحيد الذي أتأكد منه هو أن نزار قباني ليس شاعر المرأة

أميرة القلوب;)

missothewolf
15-11-2002, 09:00 PM
أن التناول السطحى للأعمال الأدبية...
و جمود القوالب الفكرية عند الحدود القديمة...
و ادعاء أن الصواب هو ما كان ...يذكرنى بكفار قريش...
(هذا ما وجدنا عليه آباءنا...)
التجديد و التغيير طبيعتان أساسيتان فى الحياة...ما دامتا فى أطار المضمون العام...
شعر نزار -لمن لا يعرف- يحتوى على الوزن و لكنه بنظام التفعيلة الشعرية مما يعنى أن القصيدة تحتوى على الموسيقى اللازمة للشعر من الجهة التصنيفية...
أما التشبيهات النزارية....
فكونها خارجة عن المألوف لا يعنى أنها ليست جيدة أو مفتعلة...
و لكنها ناحية مهمة من نواحى التطور التى تجعل للشعر حيوية دائمة....
متجدد هذه هى اللفظة الواجب النطق بها...
أما الناقد فيجب أن يتحلّى بسعة الأفق
و ألا يبدأ النظر للمبدع و قد كون وجهة نظر مسبقة عنه غير قابلة للتغيير...
بل ويجب أن يتمتع بموهبة النظرة الشمولية التى تتيح له القدرة على رؤية الزوايا المختلفة للأبداع..
آسف على الأطالة أو اى خروج غير مقصود عن القواعد...
للأسف لن أستطيع الدخول قريبا على النت لكن سأرد على كل الردود أن كان هناك ردود المرة القادمة...
بحبكم,بحبنا,بحبنى,بحبك يا مصر,بحب البراء العراقى
"misso the wolf"

missothewolf
22-11-2002, 02:55 PM
رائع ...
أغيب أسبوع وأكثر ثم أعود لأجد ألا أحد عبر هذا الموضوع بأى كلمتين حتى...
و أنا الذى كنت أهيئ نفسى لهجوم ضار عنيف و ردود تتصنع الهدوء...
خيبتم أملى و الله يا رفاق...
أنتظر ردودا جديدة بربكم...
"misso the wolf"

BR!AN
23-11-2002, 01:15 PM
بل ويجب أن يتمتع بموهبة النظرة الشمولية التى تتيح له القدرة على رؤية الزوايا المختلفة للأبداع..

أوافقك على كل حرف عزيزي ميسو الذئب ـ أسمك حلو بالفعل !! ـ وأوكد على فكرة أن ما هو خطئ وما هو صواب شيء نسبي ... وكل مجتمع ومفكر يحمل قدرات خاصة به تسمح له بأن يفكر على طريقته ويخلق أسلوبه الصحيح ـ بالنسبة له على الأقل ـ ويعمل به ....

نزار قباني ... هذه هي شخصيته ...
أحببتها أو كرهتها ... فهذه هي شخصيته .. لو طالبته بأن يغيرها لما أستطاع .... ولتوقف عن الشعر ... أو بالأصح .. لتوقف عن طباعة الدواوين !!!

Brian

missothewolf
23-11-2002, 11:57 PM
ممتاز...
أخيرا رد من عزيزى برين....
شكرا على أطراء الاسم....
لنزار قبانى وزنه و ثقله الخاص...
و لأسلوبه تفرده و تميزه والذى جعله رائد مدرسة مبدعة فى هذا الفن الجميل....
فن الشعر...
و لقدرته العقلية مزايا خاصة تؤهله لمكانته العالية...
كلما أنظر لقصيدة قارئة الفنجان...و التى ليست أفضل قصائده...
أنبهر بالقدرة الرمزية عند هذا الشاعر
والتى تحدث فيها عن الحرية كأنما يتحدث عن محبوبته بعيدة المنال...و افهمها أنت كما تريد
(هذه القصيدة سببت مشاكل سياسية كثيرة لهذا الشاعر)
شاعر خطير لا تقف كلماته عند الحدود الظاهرية لها و لكن تتعداها لما هو أكثر من هذا بكثير...
و أن كانت له قصائد واضحة لا تحتمل أكثر من معنى ولكنها غاية فى الجمال...
هل قرأ أحدكم المهرولون...
قصيدة رائعة لا تملك معها ألا أن تشعر بالغضب حتى و أن اختلفت مع رأى الشاعر المعروض فيها...
مبدع حتى و أن اعترض المعترضون...
و دمتم
"misso the wolf"

نوارة
26-11-2002, 10:19 AM
عزيزي بريان
اشاركك الراي في شعر نزار قباني لانه شاعر متفرد
الكثر ناقش شعره من المحيط للخليج و انتقدوه و صنعوا له شهرته الخاصة جدا
اعتقد ان نزار له نمطه الخاص في الكتابة الذي قد يخرج عن حد المألوف و لكنه عبقري في طريقة وصفه للمشاعر
فلقد وصف الحب باسلوب غير تقليدي
و خرج بالحب من محيط الكلاسيكي و جعل له تعبيرات مختلفة و مميزة فلماذا نهاجم اخطائه و لا نرى ماقد اضافه لنا
مازالت قصيدة في مدرسة الحب تجعل الحب بطريقة غير اعتيادية
و مازالت تلخص جميع المشاعر بطريقة سماوية
كلماتها مؤثرة و تحرك مشاعر من لا يحب
هذه نموذج بسيط لما قد يضيفه شعر نزار قباني الى حياتنا
نوارة

BR!AN
26-11-2002, 03:07 PM
أنبهر بالقدرة الرمزية عند هذا الشاعر

عزيزي ميسو ـ بالفعل الاسم رائع ـ ومن لاينبهر بالقدرة الإبداعية على إيجاد كلمات تحيط بجمالية هذا الشاعر ....لقد رسم الكلمات بالمطر ... ورسم الحب بالسماء ... وكان قادراً على حمل كل كلمة إلى محيط خاص بها تجعلك تغوص أكثر فأكثرفيما يكتب ....

شاعر خطير لا تقف كلماته عند الحدود الظاهرية لها و لكن تتعداها لما هو أكثر من هذا بكثير...
أكيد ... هناك الكثير من القصائد التي تحمل كذا معنى ... وليفهمها القارئ كما يرجو ... أي أنه لو كتب ما يريد بالحرف لكان الآن في بيت خالته حتى وهو في القبر ... أي أننا كل كلمة يكتبها تحمل معنيين ... يفهمه العاشق كما يريد... والمواطن كما يريد .. والإنسان كما يريد ....

و خرج بالحب من محيط الكلاسيكي و جعل له تعبيرات مختلفة و مميزة فلماذا نهاجم اخطائه و لا نرى ماقد اضافه لنا
عزيزتي ..
على الرغم من كل شيء لا بد لنا من ذكر الأخطاء ...ولكن بعد أن نذكر الحسنات ... هذه هي النقطة التي تمنيت من الجميع فعلها .....

Brian

missothewolf
27-11-2002, 12:23 PM
أعتقد أننا على موجة فكرية واحدة عزيزى براين
(شكرا مرة أخرى على أطراء الاسم الذى أعتز به كثيرا)
بالنسبة لموضوع نزار أعتقد ألا جديد نضيفه نحن الاثنان لبعضنا فيه...
و لكن أن احتاج الموضوع لأى تدخل منى سأتدخل عندها...
أراك فى مواضيع جديدة...
و دمتم....
"misso the wolf"
ملحوظة:"أذا أردت مراسلتى فأنا يسعدنى ذلك و عنوانى داخل معلوماتى"
ملحوظة أخرى:"لا أعرف كيف نفتح مواضيع جديدة...ما هى الخطوات؟"
ملحوظة أخيرة:"كيف حال الدراسة عندك؟"

BR!AN
27-11-2002, 04:29 PM
عزيزي ميسو ...
بالفعل يبدو أننا متناغمين إلى أقصى الحدود ..... على ما يبدو لا جديد نضيفه كلانا حتى يأتي عضو متحمس ما بجديد .....

بالنسبة لأسئلتك ... فأنا سأرسل لك رسالة خاصة بكل شيء .....

أخوك
Brian

BR!AN
27-11-2002, 04:36 PM
عزيزي ميسو ..
أولاً أنت لا تقبل أستقبال الرسائل الخاصة في مميزات المنتدى ... غريب هذا ... على كل حال اعتقد أنه لا مشكلة عند أحد إن أخبرتك بأجوبتي الآن ... لو كان لدى أي أحد أي مانع فليقل الآن او يصمت أبداً ....
:dodo: :dodo:

اكيد أتمنى أن أراسل وسنكون أصدقاء رائعين بإذن الله .... وسأرسل لك إيميل وهاهو إيميلي أناعلى أي حال ..
Brianrobin15@hotmail.com

أنت يا عزيزي لا زلت عضواً جديداً لا يسمح لك فتح مواضيع جديدة إلا في المنتدى المسمى بـ (منتدى الأعضاء الجدد ) تجده في اخر الصفحة الرئيسية... وهناك سيتم نقل موضوعك إلى المنتدى الذي يناسبه عندما يكون غير مكرر ... وتدريجياً سيصبح بإمكانك أن تفتح أي موضوع في أي مكان عندما تتحول إلى عضو عادي ....

بالنسبة لدراستي في الأدب الإنكليزي فأنا الحمد لله تمام ... وإنشالله سأقدم أكثر من رائع هذه السنة بعد أن كنت أكثر من سيئ في العام الماضي ...

أخوك
أحمد

missothewolf
28-11-2002, 08:41 AM
آسف لتحويل هذا الموضوع لموضوع شبه شخصى....
و لكن العنوان الذى أعطيتنيه عزيزى براين..
يقول عنه ال hotmail أنه غير موجود....
شكرا على المعلومات...
عنوانى هو
missothewolf@hotmail.com
و شكرا..
"miso the wolf"

المتميز
16-01-2003, 01:22 AM
حسنًا .. لديكم متحمس جديد .. :dodo: ..

إذًا فقد تم الإتفاق ( وأنا أتفق تمامًا على ذلك ) أن نزار شاعر متميز من الدرجة الأولى ونادر جدًا ..

عيبه الوحيد إهدار كرامة المرأة في قصائده ..( طبعًا ليس كل قصائده ) .. وحديثه بالغزل الصريح ..

أتعلم يا صديقي أن الإسلام قد حرم الغزل الصريح .. ( أتركنا من هذه النقطة لا نريد الدخول في حوار ديني ولكن يجب أن يتم النظر لها ) ..

والآن .. التفاحة ( المعطوبة - الخربانة - المسوسة ):nihihi: .. تؤذي التفاح السليم ..

قائمة أعماله شهيرة .. ومتميزة بالفعل .. ولكنه ألغى قيمتها وشخصيته من قلب كل محب له بقصائده البذيئة !

ألا تتفق معي ؟

missothewolf
23-01-2003, 02:18 PM
مرحبا بك فى النادى عزيزى المتميز:)
فعلا أتفق معك و لكن حاول أن تنظر للمقصود من وراء الكلمات..عندها..ستكتشف انها ليست بهذه البذاءة...أعلم أنه بيزودها أحيانا لكن لا بأس ببعض الاخطاء...:)

"misso the wolf"
العائد للحياة

BR!AN
23-01-2003, 04:29 PM
والآن .. التفاحة ( المعطوبة - الخربانة - المسوسة ) .. تؤذي التفاح السليم ..
أعود وأكرر يا عزيزي المتميز ... نزار ليس ملاك نزل من السماء .. له أخطائه وهفواته ... ولكن لاحظ معي أن الكثير من كلامه كان مرمزاً ... ليس كله صحيح .... ليس كله يتكلم به عن المراءة ...
ولاحظ معي أن نزار في حياته كلها لم يحب إلا زوجته بلقيس ... أي أنه يا عزيزي كان يصف لا أكثر ... كرسامي العصور الوسطى عندما كانوا يرسمون الريف الفرنسي وهم لم يزوروه قط.

Brian

المتميز
23-01-2003, 06:39 PM
حسنًا صديقي ..
لا يوجد إنسان لا يخطأ .. ولكن من أول خطأ له .. كان المفروض أن يتعلم منه ..

لا أن يتابع فيه بكل نهم !

دعني اسألك سؤال يحيرني بشدة حقًا ..

لو قرأ أبناءه هذه القصائد .. كيف ستكون نظرتهم نحو أبيهم - قدوتهم - ؟

BR!AN
23-01-2003, 06:59 PM
عزيزي ..
لسنا في محاكمة هاهنا ....
لا أستطيع من الأصل الإيجابة على سؤالك ....

فشعر نزار ليس خطأ ...
عندها سأقول لك يا عزيزي بأن كتاباتي كلها أخطاء ...

ماذا سيقول أبنائي عني عندما يجدونني قد كتبت قصصاً عن أناس معذبين وقتلة ومجانين ؟؟

يا عزيزي ... الأمر ليس بمن سيفوز ... الأمر بأننا نناقش نزار ذاته ....

قل لي أنت :

هل أخطاء نزار تلغي عبقريته ؟؟
هل أخطاء نزار كما تراه أنت هي نفس أخطائه كما أراها أنا ؟؟؟؟
يا عزيزي لو أنني أنا قررت ما هي أخطاء نزار من وجهة نظري .. وأنت قررت ما هي اخطاءنزار من وجهة نظرك .. وأخر .. وأخر .. وأخر ..

قد نجد بأن شعر نزار كله أخطاء ......

فهل هذا كلام معقول ؟؟

برايان

المتميز
23-01-2003, 07:37 PM
بالطبع أخطاء نزار تلغي عبقريته .. وتلغي كل شيئ جيد فعله !
تخيل أنت ..

ها هو أحمد رمضان .. أحد أفراد شبكة روايات العلم ..

وأتيت فجأة لتضيف موضوع عن مواقع إباحية .. وغذيته بكل ما لذ وطاب ..

ماذا سيكون رد الإدارة ؟ والاعضاء عليك ؟
الإدارة ستقوم بحذفك ( انتظر هذه اللحظة منذ زمن :dodo: ) والاعضاء سيتناسوا كل كلمة جيدة تفوهت بها ..

كل كلمة حق قلتها ..

كل مواضيعك الجيدة ..

كل ردودك ..

كل إنتاجاتك الأدبية ..

نفس الذي حدث مع نزار !

maenfe
23-01-2003, 08:05 PM
أنا يا جماعة بعز نزار قباني معزة أي فنان آخر بس بحد الوسط ما بموت فيه و لا ببغضه و بحتقره..
و رأي هذا مبني على ما سمعت له إلى هذه اللحظة فقط..



MAENFE:yupy:

هزيم
23-01-2003, 08:14 PM
هذا الشاعر......شعره مليء بكلمات يخجل الواحد من ذكرها -مع احترامي لكل محبيه- فكل شيء له جانبه الجيد وجانبه السيء وقد قرأت له قصائد جميلة لا تحتوي على ذالك الوصف المبالغ فيه للمرأة وتمنيت لو كانت كل أشعاره هكذا.:(

BR!AN
24-01-2003, 12:42 PM
مرحباً مجدداً :
كيف حال الجميع ؟!!
في أثناء مراجعتي للموضوع أحسست بأن هناك الكثير من النقاط التي لم أوضحها أنا تماماً..

أولاً ـ نقطة التعابير الركيكة عند نزار قباني :
أعزائي : تصور معي أنت التالي :
شاعر يتكلم بطريقة (أنت القحبهان الذي ولد على لسان الزان... يا أجمل منتزهة في الدنيا يا ورد الدبران)
ومعنى البيت هو الوصف والغزل ... البيت كما ترى يا عزيزي غير مفهوم من الأصل ... فكلمات مثل قحبهان والزان والمنتزهة والدبران لا يمكن أن يفهم العامي ابداً... (قحبهان : نوع من الأعشاب ـ الزان : نوع من الشجر ـ المنتزهة : الموصوفة بالنزاهة ـ والدبران : هو الأسم القديم لورد الياسمين)

حاول نزار ـ في شعره ـ أن يقرب الغزل إلى عيون الناس ... أن يتكلم عن الغابات والورد والسوسن والعمامات ... لا لم يدخل في تعقيدات لغوية كالتي تعودنا عليها ... بل تكلم من قلبه كل حرف ... عندما يتكلم نزار في تعبير ما فأنه يقول أبداعاً .. يقول ما يسمى السهل الممتنع.. الوصف الذي في بالك ولكنك لا تستطيع أن تشرحه ... فمثلاً .. عندما قال نزار :

((علمني أفتح فنجاني في الليلة ألاف المرات ..
وأجرب طب العطارين وأطرق باب العرافات ..
علمني أخرج من بيتي لأمشط أرصفة الطرقات ..
لأطارد وجهك في الأمطار وفي أضواء السيارات ...))

قد يكون التعبير سيئاً أو كما تقولون ركيكاً .. ولكنه يصف الحالة بطريقة صحيحة تماماً ... أنت ـ عندما تحب ـ تجرب أي شيء.. تنتظر في لقائك مع والدتك التي ستقرأ لك الفنجان الكلام عن الحبيب .. ستصدق ـ في قرارة نفسك ـ الكلام عن عودة حبيبك إليك في برجك اليوم .. ستجوب الطرقات وأنت ترى صورة حبيبك على كل إنعكاس ...

قد يكون التعبير مفككاً ولكنه يصف بطريقة صحيحة.

ثم من قال بأن نزار سيئ التعبيرات ؟؟؟ تعالوا كي نناقش مثالاً ذكره الأخ العزيز راندوم في بداية الموضوع :
((الريح تمضغ معطفها))
لاحظ معي ... بالفعل عندما تكون الريح في أوج حماسها المهني تبدو كما لو أنها تمضغ ثيابك ... من كان يفكر في مثل هذا الوصف قبل نزار ؟ من كان يفكر في وصف الحبيبة بأنها أوركيدة فرعونية قبل نزار .. تعال وشاهد هذا التعبير (أوركيدا فرعونية) الجمال الفرعوني كله ..

والألوان الفرعونية كلها أجتمعت في الأوركيد الفرعوني ... كلمتين قالهم نزار نقلاك إلى عالم الفراعنة.

ثانياً ـ المرأة في شعر نزار قباني :

وهنا نحن نناقش حالتين :
ـ الحالة الأولى : المرأة بصورتها الجميلة كما ترونها أنتم في شعر نزار ... الأوصاف اللطيفة الجميلة التي تثير فخر كل إمرأة ... حتى أن نزار نفسه قد ذكر هذا الفخر في القصائد عنده :

((يسمعني حين يراقصني .. كلمات ليست كالكلمات ...
يأخذني من تحت ذراعي ..
يزرعني في أحدى الغيمات
وأنا كالطفلة في يده ..
كالريشة تحملها النسمات ...
يبني لي قصراً ...
يبني لي بيتاً ..
يهديني قطيعاً من السنونوات ..
ــ المقصود هاهنا هو الشعور الرائع التي تحس به المرأة عندما تسمع المديح من فم الرجال ــ
يروي أشياء تدوخني ..
تنسيني المرقص والخطوات ...
يخبرني أني تحفته وأساوي ألف النجمات ..
وبأني شمس وبأني .. أجمل ما شاهد من لوحات .))
ما أقصد قوله هو .. كلام نزار عن المرأة لم يكن كله يتحدث عن عورتها وجمالها المثير وما شابه ... بل حتى أن تلك القصائد لم تكن تملك إلا حيز 10 بالمائة من قصائده ....
وهذا ينقلنا إلى الحالة الثانية :

ـ الحالة الثانية : القصائد الثائرة كما أسميها أو البذيئة كما تسمونها :
نزار قباني بالفعل تكلم ببذائة عن المرأة ...
كلا لن أنكر هذا ...
معكم حق في كل حرف تقولونه ...
نزار قباني تكلم وأسهب في وصف مفاتن المرأة ... وتكلم وأسهب في وصف أوضاع ليست محتشمة للمرأة .. وتكلم وأسهب في وصف الكثير من هذه الامور .....

حسناً ...
بشار بن برد فعل.
عنترة العبسي فعل.
أمرؤ القيس فعل ..
المتنبي ـ لو تعلمون ـ فعل ..
الكثيرين فعلوا ...
بل إن بشار بن برد كان يورد العورة بأسمها في قصائده ... وهذا شيئ لم يسبقه إليه أحد ...

تعال قل لي يا استاذ .. لماذا تهاجمون نزار قباني في حين تسامحون الباقين ؟؟؟
من منكم عرف بأن المتنبي تكلم عن هذه المواضيع ...؟؟؟
لماذا تتجاهلون أبيات المتنبي في حين تقفزون في وجهي عندما أتكلم عن نزار قباني ..؟؟

تعالوا أنتم وقولوا لي ... ماذا سيقول كل عربي عندما يقرأ اشعار بشار بن برد أو المتنبي أو عنترة العبسي إياها ؟؟؟

عنترة العبسي الذي كان الملك المتوج في دمشق وحكايا دمشق لمدة تتجاوز الـ 400 عام ؟؟؟

نزار قباني لم يكن السباق إلى هذا الكلام ياسادة فهناك الكثيرين ممن جادوا بمثل هذه الكوارث من قبله وهم من العصر الحديث وليس بالشعر فقط بل بالرواية والقصة والمسرحية ...... تعالوا وأقرأ (نحن لا نزرع الشوك )بنسختها الأصلية ... من منكم يسمح لأخته أن تقرأ نحن لا نزرع الشوك كما هي ؟؟؟ من منكم يسمح لأخته أن تقرأ مسرحيات (سعد الله ونوس) وكلها كوارث أكبر من كوارث نزار قباني بألف مرة ؟؟؟
كلكم لو رأى في يد أخته كتاب مثل (طقوس الإشارات والتحولات) لسعد الله ونوس فسوف يربت على كتفها بسعادة ... في حين أن ذلك الكتاب بالذات فيه من الأخطاء والكلامات النابية التي تصل لذكر العورة بأسمها ـ هل لاحظتم ـ ما لم يذكره نزار قباني في حياته بل ما لم يحلم بمجرد التفكير به ...

ولكن لا ..أنتم لا تهاجمون نزار إلا لأنه نزار قباني .. في حين أن الكوارث التي من قبله والتي لم تكن تكتب إلا كوارث ملغاة من قاموسكم .....

لاحظوا يا سادة أنكم تهاجمون نزار قباني لأنه مشهور جداً ومعروف في أوساط الشباب بحكم كلامه الموجه أكثره إلى هذه المرحلة العمرية ... مرحلة الحب والمراهقة ... ولأن الكل عندما يقولون نزار قباني يبدؤون بالكلام عن بذائته ...

أين قصائده الوطنية في قاموسكم ؟؟
((إلىفلسطين طريقاً واحداً يمر من فوهة بندقية..))
أين قصائد حبه ؟؟؟
((عيناك))
أين قصائد حبه لأمه .؟؟؟
((احن إلى حضن أمي))
أين قصائده في دمشق ؟؟
((هناك ديوان كامل أسمه في ربوع دمشق))
أين وأين وأين وأين ؟؟؟؟

أم أنكم يا سادة بمجرد أن تسمعوا شيئاً خاطئاً واحداً تقررون أن تكونوا مقررين... تفكروا في كلامه البذيء إياه وإبتعدوا عن الفكرة إياها التي تدور في بالكم الآن بل فكروا برسم هذه الكلمات على الوضع العربي في أيامه بل في أيامنا هذه ....

تجد بأن كثيراً ـ بل بأن أغلب ـ قصائده تلك كانت رمزية لا أكثر .... تصف ما لا يجوز وصفه في المرأة ...هذا صحيح ... ولكنها ـ من الأصل ـ لا تتكلم عن المرأة بل تستخدمها كرمز لأشياءأخرى أكبر وأعمق لم تستطيعوا فهمها أنتم............


أعتذر عن هذا الهجوم ... وأرجو ان يحذف أي مشرف يمر من هنا أي كلمات قد تكون نابية في ردي الذي أحس بأنني قد زودتها بالكلام به .....

أخوكم
برايان

((منذ مدة لم أكتب رداً بهذا الطول))

BR!AN
24-01-2003, 12:52 PM
أه ....
أعتذر يا متميز ... لم أرى ردك ....

المثال عني الذي وضعته يا عزيزي ... أنا أوافقك عليه ... ولكن ألم تلاحظ بأنك تتكلم عن مجتمعنا نحن ...؟؟
مجتمع منتدى روايات للحوار ؟؟؟

نحن هاهنا في مدينة فاضلة بعيدة عن الأثام ... بعيدة عن الهفوات والأخطاء .... في حين أن المجتمع في الخارج يتكلم في كل المواضيع ... قل لي أنت .. ما الفرق بين مجتمعنا والواقع ؟؟؟؟

برايان

missothewolf
24-01-2003, 05:54 PM
ما أومن به أن المبدع له رخصة خاصة...
يستطيع أن يقول ما يريد ما دام فى حدود الابداع و الفن...
و طبعا أمثلة براين واضحة تماما..
و استطيع أن أضيف عليها الكثير و الكثير..
و لكن لن تقدم و لن تؤخر...
تعاملوا مع الابداع برحابة صدر أكثر من ذلك يا أصدقائى..
و بالنسبة لموضوع مواضيع المنتدى فكما قال براين(لا اعرف لماذا أبدو مكررا هكذا؟)
المنتدى مجتمع خاص..
له شروط خاصة...
ليست قواعد عامة فى الحياة..
لن اقول أنها متعنتة الى حد ما حتة لا يغضب منى المشرفون..:)
ارجو ألا أكون قد اغضبت احدا

"misso the wolf"
ملحوظة:اوحشتنى يا براين...
هل أنت غاضب منى؟؟
أم صدر منى شئ فى حقك دون أن أدرى؟

المتميز
25-01-2003, 03:01 AM
حسنًا لقد تعبت من المناقشة ..

أنا أعتبره مخطأ .. أنت تعتبره غير كذلك ..

رأيي أو رأيك لن تجعل الناس تتوقف عن قراءة شعر نزار القباني .. أو ستجعلهم يبدأون في قرائته ..

وضح للجميع جميع مواضع القضية .. وليحتفظ الجميع برأيه :D

Fadl
23-02-2003, 11:09 PM
لأول مره أختلف فيها مع برايان للأسف ؟؟؟
وذلك لأن ما يقوله نزار قباني ليس شعرا ........لماذا........ لأن الشعر كلام موزون مقفى؟

وهل مايقوله الأستاذ نزار موزون أو مقفى

مع تحياتي أبو الشباب

مرساة فينيقيا
24-02-2003, 12:14 AM
كشاعر عندي كل مؤلفاته ...
و لم أستسيغ قلمه ...
كإنسان ... و مع فروقات مسيرتي عن مسيره .... أعشقه :)
ربما يمثّل لي الرجل الذي لا يمكن أن أكونه يوماً !!
.
.
عاشق خارج القصيد!

AbuNagy
24-02-2003, 12:58 PM
نزار..
يمكننا أن نقول أن كل شاعر عاصر الراحل "نزار قباني" أو تلاه و لم يتأثر به لهو إما شاعر ردئ أو شاعر كاذب
هو عبقري بكل مقاييس العبقرية ، و لن أطيل في وصف عبقريته لأن كثيرين قد سبقوني إلى هذا
و لكنه أيضا عبقرية مريضة
هو شاعر لم يسبقه مثيل له لولا أنه لم يراع عرفا و لا دينا ولا أخلاق
و انقاد خلف شهواته في أكثر شعره دون مراعاة لأي مما سبق
بدعوى احترام المرأة
و كفى

BR!AN
24-02-2003, 03:04 PM
عزيزي abo alshabab:
تعريف الشعر الذي قلته هو تعريف جاف للشعر في كل مكان وزمان .... ولكن ليس نزار هو الوحيد الذي يحمل أقلامه ويمضي عبر بحور الشعر .... على الرغم من جمالية ورونق أبياته.

عزيزي مرساة فينيقيا :
يبدو أن لدينا بعض الأمور المتشابهة.

عزيززي أبو ناجي :
أوافقك على موضوع الإنقياد خلف الشهوة ولكنني أعارضك بأنه تجاوز ما قلته بدعوى احترام المراءة ... فهو بالفعل يحترم المرأة .. ويعتبرها سيدته .. ومليكته ... وأميرته ... و .. و .. و ..

برايان

الخصم الرهيب
24-02-2003, 03:17 PM
الحقيقه ان اغانى كاظم الساهر التى وضعها هذا _القبانى_
قد اعجبتنى بل اعجبت كل من يهفو الى صوت اصيل :dodo:
:yupy:
اكثر ما اعجبنى اغنية __ زيدينى عشقا -__






الى لقاء آخر :nihihi: :dodo:

الخصم الرهيب
24-02-2003, 03:25 PM
هاللو ياشباب
قرأت آرائكم بحق وعلى الرغم من تعبيرات الرجل التى خرجت عن اصول اللياقة

الا اننى ارشحة للفوز بجائزة افضل تأليف لأغانى المطرب العربى الاصيل
:yupy: :nihihi: :(
كاظم الساهر

المايسترو 87
24-02-2003, 03:50 PM
نعم يا عزيزي . .
معك أتفق تماما . .
هناك الكثير من الشعراء الذين قاموا بأشعار لا تليق حقا . .
منهم ( أبو نوّاس ) الذي ذكر الشذوذ الجنسي صراحة - تاب قبل وفاته - . .
أما عن عنترة فرجاء أورد لي عبر الايميل نص الأبيات . .
نعم أتفق معك تماما . .
ولكن . .
نحن لا نستطيع اسقاط المتنبي من دوامة الشعر العربي . .
لماذا ؟؟؟؟
لأنه شاعر . .
بكل معنى الكلمة . .
فيه كل العبر السيئة لكنه يظل شاعرا . .
شاعرا بحق . .
ورجاء لاتقارن بين المتنبي وبشار بن برد بقباني . .
الثلاثة حسب الشريعة الاسلامية قد يطبّق عليهم الحد ، فكلاهم تعدّوا ما لم يتعدّى . .
لكن قارن بين العبقرية الشعرية للمتنبي ، وبين الموهبة الشعرية - رغم أنه في نظري لا يساوي القراطيس التي يكتب عليها - لنزار . .
نعم . . أخطأ الأول خطأ فادحا وتجرأ ليس على المرأة فقط ، بل على أشياء كثيرة ، لكن عبقريته الشعرية ظلت حتى الآن ترشد الآخرين . .
قارن بين أثر شعر المتنبي - على جيله وليس على الأجيال التالية - ، وبين تأثير نزار على جيله . .
ثانيا وهذا الأهم والأخطر . .
أنت يا سيدي فتحت موضوعا عن نزار . .
نزار فقط . .
نزار بكل عيوبه وبكل حسناته - أشك أنا شخصيا في وجود الأخرى - . .
لو تكلمت عن عبد الله ونوس ، لتكلمت أنا عن طقوس الاشارات والتحولات . .
لو تكلمت أنت عن بشار أو عن المتنبي ، لتكلمنا جميعا عن بذاءتهم . .
أما التعبيرات السيريالية ، فهذه تخضع للأهواء . .
أنا مثلا أرى لوحة لبيكاسو فأرى أنها تمثل قردا يدخن سيجارا ، والآخر يراها أرنبا يأكل الحشيش ، والثالث يظنها شابا يداعب أصابع قدميه . .
ونتفق الثلاثة على أن الصورة من المنطلق الذي رأيناها ، لا تمثّل أو تحمل أي قيمة فنية . .
ثم يأتي أحدهم ويراها على صورة مجاهد في تلال فلسطين ، فرأى أنها تمثّل قيمة واشتراها على هذا الأساس . .
وطبّق هذا المثال على شعر قبّاني . .
وفي النهاية . .
تجد بأن كثيراً ـ بل بأن أغلب ـ قصائده تلك كانت رمزية لا أكثر .... تصف ما لا يجوز وصفه في المرأة ...هذا صحيح ... ولكنها ـ من الأصل ـ لا تتكلم عن المرأة بل تستخدمها كرمز لأشياءأخرى أكبر وأعمق لم تستطيعوا فهمها أنتم............
حسنا يا سيدي . .
ربما أنت قرأت لنزار أكثر منّا جميعا ، وأننا كالعميان نتخبّط في عالم نزار المدلهم ، وأنك الوحيد الذي تملك الكشّاف للرؤية . .
اوصف لنا ماذا ترى اذن ؟

الخصم الرهيب
24-02-2003, 03:55 PM
انا معجبه جدا بمؤلفات نزار قبانى:yupy: :yupy: :yupy:

مرساة فينيقيا
24-02-2003, 07:14 PM
لا أدري .. لِمَ ...
و لكنني عدتُ للبيت البارحة ...
و حبي للشخص يؤنبني .. أنني لم أفي حبي للشاعر ...
تذكرتُ قصائداً معينة ....
اوقفتني مراراً ...
لأنها عبّرت بطلاقةٍ شعرية ... عن حالةٍ ما ... مررتُ بها ...
و أيقنتُ أنه بارعٌ بتصوير ما يريد ...
بارعٌ في خلق القصيدة ...
و مذهلٌ في تطويعها ... تلك الشريدة .. الهاربة .. الغاربة ...
عن معقلِ القصيدة ...
.
.
لكن يبقى ليس شاعري ..
ربما لأن ميولي الأدبية تختلف ...
و تتجه إلى رمزيات الأحرف ...
و الخطوط المتعرجة من الفنون ...
التي أحبُّ أن أدغدغها بقلمي ...
و اصلُ بها لمرحلة أفقيةٍ ... مستوية ..
لا تحترفُ الإنحناء !!
.
.
.

لا شكَّ في أنه للعودةِ حلاوة !!

Fadl
25-02-2003, 03:55 AM
عزيزي براين
إن تعريف الشعر العربي الذي أعترضت عليه لم يضعه شاعر أو أديب بل أتفق عليه الجميع _نستثني بالطبع شعراء التفعيلة_ اما ما يكتبه أمثال الأستاذ نزار أو الأستاذ بدر شاكر السياب فنستطيع أن نسميه خواطر أو أفكار او أي شئ من هذا القبيل ولكن ان نسميه شعرا فهذا امر فيه كلام .........

أبو الشباب

مرساة فينيقيا
25-02-2003, 11:48 PM
ربما غاب عن الأخ الكريم abo alshabab سهواً أنَّ للشاعرين نزار قباني و بدر شاكر السيّاب رصيدٌ كبيرٌ من ((الشعر)) .. و الخاضع للبحور و التفاعيل ... لكنه خرجَ عن الوضع الجاهلي القديم .. عن الشعر العامودي .. و اقترب أكثر من الأندلسي !!

Fadl
27-02-2003, 10:34 PM
أولا: ربما غاب عن الأخ مرساة فينيقيا سهوا أن لا يوجد ما يسمى بالشعر الأندلسي
بل هناك ما يسمى بالموشح الأندلسي .

ثانيا: الموشح الاندلسي له قواعد وخطوط حمراء لا يمكن تجاوزها ولا يشبه الشعر العامودي بشئ

ثالثا: عليك أن تعرف أنني من المعجبين ببدر شاكر السياب ولست من مهاجميه

مع التحية

أبو الشباب

مرساة فينيقيا
27-02-2003, 11:11 PM
الأخ abo alshabab الكريم ..
لا أدري لماذا بدوتَ لي مكهرباً بالردّ.. !!!
أتمنى أن يكون إحساساً خاطئاً منّي ..
فالحوار لا يتَّقد سوى بالتبادل الفكري ..
عموماً ..
نأتي للموضوع ..
لو قرأتَ تعليقي .. فلن تجد فيه ما يشير على تسمية (الشعر الأندلسي) .. !!
فلم أحدده شعراً كانَ أم موشحاً .. و لسنا بصددِ التحديد ...
و لو أنه من الجوازِ اللغوي وصفِ الناقصِ بالكامل لحيازته شبهاً مشتركاً ...

نقطة أخرى ،
لم أعقد مقارنة ما بين الشعر العامودي و الموشح الأندلسي أبداً ... و لم يبدر بذهني ذاك .. فلا مناسبة أصلاً ..

نقطة ثالثة ،
لم اشرْ و أحدد أنكَ من مهاجمي الشاعر بدر شاكر السيّاب و لم أعرف سلفاً أنكَ حتى تحبّه و لم يكن للمرة الثالثة هذا موضوعنا أو منطلق كلمتي ..

كما يبدو في النقاط الثلاث المذكورة أنفاً ، أخطأتَ بفهمي ..
فالأجدى كان لو أخذتها - اي كلمتي - بالبساطةِ التي تتسمّ بها ..
دون أن تعمد لتحليلها خطئاً .. مضيفاً من عندكَ ما لم يتواجد بذاراً في تعليقي.

عموماً ،
لم أكتب ما كتبت تحفيزاً لإغضابكْ..
فأنا جديدٌ مثلك ..
و علمي بكَ حديث..
كعلمكَ بي..
و لم يكن مقصدي التعدي... بل إشارة و توضيح .

و أخيراً ،
لو ضايقكَ تعليقي المضاف ..
فذكّرني أن لا أعلّق عليكَ لاحقاً ..
فيهمني أن تبقى بيننا أواصر محبة ..
لا أن تنبتْ و من اليوم الأول بذار البغضاء و الضغينة ..

...
...

مع تحيات ..
مرساة !

هادي معكم على
28-02-2003, 02:04 AM
أولا اريد أن أقول لكم بأن مثل شعرالجاهلية لايوجد وشعر الجاهلية شعر أتمنى أن يعود
لكنه للأسف أنتهى ولن يأتي مثله أبداً يجب أن يسمى ذلك الشعر بشعر الشعراء وليس بشعر الجاهلي
وأني أتوجه بالتحية لأبو الشباب وأحترم رأيه كما أنني أتوجه بالتحيه أيضا لمرساة وللطفه
ويجب علينا أن نتناقش في جميع الواضيع يعيداً عن الغضب أو الزعل مهما أختلفت وجهات نظرنا
أليس كذلك
بإنتظار ردكم

Fadl
28-02-2003, 03:29 AM
إلى العزيز المرساة
أنا لم أكن مكهربا عندما رددت على جوابك الأخير_لك أن تراهن على ذلك_:) ولكن هذا ما فهمته من رسالتك الأخيرة دون إدعاء أو تكهرب.
و أرجو أن لا تقطعنا _وحقك علينا يا راجل_ وهي مش بيناتنا.

على العموم مهما قلت انا أو غيري فأن الشاعر نزار قباني والشعر العامودي على أية حال سيظل له عشاقه ومدمنوه .



صديقك( الذي أرجو ان أكونه)

أبو الشباب

مرساة فينيقيا
01-03-2003, 08:10 PM
abo alshabab

أيها الصديق ..
شكراً لتوضيحِ الشعور ..
لما بعثه من حبور ..
بتبيان الطريق !!

.
.

ألفُ تحية .. من غير جدال :) !

محمد قرنه
03-03-2003, 02:44 PM
يقول نزار
( أنا ممنوع في كل بيت , إذا , أنا مقروء في كل بيت )

وقبله قال المتنبي

( أنام ملء جفوني عن شواردها
ويسهر الخلق جرّاها ويختصمُ )


إن الجدال السابق إن دل على شئٍ فإنما يدل على عبقرية نزار وعلى وجوده دائما


إن من لا يحبون نزارا ليسوا شعراء

لأن نزار هو من أعظم من أنجبت اللغة من الشعراء
ولكنهم ينظرون إلى شعره من وجهات نظر مختلفة بعيدا عن الإبداع
ينظرون له من الناحية الدينية
من الناحية الاجتامعية
إلى آخره
أما من ينظرون إلى شعر نزار من الناحية الإبداعية فقط فسيعشقونه


نزار قباني انتقل بالأدب من الصالونات المغلقة إلى الشارع العربي بكل طبقاته
أعاد تفصيح اللغة العامية وردها إلى منابتها الفصحى
فأصبح الشعر سلسا رقراقا كالماء


العبقرية تكون في الاختراع
وليس في التقليد


لم أجد حتى الآن هنا شعراء أستطيع أن أتحاور معهم تفصيليا
فغالبية من صادفت هم من القراء أو من كتاب القصة أو ممن يدعون كتابة الشعر والشعر منهم براء
لهذا أجملت الحديث


تحياتي للجميع

morgana
04-03-2003, 06:40 PM
حسنا ..لقد قرأت معظم ردودكم..و أحب أن أسجل شيئا هنا..
من الخطأ أن نقول ان جرأة نزار أو بذائته كما قال البعض تلغى إبداعاته كلها..فلا يوجد مبدع فى اى مجال بلا هفوات و لكن حظ نزار جعله أشهر هؤلاء..و الأمثلة التى ذكرها براين لا تحتاج لمزيد من التعليقات...
إذن فى رأيى أن نقول اننا لسنا ضد بذاءة أحدهم..بل نحن ضد البذائة بوجه عام..
أنا من معجبى نزار و ليس معنى انه يتحلى ببعض الجرأة فى وصف تجاربه أو حبيباته أن أهجر قراءة شعره..لو فعلت ذلك لتوقفت عن قراءة كتب كثيرة لأدباء مشهورين او مغمورين..
و لقد أعجبنى قول ميسو بأن للمبدع رخصة خاصة...
نعم يا أصدقائى ..و من يكتب منكن يعلم انه حين تنتابه هذه الرغبة الملحة فى الكتابة فإن الأمر يكون أشبه بالغياب عن الوعى ...تفقد وعيك قليلا ثم تعود لتجد انك كتبت شيئا ما ...جميلا أو بذيئا..فيما بعد يمكنك التعديل فيه و إعلانه للناس او إحراق كل أثر له..
هل تفهموننى؟..إلتمسوا العذر للمبدعين

تعاملوا مع الابداع برحابة صدر أكثر من ذلك يا أصدقائى
هذا ما أردت الختام به...
سلام يا رفاق...

مرساة فينيقيا
04-03-2003, 09:06 PM
محمد قرنه ، الأخ العزيز ...
لوجه نظرك إحترامٌ بالتأكيد ..
و لكنني أشعر أنكَ ابتعدتَ عن الموضوع قليلاً ..

فهذا الموضوع ليس لرفع مستوى الشاعر نزار قباني فهو شعرياً الأكثر غنىً و أكثر تألقاً من أن ينتظر من كلماتنا رقيّاً !!
و ليس تفنيداً لشعرهِ و تصنيفهِ في مراتبِ الكلمات المبتذلة ، الحروف الجريئة ، العبارات المستحدثة .. فما مَنْ حاز هنا مرتبته ليوازيهِ و يخوّله هذا نقده أو دحره أو حتى الإشارة له ببنانِ الإتهام !!

جلُّ الموضوع ، إبداء رأي شخصي بسيط .. و أحياناً مُعلَّل ..
و الرأيُ كوجهِ بحرٍ شتويّ ,,, تموجاتهِ تعطيهِ الحياة ... و إختلافِ عمقهِ تبدي سعته ،،، و تعلن أمواجه و ألوان زبدهِ البيضاء أسرار تأنقهِ ...
و بالتأكيد ، الحب و الكره يخضعان للذائقة .. و الذائقة تعلن الشخصية .. و الشخصية تفصح التفكير .. و التفكير يشير للعقلية .. و العقلية تخلق المستوى .. و المستوى يفرض الإختلاف .. و الإختلاف من حلاوة الحياة !!

فإنَّ مقولة : "" إنَّ من لا يحب نزار ليس شاعراً""
تبتعدُ عن الموضوعية بشدة لتخلق نوعاً من الإنحياز الشخصي ..و ترمي شباك التعصب الأعمى الذي لا ينجبُ فائدةً من بطنِ التحاور.

و شكراً !!

محمد قرنه
05-03-2003, 11:04 PM
مرساة فينيقيا

ماشي كلامك

ولكنك لم تفهمني

ما أعنيه هو أنه لا ينظر له من ناحية الإبداع الأدبي

وقد وضحتها بعد ذاك

وصلت دلوقتي :) :) :)


سلام

Abdo2003
06-03-2003, 12:02 AM
فرشتُ فوقَ ثراكِ الطاهـرِ الهدبـا
فيا دمشـقُ... لماذا نبـدأ العتبـا؟

حبيبتي أنـتِ... فاستلقي كأغنيـةٍ
على ذراعي، ولا تستوضحي السببا

أنتِ النساءُ جميعاً.. ما من امـرأةٍ
أحببتُ بعدك..ِ إلا خلتُها كـذبا

يا شامُ، إنَّ جراحي لا ضفافَ لها
فمسّحي عن جبيني الحزنَ والتعبا

وأرجعيني إلى أسـوارِ مدرسـتي
وأرجعيني الحبرَ والطبشورَ والكتبا

تلكَ الزواريبُ كم كنزٍ طمرتُ بها
وكم تركتُ عليها ذكرياتِ صـبا

وكم رسمتُ على جدرانِها صـوراً
وكم كسرتُ على أدراجـها لُعبا

أتيتُ من رحمِ الأحزانِ... يا وطني
أقبّلُ الأرضَ والأبـوابَ والشُّـهبا

حبّي هـنا.. وحبيباتي ولـدنَ هـنا
فمـن يعيـدُ ليَ العمرَ الذي ذهبا؟

أنا قبيلـةُ عشّـاقٍ بكامـلـها
ومن دموعي سقيتُ البحرَ والسّحُبا

فكـلُّ صفصافـةٍ حّولتُها امـرأةً
و كـلُّ مئذنـةٍ رصّـعتُها ذهـبا

هـذي البساتـينُ كانت بينَ أمتعتي
لما ارتحلـتُ عـن الفيحـاءِ مغتربا

فلا قميصَ من القمصـانِ ألبسـهُ
إلا وجـدتُ على خيطانـهِ عنبا

كـم مبحـرٍ.. وهمومُ البرِّ تسكنهُ
وهاربٍ من قضاءِ الحبِّ ما هـربا

يا شـامُ، أيـنَ هما عـينا معاويةٍ
وأيـنَ من زحموا بالمنكـبِ الشُّهبا

فلا خيـولُ بني حمـدانَ راقصـةٌ
زُهــواً... ولا المتنبّي مالئٌ حَـلبا

وقبـرُ خالدَ في حـمصٍ نلامسـهُ
فـيرجفُ القبـرُ من زوّارهِ غـضبا

يا رُبَّ حـيٍّ.. رخامُ القبرِ مسكنـهُ
ورُبَّ ميّتٍ.. على أقدامـهِ انتصـبا

يا ابنَ الوليـدِ.. ألا سيـفٌ تؤجّرهُ؟
فكلُّ أسيافنا قد أصبحـت خشـبا

دمشـقُ، يا كنزَ أحلامي ومروحتي
أشكو العروبةَ أم أشكو لكِ العربا؟

أدمـت سياطُ حزيرانَ ظهورهم
فأدمنوها.. وباسوا كفَّ من ضربا

وطالعوا كتبَ التاريخِ.. واقتنعوا
متى البنادقُ كانت تسكنُ الكتبا؟

سقـوا فلسطـينَ أحلاماً ملوّنةً
وأطعموها سخيفَ القولِ والخطبا

وخلّفوا القدسَ فوقَ الوحلِ عاريةً
تبيحُ عـزّةَ نهديها لمـن رغِبـا..

هل من فلسطينَ مكتوبٌ يطمئنني
عمّن كتبتُ إليهِ.. وهوَ ما كتبا؟

وعن بساتينَ ليمونٍ، وعن حلمٍ
يزدادُ عنّي ابتعاداً.. كلّما اقتربا

أيا فلسطينُ.. من يهديكِ زنبقةً؟
ومن يعيدُ لكِ البيتَ الذي خربا؟

شردتِ فوقَ رصيفِ الدمعِ باحثةً
عن الحنانِ، ولكن ما وجدتِ أبا..

تلفّـتي... تجـدينا في مَـباذلنا..
من يعبدُ الجنسَ، أو من يعبدُ الذهبا

فواحـدٌ أعمـتِ النُعمى بصيرتَهُ
فللخنى والغـواني كـلُّ ما وهبا

وواحدٌ ببحـارِ النفـطِ مغتسـلٌ
قد ضاقَ بالخيشِ ثوباً فارتدى القصبا

وواحـدٌ نرجسـيٌّ في سـريرتهِ
وواحـدٌ من دمِ الأحرارِ قد شربا

إن كانَ من ذبحوا التاريخَ هم نسبي
على العصـورِ.. فإنّي أرفضُ النسبا

يا شامُ، يا شامُ، ما في جعبتي طربٌ
أستغفرُ الشـعرَ أن يستجديَ الطربا

ماذا سأقرأُ مـن شعري ومن أدبي؟
حوافرُ الخيلِ داسـت عندنا الأدبا

وحاصرتنا.. وآذتنـا.. فلا قلـمٌ
قالَ الحقيقةَ إلا اغتيـلَ أو صُـلبا

يا من يعاتبُ مذبوحـاً على دمـهِ
ونزفِ شريانهِ، ما أسهـلَ العـتبا

من جرّبَ الكيَّ لا ينسـى مواجعهُ
ومن رأى السمَّ لا يشقى كمن شربا

حبلُ الفجيعةِ ملتفٌّ عـلى عنقي
من ذا يعاتبُ مشنوقاً إذا اضطربا؟

الشعرُ ليـسَ حمامـاتٍ نـطيّرها
نحوَ السماءِ، ولا ناياً.. وريحَ صَبا

لكنّهُ غضـبٌ طـالت أظـافـرهُ
ما أجبنَ الشعرَ إن لم يركبِ الغضبا

نزار قباني

BR!AN
06-03-2003, 03:04 PM
العزيز محمد قرنة :
أوافقك من القلب ...

العزيز Abdo2003 :
أعتبر هذه القصيدة أجمل ما قرأتها لنزار في عشق حبيبتي وروحي دمشق .. والتي أذوب في شوارعها القديمة ...
هل أنت من سوريا أيضاً يا عزيزي ؟؟

Abdo2003
10-03-2003, 07:08 AM
وقبـرُ خالدَ في حـمصٍ نلامسـهُ
فـيرجفُ القبـرُ من زوّارهِ غـضبا



;) ;) ;)

BR!AN
12-03-2003, 03:00 PM
أهلاً Abdo2003 :
يشرفني أننا أصدقاء ...

وأهلأً بك إلى منتدانا ...

برايان

طيار مصري مثقف
11-02-2004, 07:40 PM
http://www.nizar.net/photos/nizarphotos/bnizar.jpg
تخرج نزار قباني من كلية الحقوق بدمشق 1944 ، ثم التحق بالعمل الدبلوماسي ، وتنقل خلاله بين القاهرة ، وأنقرة ، ولندن ، ومدريد ، وبكين ، ولندن.

وفي ربيع 1966 ، ترك نزار العمل الدبلوماسي وأسس في بيروت دارا للنشر تحمل اسمه ، وتفرغ للشعر. وكانت ثمرة مسيرته الشعرية إحدى وأربعين مجموعة شعرية ونثرية، كانت أولاها " قالت لي السمراء " 1944و أعقبها طفولة نهد 1948 و سامبا 1949 و انت لي 1950 و يوميات إمرأة لا مبالية1968 و قصائد متوحشة 1970 و مئة رسالة حب 1970 و اشعار خارجة عن القانون 1972 و أحبك أحبك و البقية تأتي 1978 و إلى بيروت الأنثى مع حبي 1978 و كل عام وأنت حبيبتي 1978 و اشهد ألا امرأة 1979 و العديد من الأعمال الأخرى.
وله مؤلفات أخرى مثل( الشعر قنديل أخضر )و( قصتي مع الشعر ) و( الشعر و الجنس و الثورة )و( امرأة في شعري و في حياتي)
نقلت نكسة 1967 شعر نزار قباني نقلة كبيرة: من شعر الحب إلى شعر السياسة والرفض والمقاومة ؛ فكانت قصيدته " هوامش على دفتر النكسة " 1967 التي كانت نقدا ذاتيا جارحا للتقصير العربي ، مما آثار عليه غضب اليمين واليسار معا. و كذلك قصيدة عزف منفرد.
ويغلب في شعر نزار قباني جانب مجوني لا يخطئ تعرفه طفل و نلحظ ذلك في قصائده مثل القصيدة المتوحشة و أفيقي و جسمك و الشعر و الجنس و الثورة و الموجز في بلاغة النساء و رسالة إلى رجل ما . و لكن له قصائد خالية من ذلك مثل أطفال الحجارة.
و من أكثر مؤلفاته مبيعا كتاب قصائد مغضوب عليها.
و له كتابات نثرية عديدة مثل (دمشق مهرجان الماء و الياسمين)
في الثلاثنين من أبريل/ نيسان 2004 يمر ستة أعوام على اختفاء واحد من أكبر شعراء العربية المعاصرين:نزار قباني .
سلامي للجميع

طيار مصري مثقف
11-02-2004, 07:59 PM
نسيت أن أقول أن نزار قباني لقب بشاعر النهود لكثرة أستخدامه لكلمة النهد في قصائده
و نسيت ان أقول ايضا أن كثير من المطربين قد غنوا قصائد نزار قباني و أكثرهم كاظم الساهر
و ايضا عبد الحليم حافظ(رسالة من تحت الماء و قارئة الفنجان) و أم كلثوم( اصبح عندي الآن بندقية) و نجاة الصغيرة ( ماذا أقول له)
أكتب رأيك عن ذلك الشاعر هنا
سلام

nawfal20
11-02-2004, 09:15 PM
و من الذي لا يحب شاعر سوريا العظيم نزار قباني؟
من اجمل القصائد التي قراتها له انا ارهابي و ايضا هوامش على دفتر النكسة التي كانت تشكل تعبيرا صارخا على الوضع العربي بعد نكسة 1967.
و هذا حوار اجرته معه الشاعرة الكويتية الدكتورة سعاد الصباح سنة 1992
http://www.alarabimag.net/arabi/Data/1992/4/1/Art_10889.XML
و رحم الله شاعرنا الكبير:)

طيار مصري مثقف
18-02-2004, 07:17 PM
عزيزي بريان أرجو أن تقرأ هذا الرد
أنا أحب نزار قباني جدا و أكاد لا أقرأ شعرا لسواه رغم أني أعلم أن هذا قصورا في ثقافتي و لعلك قرأت ما كتبت أنا عنه سابقا
ولكن هذا لا يعني ان نغمض أعيننيا عن أخطاء شاعرنا العظيم
فعندما يقول أحبيني بعيدا عن مدينتا فتلك المدينة منذ أن كانت إليها الحب لا يأتي إليها الله لا يأتي
فهو قد أخطأ
و عندما يقول جسمك مقام عراقي قديم ...........و أنه من سليمان وأنه بسم الله الرحمن الرحيم
فهو قد أخطأ
و عندما يقول و مهما كثر العابدون حولي سأظل الهاً وحيدا فهو قد أخطأ
و عندما يقول و أنا أقرر من سيدخل جنتي و أنا أقرر من سيدخل ناري فهو قد أخطأ
و عندما يقول جسمك مكتوب علبه تفاصيل ليلة القدر فهو قد أخطأ
و عندما يقول ماذا أخاف و من أخاف ؟ فهو قد أخطأ
و عندما يقول عيناك وحدهما هما شرعيتي فقد أخطأ
و ما أكثر أخطائه وهي ذلك النوع من الاخطاء الذي لا يكفي الندم لإصلاحه
اليس كذلك؟
تحياتي
أحمد
ahmed_rahman2004@hotmail.com

مواطن مصري
21-02-2004, 09:50 PM
نزار القبانى أخطأ فى بعض النواحى كما سبق أن وضح من سبقونى - لن أضيف جديداً - و مع ذلك فلا يمكن أن ننفى عنه الموهبة بل و العبقرية أيضاً ..
ربما وجه موهبته - أحياناً - إلى اتجاهات خاطئة جداً و لكن هذا لا ينفى فنه و روعة و سحر تعبيراته ..
( الريح تمضغ معطفها ) و ( أوركيدا فرعونية ) ياللروعة .. لا أفهم لماذا يعترض البعض على هذه التعبيرات التى أراها عبقرية..
تخيلوا اللص الذى يظل فترة طويلة يرتب و ينظم خطة دقيقة للسطو على منزل و ينجح فى ذلك ..
من يستطيع انكار عبقرية و ذكاء ذلك اللص ؟ و مع ذلك فد وجه مهارته للاتجاه الخطأ .. هكذا أرى نزار .. شاعر عظيم الموهبة و لكن وجهها - أحياناً - بطريقة خاطئة ..

Night_Wolf5000
29-02-2004, 10:37 PM
مرحبا يا رفاق دار النقاش مطولا عما اذا كان تجاوز نزار فى شعرة قد افسدة ككل ام لا
و بصراحة لقد قرات القصائد السياسية الممنوعة ولم ارى فيها انها تسئ اليه
اما القصائد الغزلية الممنوعة فلم اقرأها اذا كانت لدى احدكم فليرسلها لى حتى اعرف عم نتحدث

ودمتم

Night_Wolf5000
29-02-2004, 10:53 PM
ثم لماذا نحصر نظرتنا فى القصائد الغرامية لنزار
لا اعتقد ان احدا يمكن ان ينكر روعة قائد نزار السياسية وقصائده عن الوطن
اليس كذلك ؟
ولا مدى ما بها من حس وطنى كان يتمتع به الرجل
على الاقل هذه تحسب له ولا شك فى هذا

مش كده ولا ايه؟؟؟

حنّبعل
26-03-2004, 05:29 PM
مرحبا بالجميع هنا...
لقد قرأت لنزار دواوينا كثيرة، و أعتقد أنّني قادر على الحكم عليه بطريقة جيّدة..
و الحقيقة أنّني لم أكن لأدخل هذا النّقاش لو لم أقرأ لكم كتابا قيّما في هذا المجال و هو: لعبت بإتقان، و ها هي مفاتيحي. و هو مجموعة من الحوارات الصّحفيّة مع الشّاعر و بعض مقدّمات لأمسيات شعريّة له، حاول فيها أن يضع النّقاط على الحروف.
أنا لست متحدّثا باسم السيد نزار القباني، و لكن أعتقد أنّه ظاهرة مهمّة، و أعتقد أنّه يجب وضع النقاط على الحروف ها هنا.
في البداية، يجب أن نتّفق أنّ الشّاعر لم يكن دوما أديبا، و ليس من المعقول أن يكتب الشّاعر قصيدة لأنّ له غاية نبيلة في ذلك، و إلاّ أخرجنا امرئ القيس و عنترة و الخنساء و النّابغة عن دائرة الشّعراء، و هذا مضحك, فالأوّل تغنّى بعنيزته و قال بالحرف الواحد:
إذا ما بكى من خلفها انصرفت له*********بشق و تحتي شقّها لم يحوّلِ
نحن ندرس هذا في معاهدنا فلم يحرّك أحد ساكنا و لم يقل إنّ هذا لا يجوز أن ندرسه. هه؟
و الثّاني أمضى حياته يفاخر بنفسه و يتغزّل بعبلة و الخنساء تلخّص شعرها في البكاء على صخر بينما قال النّابغة شعره في مدح النّعمان بن هند فأين نبل المقصد في كلّ هذا؟
لكنّهم شعراء، بل و من فحولة الشّعراء!
نزار نفسه لم يزعم العفّة و نبل المسعى و لا العصمة.
لست بهذا الحديث أقيم انقلابا على الأخلاق، لكنّني أتحدّث عن شيء لم يكن أبدا موازيا للأخلاق..
يمكنني أن أصف أبانوّاس بالزّندقة و الحقارة و الخسّة و قلّة الأدب، و لكنّني لا أقدر أن أقول إنّه ليس شاعرا جيّدا، لأنّني حينئذ أكون أحمقا!!
ثمّ إنّ هناك أمرا آخر أودّ لو يعرفه الحميع، من منّا لا يحترم الخنساء. من منّا لا يحترم هذه السّيّدة الّتي كانت تحرض أبناءها على الجهاد بعدما هلكت عيناها لموت أخيها!! لقد جاء الإسلام و تغيّرت الخنساء، و غيرت مواقفها، و أعلنت أنّها بريئة من شعرها الّذي قالته ذات يوم! فلِم نقاض شعرا قاله نزار و لم يعد يقوله منذ 1967؟! لقد توقّف نزار عن التّغزّل بالمرأة منذ ذلك التّاريخ و إليكم ما يقول الرّجل:" سأعترف لك اعترافا خطيرا، و هو أنّني أصبحت أخجل من قصائد الحبّ أنا الّذي كنت النّاطق الرّسمي باسم ملايين العشاق..
كلما وقفت على منبر و خطر ببالي أن ارطب الجو بقصيدة حب قلت ما بيني و بين نفسي: عيب يا ولد إن الأرض تهتز من حولك و العالم العربي تأكله الحرائق و أنت قاعد تثرثر أنت و حبيبتك...
في الأردنّ و قبل عامين كانت أمسيتي الشعرية نزفا سياسيا مستمرا خلال ساعتين و في القاهرة، تحولت أمسيتي في معرض الكتاب في الشهر الماضي إلى عاصفة سياسية..
إنني لا أستغرب هذا التّحوّل في شعري و في أفكاري و في مواقفي...."
لا أدري من تحدّث ها هنا عن الكمّية القليلة للشعر السّياسي. أقول أنّه من المضحك قول هذا، فنزار شاعر السّياسة بلا منازع، و يكفي أنّه تحدّث عن الوطن و العرب و السياسة 21 سنة بحالها.بينما كان شعره في المرأة 19 سنة. ملحوظة هامة: شعر نزار في المرأة انطلق مع انطلاقته في فترة مراهقته عندما كان في 16 من عمره تحديدا، و لا أعتقد أنّ شاعرا لن يكتب كذا في سنواته الأولى، أبو العتاهية نفسه قال شعرا فاضحا في بداياته، و المتنبيّ آخر من يفكر في النساء تحدّث بإطناب عن النساء في شبابه و لكم أن تعودوا إلى قصيدته الشّهيرة: كم قتيل كما قتلت شهيد*******لبياض الطلى وورد الخدود.
أنا لم أقل إنّ نزار كان إنسانا مستقيم السلوك حسن الأخلاق، و لكنّه كان شاعرا فذّا، و من الممكن الاستفادة منه. و هو نفسه قال إنّه يفضل أن يكون مارادونا الشّعر على أن يكون عضوا في مجمع اللّغة العربية ليس له من همّ إلاّ تعريب Satellite و Mondialisme و أشياء أخرى تجاوزتنا... فمن منّا يدّعي أنّ مارادونا إنسان جيّد؟ ومن منّا يقول إنّ مارادونا لا يحسن لعب الكرة؟؟؟
هذه بداية حديثي عن هذا الرّجل الّذي أقام الدنيا و لم يقعدها و أرجو أن يقتنع أعداء نزار بكلامي قبل أن أبدأ الحديث عن :
لغة نزار القباني
المرأة في شعر نزار
العرب في شعر نزار
النّقد و السّياسة و الشّعر كما يراها نزار...

بالمناسبة، أعتقد أنّ هناك خطأ بالنّسبة للمقطع الّذي ذكره الأخ برايان-حيّاه الله على الموضوع- من قصيدة رسالة من امرأة حمقاء، و أرجو أن يعود إلى القصيدة لتصحيح الخطإ إن وجد. كما لا داعي لكتابة المراءة هكذا فهي تكتب كذا كما أعتقد: امرأة.

Q

الفتاة المرحة
27-03-2004, 11:01 AM
نزار قباني
شاعر المرأه
شعره رائع جدا بالفعل وكلامه معبر يدخل القلب مباشرة
وبعض الناس تكرهه فعلا اما لانها تصف ما يشعر به المرئ ولا يريد فضحه او لانه لا يحب نمط الشعر الذي يكتبه
من اكثر من غنى لنزار قباني
قيصر الاغنية العربية كاظم الساهر
كل اغانيه الرئعة(انا وليلى/اشهد....)وغيرها الكثير حصل على جائزة افضل اغنية
ماذا يعني هذا
وحصل على مرتبة متقدمة على العالم بأغنية انا وليلى
لمن الكلمات
انه افضل شاعر عربي بلا منازع نزار قباني بإجماع الناس كلها
حتى الذين يكرهون الادب والشعر(امثالي) ينشد لسماعه قبل النوم حتى ترتاح نفسيته
فكيف يكرهونه!!!!!!!!!!!!!!!
.R

حنّبعل
27-03-2004, 01:38 PM
في البداية شكرا جزيلا للطّيار المصري المثقف فقد وفر علي عناء البحث عن تعريف واف للشاعر.
و شكرا أيضا لك يا Abdo على القصيدة، فقد قرأتها منذ سنتين و همت بها عشقا.
لا أدري أين المايسترو و المتميز و فاري و راندوم، من الواضح أن برايان كان قاسيا معهم بعض الشّيء...
أريد أن أتحدّث عن لغة نزار قليلا...
فهذه اللغة حيرت كثيرين، و أسالت الحبر الكثير، بعضهم اعتبرها سوقية، و بعضهم اعتبرها لغة شارع، و آخرون رأوها غامضة مشطة في الإلغاز و أنّها أرستقراطية إلى درجة كبيرة، و هو ما أدهشني في الواقع...
لنتّفق في البداية على أنّ لكل شاعر لغته.
فليست اللغة الّتي تحدّث بها أبو نواس هي ذاتها لغة امرئ القيس، حتّى و إن تكلم الإثنان العربية. و لدي مثل سهل جدّا: لغة القرآن هي العربية، و الجميع يتحدّث العربيّة حتّى أبو العلاء و الجاحظ- على الرّغم من أنّي لا أفهم الكثير مما يقول الرّجلان.- و لكن، هل يقدر أحد حتى المتنبي أن يقول كلاما كالقرآن؟ هذا مستحيل طبعا, من هنا يمكن الحديث عن لغات في العربية لا لغة واحدة. فكيف كانت لغة نزار القباني؟
اِتّهموها بالرّعونة و السخافة، لكنّه يعتبرها أكثر الطرق نجاعة في التعبير عن ديمقراطية الشعر و حقه أو واجبه أن يتجاوز مجالس الظلام و الأركان، و المثقفين المنعزلين إلى ساحات المدن و حقول الأرياف، و المقاهي و الدّكاكين. كان نزار يريد لكتاباته أن تكون عشبا يجلس عليه الجميع و كان يبحث في قصائده عن 250 مليون عربي، لا عن ثلاثة مثقفين...
أكتب، لكي أصبح 150 مليون نزار قباني
إذا نقصوا واحدا أتضايق
و إذا نقصوا مئة أقلق
و إذا نقصوا ألفا، ترتفع درجة حرارتي
و أستدعي الطبيب فورا
لأنني أعتبر حالتي الشعرية خطيرة...
الكتابة السرية لا أتقنها
و إذا فتشتم جواريري
لن تجدوا قصيدة واحدة
حبستها في زنزانة فردية
لن تجدوا فراشة واحدة ماتت اختناقا...
يقول الرّجل أيضا حينما شئل عن ميله إلى إدماج المفردة العادية و التفصيل العادي و عن مدى انسجام هذه المفردات مع القول الشعري الجميل أو المؤثر:"إن شعوب العالم الثالث بحاجة إلى قصيدة تشبه استدارة الرغيف و لها رائحة الحنطة و لديها من المآزق الاقتصادية و الصحية و السكنية و التعليمية و المذهبية و الاستعمارية ما يفيض عن اللزوم.
و الشعر ليس مادة مخصصة للملائكة و زوجات الملائكة و أولاد الملائكة فحسب، و لكنه شحنة مستعجلة من الدقيق و البطانيات و الحليب المجفف يحتاج إليها ملايين الأطفال في السودان و بنغلاديش..."
سئل أيضا إن كانت هناك علاقة بين تحضر الدول و نخبوية الفن. فرد بأن الاتحاد السوفياتي بلد متحضر( في ذلك الزمان طبعا) و لكن فنه لم يكن أبدا محصورا على الانتلجنسيا أو النخبة المثقفة. يقول" إن الشعب في موسكو يقف في الطابور ساعات طويلة ليحصل على تذكرة دخول إلى أمسية شعرية يقيمها الشاعر يفتشنكو." و من هنا تحدث عن الشعر النخبوي و عن موقفه منه, يقول
"لا أدري لم يذكرني مصطلح الشعر النخبوي بمصطلحات الكانتونات و الفيديرالات و الكونفيديرالات و الدوقيات و ملوك الطوائف...
إنه نوع من الحكم الذاتي أو الانفصالي يريدون أن يطبققوه في الشعر كما يطبقونه في السياسة. و إذا كنت أقاوم نظام الكانتونات في السياسة، فأنا أشد شراسة في مقاومتي للكانتونات الشعرية.
إن الشعر هو رغيف الخبز الساخن الذي وجب أن يوزع مجانا على جميع المعذبين في الأرض، أما النخبة التي تأكل الكافيار و سمك السومون المدخن فلن يسأل الشعر عنها سواء غابت أم حضرت."
هناك الكثيرون هنا ممن لم يستسيغوا شعر الحداثة، و اعتبروه أي شيء إلا أن يكون شعرا، لكن هذا لن ينفي أبدا صفة الشعر عنه، و الدليل أن لا أحد استطاع أن يوقف هذا المد الفارسي الّذي ابتدأ ببشار بن برد ذات يوم و تواصل مع أبي العتاهية الّذي قالها يوما صراحة: أنا أكبر من العروض. و انتهى عند قدمي دالية أبي نواس الشهيرة جدا.
الشعر وجب أن يتجدد و يتغير ليواكب تطورات الفكر و تغيرات العالم، و أعتقد أنه من المضحك أن يبكي شاعر اليوم على أطلال الحبيبة، أو يكرس نفسه لوصف الإبل!!
لكن نزار اشترط أن تكون الحداثة في الشعر مقترنة بالديمقراطية و الجماهيرية، كما تقدّم لذلك فقد عارض الشعر التجريبي، و لم يكن هو و أدونيس –كما اعتقد البعض هنا- خطين متوازيين بالمرة. و يمكن أن أصوغ مثلا لذلك، يقول نزار:
إذا تكلمت على الهاتف من مدينة
يدخل في الخط معي أبو لهب
إذا دعوت امرأة جميلة
إلى العشاء ليلة..
يجلس في أحضانها أبو لهب
هل في مقاهي لندن زاوية صغيرة؟
خالية من العرب
أبحث في الصباح عن جريدة
صينية.. كورية... هندية
أرتاح فيها من فصاحات العرب
و من عنتريات العرب..
و هذه من قصيدة لا بد أن أستأذن الوطن من ديوان هل تسمعين صهيل أحزاني...
لا أدري أين الإلغاز من كل هذا؟
حسن، ها هو ذا مقطع استهل به أدونيس كتاب الحصار، و لمن يفهم حرفا جائزة بخمسين ألف دينار..
حاضنا سنبلة الوقت و رأسي برج نار:
*****ما الدم الضارب في الرمل، و ما هذا الأفول؟
*****قل لنا يا لهب الحاضر ماذا سنقول؟

مزق التاريخ في حنجرتي
و على وجهي إمارات الضحية
ما أمر اللغة الآن و ما أضيق باب الأبجدية...

تدركون إذن أن نزار يعتبرا شديد الحلم باللغة، مقارنة بغيره من شعراء الحداثة. أعتقد أنه لا مجال للحديث عن لغة متعفنة، لأنّها لغتنا التي نتحدث بها اليوم! لغتنا التي لم نعتدها على الكتب، و لذلك ثارت ثائرتنا أول ما رأيناها في صفحات ديوان شعري بكامل زينتها.
بقيت نقطة مهمّة، تحدث البعض عن القصيدة القصيرة، و التي سماها نزار القصيدة التلتكس.. و هي تجربة تعمّدها نزار، و ذكر أسبابها، لكن قبل ذلك أود أن أطلعكم على قصيدة كاااااااااملة للمتنبي سيد الشعراء:
لا تحسن الوفرة حتى ترى***********منشورين الضفرين يوم القتال
على فتى معتقل صعدة*************يعلّها من كل وافي السبال.
هي ذي كل القصيدة، فلم لا يتكلم أحد ها هنا؟ و لكن لنسمع رأي نزار في هذا الشأن:
الكلام الكثير في الشعر ليس في مصلحة الشعر، و الثرثرة كانت دائما ضد الشخص الثرثار. القصيدة الجيدة لا تحسب بالفدادين أو بالكيلومترات، بل بقدرتها على الإضاءة السريعةـ كما يضيء البرق الدنيا بثانية..
ثم إن هذا العصر هو عصرالتلكس و الأقمار الصناعية، لا عصر إلياذة هوميروس و ألفية بن مالك، و لا عصر الملاحم و المعلقات، إنه عصر طائرة الكنكورد لا عصر عربة الكارو. إن مرحلة زهير بن أبي سلمى و بيضة الديك التي يبيضها كل عام قد انتهت.. و على القصيدة العربية الآن أن تركب طائرة كنكورد لأن ظهر الناقة لا يوصل إلى أي مكان."
أعتقد أنني انتهيت من هذا الموضوع...
هل من معارض ؟:D
Q

السيد الرئيس
27-03-2004, 10:36 PM
عزيزتي الفتاه المرحه..نزار قباني لم يؤلف انا وليلي بل الشاعر حسن المرواني

حنّبعل
28-03-2004, 02:02 PM
من الواضح أنّ ما كتبته عن نزار قد راح هباء:mad:
فلا برايان قد اهتمّ بالموضوع الّذي وضعه:(
و لا أحد من أعداء نزار و لا محبّيه:batikh:

هل من لاحظ على ما كتبت؟:kill: :kill: :kill:

Q

المايسترو 87
31-03-2004, 03:56 AM
نعم ..
أنا هو الفتى الانفعالي صغير السن، الذي وضع ردودًا قاسية وشديدة التجني على نزار قباني في الصفحات الأولى لهذا الموضوع، نفس الإسم والملامح والهوية، لكن مع اختلاف الأفكار إلىحد لا بأس به ...
متى بدأت أتقبل نزار ؟
ربما بعدما تناسيت كتيب قصائده الممنوعة الذي نوهت به في ردي الأول هنا، ولعل -وهذا الأغلب- أني لم أمر بعد بالفترة العمرية (( النزارية )) ، تلك المرحلة التي لا تلوك فيها شعره، بل تستسيغه وربما تبلعه في بعض الأحيان، تلك المرحلة المليئة بالعاطفة والشجن ، عندما تمر على بيت واحد فقط فيبكيك ويهزك من الأعماق، وتشعر بما يريد نزار أن يوصل إليك ..
ستكبر فيما بعد، لكن هذه الذكريات ستظل جميلة في خزانة قلبك، وجزء من بصمة روحك، وستبتسم بهدوء عندما تعثر صدفة على أحد دواوينه لتقلب صفحاته، وتسترجع ذكريات المراهقة، والحب العذري الاول، وربما احتفظت الصفحات بقطرات دموعك جافة، أو بمشاعر الانسحاق دافئة لم تبرد بعد، قبل أن تطلق تنهيدة العمر الذي ينقضي ولا يعود، وتضع الكتاب في مكانه ثانية..
شكراً لنزار، رغم ابتذاله أحيانًا، فهو ليس قديسًا لكنه شاعر أراد أن يقول ما بداخله، حتى لو خالفت الخطوط الحمراء وحدود المسموح ! ( وهذا لا يغفر له بالمناسبة.. )
الشكر الآخر لكل الأصدقاء الذين تحملوا كلماتي الطائشة من سنة ونصف تقريباً عندما كنت أودع سن الخامسة عشر ، وتحديدًا لبراين الذي أنا الآن في مثل عمره تقريبًا ، عندما كتب بحرارة هذا الموضوع ليشرح لنا ما يراه في نزار، ثم ليدافع عنه بحرارة أمام الهجمات على شاعره المفضّل !

تحياتي للذكرى التي لا تنفصم :)

حســــام

السيد الرئيس
14-04-2004, 03:31 AM
نزار قباني
وهل هناك اروع منه
ان الكلمات لا تكفي للتعبير
ولأنه فوق مستوي الكلام فقد قررت أن اصمت

السيد الرئيس
22-04-2004, 05:20 AM
نزار قباني

القصيدة الدمشقية





هذي دمشقُ.. وهذي الكأسُ والرّاحُ

إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحـبِّ ذبّاحُ



أنا الدمشقيُّ.. لو شرحتمُ جسدي

لسـالَ منهُ عناقيـدٌ.. وتفـّاحُ



و لو فتحـتُم شراييني بمديتكـم

سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا



زراعةُ القلبِ.. تشفي بعضَ من عشقوا

وما لقلـبي –إذا أحببـتُ- جـرّاحُ



مآذنُ الشّـامِ تبكـي إذ تعانقـني

و للمـآذنِ.. كالأشجارِ.. أرواحُ



للياسمـينِ حقـوقٌ في منازلنـا..

وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتـاحُ



طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنـا

فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ



هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ

ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ و لمـاحُ



هنا جذوري.. هنا قلبي... هنا لغـتي

فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟



كم من دمشقيةٍ باعـت أسـاورَها

حتّى أغازلها... والشعـرُ مفتـاحُ



أتيتُ يا شجرَ الصفصافِ معتذراً

فهل تسامحُ هيفاءٌ ..ووضّـاحُ؟



خمسونَ عاماً.. وأجزائي مبعثرةٌ..

فوقَ المحيطِ.. وما في الأفقِ مصباحُ



تقاذفتني بحـارٌ لا ضفـافَ لها..

وطاردتني شيـاطينٌ وأشبـاحُ



أقاتلُ القبحَ في شعري وفي أدبي

حتى يفتّـحَ نوّارٌ... وقـدّاحُ



ما للعروبـةِ تبدو مثلَ أرملةٍ؟

أليسَ في كتبِ التاريخِ أفراحُ؟



والشعرُ.. ماذا سيبقى من أصالتهِ؟

إذا تولاهُ نصَّـابٌ ... ومـدّاحُ؟



وكيفَ نكتبُ والأقفالُ في فمنا؟

وكلُّ ثانيـةٍ يأتيـك سـفّاحُ؟



حملت شعري على ظهري فأتبِعني

ماذا من الشعرِ يبقى حينَ يرتاحُ؟

السيد الرئيس
23-04-2004, 05:21 AM
يدك





يـدُكِ التي حَطَّـتْ على كَتِفـي

كحَمَامَـةٍ .. نَزلَتْ لكي تَشـربْ



عنـدي تسـاوي ألـفَ مملَكَـةٍ

يـا ليتَـها تبقـى ولا تَذهَـبْ



تلكَ السَّـبيكَةُ.. كيـفَ أرفضُها؟

مَنْ يَرفضُ السُّكنى على كوكَبْ؟



لَهَـثَ الخـيالُ على ملاسَـتِها

وانهَارَ عندَ سـوارِها المُذْهَـبْ



الشّمـسُ.. نائمـةٌ على كتفـي

قـبَّلتُـها ألْـفـاً ولـم أتعَـبْ



نَهْـرٌ حـريريٌّ .. ومَرْوَحَـةٌ

صـينيَّةٌ .. وقصـيدةٌ تُكتَـبْ..



يَدُكِ المليسـةُ ، كيـفَ أقنِـعُها

أنِّي بها .. أنّـي بها مُعجَـبْ؟



قولـي لَهَا .. تَمْضـي برحلتِها

فَلَهَا جميـعُ .. جميعُ ما تَرغبْ



يدُكِ الصغيرةُ .. نَجمةٌ هَرَبَـتْ

مـاذا أقـولُ لنجمـةٍ تلعـبْ؟



أنا سـاهرٌ .. ومعي يـدُ امرأةٍ

بيضاءُ.. هل أشهى وهل أطيَبْ؟

AdhaM MahMouD
24-04-2004, 06:26 AM
قليلة جدا تلك الأوقات التي انتقينا فيها لنزار مكانا وسطا بين اله الشعر و الفريسة النموذجية ، كأننا قد قضينا لهذا الرجل ألا يعيش في ذاكرتنا الا عند الأطراف ..
وكثيرا ما اختزلنا نزار في لقب نعلن فيه انطباعاتنا و اراءنا دون أن نرحم نزار و شعره من قيود الألقاب و لا مبالاتها ..
و الحق أن شخصية نزار الفنية ساهمت بشكل كبير في أن تستحيل أراء قرائه الى طرفي نقيض ..
فنزار شديد التطرف في عاطفته تجاه المرأة ، شديد التطرف في تقديسه للأشخاص ، شديد التطرف في نقده للواقع العربي المأساوي .. هو شديد التطرف في كل شئ ، فلماذا ننتظر من قرائه ألا يكونوا متطرفين في حبه و بغضه ؟

و الملحوظ أن هناك من معجبي نزار و كارهيه على حد سواء من يعجزون عن تبرير مواقفهم من شعره تبريرا منطقيا .. و هو أمر أراه راجعا أيضا لطبيعة شعر نزار التي لا تحتمل التمحيص العقلي و التحليل و التدقيق ..
فهو حقيق بما قاله (طه حسين) عن (ابراهيم ناجي) :
(هو من هؤلاء الشعراء الذين يحسن أن نستمتع بما في شعرهم من الجمال الفني ، كما نستمتع بجمال الوردة الرقيقة النضرة ، دون أن نشط عليها بالتقليب و التعذيب .. )
وهو راجع أيضا لغلبة العاطفة على الفكر في شخصية (نزار) ، الامر الذي يحصرنا غالبا في دائرة
( يعجبني ولا يعجبني ) ..

لذلك فأغلب ما يؤخذ على نزار غزلياته في المرأة و ألفاظه الخارجة عن المألوف المتجاوزة أحيانا كثيرة لحدود الحياء ( و هي حدود نسبية بين الأفراد ) .. و يؤخذ عليه تعديه المزعوم باللفظ على الذات الالهية
و مع اسداء شديد الاحترام لهذا الرأي ..
فلا يوجد لفظ معاب لذاته الا أن يكون سبابا مقذعا أو نعت فاحش
و قد استخدمت ألفاظا مثل تلك التي تعاب على نزار كثيرا قبل ذلك ..
و لن نوغل في التاريخ كثيرا .. يكفينا بيت البارودي :
خفت معاطفها ، لكن روادفها ... بمثل ما حملتني في الهوى رجحت

أو بيتا الشابي في رائعته ( صلوات في هيكل الحب ) :
وقــوامٌ, يكــاد ينطــق بالألحـان ........................ فـــي كـــلِّ وقفـــةٍ وقعــودِ
كــلُّ شــيءٍ مـوقعٌ فيـكِ, حـتى .................. لَفْتَــةُ الجــيد, واهــتزازُ النّهـودِ

أو ربما نلجأ لقصيدة ( اليتيمة ) الشهيرة ، و فيها :
وَبِصَـــــــــــــــــــــدْرِها حُقّانِ خِلْتَهُما
كــــــــافــــورتينِ عَــــــلاهُــــــــما نَدُّ

والبطـــــــنُ مَطــــــــــويٌّ كما طُوِيتْ
بِيـــــــضُ الرِّيـــــــــــــاطِ يَزِينُها المَلْدُ

وبِخَصْـــــــــــــــــــــــــرِها هَيَفٌ يُزَيِّنُهُ
فإذا تنوءُ يَكــــــــــــــــــــــــــــادُ يَنْقدُ

والتف فَخْـــــــــــــــــــــذَاها وَفَوقَهُمَا
كَفَلٌ ، يُجــــــــــــــاذِبُ خَصْرَها ، نَهْدُ

فَقِـــيامُــــــــــــــــها مَثْنى إذا نَهَضَتْ
مِنْ ثِقْلِهِ وَقُـــعُــــودُهــــــــــــــــا فَرْدُ



كل ما فعله نزار هو أن استبدل بالوصف البليد وصفا موحيا يشمل المشهد و وقعه ..

لكن أحدا لا يحاول الحديث عن قدرات نزار كشاعر و مهارته في استخدام الأدوات الشعرية المختلفة .. و نكتفي أغلب الوقت بالحديث عن براعته في أن يصف مشاعرنا و أن يتحدث عن داخلنا أو الحديث عن فحش ألفاظه و بذاءة ايحائاته ..

AdhaM MahMouD
24-04-2004, 06:28 AM
نزار و المرأة

لسر ما لا أدريه .. تتخذ المرأة في المشروع الأدبي لكل شاعر شكلا واحدا لا يتغير الا نادرا !!
فالمرأة في شعر نزار تنسكب عبر العديد و العديد من قصائده في نموذج بعينه لا يختلف الا بقدر اختلاف زوايا الرؤية .. و الأمر نلحظه بالمثل في قصائد شعراء مثل ناجي و أمل دنقل و على محمود طه ..
فالمرأة في شعر نزار هي دوما امرأة خارجة عن المألوف ، ثائرة ، متمردة ، جريئة ، قوية ..
امرأة تجيد تحطيم القيود و تمزيق أسوار سجنها دون فرار ..
امرأة تجمع رقة المشاعر و عنف الرغبة في اشباعها ..
إن شئنا القول .. فالمرأة التي أراها في شعر نزار تمنحني دوما ذات الايحاء الذي تمنحي اياه ( سارة ) في رائعة العقاد .. امرأة الغريزة

أما أن نزار لم يكتب كثيرا عن غير ذاك المثال .. فنزار شاعر يكتب ما يحسه و ليس معلما لمنهج الثانوية عليه أن يشرح للطلبة افتراضات العلماء جميعا ثم يعلق ( هذا أثبتته الآلات الحديثة ) ( هذا أثبت أينشتين أنه افتراض خاطئ ) ..

أما أن النساء يعجبن بشعر نزار أكثر من أي شعر آخر .. فهذا شأنهن
لكن الجدير بالذكر .. أن ثمة فارق هام بين شعر نزار و شعر ناجي مثلا
فناجي في قصائده كان يتغنى بالحب .. أما نزار فكان يتغنى بالمرأة و يغني لها
ناجي كان يصف لحبيبته ما بنفسه .. و نزار كان يمنحه لها
ربما هذا ما صنع فارق التأثير لدى المرأة

السيد الرئيس
08-05-2004, 02:39 AM
نزار قباني

طوق الياسمين



شكراً.. لطوقِ الياسَمينْ

وضحكتِ لي.. وظننتُ أنّكِ تعرفينْ

معنى سوارِ الياسمينْ

يأتي بهِ رجلٌ إليكِ..

ظننتُ أنّك تُدركينْ..



وجلستِ في ركنٍ ركينْ

تتسرَّحينْ

وتُنقِّطين العطرَ من قارورةٍ وتدمدمينْ

لحناً فرنسيَّ الرنينْ

لحناً كأيّامي حزينْ

قَدماكِ في الخُفِّ المُقَصَّبِ

جَدولانِ منَ الحنينْ



وقصدتِ دولابَ الملابسِ



وطلبتِ أن أختارَ ماذا تلبسينْ

أَفَلي إذنْ؟

أَفَلي إذنْ تتجمَّلينْ؟

ووقفتُ.. في دوّامةِ الألوانِ ملتهبَ الجبينْ

الأسودُ المكشوفُ من كتفيهِ..

هل تتردّدينْ؟

لكنّهُ لونٌ حزينْ

لونٌ كأيّامي حزينْ

ولبستِهِ

وربطتِ طوقَ الياسمينْ

وظننتُ أنّكِ تَعرفينْ

معنى سوارَ الياسمينْ

يأتي بهِ رجلٌ إليكِ..

ظننتُ أنّكِ تُدركينْ..



هذا المساءْ..

بحانةٍ صُغرى رأيتُكِ ترقصينْ

تتكسَّرينَ على زنودِ المُعجَبينْ

تتكسَّرينْ..

وتُدَمدمينْ..

في أُذنِ فارسِكِ الأمينْ

لحناً فرنسيَّ الرنينْ

لحناً كأيّامي حزينْ



وبدأتُ أكتشفُ اليقينْ

وعرفتُ أنّكِ للسّوى تتجمَّلينْ

ولهُ ترُشِّينَ العطورَ..


ولمحتُ طوقَ الياسمينْ

في الأرضِ.. مكتومَ الأنينْ

كالجُثَّةِ البيضاءَ ..

تدفعُهُ جموعُ الراقصينْ

ويهمُّ فارسُكِ الجميلُ بأخذِه ..

فتُمانعينْ..

وتُقَهقِهينْ..

" لا شيءَ يستدعي انحناءَكَ ..

ذاكَ طوقُ الياسمينْ.. "

لقد تم حذف بعض الكلمات التى لا تليق مع سياسه المنتدى من قبلى::الملاك الحائر::

السيد الرئيس
09-05-2004, 02:25 AM
نزار قباني

بانتظار غودو





1

ننتظرُ القطارْ

ننتظرُ المسافرَ الخفيَّ كالأقدارْ

يخرجُ من عباءةِ السنينْ

يخرجُ من بدرٍ ، من اليرموكِ ،

من حطّينْ ..

يخرجُ ..

من سيفِ صلاحِ الدّينْ ..

من سنةِ العشرينْ

ونحنُ مرصوصونَ ..

في محطّةِ التاريخِ ، كالسّردينْ ..

يا سيّداتي سادتي :

هل تعرفونَ ما حُريّةُ السّردينْ ؟

حينَ يكونُ المرءُ مضطرّاً

لأن يقولَ رغمَ أنفهِ : (آمينْ)

حينَ يكونُ الجرحُ مضطرّاً

لأن يُقبّلَ السكّينْ ..

يا سيّداتي سادتي :

من سنةِ العشرينْ

ونحنُ كالدجاجِ في أقفاصنا

ننظرُ في بلاهةٍ

إلى خطوطِ سكّةِ الحديدْ

أفقيّةٌ حياتُنا ..

مثلَ خطوطِ سكّةِ الحديدْ

ضيّقةٌ .. ضيّقةٌ

مثلَ خطوطِ السكّةِ الحديدْ

ساعاتُنا واقفةٌ

لا اللهُ يأتينا .. ولا موزّعُ البريدْ

من سنةِ العشرينْ ، حتى سنةِ السبعينْ

نجلسُ في انتظارِ وجهِ الملكِ السعيدْ

كلُّ الملوكِ يشبهونَ بعضَهمْ

والملكُ القديمُ ، مثلُ الملكِ الجديدْ



2

ننتظرُ القطارْ

ونحملُ البيارقَ الحمراءَ ، والأزهارْ

تمضغُنا مكبّراتُ الصوتِ في الليلِ

وفي النهارْ

تنشرُنا إذاعةُ الدولةِ بالمنشارْ

إنتبهوا !

إنتبهوا !

خمسينَ يوماً - ربّما - تأخّرَ القطارْ

خمسينَ عاماً - ربّما - تأخّرَ القطارْ

تقيّحتْ أفخاذُنا من كثرةِ الجلوسْ

تقيّحَتْ ..

في رأسنا الأفكارْ

وصارَ لحمُ ظهرِنا

جزءاً من الجدارْ

جاؤوا بنا عشرينَ ألفَ مرّةً

تحتَ عويلِ الريحِ والأمطارْ

واستأجروا الباصاتِ كي تنقلنا

ووزّعوا الأدوار ..

وعلّمونا .. كالقرودِ الرقصَ

والعزفَ على المزمارْ

ودرّبونا ..

- ككلابِ الصيد - كيفَ ننحني

للقادمِ المسكونِ بالدهشةِ والأسرارْ

إذا أتى القطارْ ..



3

لم نَرَهُ ..

لكنَّ مَن رأوهُ فوقَ الشاشةِ الصغيرهْ

يبتلعُ الزجاجَ ..

أو يسيرُ كالهنودِ فوقَ النارْ

ويُخرجُ الأرانبَ البيضاءَ من جيوبهِ

ويقلبُ الفحمَ إلى نُضارْ

يؤكّدونَ أنّهُ ..

من أولياءِ اللهِ .. جلَّ شأنُهُ

وأنَّ نورَ وجههِ يحيِّرُ الأبصارْ ..

وأنّهُ سيحملُ القمحَ إلى بيوتنا

والسمنَ .. والطحينَ .. بالقنطارْ

ويجعلُ العميانَ يبصرونْ

ويجعلُ الأمواتَ ينهضونْ

ويزرعُ الحنطةَ في البحارْ

وأنّهُ - في سنواتِ حكمهِ -

يُدخلنا لجنّةٍ ..

من تحتها تنسكبُ الأنهارْ

لم نرَهُ ..

ولم نقبّلْ يدهُ

لكنَّ مَن تبرّكوا يوماً بهِ ..

قالوا بأنَّ صوتَهُ

يُحرّكُ الأحجارْ ..

وأنّهُ ..

وأنّهُ ..

هوَ العزيزُ الواحدُ القهّارْ ..



4

ننتظرُ القطارْ

مكسورةٌ - منذُ أتَينا - ساعةُ الزمانْ

والوقتُ لا يمرُّ ..

والثواني ما لها سيقانْ

تعلكُنا ..

تنهشُنا ..

مكبّراتُ الصوتِ بالأسنانْ ..

إنتبهوا !

إنتبهوا !

لا أحدٌ يقدرُ أن يغادرَ المكانْ

ليشتري جريدةً ..

أو كعكةً ..

أو قطعةً صُغرى من اللبانْ

لربّه ، لا أحدٌ ، يقدرُ أن يقولَ :

(يا ربّاه)

لا أحدٌ ..

يقدرُ أن يدخلَ ، حتّى ، دورةَ المياهْ ..

تعالَ يا غودو ..

وخلّصنا من الطغاةِ والطغيانْ

ومن أبي جهلٍ ، ومن ظُلمِ أبي سُفيانْ

فنحنُ محبوسونَ في محطّةِ التاريخِ كالخرفانْ

أولادُنا ناموا على أكتافِنا ..

رئاتُنا .. تسمّمَتْ بالفحمِ والدخانْ

والعَرْضَحَالاتُ التي نحملُها

عن قلَّةِ الدواءْ ..

والغلاء ..

والحِرمان ..

صادَرَها مرافقو السلطانْ

تعالَ يا غودو .. وجفِّفْ دمعَنا

وأنقذِ الإنسانَ من مخالبِ الإنسانْ



5

تعالَ يا غودو ..

فقد تخشَّبتْ أقدامُنا انتظارْ

وصارَ جلدُ وجهِنا ..

كقطعةِ الآثارْ ..

تبخّرتْ أنهارُنا

وهاجَرَتْ جبالُنا

وجَفّتِ البحارْ

وأصبحتْ أعمارُنا ليسَ لها أعمارْ

تعالَ يا غودو .. فإنَّ أرضَنا

ترفضُ أن تزورَها الأمطارْ

ترفضُ أن تكُبرَ في ترابِنا الأشجارْ

تعالَ .. فالنساءُ لا يحبلنَ ..

والحليبُ لا يدرُّ في الأبقارْ

إن لم تجئْ من أجلنا نحنُ ..

فمن أجلِ الملايينِ من الصّغارْ

من أجلِ شعبٍ طيّبٍ ..

ما زالَ في أحلامهِ

يُقرقشُ الأحجارْ

يقرقشُ المعلّقاتِ العشرَ ..

والجرائدَ القديمهْ

ونشرةَ الأخبارْ ..

السيد الرئيس
12-05-2004, 03:00 AM
بغداد



مُـدّي بسـاطيَ وامـلأي أكوابي وانسي العِتابَ فقد نسَـيتُ عتابي
عيناكِ، يا بغـدادُ ، منـذُ طفولَتي شَـمسانِ نائمَـتانِ في أهـدابي
لا تُنكري وجـهي ، فأنتَ حَبيبَتي وورودُ مائدَتي وكـأسُ شـرابي
بغدادُ.. جئتُـكِ كالسّـفينةِ مُتعَـباً أخـفي جِراحاتي وراءَ ثيـابي
أنا ذلكَ البَحّـارُ يُنفـِقُ عمـرَهُ في البحثِ عن حبٍّ وعن أحبابِ


بغدادُ .. طِرتُ على حريرِ عباءةٍ
وعلى ضفائـرِ زينـبٍ وربابِ
وهبطتُ كالعصفورِ يقصِدُ عشَّـهُ والفجـرُ عرسُ مآذنٍ وقِبـابِ
حتّى رأيتُكِ قطعةً مِـن جَوهَـرٍ ترتاحُ بينَ النخـلِ والأعـنابِ

حيثُ التفتُّ أرى ملامحَ موطني وأشـمُّ في هذا التّـرابِ ترابي
لم أغتـربْ أبداً ... فكلُّ سَحابةٍ بيضاءُ ، فيها كبرياءُ سَـحابي

إن النّجـومَ السّـاكناتِ هضابَكمْ ذاتُ النجومِ السّاكناتِ هِضابي

بغدادُ.. عشتُ الحُسنَ في ألوانِهِ
لكنَّ حُسـنَكِ لم يكنْ بحسـابي
ماذا سـأكتبُ عنكِ يا فيروزَتي فهـواكِ لا يكفيه ألـفُ كتابِ

يغتالُني شِـعري، فكلُّ قصـيدةٍ تمتصُّني ، تمتصُّ زيتَ شَبابي
الخنجرُ الذهبيُّ يشربُ مِن دَمي وينامُ في لَحمي وفي أعصـابي

بغدادُ.. يا هزجَ الخلاخلِ والحلى يا مخزنَ الأضـواءِ والأطيابِ

لا تظلمي وترَ الرّبابةِ في يـدي فالشّوقُ أكبرُ من يـدي ورَبابي

قبلَ اللقاءِ الحلـوِ كُنـتِ حبيبَتي وحبيبَتي تَبقيـنَ بعـدَ ذهـابي

لقد تم حذف الكلمات التى لا تليق بقوانين المنتدى من قبلى::الملاك الحائر::

BR!AN
12-05-2004, 10:58 AM
أحببت أن أقول فقط شكراً كبيرة جداً للعزيز "السيد الرئيس" على تجميعه أجمل أشعار نزار قباني هاهنا، إنك تجعل الموضوع موسوعة بالفعل، ولولا أنني صاحب الموضوع لقمت بنقله إلى منتدى المواضيع المميزة الآن .. :o

أشكرك مرة أخرى عزيزي السيد الرئيس، توقع ترقية هذا الشهر بإذن الله :)

تحياتي

أسامة عباس
13-05-2004, 03:06 AM
لست أدري كيف تحبون هذا الـ ( نزار ) .. !!

حسناً .. الخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية ..

لن أتكلم .. فهو فوق مستوى الكلام فعلاً .. لكن من الناحية الأخرى !

سلام

السيد الرئيس
13-05-2004, 03:22 AM
أحببت أن أقول فقط شكراً كبيرة جداً للعزيز "السيد الرئيس" على تجميعه أجمل أشعار نزار قباني هاهنا، إنك تجعل الموضوع موسوعة بالفعل، ولولا أنني صاحب الموضوع لقمت بنقله إلى منتدى المواضيع المميزة الآن ..



العزيز بريان

شكرا والف شكر علي اطراءك هذا
ان ما يجمعنا الان هو حب نزار

كنت افكر في فتح موضوع مستقل يساهم فيه الاعضاء في كتابه اعمال نزار فقط دون التعليقات
ليكون موسوعه حقيقيه لاعماله ولكن خفت شبهه التكرار
ما رأيك؟؟

السيد الرئيس
13-05-2004, 03:24 AM
رسالة من تحت الماء.



إن كنتَ صديقي.. ساعِدني

كَي أرحَلَ عَنك..

أو كُنتَ حبيبي.. ساعِدني

كَي أُشفى منك

لو أنِّي أعرِفُ أنَّ الحُبَّ خطيرٌ جِدَّاً

ما أحببت

لو أنِّي أعرفُ أنَّ البَحرَ عميقٌ جِداً

ما أبحرت..

لو أنِّي أعرفُ خاتمتي

ما كنتُ بَدأت...



إشتقتُ إليكَ.. فعلِّمني

أن لا أشتاق

علِّمني كيفَ أقُصُّ جذورَ هواكَ من الأعماق

علِّمني كيف تموتُ الدمعةُ في الأحداق

علِّمني كيفَ يموتُ القلبُ وتنتحرُ الأشواق



إن كنتَ قويَّاً.. أخرجني

من هذا اليَمّ..

فأنا لا أعرفُ فنَّ العوم

الموجُ الأزرقُ في عينيك.. يُجرجِرُني نحوَ الأعمق

وأنا ما عندي تجربةٌ

في الحُبِّ .. ولا عندي زَورَق

إن كُنتُ أعزُّ عليكَ فَخُذ بيديّ

فأنا عاشِقَةٌ من رأسي حتَّى قَدَمَيّ

إني أتنفَّسُ تحتَ الماء..

إنّي أغرق..

أغرق..

أغرق..

aferknissa
15-05-2004, 01:51 AM
لم احب الشعر الا عندما قرات نزار,لم افهم الحب الا عن طريقه,شكرا ووداعا يا نزار

السيد الرئيس
15-05-2004, 04:27 AM
نزار قباني

الحب والبترول



متى تفهمْ ؟

متى يا سيّدي تفهمْ ؟

بأنّي لستُ واحدةً كغيري من صديقاتكْ

ولا فتحاً نسائيّاً يُضافُ إلى فتوحاتكْ

ولا رقماً من الأرقامِ يعبرُ في سجلاّتكْ ؟

متى تفهمْ ؟

متى تفهمْ ؟

أيا جَمَلاً من الصحراءِ لم يُلجمْ

ويا مَن يأكلُ الجدريُّ منكَ الوجهَ والمعصمْ

بأنّي لن أكونَ هنا.. رماداً في سجاراتكْ

ورأساً بينَ آلافِ الرؤوسِ على مخدّاتكْ

وتمثالاً تزيدُ عليهِ في حمّى مزاداتكْ

ونهداً فوقَ مرمرهِ.. تسجّلُ شكلَ بصماتكْ

متى تفهمْ ؟



متى تفهمْ ؟

بأنّكَ لن تخدّرني.. بجاهكَ أو إماراتكْ

ولنْ تتملّكَ الدنيا.. بنفطكَ وامتيازاتكْ

وبالبترولِ يعبقُ من عباءاتكْ

وبالعرباتِ تطرحُها على قدميْ عشيقاتكْ

بلا عددٍ.. فأينَ ظهورُ ناقاتكْ

وأينَ الوشمُ فوقَ يديكَ.. أينَ ثقوبُ خيماتكْ

أيا متشقّقَ القدمينِ.. يا عبدَ انفعالاتكْ

متى تفهمْ ؟



متى يا أيها المُتخمْ ؟

متى تفهمْ ؟

بأنّي لستُ مَن تهتمّْ

بناركَ أو بجنَّاتكْ

وأن كرامتي أكرمْ..

منَ الذهبِ المكدّسِ بين راحاتكْ

وأن مناخَ أفكاري غريبٌ عن مناخاتكْ

أيا من فرّخَ الإقطاعُ في ذرّاتِ ذرّاتكْ

ويا مَن تخجلُ الصحراءُ حتّى من مناداتكْ

متى تفهمْ ؟



تمرّغ يا أميرَ النفطِ.. فوقَ وحولِ لذّاتكْ

كممسحةٍ.. تمرّغ في ضلالاتكْ

لكَ البترولُ.. فاعصرهُ على قدَمي خليلاتكْ

كهوفُ الليلِ في باريسَ.. قد قتلتْ مروءاتكْ

على أقدامِ مومسةٍ هناكَ.. دفنتَ ثاراتكْ

فبعتَ القدسَ.. بعتَ الله.. بعتَ رمادَ أمواتكْ

كأنَّ حرابَ إسرائيلَ لم تُجهضْ شقيقاتكْ

ولم تهدمْ منازلنا.. ولم تحرقْ مصاحفنا

ولا راياتُها ارتفعت على أشلاءِ راياتكْ

كأنَّ جميعَ من صُلبوا..

على الأشجارِ.. في يافا.. وفي حيفا..

وبئرَ السبعِ.. ليسوا من سُلالاتكْ

تغوصُ القدسُ في دمها..


تنامُ.. كأنّما المأساةُ ليستْ بعضَ مأساتكْ

متى تفهمْ ؟

متى يستيقظُ الإنسانُ في ذاتكْ ؟

لقد تم حذف الكلمات التى لا تليق بقوانين المنتدى من قبلى ::الملاك الحائر::

السيد الرئيس
17-05-2004, 01:36 AM
عزيزي بريان

لم ترد علي بشأن فتح موضوع خاص لأعمال نزار

slayer2002
17-05-2004, 03:42 AM
لا أستطيع ان اقول الكثير احب قصائد هذا الرائع لولا بعض الاشياء

جلست والحزن بعينيها
تتأمل فنجاني المقلوب
قالت ياولدي لاتحزن
فالحب عليك هو المكتوب
ــــــــــــــــــــ
لي عودة

slayer2002
17-05-2004, 04:29 AM
نعم يا أصدقائى ..و من يكتب منكن يعلم انه حين تنتابه هذه الرغبة الملحة فى الكتابة فإن الأمر يكون أشبه بالغياب عن الوعى ...تفقد وعيك قليلا ثم تعود لتجد انك كتبت شيئا ما ...جميلا أو بذيئا..فيما بعد يمكنك التعديل فيه و إعلانه للناس او إحراق كل أثر له.. أفهم هذا الاحساس
ولي عودة :D

slayer2002
18-05-2004, 06:34 PM
ما هذا الهجوم على نزار
أجل نزار تجاوز حدوده مرات كثيرة ولكن شعره غاية في الروعة :confused:

السيد الرئيس
20-05-2004, 03:28 AM
هاملت شاعرا



أنْ تكوني امرأةً .. أو لا تكوني ..

تلكَ .. تلكَ المسألَهْ

أنْ تكوني امرأتي المفضَّلهْ

قطَّتي التركيَّة المدلَّلهْ ..

أنْ تكوني الشمسَ .. يا شمسَ عُيوني

و يداً طيّبةً فوقَ جبيني

أنْ تكوني في حياتي المقْبِلَهْ

نجمةً .. تلكَ المشكِلَهْ

أنْ تكوني كلَّ شيّْ ..

أو تُضيعي كلَّ شيّْ ..

إنَّ طبْعي عندما اهوى

كطبْع البَرْبَريّْ ..

أنْ تكوني ..

كلَّ ما يحملُهُ نوَّارُ من عُشْبٍ نديّْ

أنْ تكوني .. دفتري الأزرقَ ..

أوراقي .. مِدادي الذهنيّْ ..

أنْ تكوني .. كِلْمةً

تبحثُ عن عُنوانِها في شَفَتيّْ

طفلةً تكبرُ ما بين يديّْ

آهِ يا حوريةً أرسَلهَا البحرُ إليّْ ..

و يا قَرْعَ الطُبُولِ الهَمَجيّْ

إفْهَميني ..

أتمنَّى مُخْلصاً أن تَفْهَميني

رُبَّما .. أخطأتُ في شرح ظنُوني

رُبَّما سرتُ إلى حُبِّكِ معصوبَ العيونِ

و نَسَفْتُ الجسرَ ما بين اتِّزاني و جُنوني

أنا لا يمكنُ أن أعشقَ إلاّ بجُنوني

فاقْبَلِيني هكذا .. أو فارْفُضِيني ..

*

إنْصتي لي ..

أتمنَّى مُخْلصاً أنْ تُنْصِتي لي ..

ما هناكَ امرأةٌ دونَ بديلِ

فاتنٌ وجهُكِ .. لكنْ في الهوى

ليس تكفي فتنةُ الوجه الجميلِ

إفْعَلي ما شئتِ .. لكنْ حاذِري ..

حاذِري أنْ تقتلي فيَّ فُضُولي ..

تَعِبَتْ كفَّايَ .. يا سيِّدتي

و أنا أطرُقُ بابَ المُسْتَحيلِ ..

فاعشقي كالناس .. أو لا تعشقي

إنَّني أرفُضُ أَنْصَافَ الحُلولِ ..

BR!AN
20-05-2004, 10:30 AM
مرحباً يا أحبة :) ..

كيف الحال ؟!!

انتقل النقاش حول نزار قباني إلى موضوعه الأصلي :

نزار قباني (http://www.rewayatnet.net/forum/convert.php?type=thread&threadid=8117)

أما عرض أشعار نزار فحسب، فهي متواجدة هنا..

أفكر في أن أطالب بفتح منتدى داخلي في منتدى الأدب، يكون مخصصاً لعرض الأعمال الأدبية للعظماء فحسب، دون تعليقات عليها، كنوع من تجميع المجموعات الأدبية ..:)

أراكم لاحقاً :)

تحياتي

السيد الرئيس
23-05-2004, 12:19 AM
أحْلَى خَبَر

كَتَبْت (أُحبُّكِ) فوقَ جدار القَمَرْ
(أُحبُّكِ جدّاً)
كما لا أَحَبَّكِ يوماً بَشَرْ
ألمْ تقرأيها ؟ بخطِّ يدي
فوق سُورِ القَمَرْ
و فوق كراسي الحديقةِ..
فوقَ جذوع الشَجَرْ
وفوق السنابلِ ، فوق الجداولِ ، فوقَ الثَمَرْ..
و فوق الكواكب تمسحُ عنها… غُبارَ السَفَرْ..
حَفَرتُ (أُحبُّكِ) فوق عقيق السَحَرْ
حَفَرتُ حدودَ السماء ، حَفَرتُ القَدَرْ..
ألم تُبْصِريها ؟
على وَرَقات الزهَرْ
على الجسر ، و النهر ، و المنحدرْ
على صَدَفاتِ البحارِ ، على قَطَراتِ المطرْ
ألمْ تَلْمَحيها ؟
على كُلِّ غصنٍ ، و كُلِّ حصاةٍ ، و كلِّ حجرْ
كَتبتُ على دفتر الشمس
أحلى خبرْ..
(أُحبُّكِ جداً)
فَلَيْتَكِ كُنْتِ قَرَأتِ الخبرْ

السيد الرئيس
23-05-2004, 12:24 AM
نزار قباني


أحزان في الأندلس


كتبتِ لي يا غاليه..
كتبتِ تسألينَ عن إسبانيه
عن طارقٍ، يفتحُ باسم الله دنيا ثانيه..
عن عقبة بن نافعٍ
يزرع شتلَ نخلةٍ..
في قلبِ كلِّ رابيه..
سألتِ عن أميةٍ..
سألتِ عن أميرها معاويه..
عن السرايا الزاهيه
تحملُ من دمشقَ.. في ركابِها
حضارةً وعافيه..

لم يبقَ في إسبانيه
منّا، ومن عصورنا الثمانيه
غيرُ الذي يبقى من الخمرِ،
بجوف الآنيه..
وأعينٍ كبيرةٍ.. كبيرةٍ
ما زال في سوادها ينامُ ليلُ الباديه..
لم يبقَ من قرطبةٍ
سوى دموعُ المئذناتِ الباكيه
سوى عبيرِ الورود، والنارنج والأضاليه..
لم يبق من ولاّدةٍ ومن حكايا حُبها..
قافيةٌ ولا بقايا قافيه..

لم يبقَ من غرناطةٍ
ومن بني الأحمر.. إلا ما يقول الراويه
وغيرُ "لا غالبَ إلا الله"
تلقاك في كلِّ زاويه..
لم يبقَ إلا قصرُهم
تعيشُ –لا زالت- على
قصَّةِ حُبٍّ ماضيه..

مضت قرونٌ خمسةٌ
مذ رحلَ "الخليفةُ الصغيرُ" عن إسبانيه
ولم تزل أحقادنا الصغيره..
كما هيَه..
ولم تزل عقليةُ العشيره
في دمنا كما هيه
حوارُنا اليوميُّ بالخناجرِ..
أفكارُنا أشبهُ بالأظافرِ
مَضت قرونٌ خمسةٌ
ولا تزال لفظةُ العروبه..
كزهرةٍ حزينةٍ في آنيه..

مَضت قرونٌ خمسةُ.. يا غاليه
كأننا.. نخرجُ هذا اليومَ من إسبانيه..



لقد تم حذف الكلمات التى لا تليق بقوانين المنتدى من قبلى ::الملاك الحائر::

السيد الرئيس
23-05-2004, 12:34 AM
نزار قباني

أبو جهل يشتر فيليت ستريت


هل اختفت من لندن؟
باصاتها الجميلة الحمراء
وصارت النوق التي جئنا بها من يثرب
واسطة الركوب,
في عاصمة الضباب؟
تسرب البدو الى
قصر بكنغهام
وناموا في سرير الملكة
والانجليز, لملموا تاريخهم...
وانصرفوا..
واحترفوا الوقوف -مثلما كنا-
على الاطلال...
ها هم بنو تغلب..
في (سوهو)
وفي (فيكتوريا)...
يشمرون ذيل دشداشاتهم
ويرقصون الجاز...
هل اصبحت انجلترا؟
تصحو على ثرثرة البدو..
وسمفونية النعال؟
هل اصبحت انجلترا؟
تمشي على الرصيف, بالخف... وبالعقال؟
وتكتب الخط من اليمين للشمال..
سبحانه مغير الاحوال!!

لم يبق في الباركات..
لا بط, ولا زهر, ولا اعشاب
قد سرح الماعز في ارجائها
وفرت الطيور سمائها
وانتصر الذباب ..
هل سقط الكبار من كتابنا
في بورصة الريال؟
هل اصبحت انجلترا عاصمة الخلافة؟
واصبح البترول يمشي ملكا..
في شارع الصحافة؟
جرائد..
جرائد..
جرائد..
تنتظر الزبون في ناصية الشارع,
كالبغايا..
جرائد, جاءت الى لندن,
كي تمارس الحرية..
تحولت -على يد النفط-
الى سبايا..
جئنا لاوروبا..
لكي نشرب من منابع الحضارة
جئنا.. لكي نبحث عن نافذة بحرية
من بعدما سدوا علينا عنق المحارة
جئنا.. لكي نكتب حرياتنا
من بعد ان ضاقت على اجسادنا العبارة
لكننا.. حين امتلكنا صحفا,
تحولت نصوصنا
الى بيان صادر عن غرفة التجارة..
جئنا لاوروبا
لكي نستنشق الهواء
جئنا..
لكي نعرف ما الوانها السماء؟
جئنا..
هروبا من سياط القهر, والقمع,
ومن اذى داحس والغبراء..
لكننا.. لم نتأمل زهرة جميلة
ولم نشاهد مرة, حمامة بيضاء
وظلت الصحراء في داخلنا..
وظلت الصحراء..
من كل صوب.. يهجم الجراد
ويأكل الشعر الذي نكتبه..
ويشرب المداد
من كل صوب.. يهجم (الايدز) على تاريخنا
ويحصد الارواح, والاجساد
من كل صوب.. يطلقون نفطهم علينا
ويقتلون اجمل الجياد..
فكاتب مدجن..
وكاتب مسأجر..
وكاتب يباع في المزاد
هل صار زيت الكاز في بلادنا مقدسا؟
وصار للبترول في تاريخنا, نقاد؟
للواحد الاوحد.. في عليائه
تزدان كل الاغلفة
وتكتب المدائح المزيفة..
ويزحف الفكر الوصولي على جبينه
ليلثم العباءة المشرفة..
هل هذه صحافة..
ام مكتب للصيرفة؟
كل كلام عندهم , محرم
كل كتاب عندهم, مصلوب
فكيف يستوعب ما نكتبه؟
من يقرأ الحروف بالمقلوب!!
على الذي يريد ان يفوز
في رئاسة التحرير..
عليه .. ان يبوس
ركبة الامير ..
عليه.. ان يمشي على اربعة
كي يركب الامير!!
لا يبحث الحاكم في بلادنا
عن مبدع..
وانما يبحث عن اجير..
يعطي طويل العمر.. للصحافة المرتزقة
مجموعة من الظروف المغلقة..
وبعدها..
ينفجر النباح.. والشتائم المنسقة..
ما لليساريين من كتابنا؟
قد تركوا (لينين) خلف ظهرهم
وقرروا..
ان يركبوا الجمال!!
هل اختفت من لندن؟
باصاتها الجميلة الحمراء
وصارت النوق التي جئنا بها من يثرب
واسطة الركوب,
في عاصمة الضباب؟
تسرب البدو الى
قصر بكنغهام
وناموا في سرير الملكة
والانجليز, لملموا تاريخهم...
وانصرفوا..
واحترفوا الوقوف -مثلما كنا-
على الاطلال...
ها هم بنو تغلب..
في (سوهو)
وفي (فيكتوريا)...
يشمرون ذيل دشداشاتهم
ويرقصون الجاز...
هل اصبحت انجلترا؟
تصحو على ثرثرة البدو..
وسمفونية النعال؟
هل اصبحت انجلترا؟
تمشي على الرصيف, بالخف... وبالعقال؟
وتكتب الخط من اليمين للشمال..
سبحانه مغير الاحوال!!
لا بط, ولا زهر, ولا اعشاب
قد سرح الماعز في ارجائها
وفرت الطيور سمائها
وانتصر الذباب ..

هل سقط الكبار من كتابنا
في بورصة الريال؟
هل اصبحت انجلترا عاصمة الخلافة؟
واصبح البترول يمشي ملكا..
في شارع الصحافة؟
جرائد..
جرائد..
جرائد..
تنتظر الزبون في ناصية الشارع,
كالبغايا..
جرائد, جاءت الى لندن,
كي تمارس الحرية..
تحولت -على يد النفط-
الى سبايا..
جئنا لاوروبا..
لكي نشرب من منابع الحضارة
جئنا.. لكي نبحث عن نافذة بحرية
من بعدما سدوا علينا عنق المحارة
جئنا.. لكي نكتب حرياتنا
من بعد ان ضاقت على اجسادنا العبارة
لكننا.. حين امتلكنا صحفا,
تحولت نصوصنا
الى بيان صادر عن غرفة التجارة..
جئنا لاوروبا
لكي نستنشق الهواء
جئنا..
لكي نعرف ما الوانها السماء؟
جئنا..
هروبا من سياط القهر, والقمع,
ومن اذى داحس والغبراء..
لكننا.. لم نتأمل زهرة جميلة
ولم نشاهد مرة, حمامة بيضاء
وظلت الصحراء في داخلنا..
وظلت الصحراء..
من كل صوب.. يهجم الجراد
ويأكل الشعر الذي نكتبه..
ويشرب المداد
من كل صوب.. يهجم (الايدز) على تاريخنا
ويحصد الارواح, والاجساد
من كل صوب.. يطلقون نفطهم علينا
ويقتلون اجمل الجياد..
فكاتب مدجن..
وكاتب مسأجر..
وكاتب يباع في المزاد
هل صار زيت الكاز في بلادنا مقدسا؟
وصار للبترول في تاريخنا, نقاد؟
للواحد الاوحد.. في عليائه
تزدان كل الاغلفة
وتكتب المدائح المزيفة..
ويزحف الفكر الوصولي على جبينه
ليلثم العباءة المشرفة..
هل هذه صحافة..
ام مكتب للصيرفة؟
كل كلام عندهم , محرم
كل كتاب عندهم, مصلوب
فكيف يستوعب ما نكتبه؟
من يقرأ الحروف بالمقلوب!!
على الذي يريد ان يفوز
في رئاسة التحرير..
عليه .. ان يبوس
ركبة الامير ..
عليه.. ان يمشي على اربعة
كي يركب الامير!!
لا يبحث الحاكم في بلادنا
عن مبدع..
وانما يبحث عن اجير..
يعطي طويل العمر.. للصحافة المرتزقة
مجموعة من الظروف المغلقة..
وبعدها..
ينفجر النباح.. والشتائم المنسقة..
ما لليساريين من كتابنا؟
قد تركوا (لينين) خلف ظهرهم
وقرروا..
ان يركبوا الجمال!!
جئنا لاوروبا..
لكي ننعم في حرية التعبير
ونغسل الغبار عن اجسادنا
ونزرع الاشجار في حدائق الضمير
فكيف اصبحنا, مع الايام,
طباخين..
في مضافة الاسكندر الكبير؟؟
كل العصافير التي
كانت تشق زرقة السماء,
في بيروت..
وتملأ الشجار والبيادر..
قد احرق البترول كبرياءها
وريشها الجميل..
والحناجر..
فهي على سقوف لندن..
تموت..
يستعملون الكاتب الاخير.. في اغراضهم
كربطة الحذاء..
وعندما يستنزفون حبره..
وفكره..
يرمونه في الريح, كالأشلاء..

هذا له زاوية يومية..
هذا له عمود..
والفارق الوحيد, فيما بينهم
طريقة الركوع..
والسجود..
لا ترفع الصوت.. فانت آمن
ولا تناقش ابدا مسدسا..
او حاكما فردا..
فانت آمن..
وكن بلا لون, ولا طعم, ولا رائحة..
وكن بلا رأي..
ولا قضية كبرى..
فانت آمن..
واكتب الطقس,
وعن حبوب منع الحمل -ان شئت-
فانت آمن..
هذا هو القانون في مزرعة الدواجن..
كيف ترى, نؤسس الكتابة؟
في مثل هذا الزمن الصغير
والرمل في عيوننا
والشمس من قصدير
والكاتب الخارج عن طاعتهم
يذبح كالبعير..
ايا طويل العمر:
يا من تشتري النساء بالارطال..
وتشتري الاقلام بالارطال..
لسنا نريد اي شيئ منك..
فانكح جواريك كما تريد..
واذبح رعاياك كما تريد..
وحاصر الامة بالنار.. وبالحديد..
لا احد..
يريد منك ملكك السعيد..
لا احد يريد ان يسرق منك جبة الخلافة..
فاشرب نبيذ النفط عن اخره..
واترك لنا الثقافة....


****************
كلمات اللون الاحمر معدله بواسطتي لعدم لائمتها لقوانين المنتدي

[COLOR=blue]لقد تم حذف الكلمات التى لا تليق بقوانين المنتدى من قبلى::الملاك الحائر::

firasalahie
24-05-2004, 06:01 PM
عزيزي السيد الرئيس ...

أرجو أن تسمح لي بمشاركتك في محاولتك الجميلة هذه ...
فأنا من أشد المعجبين بقصائد المبدع نزار قباني...ولا سيما الوطنية ...
كيف لا وأنا من ( بلدياته ) سوريا !!!
وأكثر قصيدة أحبها له ...هي :هوامش على دفتر النكسة ....حتى أنني أشعر أنها محفورة في داخلي...


هوامش على دفتر النكسة

1
أنعي لكم، يا أصدقائي، اللغةَ القديمه
والكتبَ القديمه
أنعي لكم..

أنعي لكم.. أنعي لكم
نهايةَ الفكرِ الذي قادَ إلى الهزيمه
2
مالحةٌ في فمِنا القصائد
مالحةٌ ضفائرُ النساء
والليلُ، والأستارُ، والمقاعد
مالحةٌ أمامنا الأشياء
3
يا وطني الحزين
حوّلتَني بلحظةٍ
من شاعرٍ يكتبُ الحبَّ والحنين
لشاعرٍ يكتبُ بالسكين
4
لأنَّ ما نحسّهُ أكبرُ من أوراقنا
لا بدَّ أن نخجلَ من أشعارنا
5
إذا خسرنا الحربَ لا غرابهْ
لأننا ندخُلها..
بكلِّ ما يملكُ الشرقيُّ من مواهبِ الخطابهْ
بالعنترياتِ التي ما قتلت ذبابهْ
لأننا ندخلها..
بمنطقِ الطبلةِ والربابهْ
6
السرُّ في مأساتنا
صراخنا أضخمُ من أصواتنا
وسيفُنا أطولُ من قاماتنا
7
خلاصةُ القضيّهْ
توجزُ في عبارهْ
لقد لبسنا قشرةَ الحضارهْ
والروحُ جاهليّهْ...
8
بالنّايِ والمزمار..
لا يحدثُ انتصار
9
كلّفَنا ارتجالُنا
خمسينَ ألفَ خيمةٍ جديدهْ
10
لا تلعنوا السماءْ
إذا تخلّت عنكمُ..
لا تلعنوا الظروفْ
فالله يؤتي النصرَ من يشاءْ
وليس حدّاداً لديكم.. يصنعُ السيوفْ
11
يوجعُني أن أسمعَ الأنباءَ في الصباحْ
يوجعُني.. أن أسمعَ النُّباحْ..
12
ما دخلَ اليهودُ من حدودِنا
وإنما..
تسرّبوا كالنملِ.. من عيوبنا
13
خمسةُ آلافِ سنهْ..
ونحنُ في السردابْ
ذقوننا طويلةٌ
نقودنا مجهولةٌ
عيوننا مرافئُ الذبابْ
يا أصدقائي:
جرّبوا أن تكسروا الأبوابْ
أن تغسلوا أفكاركم، وتغسلوا الأثوابْ
يا أصدقائي:
جرّبوا أن تقرؤوا كتابْ..
أن تكتبوا كتابْ
أن تزرعوا الحروفَ، والرُّمانَ، والأعنابْ
أن تبحروا إلى بلادِ الثلجِ والضبابْ
فالناسُ يجهلونكم.. في خارجِ السردابْ
الناسُ يحسبونكم نوعاً من الذئابْ...
14
جلودُنا ميتةُ الإحساسْ
أرواحُنا تشكو منَ الإفلاسْ
أيامنا تدورُ بين الزارِ، والشطرنجِ، والنعاسْ
هل نحنُ "خيرُ أمةٍ قد أخرجت للناسْ" ؟...
15
كانَ بوسعِ نفطنا الدافقِ بالصحاري
أن يستحيلَ خنجراً..
من لهبٍ ونارِ..
لكنهُ..
واخجلةَ الأشرافِ من قريشٍ
وخجلةَ الأحرارِ من أوسٍ ومن نزارِ
يراقُ تحتَ أرجلِ الجواري...
16
نركضُ في الشوارعِ
نحملُ تحتَ إبطنا الحبالا..
نمارسُ السَحْلَ بلا تبصُّرٍ
نحطّمُ الزجاجَ والأقفالا..
نمدحُ كالضفادعِ
نشتمُ كالضفادعِ
نجعلُ من أقزامنا أبطالا..
نجعلُ من أشرافنا أنذالا..
نرتجلُ البطولةَ ارتجالا..
نقعدُ في الجوامعِ..
تنابلاً.. كُسالى
نشطرُ الأبياتَ، أو نؤلّفُ الأمثالا..
ونشحذُ النصرَ على عدوِّنا..
من عندهِ تعالى...
17
لو أحدٌ يمنحني الأمانْ..
لو كنتُ أستطيعُ أن أقابلَ السلطانْ
قلتُ لهُ: يا سيّدي السلطانْ
كلابكَ المفترساتُ مزّقت ردائي
ومخبروكَ دائماً ورائي..
عيونهم ورائي..
أنوفهم ورائي..
أقدامهم ورائي..
كالقدرِ المحتومِ، كالقضاءِ
يستجوبونَ زوجتي
ويكتبونَ عندهم..
أسماءَ أصدقائي..
يا حضرةَ السلطانْ
لأنني اقتربتُ من أسواركَ الصمَّاءِ
لأنني..
حاولتُ أن أكشفَ عن حزني.. وعن بلائي
ضُربتُ بالحذاءِ..
أرغمني جندُكَ أن آكُلَ من حذائي
يا سيّدي..
يا سيّدي السلطانْ
لقد خسرتَ الحربَ مرتينْ
لأنَّ نصفَ شعبنا.. ليسَ لهُ لسانْ
ما قيمةُ الشعبِ الذي ليسَ لهُ لسانْ؟
لأنَّ نصفَ شعبنا..
محاصرٌ كالنملِ والجرذانْ..
في داخلِ الجدرانْ..
لو أحدٌ يمنحُني الأمانْ
من عسكرِ السلطانْ..
قُلتُ لهُ: لقد خسرتَ الحربَ مرتينْ..
لأنكَ انفصلتَ عن قضيةِ الإنسانْ..
18
لو أننا لم ندفنِ الوحدةَ في الترابْ
لو لم نمزّقْ جسمَها الطَّريَّ بالحرابْ
لو بقيتْ في داخلِ العيونِ والأهدابْ
لما استباحتْ لحمَنا الكلابْ..
19
نريدُ جيلاً غاضباً..
نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ
وينكشُ التاريخَ من جذورهِ..
وينكشُ الفكرَ من الأعماقْ
نريدُ جيلاً قادماً..
مختلفَ الملامحْ..
لا يغفرُ الأخطاءَ.. لا يسامحْ..
لا ينحني..
لا يعرفُ النفاقْ..
نريدُ جيلاً..
رائداً..
عملاقْ..
20
يا أيُّها الأطفالْ..
من المحيطِ للخليجِ، أنتمُ سنابلُ الآمالْ
وأنتمُ الجيلُ الذي سيكسرُ الأغلالْ
ويقتلُ الأفيونَ في رؤوسنا..
ويقتلُ الخيالْ..
يا أيُها الأطفالُ أنتمْ -بعدُ- طيّبونْ
وطاهرونَ، كالندى والثلجِ، طاهرونْ
لا تقرؤوا عن جيلنا المهزومِ يا أطفالْ
فنحنُ خائبونْ..
ونحنُ، مثلَ قشرةِ البطيخِ، تافهونْ
ونحنُ منخورونَ.. منخورونَ.. كالنعالْ
لا تقرؤوا أخبارَنا
لا تقتفوا آثارنا
لا تقبلوا أفكارنا
فنحنُ جيلُ القيءِ، والزُّهريِّ، والسعالْ
ونحنُ جيلُ الدجْلِ، والرقصِ على الحبالْ
يا أيها الأطفالْ:
يا مطرَ الربيعِ.. يا سنابلَ الآمالْ
أنتمْ بذورُ الخصبِ في حياتنا العقيمهْ
وأنتمُ الجيلُ الذي سيهزمُ الهزيمهْ...


أعتقد أن المشرفون بلا شك سيقومون بحذف القصيدة السابقة !!!
لقد تم حذف الكلمات التى لا تليق بقوانين المنتدى من قبلى::الملاك الحائر::

firasalahie
24-05-2004, 06:14 PM
في حال حذف القصيدة السابقة ...فهذه أخرى وطنية لا تستحق الحذف!!!

منشورات فدائية على جدران إسرائيل


لن تجعلوا من شعبنا
شعب هنود حمر
فنحن باقون هنا ..
في هذه الأرض التي تلبسن في معصمها
إسوارة من زهر ..
فهذه بلادنا
فيها وجدنا منذ فجر العمر
فيها لعبنا .. وعشقنا..
وكتبنا الشعر
مشرشون نحن في خلجانها
مثل حشيش البحر
مشرشون نحن في تاريخها
في خبزها المرقوق .. في زيتونها
في قمحها المصفر ..
مشرشون نحن في وجدانها
باقون في آذارها ..
باقون في نسيانها ...
باقون كالحفر على صلبانها
باقون في نبيها الكريم ، في قرانها
وفي الوصايا العشر ..
2
لا تسكروا بالنصر
إذا قتلتم خالدا
فسوف يأتي عمرو
وإن سحقتم وردة
فسوف يبقي العطر ..

3
لأن موسى قطعت يداه
ولم يتقن فن السحر
لأن موسى كسرت عصاه
ولم يعد بوسعه
شق مياه البحر
لأنكم لستم كأمريكا
ولسنا كالهنود الحمر
فسوف تهلكون عن آخركم
فوق صحارى مصر ..

4
المسجد الأقصى ، شهيد جديد
نضيفه إلى الحساب العتيق
وليست النار، وليس الحريق
سوى قناديل تضيء الطريق

5
نخرج كالجن لكم
من قصب الغابات
من رزم البريد، من مقاعد الباصات
من علب الدخان، من صفائح البنزين،
من شواهد الأموات
من الطباشير.. من الألواح.. من ضفائر البنات ..
من خشب الصلبان.. من أوعية البخور..
من أغطية الصلاة..
من ورق المصحف، نأتيكم
من السطور والآيات
لن تفلتوا من يدنا..
فنحن مبثوثون في الريح .. وفي الماء .. وفي النبات
ونحن معجونون بالألوان والأصوات
لن تفلتوا..
لن تفلتوا..
فكل بيت فيه بندقية
من ضفة النيل إلى الفرات..

6
لن تستريحوا معنا..
كل قتيل عندنا
يموت آلافا من المرات..

7
انتبهوا..
انتبهوا..
أعمدة النور لها أظافر
وللشبابيك عيون عشر
والموت في انتظاركم
في كل وجه عابر.. أو لفتة .. أو خصر ..
الموت مخبوء لكم
في مشط كل امرأة..
وخصلة من شعر ...

8
يا آل إسرائيل، لا يأخذكم الغزور
عقارب الساعة إن تؤقفت
لا بد أن تدور..
إن اغتصاب الأرض لا يخيفنا
فالريش قد يسقط من أجنحة النسور
والعطش الطويل لا يخيفنا
فالماء يبقي دائما في باطن الصخور
هزمتم الجيوش .. إلا أنكم لم تهزموا الشعور
قطعتم الأشجار من رؤوسها
وظلت الجذور..

9
ننصحكم أن تقرؤوا
ما جاء في الزبور ..
ننصحكم أن تحملوا توراتكم
وتتبعوا نبيكم للطور
فما لكم خبز هنا .. ولا لكم حضور
من باب كل جامع
من خلف كل منبر مكسور
سيخرج الحجاج ذات ليلة ..
ويخرج المنصور...

10
انتظرونا دائما..
في كل ما لا ينتظر
فنحن في كل المطارات..
وفي كل بطاقات السفر..
نطلع في روما.. وفي زوريخ..
من تحت الحجر
نطلع من خلف التماثيل..
وأحواض الزهر..
رجالنا يأتون دون موعد
في غضب الرعد.. وزخات المطر
يأتون في عباءة الرسول..
أو سيف عمر ..
نساؤنا..
يرسمن أحزان فلسطين على دمع الشجر
يقبرن أطفال فلسطين بوجدان البشر
نساؤنا..
يحملن أحجار فلسطين إلى أرض القمر..

firasalahie
24-05-2004, 06:16 PM
غرناطة

في مدخل " الحمراء " كان لقاؤنا..
ما أطيب اللقيا بلا ميعاد
عينان سوداوان.. في حجريهما
تتوالد الأبعاد من أبعاد
هل أنت إسبانية؟ .. ساءلتها
قالت: وفي غرناطة ميلادي
غرناطة! وصحت قرون سبعة
في تينك العينين.. بعد رقاد
وأمية .. راياتها مرفوعة
وجيادها موصولة بجياد
ما أغرب التاريخ.. كيف أعادني
لحفيدة سمراء.. من أحفادي
وجه دمشقي .. رأيت خلاله
أجفان بلقيس .. وجيد سعاد
ورأيت منزلنا القديم .. وحجرة
كانت بها أمي تمد وسادي
والياسمينة، رصعت بنجومها
والبركة الذهبية الإنشاد
***
ودمشق .. أين تكون؟ قلت : ترينها
في شعرك المنساب نهر سواد
في وجهك العربي، في الثغر الذي
ما زال مختزنا شموس بلادي
في طيب " جنات العريف " ومائها
في الفل ، في الريحان، في الكباد
سارت معي .. والشعر يلهث خلفها
كسنابل تركت بغير حصاد
يتألق القرط الطويل بجيدها
مثل الشموع بليلة الميلاد
ومشيت مثل الطفل خلف دليلتي
وورائي التاريخ .. كوم رماد
الزخرفات أكاد أسمع نبضها
والزركشات على السقوف تنادي
قالت : هنا الحمراء .. زهو جدودنا
فأقرأ على جدرانها أمجادي
أمجادها!! ومسحت جرحا نازفا
ومسحت جرحا ثانيا بفؤادي
يا ليت وارثتي الجميلة أدركت
أن الذين عنتهم أجدادي
***
عانقت فيها عندما ودعتها
رجلا يسمى " طارق بن زياد "

firasalahie
24-05-2004, 06:18 PM
طريق واحد

أريدُ بندقيّه..
خاتمُ أمّي بعتهُ
من أجلِ بندقيه
محفظتي رهنتُها
من أجلِ بندقيه..
اللغةُ التي بها درسنا
الكتبُ التي بها قرأنا..
قصائدُ الشعرِ التي حفظنا
ليست تساوي درهماً..
أمامَ بندقيه..
أصبحَ عندي الآنَ بندقيه..
إلى فلسطينَ خذوني معكم
إلى ربىً حزينةٍ كوجهِ مجدليّه
إلى القبابِ الخضرِ.. والحجارةِ النبيّه
عشرونَ عاماً.. وأنا
أبحثُ عن أرضٍ وعن هويّه
أبحثُ عن بيتي الذي هناك
عن وطني المحاطِ بالأسلاك
أبحثُ عن طفولتي..
وعن رفاقِ حارتي..
عن كتبي.. عن صوري..
عن كلِّ ركنٍ دافئٍ.. وكلِّ مزهريّه..

أصبحَ عندي الآنَ بندقيّه
إلى فلسطينَ خذوني معكم
يا أيّها الرجال..
أريدُ أن أعيشَ أو أموتَ كالرجال
أريدُ.. أن أنبتَ في ترابها
زيتونةً، أو حقلَ برتقال..
أو زهرةً شذيّه
قولوا.. لمن يسألُ عن قضيّتي
بارودتي.. صارت هي القضيّه..

أصبحَ عندي الآنَ بندقيّه..
أصبحتُ في قائمةِ الثوّار
أفترشُ الأشواكَ والغبار
وألبسُ المنيّه..
مشيئةُ الأقدارِ لا تردُّني
أنا الذي أغيّرُ الأقدار

يا أيّها الثوار..
في القدسِ، في الخليلِ،
في بيسانَ، في الأغوار..
في بيتِ لحمٍ، حيثُ كنتم أيّها الأحرار
تقدموا..
تقدموا..
فقصةُ السلام مسرحيّه..
والعدلُ مسرحيّه..
إلى فلسطينَ طريقٌ واحدٌ
يمرُّ من فوهةِ بندقيّه..

firasalahie
24-05-2004, 06:19 PM
رسالة إلى جمال عبد الناصر

والدُنا جمالَ عبدَ الناصرْ:
عندي خطابٌ عاجلٌ إليكْ..
من أرضِ مصرَ الطيبهْ
من ليلها المشغولِ بالفيروزِ والجواهرِ
ومن مقاهي سيّدي الحسين، من حدائقِ القناطرِ
ومن تُرعِ النيلِ التي تركتَها..
حزينةَ الضفائرِ..
عندي خطابٌ عاجلٌ إليكْ
من الملايينِ التي قد أدمنتْ هواكْ
من الملايين التي تريدُ أن تراكْ
عندي خطابٌ كلّهُ أشجانْ
لكنّني..
لكنّني يا سيّدي
لا أعرفُ العنوانْ…
2
والدُنا جمالَ عبدَ الناصرْ
الزرعُ في الغيطان، والأولادُ في البلدْ
ومولدُ النبيِّ، والمآذنُ الزرقاءُ..
والأجراسُ في يومِ الأحدْ..
وهذهِ القاهرةُ التي غفَتْ..
كزهرةٍ بيضاءَ.. في شعرِ الأبَدْ..
يسلّمونَ كلّهم عليكْ
يقبّلونَ كلّهم يديكْ..
ويسألونَ عنكَ كلَّ قادمٍ إلى البلدْ
متى تعودُ للبلدْ؟…

3
حمائمُ الأزهرِ يا حبيبَنا.. تُهدي لكَ السلامْ
مُعدّياتُ النيلِ يا حبيبَنا.. تّهدي لكَ السلامْ..
والقطنُ في الحقولِ، والنخيلُ، والغمامُ..
جميعُها.. جميعُها.. تُهدي لكَ السلامْ..
كرسيُّكَ المهجورُ في منشيّةِ البكريِّ..
يبكي فارسَ الأحلامْ..
والصبرُ لا صبرَ لهُ.. والنومُ لا ينامْ
وساعةُ الجدارِ.. من ذهولِها..
ضيّعتِ الأيّامْ..
يا مَن سكنتَ الوقتَ والأيامْ
عندي خطابٌ عاجلٌ إليكَ..
لكنّني…
لكنّني يا سيّدي.. لا أجدُ الكلامْ
لا أجدُ الكلامْ..

4
والدُنا جمالَ عبدَ الناصرْ:
الحزنُ مرسومٌ على الغيومِ، والأشجارِ، والستائرِ
وأنتَ سافرتَ ولم تسافرِ..
فأنتَ في رائحةِ الأرضِ، وفي تفتُّحِ الأزاهرِ..
في صوتِ كلِّ موجةٍ، وصوتِ كلِّ طائرِ
في كتبِ الأطفالِ، في الحروفِ، والدفاترِ
في خضرةِ العيونِ، وارتعاشةِ الأساورِ..
في صدرِ كلِّ مؤمنٍ، وسيفِ كلِّ ثائرِ..
عندي خطابٌ عاجلٌ إليكْ..
لكنّني..
لكنّني يا سيّدي..
تسحقُني مشاعري..

5
يا أيُها المعلّمُ الكبيرْ
كم حزنُنا كبيرْ..
كم جرحُنا كبيرْ..
لكنّنا
نقسمُ باللهِ العليِّ القديرْ
أن نحبسَ الدموعَ في الأحداقْ..
ونخنقَ العبرهْ..
نقسمُ باللهِ العليِّ القديرْ..
أن نحفظَ الميثاقْ..
ونحفظَ الثورهْ..
وعندما يسألُنا أولادُنا
من أنتمُ؟
في أيِّ عصرٍ عشتمُ..؟
في عصرِ أيِّ مُلهمِ؟
في عصرِ أيِّ ساحرِ؟
نجيبُهم: في عصرِ عبدِ الناصرِ..
الله.. ما أروعها شهادةً
أن يوجدَ الإنسانُ في عصرِ عبدِ الناصرِ..

firasalahie
24-05-2004, 06:56 PM
الوصيــة

قتلناك ..يا آخر الأنبيـاء ..قتلناك
ليس جديداً علينا إغتيال الصحابة الأولياء
فكـم من رسـول قتلناة
وكم من إمام ذبحناة
وهو يصلى صلاة العشاء
فتاريخنا كله محنــة
وأيامنا كلهـا كـربلاء

أنزلت علينا كتاباً جميـلاً
لكننا لا نجيد القـراءة
وسافـرت فينا لأرض البراءة
لكننا ما قبلنـا الرحيلا
تركناك فى شمس سيناء وحدك
تكلم ربك فى الطور وحـدك
وتعرى ..وتشقى ..وتعطش وحدك
ونحن هنا نجعل من القرفصاء
نبع الشعارات للأغنياء
ويحشو الجماهير تبناً وقشاً
وتتركهم ...يعلكون الهواء

قتلناك .. ياجيل الكبرياء وآخر
قنديل زيت يضىء لنا فى ليالى الشتاء
وآخر صيف من القادسيـة
قتلناك نحن بكلتا يدينا وقلنا : المنيه
لماذا قبلت المجىء إلينـا ؟؟
فمثلك كان كثيـراً علينا
سقيناك سم العروبة حتى شبعت
رمينـاك فى نـار عمـان حتى إحترقت
أريناك غـدر العروبة حتـى كفرت لماذا
ظهـرت بأرض النفاق .. لماذا ظهـرت؟
فنحـن شعوب من الجاهلية ونحن التقلب
ونحن التذبذب والباطنية
نبايع أربابنا فى الصباح
ونأكلهم حين تأتى العشية

قتلناك...ياحبنا وهوانا
وكنت الصديق وكنت الصدوق وكنت أبانا
وحين غسلنا يدينا إكتشفنا بأنا قتلنا منـانا
وأن دماءك فوق الوسادة .كانت دمـان
نفضت غبار الدراويش عنـا
أعدت إلينا صبانا وسافرت فينا إلى المستحيل
وعلمتنـا الزهد والعنفوانا
ولكننـا ..حين طال المسير علينا
وطالت أظافـرنا ..ولحـانا
قتلنا الحصانا فتبت يدانـا فتبت يدانا

أتينا إليك بعاهاتنا وأحقادنا وإنحرافاتنا
إلى أن ذبحناك ذبحاً بسيف أسانا.
فليتك فى أرضنا ما ظهرت
وليتك كنت نبى سوانا
أبا خالد ... يا قصيدة شعر ..تقال
فيحضر منـها المداد...إلى أين ؟
يا فارس الحلم تمضى وما الشوط
حتى يموت الجواد
إلى أين ؟كل الأساطير ماتت بموتك
وإنتحرت شهـرزاد وراء الجنازة
سارت قريش فهذا هشام وهذا زيـاد
وهذا ، يريـق الدموع عليـك
وخنجراً تحـت ثـوب الحـداد
وهـذا يجاهد فـى نومة ..
وفى الصحـو يبكى عليـة الجاد
وهذا يحاول بعدك ملكاً
وبعدك كل الملوك رماد
وفوج الخوارج...جاءت جميعـاً
لتنظم فيك ملاحم عشقٍ ...
فمن كفروك....
ومن خونوك...
ومن صلبوك بباب دمشق
أنادى عليك ..أبا خالد
واعرف أنى أنادى بواد
وأعرف أنك لن تستجيب
وان الخوارق ليست تعاد..

firasalahie
24-05-2004, 06:59 PM
أيظن ؟

أيظن .....أنى لعبة بيديـه ؟
أنا لا أفـكر فى الرجـوع إليـة؟
اليـوم عـاد كأن شيئـاً لم يكن
وبـراءة الأطفـال فى عينيـه
ليقـول لى ...إنى رفيقـة دربـة
وبأننى الحب الوحيد لدية
حمل الزهـور إلى ..كيف أردة
وصباى مرسوم على شفتية
ماعدت أذكر والحرائق فى دمى
كيف إلتجـأت أنا إلى زنديـة؟
خبـأت رأسى عنـده
وكأننى طفلُُ أعـادوه إلى أبويـة
حتى فساتينى التى أهملتها فرحت به
رقصت على قدميه
وبدون أن أدرى تركت له يدى
لتنام كالعصفور بين يديه
ونسيت حقدى كله فى لحظة
كم قلت أنى غـير عائدة إلـه
ورجعت ما أحلـى الرجوع إلـه

firasalahie
24-05-2004, 07:00 PM
كلمـات

يسمعنى حين يراقصنى
كلمـات ليسـت كالكلمـات
يأخـذنى مـن تحـت ذراعـى
يزرعنى فى إحدى الغيمـات
والمطر الأسـود فى عينـى
يتساقط زخات … زخات
يحملنى معه يحملنى لمساءوردى الشرفات
وأنا كالطفلة فى يده كالريشة تحملها النسمات
يحمـل لى سبعـة أقمار بيديـه وحزمة أغنيات
يهدينى شمساً يهدينى صيفاً وقطيع سـنونوات
يخبرنى أنى تحفتة وأساوى آلاف النجمات
وبأنى كنزاً وبـأنى أجمل
مـا شاهد من لوحـات
يروى أشياء تدوخنى تنسينى المرقص
والخطوات كلمات... تقلب تاريخى
تجعلنى إمرأة...فى لحظـات
يبنى لى قصراً مـن وهمٍ
لاأسكن فيـه سـوى لحظـات
وأعـود أعـود لطـاولتى
لاشىء مـعى إلا كلمات

firasalahie
24-05-2004, 07:04 PM
قارئة الفنجان

جلست ..والخوف بعينيها تتأمل فنجانى المقلوب
قالت...ياولدى تحزن فالحب عليك هو المكتوب
ياولدى قد مات شهيداً من مات فداءاً للمحبوب
فنجـانك دنيا مرعبةً وحياتك أشعار وحروب
ستحب كثيرا وكثيراً وتمـوت كثيراً وكثيراً
وستعشق كل نساء الأرض وترجع كالملك المغلوب
بحياتك ياولدى إمرأة عيناها سبحان المعبـود
فمهـا مرسـوم كالعنقـود
ضحكتهـا ...موسيـقى... وورود
لكن سماءك ممطرة وطريقـك مسدود مسدود
فحبيبـة قلبك ياولدى نائمة فى قصر مرصود
والقصر كبير ياولدى وكلاب تحرسه وجنود
وأميرة قلبك نائمـة من يدخـل حجرتها
من يطلب ..يدها من يدنو من سور حديقتها
مفقود ...مفقود
من حاول فك ضفائرها
ياولدى ....مفقـود ....مفقود
بصرت ونجمت كثيراً
لكنى لم أقـرأ أبداً فنجـاناً يشبه فنجـانك
لم أعرف أبداً يا ولدى أحزاناً تشبه أحزانك
مقدورك أن تمشى أبداً فى الحب على حد الخنجر وتظـل حـزيناً كالصفصـاف
مقـدورك أن تمضـى
أبداً فى بحر الحب بغير قلوع وتحب ملايين المرات
وترجع كالملك المخلـوع

firasalahie
25-05-2004, 10:35 AM
ثلاثية أطفال الحجارة


بهروا الدنيا
وما في يدهم إلا الحجارة
وأضاءوا كالقناديل
وجاءوا كالبشارة
قاوموا
وانفجروا
واستشهدوا
وبقينا دببا قطبية
صفحت أجسادها ضد الحرارة
قاتلوا عنا
إلى أن قتلوا
وبقينا في مقاهينا
كبصاق المحارة
واحد
يبحث منا عن تجارة
واحد
يطلب مليارا جديدا
وزواجا رابعا
********
واحد
يبحث في لندن عن قصر منيف
واحد
يعمل سمسار سلاح
واحد
يطلب في البارات ثاره
واحد
يبحث عن عرش وجيش
وامارة
آه يا جيل الخيانات
ويا جيل العمولات
ويا جيل النفايات
*******
سوف يجتاحك مهما أبطأ التاريخ
أطفال الحجارة
يا تلاميذ غزة
علمونا
بعض ما عندكم
فنحن نسينا
علمونا
بأن نكون رجالا
فلدينا الرجال
صاروا عجينا
علمونا
كيف الحجارة تغدو
بين أيدي الأطفال
ماسا ثمينا
كيف تغدو
دراجة الطفل لغما
وشريط الحرير
يغدو كمينا
كيف مصاصة الحليب
إذا ما اعتقلوها
تحولت سكينا
يا تلاميذ غزة
لا تبالوا
بأذاعاتنا
ولا تسمعونا
اضربوا
اضربوا
بكل قواكم
واحزموا أمركم
ولا تسألونا
نحن أهل الحساب
والجمع
والطرح
فخوضوا حروبكم
واتركونا
إننا الهاربون
من خدمة الجيش
فهاتوا حبالكم
واشنقونا
نحن موتى
لا يملكون ضريحا
ويتامى
لا يملكون عيونا
قد لزمنا جحورنا
وطلبنا منكم
أن تقاتلوا التنينا
قد صغرنا أمامكم
ألف قرن
وكبرتم
خلال شهر قرونا
يا تلاميذ غزة
لا تعودوا
لكتاباتنا ولا تقرأونا
نحن آباؤكم
فلا تشبهونا
نحن أصنامكم
فلا تعبدونا
نتعاطى
القات السياسي
والقمع
ونبني مقابرا
وسجونا
حررونا
من عقدة الخوف فينا
واطردوا
من رؤوسنا الافيونا
علمونا
فن التشبث بالأرض
ولا تتركوا
المسيح حزينا
يا أحباءنا الصغار
سلاما
جعل الله يومكم
ياسمينا
من شقوق الأرض الخراب
طلعتم
وزرعتم جراحنا
نسرينا
هذه ثورة الدفاتر
والحبر
فكونوا على الشفاه
لحونا
أمطرونا
بطولة وشموخا
واغسلونا من قبحنا
اغسلونا
********
واستعدوا
لتقطفوا الزيتونا
إن هذا العصر اليهودي
وهم
سوف ينهار
لو ملكنا اليقينا
يا مجانين غزة
ألف أهلا
بالمجانين
إن هم حررونا
إن عصر العقل السياسي
ولى من زمان
فعلمونا الجنونا
يرمي حجرا
أو حجرين
يقطع افعى اسرائيل الى نصفين
يمضغ لحم الدبابات
ويأتينا
من غير يدين
في لحظات
تظهر ارض فوق الغيم
ويولد وطن في العينين
في لحظات
تظهر حيفا
تظهر يافا
تأتي غزة في أمواج البحر
تضيء القدس
كمئذنة بين الشفتين
يرسم فرسا
من ياقوت الفجر
ويدخل
كالاسكندر ذي القرنين
يخلع أبواب التاريخ
وينهي عصر الحشاشين
ويقفل سوق القوادين
ويقطع أيدي المرتزقين
ويلقي تركة اهل الكهف
عن الكتفين
في لحظات
تحبل أشجار الزيتون
******
يرسم أرضا في طبريا
يزرع فيها سنبلتين
يرسم بيتا فوق الكرمل
يرسم أما تطحن عند الباب
وفنجانين
في لحظات تهجم رائحة الليمون
ويولد وطن في العينين
يرمي قمرا من عينيه السوداوين
وقد يرمي قمرين
يرمي قلما
يرمي كتبا
يرمي حبرا
يرمي صمغا
يرمي كراسات الرسم
وفرشاة الألوان
تصرخ مريم يا ولداه
وتأخذه بين الأحضان
يسقط ولد
في لحظات
يولد آلاف الصبيان
يكسف قمر غزاوي
في لحظات
يطلع قمر من بيسان
يدخل وطن للزنزانة
يولد وطن في العينين
ينفض عن نعليه الرمل
ويدخل في مملكة الماء
يفتح أفقا آخر
يبدع زمنا آخر
يكتب نصا آخر
يكسر ذاكرة الصحراء
يقتل لغة مستهلكة
منذ الهمزة حتى الياء
يفتح ثقبا في القاموس
ويعلن موت النحو
وموت قصائدنا العصماء
يرمي حجرا
يبدأ وجه فلسطين
يتشكل مثل قصيدة شعر
يرمي الحجر الثاني
تطفو عكا فوق الماء قصيدة شعر
يرمي الحجر الثالث
تطلع رام الله بنفسجة من ليل القهر
يرمي الحجر العاشر
حتى يظهر وجه الله
ويظهر نور الفجر
يرمي حجر الثورة
حتى يسقط آخر فاشستي
من فاشست العصر
يرمي
يرمي
يرمي
حتى يقلع نجمة داوود
بيديه
ويرميها في البحر
تسأل عن الصحف الكبرى
أي نبي هذا القادم من كنعان ؟
أي صبي
هذا الخارج من رحم الأحزان ؟
أي نبات أسطوري
هذا الطالع من بين الجدران ؟
أي نهور من ياقوت
فاضت من ورق القران ؟
يسأل عنه العرافون
ويسأل عنه الصوفيون
ويسأل عنه البوذيون
ويسأل عنه ملوك الجان
من هو الولد الطالع
مثل الخوخ الأحمر
من شجر النسيان ؟
من هو هذا الولد الطافش
من صور الأجداد
ومن كذب الأحفاد
ومن سروال بني قحطان ؟
من هو هذا الباحث
عن أزهار الحب
وعن شمس الإنسان ؟
ومن هو هذا الولد المشتعل العينين
كآلهة اليونان ؟
يسأل عنه المضطهدون
ويسأل عنه المقموعون
ويسأل عنه المنفيون
وتسأل عنه عصافير خلف القضبان
من هو هذا آلاتي
من أوجاع الشمع
ومن كتب الرهبان ؟
من هو هذا الولد
التبدأ في عينيه
بدايات الأكوان ؟
من هو
هذا الولد الزارع
قمح الثورة
في كل مكان ؟؟
يكتب عنه القصصيون
ويروي قصته الركبان
من هو هذا الطفل الهارب من شلل الأطفال
ومن سوس الكلمات ؟
من هو ؟
هذا الطافش من مزبلة الصبر
ومن لغة الأموات ؟
تسأل صحف العالم
كيف صبي مثل الوردة
يمحو العالم بالممحاة ؟
تسأل صحف في أمريكا
كيف صبي غزاوي
حيفاوي
عكاوي
نابلسي
يقلب شاحنة التاريخ
ويكسر بللور التوراة ؟؟

firasalahie
25-05-2004, 10:38 AM
هذا انا

ادمنت احزاني
فصرت اخاف ان لا احزنا
وطعنت الافا من المرات
حتى صار يوجعني, بان لا اطعنا
ولعنت في كل اللغات..
وصار يقلقني بان لا العنا..
ولقد شنقت على جدار قصائدي
ووصيتي كانت..
بان لا ادفنا
وتشابهت كل البلاد..
فلا ارى نفسي هناك
ولا ارى نفسي هنا..
وتشابهت كل النساء
*******ما كان شعري لعبة عبثية
او نزهة قمرية
اني اقول الشعر -سيدتي-
لاعرف من انا..
يا سادتي:
اني اسافر في قطار مدامعي
هل يركب الشعراء الا قطارات الضنى؟
اني افكر باختراع الماء..
ان الشعر يجعل كل حلم ممكنا
*******حتى تطلع الصحراء, بعدي, (الميجنا)
ان صادروا وطن الطفولة من يدي
فلقد جعلت القصيدة موطنا..

يا سادتي:
ان السماء رحيبة جدا..
ولكن الصيارفة الذين تقاسموا ميراثنا..
وتقاسموا اوطاننا..
وتقاسموا اجسادنا..
لم يتركوا شبرا لنا..
يا سادتي:
قاتلت عصرا لا مثيل لقبحه
وفتحت جرح قبيلتي المتعفنا..
انا لست مكترثا
بكل الباعة المتجولين..
وكل كتاب البلاط..
وكل من جعلوا الكتاب حرفة
********

يا سادتي
عفوا اذا اقلقتكم
انا لست مضطرا لاعلن توبتي
هذا انا..
هذا انا..
هذا انا..

firasalahie
25-05-2004, 06:53 PM
ترصيع بالذهب على سيف دمشقي

أتراها تحبني ميسـون..؟
أم توهمت والنساء ظنون
يا ابنـة العمّ... والهوى أمويٌ
كيف أخفي الهوى وكيف أبين

هل مرايا دمشق تعرف وجهي
من جديد أم غيّرتني السنيـنُ؟

يا زماناً في الصالحية سـمحاً
أين مني الغِوى وأين الفتونُ؟

يا سريري.. ويا شراشف أمي
يا عصافير.. يا شذا، يا غصون

يا زورايب حارتي.. خبئني
بين جفنيك فالزمان ضنين

واعذريني إن بدوت حزيناً
إن وجه المحب وجه حزين

ها هي الشام بعد فرقة دهر
أنهر سبعـة ..وحـور عين

آه يا شام.. كيف أشرح ما بي
وأنا فيـكِ دائمـاً مسكونُ

يا دمشق التي تفشى شذاها
تحت جلدي كأنه الزيزفونُ

قادم من مدائن الريح وحـدي
فاحتضني ،كالطفل، يا قاسيونُ

أهي مجنونة بشوقي إليها...
هذه الشام، أم أنا المجنون؟

إن تخلت كل المقادير عني
فبعيـني حبيبتي أستعيـنُ

جاء تشرين يا حبيبة عمري
أحسن وقت للهوى تشرين

ولنا موعد على جبل الشيخ
كم الثلج دافئ.. وحنـونُ

سنوات سبع من الحزن مرت
مات فيها الصفصاف والزيتون

شام.. يا شام.. يا أميرة حبي
كيف ينسى غرامـه المجنون؟

شمس غرناطةَ أطلت علينا
بعد يأس وزغردت ميسلون

جاء تشرين.. إن وجهك أحلى
بكثير... ما سـره تشـرينُ ؟

إن أرض الجولان تشبه عينيك
فماءٌ يجري.. ولـوز.. وتيـنُ

مزقي يا دمشق خارطة الذل
وقولي للـدهر كُن فيـكون

استردت أيامها بكِ بدرٌ
واستعادت شبابها حطينُ

كتب الله أن تكوني دمشقاً
بكِ يبدا وينتهي التكويـنُ

هزم الروم بعد سبع عجاف
وتعافى وجداننا المـطعـونُ

اسحبي الذيلَ يا \ قنيطرةَ المجدِ
وكحِّل جفنيك يـا حرمونُ

علمينا فقه العروبـة يا شام
فأنتِ البيـان والتبيـيـنُ

وطني، يا قصيدة النارِ والورد
تغنـت بما صنعتَ القـرونُ

إركبي الشمس يا دمشق حصاناً
ولك الله ... حـافظ و أميـنُ

firasalahie
25-05-2004, 06:54 PM
خبز وحشيش وقمر

عندما يُولدُ في الشرقِ القَمرْ
فالسطوحُ البيضُ تغفو...
تحتَ أكداسِ الزَّهرْ
يتركُ الناسُ الحوانيتَ.. ويمضونَ زُمرْ
لملاقاةِ القمرْ..
يحملونَ الخبزَ، والحاكي، إلى رأسِ الجبالْ
ومعدَّاتِ الخدرْ..
ويبيعونَ، ويشرونَ.. خيالْ
وصُورْ..
ويموتونَ إذا عاشَ القمرْ
ما الذي يفعلهُ قرصُ ضياءْ
ببلادي..
ببلادِ الأنبياْ..
وبلادِ البسطاءْ..
ماضغي التبغِ، وتجَّارِ الخدرْ
ما الذي يفعلهُ فينا القمرْ؟
فنضيعُ الكبرياءْ
ونعيشُ لنستجدي السماءْ
ما الذي عندَ السماءْ
لكُسالى ضعفاءْ
يستحيلونَ إلى موتى..
إذا عاشَ القمرْ..
ويهزّونَ قبور الأولياءْ
علّها..
ترزقُهم رزّاً وأطفالاً..
قبورُ الأولياءْ..
ويمدّونَ السجاجيدَ الأنيقاتِ الطُررْ
يتسلّونَ بأفيونٍ..
نسمّيهِ قدرْ..
وقضاءْ..
في بلادي..
في بلادِ البسطاءْ..

أيُّ ضعفٍ وانحلالْ
يتولانا إذا الضوءُ تدفّقْ
فالسجاجيدُ، وآلاف السلالْ
وقداحُ الشاي.. والأطفال.. تحتلُّ التلالْ
في بلادي..
حيثُ يبكي الساذجونْ
ويعيشونَ على الضوءِ الذي لا يبصرونْ
في بلادي..
حيثُ يحيا الناسُ من دونِ عيونْ
**********
منذُ أن كانوا.. يعيشونَ اتّكالْ
وينادونَ الهلالْ:
" يا هلالْ..
أيها النبعُ الذي يمطرُ ماسْ
وحشيشاً.. ونُعاسْ
أيها الربُّ الرخاميُّ المعلّقْ
أيها الشيءُ الذي ليسَ يُصدَّقْ
دُمتَ للشرقِ.. لنا
عنقودَ ماسْ
للملايينِ التي قد عُطِّلت فيها الحواس "
في ليالي الشرقِ لمّا
يبلغُ البدرُ تمامهْ..
يتعرّى الشرقُ من كلِّ كرامهْ
ونضالِ..
فالملايينُ التي تركضُ من غيرِ نعالِ..
والتي تؤمنُ في أربعِ زوجاتٍ..
وفي يومِ القيامهْ..
الملايينُ التي لا تلتقي بالخبزِ.. إلا في الخيالِ
والتي تسكنُ في الليلِ بيوتاً من سعالِ..
أبداً.. ما عرفتْ شكلَ الدواءْ..
تتردّى..
جُثثاً تحتَ الضياءْ..

في بلادي..
حيثُ يبكي الساذجونْ
ويموتونَ بكاءْ
كلّما طالعهم وجهُ الهلالِ
ويزيدونَ بكاءْ
كلّما حرّكهم عودٌ ذليلٌ.. و"ليالي"..
ذلكَ الموتُ الذي ندعوهُ في الشرقِ..
"ليالي".. وغناءْ
في بلادي..
في بلادِ البُسطاءْ..

حيثُ نجترُّ التواشيحَ الطويلهْ..
ذلكَ السلُّ الذي يفتكُ بالشرقِ..
التواشيحُ الطويلهْ
شرقُنا المجترُّ.. تاريخاً.. وأحلاماً كسولهْ
وخُرافاتٍ خوالي..
شرقُنا، الباحثُ عن كلِّ بطولهْ
في (أبي زيدِ الهلالي)..

firasalahie
25-05-2004, 06:56 PM
دعوة اصطياف للخامس من حزيران

في ذكرى مرور خمس سنوات على نكسة حزيران 1967


سنةٌ خامسةٌ.. تأتي إلينا
حاملاً كيسكَ فوقَ الظهرِ، حافي القدمينْ
وعلى وجهكَ أحزانُ السماواتِ، وأوجاعُ الحسينْ
سنلاقيكَ على كلِّ المطاراتِ.. بباقاتِ الزهورْ
وسنحسو –نخبَ تشريفكَ- أنهارَ الخمورْ
سنغنّيكَ أغانينا..
ونُلقي أكذبَ الأشعارِ ما بينَ يديكْ
وستعتادُ علينا.. مثلما اعتدنا عليكْ..
2
نحنُ ندعوكَ لتصطافَ لدينا
مثلَ كلِّ السائحينْ
وسنعطيكَ جناحاً ملكياً
لكَ جهزناهُ من خمسِ سنينْ
سوفَ تستمتعُ بالليلِ.. وأضواء النيونْ
وبرقصِ الجيركِ..
والجازِ..
*****فهُنا.. لا نعرفُ الحزنَ.. ولا من يحزنونْ
سوفَ تلقى في بلاديَ ما يسرُّكْ:
شققاً مفروشةً للعاشقينْ
وكؤوساً نُضّدت للشاربينْ
*******
فلماذا أنتَ مكسورُ الجناحْ؟
أيها الزائرُ ذو الوجهِ الحزينْ
ولدينا الماءُ.. والخضرةُ.. والبيضُ الملاحْ
ونوادي الليلِ تبقى عندنا مفتوحةً حتى الصباحْ..
فلماذا تتردّد؟
سوفَ ننسيكَ فلسطينَ..
ونستأصلُ من عينيكَ أشجارَ الدموعْ
*****وسنُعطيكَ جوازاً عربياً..
شُطبتْ منهُ عباراتُ الرجوعْ...

3
سنةٌ خامسةٌ..
سادسةٌ..
عاشرةٌ..
ما تهمُّ السنواتْ؟
إنَّ كلَّ المدنِ الكبرى من النيلِ.. إلى شطِّ الفراتْ
ما لها ذاكرةٌ.. أو ذكرياتْ
كلُّ من سافرَ في التيهِ نسيناهُ..
ومن قدْ ماتَ ماتْ..
ما تهمُّ السنواتْ؟
نحنُ أعددنا المناديلَ، وهيأنا الأكاليلَ،
وألفنا جميعَ الكلماتْ
ونحتنا، قبلَ أسبوعٍ، رخامَ الشاهداتْ
أيها الشرقُ الذي يأكلُ أوراقَ البلاغاتْ..
ويمشي –كخروفٍ- خلفَ كلِّ اللافتاتْ
أيها الشرقُ الذي يكتبُ أسماءَ ضحاياهْ..
على وجهِ المرايا..
*********
ما تهمُّ السنوات؟
ما تهمُّ السنوات?

firasalahie
25-05-2004, 06:58 PM
الهرم الرابع

السيّدُ نامْ
السيّدُ نام
السيّدُ نامَ كنومِ السيفِ العائدِ من إجدى الغزواتْ
السيّدُ يرقدُ مثلَ الطفلِ الغافي.. في حُضنِ الغاباتْ
السيّدُ نامَ..
وكيفَ أصدِّقُ أنَّ الهرمَ الرابعَ ماتْ؟
القائدُ لم يذهبْ أبداً
بل دخلَ الغرفةَ كي يرتاحْ
وسيصحو حينَ تطلُّ الشمسُ..
كما يصحو عطرُ التفاحْ..
الخبزُ سيأكلهُ معنا..
وسيشربُ قهوتهُ معنا..
ونقولُ لهُ..
ويقولُ لنا..
القائدُ يشعرُ بالإرهاقِ..
فخلّوهُ يغفو ساعاتْ..
2
يا مَن تبكونَ على ناصرْ..
السيّدُ كانَ صديقَ الشمس..
فكفّوا عن سكبِ العبراتْ..
السيّد ما زالَ هُنا..
يتمشّى فوقَ جسورِ النيلِ..
ويجلسُ في ظلِّ النخلاتْ..
ويزورُ الجيزةَ عندَ الفجرِ..
ليلثمَ حجرَ الأهراماتْ.
يسألُ عن مصرَ.. ومَن في مصرَ..
ويسقي أزهارَ الشرفاتْ..
ويصلّي الجمعةَ والعيدينِ..
ويقضي للناسِ الحاجاتْ
ما زالَ هُنا عبدُ الناصرْ..
في طميِ النيلِ، وزهرِ القطنِ..
وفي أطواقِ الفلاحاتْ..
في فرحِ الشعبِ..
وحزنِ الشعب..
وفي الأمثالِ وفي الكلماتْ
ما زالَ هُنا عبدُ الناصرْ..
من قالَ الهرمُ الرابعُ ماتْ؟

3
يا مَن يتساءلُ: أينَ مضى عبدُ الناصرْ؟
يا مَن يتساءلُ:
هلْ يأتي عبدُ الناصرْ..
السيّدُ موجودٌ فينا..
موجودٌ في أرغفةِ الخُبزِ..
وفي أزهارِ أوانينا..
مرسومٌ فوقَ نجومِ الصيفِ،
وفوقَ رمالِ شواطينا..
موجودٌ في أوراقِ المصحفِ
في صلواتِ مُصلّينا..
موجودٌ في كلماتِ الحبِّ..
وفي أصواتِ مُغنّينا..
موجودٌ في عرقِ العمّالِ..
وفي أسوانَ.. وفي سينا..
مكتوبٌ فوقَ بنادقنا..
مكتوبٌ فوقَ تحدينا..
السيّدُ نامَ.. وإن رجعتْ
أسرابُ الطيرِ.. سيأتينا..

firasalahie
25-05-2004, 07:00 PM
راشيل.. وأخواتها..!!

وجهُ قانا..
شاحبٌ كما وجهُ يسوع
وهواءُ البحرِ في نيسانَ،
أمطارُ دماءٍ ودموع...
دخلوا قانا على أجسادِنا
يرفعونَ العلمَ النازيَّ في أرضِ الجنوب ْ
ويعيدونَ فصولَ المحرقة..
هتلرٌ أحرقهم في غرفِ الغاز ِ
وجاؤوا بعدهُ كي يحرقونا
هتلرٌ هجّرهم من شرقِ أوروبا
وهم من أرضِنا هجّرونا
هتلرٌ لم يجدِ الوقتَ لكي يمحقَهمْ
ويريحَ الأرضَ منهم..
فأتوا من بعدهِ كي يمحقونا!!

دخلوا قانا كأفواجِ ذئابٍ جائعة..
يشعلونَ النّار في بيتِ المسيح
ويدوسونَ على ثوبِ الحسين
وعلى أرضِ الجنوب الغالية..

قصفوا الحنطةَ والزيتونَ والتبغَ،
وأصواتَ البلابل...
قصفوا قدموسَ في مركبهِ..
قصفوا البحرَ وأسرابَ النوارس..
قصفوا حتى المشافي والنساءَ المرضعات
وتلاميذَ المدارس.
قصفوا سحرَ الجنوبيّات
واغتالوا بساتينَ العيونِ العسلية!

... ورأينا الدمعَ في جفنِ عليٍّ
وسمعنا صوتهُ وهوَ يصلّي
تحت أمطارِ سماءٍ دامية..

كشفت قانا الستائر...
ورأينا أمريكا ترتدي معطفَ حاخامٍ يهوديٍّ عتيق
وتقودُ المجزرة..
تطلقُ النارَ على أطفالنا دونَ سبب..
وعلى زوجاتنا دونَ سبب
وعلى أشجارنا دونَ سبب
وعلى أفكارنا دونَ سبب
فهل الدستورُ في سيّدة العالم..
بالعبريِّ مكتوبٌ لإذلالِ العرب؟؟
هل على كلِّ رئيسٍ حاكمٍ في أمريكا..
إذا أرادَ الفوزَ في حلمِ الرئاسةِ
قتلَنا، نحنُ العرب؟؟

انتظرنا عربياً واحداً
يسحبُ الخنجرَ من رقبتنا..
انتظرنا هاشمياً واحداً..
انتظرنا قُرشياًَ واحداً..
دونكشوتاًَ واحداً..
قبضاياً واحداً لم يقطعوا شاربهُ..
انتظرنا خالداً أو طارقاً أو عنتره..
فأكلنا ثرثره... وشربنا ثرثره..
أرسلوا فاكساً إلينا.. استلمنا نصَّهُ
بعدَ تقديمِ التعازي.. وانتهاءِ المجزرة!

ما الذي تخشاهُ إسرائيلُ من صرخاتنا؟
ما الذي تخشاهُ من "فاكساتنا"؟
فجهادُ "الفاكسِ" من أبسطِ أنواعِ الجهاد..
هوَ نصٌّ واحدٌ نكتبهُ
لجميعِ الشهداءِ الراحلين
وجميع الشهداءِ القادمين..!

ما الذي تخشاهُ إسرائيلُ من ابن المقفّع؟
وجريرٍ.. والفرزدق..؟
ومن الخنساءِ تلقي شعرها عند بابِ المقبره..
ما الذي تخشاهُ من حرقِ الإطارات..؟
وتوقيعِ البيانات؟ وتحطيمِ المتاجر؟
وهي تدري أننا لم نكُن يوماً ملوكَ الحربِ..
بل كنّا ملوكَ الثرثرة..

ما الذي تخشاهُ من قرقعةِ الطبلِ..
ومن شقِّ الملاءات.. ومن لطمِ الخدود؟
ما الذي تخشاهُ من أخبارِ عادٍ وثمود؟؟

نحنُ في غيبوبةٍ قوميةٍ
ما استلمنا منذُ أيامِ الفتوحاتِ بريداً..

نحنُ شعبٌ من عجين
كلّما تزدادُ إسرائيلُ إرهاباً وقتلاً
نحنُ نزدادُ ارتخاءً.. وبرودا..
وطنٌ يزدادُ ضيقاً
لغةٌ قطريةٌ تزدادُ قبحاً
وحدةٌ خضراءُ تزداد انفصالاً
شجرٌ يزدادُ في الصّيف قعوداً..
وحدودٌ كلّما شاءَ الهوى تمحو حدودا..!

كيفَ إسرائيلُ لا تذبحنا؟
كيفَ لا تلغي هشاماً، وزياداً، والرشيدا؟
وبنو تغلبَ مشغولون في نسوانهم...
وبنو مازنَ مشغولونَ في غلمانهم..
وبنو هاشمَ يرمونَ السّراويلَ على أقدامها..
ويبيحونَ شِفاهاً ونهودا؟؟!

ما الذي تخشاهُ إسرائيلُ من بعضِ العربْ...
بعدما صاروا يهودا؟

لندن في أيار (مايو) 1996 في أعقاب العدوان الإسرائيلي على لبنان

firasalahie
25-05-2004, 07:01 PM
الحاكم والعصفور

أتجوَّلُ في الوطنِ العربيِّ
لأقرأَ شعري للجمهورْ
فأنا مقتنعٌ
أنَّ الشعرَ رغيفٌ يُخبزُ للجمهورْ
وأنا مقتنعٌ – منذُ بدأتُ –
بأنَّ الأحرفَ أسماكٌ
وبأنَّ الماءَ هوَ الجمهورْ
أتجوَّلُ في الوطنِ العربيِّ
وليسَ معي إلا دفترْ
يُرسلني المخفرُ للمخفرْ
يرميني العسكرُ للعسكرْ
وأنا لا أحملُ في جيبي إلا عصفورْ
لكنَّ الضابطَ يوقفني
ويريدُ جوازاً للعصفورْ
تحتاجُ الكلمةُ في وطني
لجوازِ مرورْ

أبقى ملحوشاً ساعاتٍ
منتظراً فرمانَ المأمورْ
أتأمّلُ في أكياسِ الرملِ
ودمعي في عينيَّ بحورْ
وأمامي كانتْ لافتةٌ
تتحدّثُ عن (وطنٍ واحدْ)
تتحدّثُ عن (شعبٍ واحدْ)
وأنا كالجُرذِ هنا قاعدْ
أتقيأُ أحزاني..
وأدوسُ جميعَ شعاراتِ الطبشورْ
وأظلُّ على بابِ بلادي
مرميّاً..
كالقدحِ المكسورْ

firasalahie
25-05-2004, 07:09 PM
السيمفونية الجنوبية الخامسة

سميتكَ الجنوب
يا لابساً عباءةَ الحسين
وشمسَ كربلاء
يا شجرَ الوردِ الذي يحترفُ الفداء
يا ثورةَ الأرضِ التقت بثورةِ السماء
يا جسداً يطلعُ من ترابهِ
قمحٌ وأنبياء
سميّتُك الجنوب
يا قمر الحُزن الذي يطلعُ ليلاً من عيونِ فاطمة
يا سفنَ الصيدِ التي تحترفُ المقاومة..
يا كتب الشعر التي تحترف المقاومة..
يا ضفدع النهر الذي
يقرأ طولَ الليلِ سورةَ المقاومة

سميتك الجنوب..
سميتك الشمعَ الذي يضاءُ في الكنائس
سميتك الحناء في أصابع العرائس
سميتك الشعرَ البطوليَ الذي
يحفظه الأطفالُ في المدارس
سميتك الأقلامَ والدفاترَ الوردية
سميتك الرصاصَ في أزقةِ "النبطية"
سميتك النشور والقيامة
سميتك الصيفَ الذي تحملهُ
في ريشها الحمامة

سميتك الجنوب
سميتك النوارس البيضاء، والزوارق
سميتك الأطفالَ يلعبونَ بالزنابق
سميتك الرجالَ يسهرونَ حولَ النارِ والبنادق
سميتك القصيدةَ الزرقاء
سميتك البرقَ الذي بنارهِ تشتعلُ الأشياء
سميتك المسدسَ المخبوءَ في ضفائرِ النساء
سميتك الموتى الذينَ بعد أن يشيَّعوا..
يأتون للعشاء
ويستريحون إلى فراشهم
ويطمئنون على أطفالهم
وحين يأتي الفجرُ، يرجعون للسماء

سيذكرُ التاريخُ يوماً قريةً صغيرةً
بين قرى الجنوب،
تدعى "معركة"
قد دافعت بصدرها
عن شرفِ الأرض، وعن كرامة العروبة
وحولها قبائلٌ جبانةٌ
وأمةٌ مفككه

سميتك الجنوب..
سميتكَ الأجراسَ والأعياد
وضحكةَ الشمس على مرايلِ الأولاد
يا أيها القديسُ، والشاعرُ والشهيد
يا ايها المسكونُ بالجديد
يا طلقةَ الرصاص في جبينِ أهلِ الكهف
ويا نبيَّ العنف
ويا الذي أطلقنا من أسرنا
ويا الذي حررنا من خوف

لم يبقَ إلا أنت
تسيرُ فوق الشوكِ والزجاج
والإخوة الكرام
نائمون فوقَ البيضِ كالدجاج
وفي زمانِ الحربِ، يهربون كالدجاج
يا سيدي الجنوب:
في مدنِ الملحِ التي يسكنها الطاعونُ والغبار
في مدنِ الموتِ التي تخافُ أن تزورها الأمطار
لم يبق إلا أنت..
تزرع في حياتنا النخيلَ، والأعنابَ والأقمار
لم يبقَ إلا أنت.. إلا أنت.. إلا أنت
فافتح لنا بوابةَ النهار

firasalahie
25-05-2004, 07:12 PM
إفادة في محكمة الشعر

ألقيت في مهرجان الشعر التاسع ببغداد عام 1969


مرحباً يا عراقُ، جئتُ أغنّيكَ
وبعـضٌ من الغنـاءِ بكـاءُ
مرحباً، مرحباً.. أتعرفُ وجهاً
حفـرتهُ الأيّـامُ والأنـواءُ؟

أكلَ الحبُّ من حشاشةِ قلبي
والبقايا تقاسمتـها النسـاءُ

كلُّ أحبابي القدامى نسَـوني
لا نُوارَ تجيـبُ أو عفـراءُ

فالشفـاهُ المطيّبـاتُ رمادٌ
وخيامُ الهوى رماها الـهواءُ

سكنَ الحزنُ كالعصافيرِ قلبي
فالأسى خمرةٌ وقلبي الإنـاءُ

أنا جرحٌ يمشي على قدميهِ
وخيـولي قد هدَّها الإعياءُ

فجراحُ الحسينِ بعضُ جراحي
وبصدري من الأسى كربلاءُ

وأنا الحزنُ من زمانٍ صديقي
وقليـلٌ في عصرنا الأصدقاءُ

مرحباً يا عراقُ،كيفَ العباءاتُ
وكيفَ المها.. وكيفَ الظباءُ؟

مرحباً يا عراقُ.. هل نسيَتني
بعدَ طولِ السنينِ سامـرّاءُ؟

مرحباً يا جسورُ يا نخلُ يا نهرُ
وأهلاً يا عشـبُ... يا أفياءُ

كيفَ أحبابُنا على ضفةِ النهرِ
وكيفَ البسـاطُ والنـدماءُ؟

كان عندي هـنا أميرةُ حبٍّ
ثم ضاعت أميرتي الحسـناءُ

أينَ وجهٌ في الأعظميّةِ حلوٌ
لو رأتهُ تغارُ منهُ السـماءُ؟

إنني السندبادُ.. مزّقهُ البحرُ
و عـينا حـبيبتي المـيناءُ

مضغَ الموجُ مركبي.. وجبيني
ثقبتهُ العواصـفُ الهـوجاءُ

إنَّ في داخلي عصوراً من الحزنِ
فهـل لي إلى العـراقِ التجاءُ؟

وأنا العاشـقُ الكبيرُ.. ولكـن
ليس تكفي دفاتـري الزرقـاءُ

يا حزيرانُ.ما الذي فعلَ الشعرُ؟
وما الذي أعطـى لنا الشعراءُ؟

الدواوينُ في يدينا طـروحٌ
والتعـابيرُ كـلُّها إنـشاءُ

كـلُّ عامٍ نأتي لسوقِ عكاظٍ
وعـلينا العمائمُ الخضـراءُ

ونهزُّ الرؤوسَ مثل الدراويشِ
...و بالنار تكتـوي سـيناءُ

كـلُّ عامٍ نأتي.. فهذا جريرٌ
يتغنّـى.. وهـذهِ الخـنساءُ

لم نزَل، لم نزَل نمصمصُ قشراً
وفلسطـينُ خضّبتها الـدماءُ

يا حزيرانُ.. أنـتَ أكـبرُ منّا
وأبٌ أنـتَ مـا لـهُ أبـناءُ

لـو ملكـنا بقيّـةً من إباءٍ
لانتخـينا.. لكـننا جـبناءُ

يا عصـورَ المعلّـقاتِ ملَلنا
ومن الجسـمِ قد يملُّ الرداءُ

نصفُ أشعارنا نقوشٌ ومـاذا
ينفعُ النقشُ حين يهوي البناءُ؟

المقاماتُ لعبةٌ... والحـريريُّ
حشيشٌ.. والغولُ والعـنقاءُ

ذبحتنا الفسيفساءُ عصـوراً
والدُّمى والزخارفُ البلـهاءُ

نرفضُ الشعرَ كيمياءً وسحراً
قتلتنا القصيـدةُ الكيـمياءُ

نرفضُ الشعرَ مسرحاً ملكياً
من كراسيهِ يحرمُ البسـطاءُ

نرفضُ الشعرَ أن يكونَ حصاناً
يمتطـيهِ الطـغاةُ والأقـوياءُ

نرفضُ الشعـرَ عتمـةً ورموزاً
كيف تستطيعُ أن ترى الظلماءُ؟

نرفضُ الشعـرَ أرنباً خشـبيّاً
لا طمـوحَ لـهُ ولا أهـواءُ

نرفضُ الشعرَ في قهوةِ الشعر..
دخـانٌ أيّامـهم.. وارتخـاءُ

شعرُنا اليومَ يحفرُ الشمسَ حفراً
بيديهِ.. فكلُّ شـيءٍ مُـضاءُ

شعرنا اليومَ هجمةٌ واكتشافٌ
لا خطوطَ كوفيّـةً ، وحِداءُ

كلُّ شعرٍ معاصرٍ ليـسَ فيهِ
غصبُ العصرِ نملةٌ عـرجاءُ

ما هوَ الشعرُ إن غدا بهلواناً
يتسـلّى برقصـهِ الخُـلفاءُ

ما هو الشعرُ.. حينَ يصبحُ فأراً
كِسـرةُ الخبزِ –هَمُّهُ- والغِذاءُ

وإذا أصبـحَ المفكِّـرُ بُـوقاً
يستوي الفكرُ عندها والحذاءُ

يُصلبُ الأنبياءُ من أجل رأيٍ
فلماذا لا يصلبَ الشعـراءُ؟

الفدائيُّ وحدهُ.. يكتبُ الشعرَ
و كـلُّ الذي كتبناهُ هـراءُ

إنّهُ الكاتـبُ الحقيقيُّ للعصـرِ
ونـحنُ الحُـجَّابُ والأجـراءُ

عنـدما تبدأُ البنادقُ بالعـزفِ
تمـوتُ القصـائدُ العصـماءُ

ما لنا؟ مالنا نلـومُ حـزيرانَ
و في الإثمِ كـلُّنا شـركاءُ؟

من هم الأبرياءُ؟ نحنُ جميـعاً
حامـلو عارهِ ولا اسـتثناءُ

عقلُنا، فكرُنا، هزالُ أغانينا
رؤانا، أقوالُـنا الجـوفـاءُ

نثرُنا، شعرُنا، جرائدُنا الصفراءُ
والحـبرُ والحـروفُ الإمـاءُ

البطـولاتُ موقفٌ مسرحيٌّ
ووجـوهُ الممثلـينَ طـلاءُ

وفلسـطينُ بينهم كمـزادٍ
كلُّ شـارٍ يزيدُ حين يشـاءُ

وحدويّون! والبلادُ شـظايا
كـلُّ جزءٍ من لحمها أجزاءُ

ماركسيّونَ! والجماهيرُ تشقى
فلماذا لا يشبـعُ الفقـراءُ؟

قرشيّونَ! لـو رأتهم قريـشٌ
لاستجارت من رملِها البيداءُ

لا يمـينٌ يجيرُنا أو يسـارٌ
تحتَ حدِّ السكينِ نحنُ سواءُ

لو قرأنا التاريخَ ما ضاعتِ القدسُ
وضاعت من قبـلها "الحمـراءُ"..

يا فلسطينُ، لا تزالينَ عطـشى
وعلى الزيتِ نامتِ الصحـراءُ

العباءاتُ.. كلُّها من حريـرٍ
واللـيالي رخيصـةٌ حمـراءُ

يا فلسطينُ، لا تنادي عليهم
قد تساوى الأمواتُ والأحياءُ

قتلَ النفطُ ما بهم من سجايا
ولقد يقتـلُ الثـريَّ الثراءُ

يا فلسطينُ، لا تنادي قريشاً
فقريشٌ ماتـت بها الخيَـلاءُ

لا تنادي الرجالَ من عبدِ شمسٍ
لا تنادي.. لم يبـقَ إلا النساءُ

ذروةُ الموتِ أن تموتَ المروءاتُ
ويمشـي إلى الـوراءِ الـوراءُ

مرَّ عامـانِ والغزاةُ مقيمـونَ
و تاريـخُ أمـتي... أشـلاءُ

مـرَّ عامانِ.. والمسيـحُ أسيرٌ
في يديهم.. و مـريمُ العـذراءُ

مرَّ عامـانِ.. والمآذنُ تبكـي
و النواقيـسُ كلُّها خرسـاءُ

أيُّها الراكعونَ في معبدِ الحرفِ
كـفانا الـدوارُ والإغـماءُ

مزِّقوا جُبَّةَ الدراويشِ عـنكم
واخلعوا الصوفَ أيُّها الأتقياءُ

اتركـوا أولياءَنا بسـلامٍ
أيُّ أرضٍ أعادها الأولياءُ؟

في فمي يا عراقُ.. مـاءٌ كـثيرٌ
كيفَ يشكو من كانَ في فيهِ ماءُ؟

زعموا أنني طـعنتُ بـلادي
وأنا الحـبُّ كـلُّهُ والـوفاءُ

أيريدونَ أن أمُـصَّ نـزيفي؟
لا جـدارٌ أنا و لا ببـغاءُ!

أنـا حريَّتي... فإن سـرقوها
تسقطِ الأرضُ كلُّها والسماءُ

ما احترفتُ النِّفاقَ يوماً وشعري
مـا اشتـراهُ الملـوكُ والأمراءُ

كلُّ حرفٍ كتبتهُ كانَ سـيفاً
عـربيّاً يشـعُّ منهُ الضـياءُ

وقليـلٌ من الكـلامِ نقـيٌّ
وكـثيرٌ من الكـلامِ بغـاءُ

كم أُعاني مما كتبـتُ عـذاباً
ويعاني في شـرقنا الشـرفاءُ

وجعُ الحرفِ رائعٌ.. أوَتشكو
للـبسـاتينِ وردةٌ حمـراءُ؟

كلُّ من قاتلوا بحرفٍ شجاعٍ
ثم ماتـوا.. فإنـهم شهداءُ

لا تعاقب يا ربِّ من رجموني
واعفُ عنهم لأنّـهم جهلاءُ

إن حبّي للأرضِ حبٌّ بصيرٌ
وهواهم عواطـفٌ عمياءُ

إن أكُن قد كويتُ لحمَ بلادي
فمن الكيِّ قد يجـيءُ الشفاءُ

من بحارِ الأسى، وليلِ اليتامى
تطلـعُ الآنَ زهـرةٌ بيضاءُ

ويطلُّ الفداءُ شمـساً عـلينا
ما عسانا نكونُ.. لولا الفداءُ

من جراحِ المناضلينَ.. وُلدنا
ومنَ الجرحِ تولدُ الكـبرياءُ

قبلَهُم، لم يكن هـناكَ قبـلٌ
ابتداءُ التاريخِ من يومِ جاؤوا

هبطوا فوقَ أرضـنا أنبياءً
بعد أن ماتَ عندنا الأنبياءُ

أنقذوا ماءَ وجهنا يومَ لاحوا
فأضاءت وجوهُنا السوداءُ

منحونا إلى الحـياةِ جـوازاً
لم تكُـن قبلَهم لنا أسمـاءُ

أصدقاءُ الحروفِ لا تعذلوني
إن تفجّرتُ أيُّها الأصـدقاءُ

إنني أخزنُ الرعودَ بصدري
مثلما يخزنُ الرعودَ الشتاءُ

أنا ما جئتُ كي أكونَ خطيباً
فبلادي أضاعَـها الخُـطباءُ

إنني رافضٌ زماني وعصـري
ومن الـرفضِ تولدُ الأشـياءُ

أصدقائي.. حكيتُ ما ليسَ يُحكى
و شـفيعي... طـفولتي والنـقاءُ

إنني قـادمٌ إليكـم.. وقلـبي
فـوقَ كـفّي حمامـةٌ بيضـاءُ

إفهموني.. فما أنا غـيرُ طـفلٍ
فـوقَ عينيهِ يسـتحمُّ المـساءُ

أنا لا أعرفُ ازدواجيّةَ الفكرِ
فنفسـي.. بحـيرةٌ زرقـاءُ

لبلادي شعري.. ولستُ أبالي
رفصتهُ أم باركتـهُ السـماءُ..

firasalahie
25-05-2004, 07:16 PM
رسالة جندي في جبهة السويس

الرسالة الأولى 29/10/1956
يا والدي!
هذي الحروفُ الثائرهْ
تأتي إليكَ من السويسْ
تأتي إليكَ من السويسِ الصابرهْ
إني أراها يا أبي، من خندقي، سفنُ اللصوصْ
محشودةٌ عندَ المضيقْ
هل عادَ قطّاعُ الطريقْ؟
يتسلّقونَ جدارنا..
ويهدّدون بقاءنا..
فبلادُ آبائي حريقْ
إني أراهم، يا أبي، زرقَ العيونْ
سودَ الضمائرِ، يا أبي، زُرقَ العيونْ
قرصانهم، عينٌ من البللورِ، جامدةُ الجفونْ
والجندُ في سطحِ السفينةِ.. يشتمونَ.. ويسكرونْ
فرغتْ براميلُ النبيذِ.. ولا يزالُ الساقطونْ..
يتوعّدونْ
الرسالة الثانية 30/10/1956
هذي الرسالةُ، يا أبي، من بورسعيدْ
أمرٌ جديدْ..
لكتيبتي الأولى ببدءِ المعركهْ
هبطَ المظليّونَ خلفَ خطوطنا..
أمرٌ جديدْ..
هبطوا كأرتالِ الجرادِ.. كسربِ غربانٍ مُبيدْ
النصفُ بعدَ الواحدهْ..
وعليَّ أن أُنهي الرسالهْ
أنا ذاهبٌ لمهمّتي
لأرُدَّ قطّاعَ الطريقِ.. وسارقي حرّيتي
لكَ.. للجميعِ تحيّتي.

الرسالة الثالثة 31/10/1956
الآنَ أفنَينا فلولَ الهابطينْ
أبتاهُ، لو شاهدتَهم يتساقطونْ
كثمارِ مشمشةٍ عجوزْ
يتساقطونْ..
يتأرجحونْ
تحتَ المظلاتِ الطعينةِ
مثلَ مشنوقٍ تدلّى في سكونْ
وبنادقُ الشعبِ العظيمِ.. تصيدُهم
زُرقَ العيونْ
لم يبقَ فلاحٌ على محراثهِ.. إلا وجاءْ
لم يبقَ طفلٌ، يا أبي، إلا وجاءْ
لم تبقَ سكّينٌ.. ولا فأسٌ..
ولا حجرٌ على كتفِ الطريقْ..
إلا وجاءْ
ليرُدَّ قطّاعَ الطريقْ
ليخُطَّ حرفاً واحداً..
حرفاً بمعركةِ البقاءْ

الرسالة الرابعة 1/11/1956
ماتَ الجرادْ
أبتاهُ، ماتتْ كلُّ أسرابِ الجرادْ
لم تبقَ سيّدةٌ، ولا طفلٌ، ولا شيخٌ قعيدْ
في الريفِ، في المدنِ الكبيرةِ، في الصعيدْ
إلا وشاركَ، يا أبي
في حرقِ أسرابِ الجرادْ
في سحقهِ.. في ذبحهِ حتّى الوريدْ
هذي الرسالةُ، يا أبي، من بورسعيدْ
من حيثُ تمتزجُ البطولةُ بالجراحِ وبالحديدْ
من مصنعِ الأبطالِ، أكتبُ يا أبي
من بورسعيدْ..

firasalahie
26-05-2004, 03:47 PM
أعزائي المشرفين ...
ممكن أن تقوموا بفتح موضوع عن أجمل القصائد الوطنية و السياسية ....
أم أنكم تسمحون لي بكتابة أشعار الراحل أمل دنقل في هذا الموضوع ..؟؟!!
مع جزيل شكري !!!

السيد الرئيس
27-05-2004, 12:24 AM
السلام عليكم

عزيزي firasalahie


سعيد بمشاركتك في الموضوع الي أقصي مدي
ولكن كانت لي عده تحفظات

اولا: أنت نشرت كميه خرافيه من القصائد الطويله وهذا قد يفقد متابعي الموضوع السياق
حيث أنني كنت انوي نشر قصيده كل مره لتتيسر المتابعه

ثانيا: يبدو انك لم تقرا القصائد التي كتبتها انا لأن هناك بعض الكلمات الغير مناسبه اطلاق للمنتدي وقد عدلتها أنا وأوضحت مكان الكلمات المعدله ولو كانت لي سلطه المشرف لحذفت الكلمات الغير مناسبه من موضوعك

ثالثا:أنا كنت انشر القصائد بالترتيب الأبجدي لسهوله حصرها ولكنك نشرت قصائد من دوواوين مختلفه وغير مرتبه أبجديا

رابعا :بالنسبه لقصيده الهوامش فأنا كنت سوف أنشرها بالفعل لأن نزار بعد ان خرج من مخدع المرأه وهب حياته للقضيه السياسيه ومن الظلم أن نسلبه اعظم ماكتب

خامسا:هناك بعض قصائد مثل بلقيس الراوي والهوامش وخبز وحشيش وقمر والحب والبترول
هذه القصائد خاض نزار من اجلها معارك عديده ولا يصح نشرها هكذا فقط دون تنبيه بسيط الي ماحدث
فقصيده بلقيس حمل الوطن العربي كله مسؤليه قتلها وقصيده خبز وحشيش وقمر نوقشت في البرلمان

سادسا:تحياتي



وبس

firasalahie
27-05-2004, 01:24 AM
عزيزي السيد الرئيس ...

آسف إن كنت قد أفسدت ما كنت تحاول القيام به ( من حيث الترتيب و التنظيم ) ...ومستعد أنا لحذف القصائد لتعود و تقوم بما تراه مناسبا و ملائما لهدف الموضوع....لكنني بصراحة وجدت الموضوع فتحمست له ...
مرة ثانية أعتذر ...(.وأنا مستعد لأي تعويض مادي !!!!)

مع محبتي ...
المخلص محمد فراس صلاحية

السيد الرئيس
27-05-2004, 01:43 AM
عزيزي محمد

لم يحث شيء ذو بال

كل ما في الامر عدم الترتيب


تحياتي

xxx
28-05-2004, 08:31 AM
نشكرك على اختياراتك الموفقة
نترقب منك المزيد

السيد الرئيس
06-06-2004, 05:14 AM
القصيده التي غناها كاظم الساهر


نزار قباني

إختاري



إني خيَّرتُكِ فاختاري

ما بينَ الموتِ على صدري..

أو فوقَ دفاترِ أشعاري..

إختاري الحبَّ.. أو اللاحبَّ

فجُبنٌ ألا تختاري..

لا توجدُ منطقةٌ وسطى

ما بينَ الجنّةِ والنارِ..



إرمي أوراقكِ كاملةً..

وسأرضى عن أيِّ قرارِ..

قولي. إنفعلي. إنفجري

لا تقفي مثلَ المسمارِ..

لا يمكنُ أن أبقى أبداً

كالقشّةِ تحتَ الأمطارِ

إختاري قدراً بين اثنينِ

وما أعنفَها أقداري..



مُرهقةٌ أنتِ.. وخائفةٌ

وطويلٌ جداً.. مشواري

غوصي في البحرِ.. أو ابتعدي

لا بحرٌ من غيرِ دوارِ..

الحبُّ مواجهةٌ كبرى

إبحارٌ ضدَّ التيارِ

صَلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ

ورحيلٌ بينَ الأقمارِ..

يقتُلني جبنُكِ يا امرأةً

تتسلى من خلفِ ستارِ..

إني لا أؤمنُ في حبٍّ..

لا يحملُ نزقَ الثوارِ..

لا يكسرُ كلَّ الأسوارِ

لا يضربُ مثلَ الإعصارِ..

آهٍ.. لو حبُّكِ يبلعُني

يقلعُني.. مثلَ الإعصارِ..



إنّي خيرتك.. فاختاري

ما بينَ الموتِ على صدري

أو فوقَ دفاترِ أشعاري

لا توجدُ منطقةٌ وسطى

ما بينَ الجنّةِ والنّارِ..

السيد الرئيس
08-06-2004, 05:53 AM
أريد بندقية



أريد بندقية

خاتم أمي بعته

من أجل بندقية

محفظتي رهنتها

من أجل بندقية ..

اللغة التي بها درسنا

الكتب التي بها قرأنا ..

قصائد الشعر التي حفظنا

ليست تساوي درهما

أمام بندقية ..

******

أصبح عندي الآن بندقية

على فلسطين خذوني معكم

إلى ربى حزينة كوجه مجدلية

إلى القباب الخضر .. و الحجارة البنية

عشرون عاما و أنا

أبحث عن أرض وعن هوية

أبحث عن بيتي الذي هناك

عن وطني المحاط بالأسلاك

أبحث عن طفولتي

وعن رفاق حارتي

عن كتبي .. عن صوري ..

عن كل ركن دافئ ..وكل مزهرية ..

******

أصبح عندي الآن بندقية

إلى فلسطين خذوني معكم

يا أيها الرجال ..

أريد أن أعيش أو أموت كالرجال

أريد .. أن أنبت في ترابها

زيتونة ، أو حقل برتقال ..

أو زهرة شدية

قولوا .. لمن يسأل عن قضيتي

بارودتي .. صارت هي قضيتي ..

******

أصبح عندي الآن بندقية ..

أصبحت في قائمة الثوار

أفترش الأشواك و الغبار

و ألبس المنية ..

مشيئة الأقدار لا تردني

أنا الذي أغير الأقدار .

******

يا أيها الثوار

في القدس ، في الخليل ،

في بيسان ، في الأغوار..

في بيت لحم ، حيث كنتم أيها الأحرار

تقدموا ..

تقدموا ..

فقصة السلام مسرحية ..

و العدل مسرحية ..

إلى فلسطين طريق واحد

يمر من فوهة بندقية

دكتور ليدو
10-06-2004, 09:09 PM
السلام على من أتبع الهدى ..

كنت عاوز أوضح نقطة بشأن الشاعر السورى نزار قباني ..

مشكلة نزار أنه من المشاهير ، والمشاهير أخطائهم ، أو ذنوبهم بمعنى أصح مش زى الناس العاديين .. أزاى بقى :confused: ؟؟

يعنى لما واحد من الناس العاديين اللى هما زى وزيك لما يغلط يكفى أنه يستغفر ربنا ، وتوب توبة نصوحة ،وربنا هيغفرله بأذنه سبحانه ..

فى حين أن الشخص المشهور زى الشعراء مثلاً لما يكتبوا كلام عليه أسم كبير فأنه يستغفر ربنا مش كفاية ، ده لازم يصرح ويقول أن الكلام اللى كتبه ف سنة كذا زمان ده كلام هو دلوقتى مش مسئول عنه ، وأنه لا يتحمل وزر من يقرأ الكلا ده ويعجب بيه ، وأنه برىء من كده ..

وهأضرب مثال على واحد مشاهير غلطوا زى مثلا الحاج حسن يوسف ، وزوجته الحاجة شمس البارودى الله يباركلهم دلوقتى ..

دول عملوا على صعيد شغلهم الفنى زمان أخطاء ، ولكنهم دلوقتى بقوا ناس قمة ف الصلاح ، وكانوا هما الاتنين السبب الرئيسى لأعتزال العديد من الفنانين ــ جزاهم الله كل خير ــ

هما مكتفوش بأنهم تابوا الى الله توبة نصوحة .. لالا دول طوروا نفسهم ف أنهم كفروا قدام كل الناس عن سيئاتهم زمان ، وقالوا أنهم غلطوا قبل ما يهديهم ربنا ، وكمان هنلاقى الحاج حسن يوسف مكتفاش بكده ، لا ده عمل مسلسل دينى أنتجه من ماله الخاص ، وكمان أشترى بعض النسخ الأصلية لافلامه القديمة ، ويحرقها عشان محدش يتفرج عليها وهو يتحمل وزره ..

الفنانين والشعراء و ما شابه ذلك يا جماعة من المشاهير لما يغلطوا توبتهم وحدها لا تكفى ..

لما حد بيحب نزار أوى ، ونفترض أنه قراله حاجة من الحاجات اللى تحتها مليون خط أحمر ، وعجبته ، فبكده نزار هياخد وزر الراجل الا لو مكنش صرح بتوبته ، وانه غير مسئول على الكلام ده دلوقت ..

أما كونه لم يتوب فده شىء أخر وحسابه مع ربنا بقى ..

عن نفسى بعتبر أشد الأخطاء هى الأخطاء اللى بتمس ديننا الأسلامى الحنيف ، بمعنى أصح هى دى الأخطاء اللى لا تغتفر من الناس ..

ممكن ربنا يغفرهاله لو تاب توبة نصوح ، لكن أحنا بشر ، صعب أننا نغفر لحد خطأ كبير زى ده ..

ونزار أخطأ كبير لا يغتفر يا جماعة .. خطأ يتعلق بديننا ..

مهما كان الشاعر ده كبير وعملاق ، وكتاباته أكثر من جيدة .. فالأخطاء المتعلقة بالدين بالذات لا تغتفر بالنسبالى ..

مش معقول مثلاً أنى أحب الكاتب الهندى سلمان رشدى ــ عليه لعنة الله ــ لمجرد أنه كاتب جيد ..

ولذا هاقول .. انى مستحيل أحب أو أحترم كاتب زى نزار ، بل أنى أقدر أقول أنى أكرهه أشد الكره :) ..




وشكراً :cool: :yupy: ..

السيد الرئيس
10-06-2004, 09:21 PM
السلام عليكم

بالنسبه لنزار .......
انا لم ادخل كي اناقش فهذا الموضوع فيه كثير من النقاش
انا عاشق لنزار ولكن له اخطائه التي لا ينكرها الا منافق بن منافق او جاهل


ولكن الذي دفعني للرد شيء واحد

الكاتب الهندى سلمان رشدى


هل تقصد سلمان رشدي صاحب كتاب ((أيات شيطانيه))) في الثمانينات


علي قدر علمي هو ايراني

أرجو ان توضح لي

dr_noo
10-06-2004, 10:51 PM
كنت احب هذا الرجل فى الماضى
الى ان قرات احدى المقالات التى كتبت عنه فى جريده (الجمهوريه) بتا ريخ مارس 1968
كرهته بعدها كرها شديدا
ان يكتب الشعر البذىء ماشى
اما ان يسب غيره من الشعراء ممن هم اكثر منه وطنيه و فصاحه
وصفهم بوصف لست ادرى امن اللا ئق ان اورده هنا و لكنى سافعل على ايه حال
(الشعراء مخصيو الشفاه )
و سوف اورد هذه المقاله يوما ما هنا
لتعرفوا من هو شاعر (العباءات القذره)
ملحوظه: كنت فى الماضى من اشد محبى هذا الرجل

دكتور ليدو
11-06-2004, 05:13 AM
هل تقصد سلمان رشدي صاحب كتاب ((أيات شيطانيه))) في الثمانينات

أيوة .. هو .. ربنا يحرقه بنار جهنم ف الآخرة ، ويميته أبشع ميتة ف الدنيا بأذنه سبحانه :mad: ..

علي قدر علمي هو ايراني

أرجو ان توضح لي

أسف على هذا الخطأ يا عزيزى السيد الرئيس .. بالفعل هذا الشىء الحقير من أيران ، وليس الهند كما ذكرت أنا ..

وبعد كتابته لكتاب ( آيات شيطانية ) صدر حكم من ( الخمينى ) شاه أيران بهدر دمه ، ومكافأة مليون دولار لمن يأتى برأسه ..

وعندها طلب ذلك الشىء اللجوء السياسى لأنجلترا التى بالفعل قبلت هذا وحمته نكاية ف الأسلام ، والمسلمين ..

والدليل على أن أنجلترا فعلت هذا نكاية فينا أنه بمرور الزمن وعندما تناسى الناس ما فعله ، ولم يعد أحد يهتم لأمره رفعت أنجلترا الحماية عليه بعد أن عرفت أنه أصبح أمر قتله غير مهم لنا ..


أعتذر على الأطالة ، ولكنى كنت أوضح بعد الأمور بالمسبة لسؤالك يا عزيزى :) ..




وشكراً :cool: :yupy: ..

السيد الرئيس
11-06-2004, 09:26 PM
اما ان يسب غيره من الشعراء ممن هم اكثر منه وطنيه و فصاحه
وصفهم بوصف لست ادرى امن اللا ئق ان اورده هنا و لكنى سافعل على ايه حال
(الشعراء مخصيو الشفاه )


عزيزي دكتور نو

يبدو انه هناك خطأ ما

نزار فعلا سب غيره من الشعراء.........ولكن

يبدو أن كاتب تلك المقاله فعل مثل بعض الناس الذين يتشبسون بايه ((ولا تقربوا الصلاه))
وينسوا (( وأنتم سكاري))

عزيزي..نزار لم يسب غيره - عشان لسانه طويل يعني-

لكن لانهم فعلا مخصيو الشفاه
يجاملون الحكام والرؤساء ويبيعون كلاماتهم لكل ذي سلطه


أرجوك أعد قراه تلك القصيده



وبعد كتابته لكتاب ( آيات شيطانية ) صدر حكم من ( الخمينى ) شاه أيران بهدر دمه ، ومكافأة مليون دولار لمن يأتى برأسه ..



للأسف لم أقرا الواقعه مفصله

ولكني قراتها في كتاب الاستاذ محمد حسنين هيكل ((حرب الخليج ..اوهام القوه والنصر))

وذلك علي أياتي ((واللات والعزي........))
وهي من حجج المستشرقين القديمه


تحياتي

السيد الرئيس

السيد الرئيس
12-06-2004, 11:40 PM
القصيده التي غنتها نجاه الصغيره



نزار قباني

أسألك الرحيلا





لنفترق قليلا..

لخيرِ هذا الحُبِّ يا حبيبي

وخيرنا..

لنفترق قليلا

لأنني أريدُ أن تزيدَ في محبتي

أريدُ أن تكرهني قليلا



بحقِّ ما لدينا..

من ذِكَرٍ غاليةٍ كانت على كِلَينا..

بحقِّ حُبٍّ رائعٍ..

ما زالَ منقوشاً على فمينا

ما زالَ محفوراً على يدينا..

بحقِّ ما كتبتَهُ.. إليَّ من رسائلِ..

ووجهُكَ المزروعُ مثلَ وردةٍ في داخلي..

وحبكَ الباقي على شَعري على أناملي

بحقِّ ذكرياتنا

وحزننا الجميلِ وابتسامنا

وحبنا الذي غدا أكبرَ من كلامنا

أكبرَ من شفاهنا..

بحقِّ أحلى قصةِ للحبِّ في حياتنا

أسألكَ الرحيلا



لنفترق أحبابا..

فالطيرُ في كلِّ موسمٍ..

تفارقُ الهضابا..

والشمسُ يا حبيبي..

تكونُ أحلى عندما تحاولُ الغيابا

كُن في حياتي الشكَّ والعذابا

كُن مرَّةً أسطورةً..

كُن مرةً سرابا..

وكُن سؤالاً في فمي

لا يعرفُ الجوابا

من أجلِ حبٍّ رائعٍ

يسكنُ منّا القلبَ والأهدابا

وكي أكونَ دائماً جميلةً

وكي تكونَ أكثر اقترابا

أسألكَ الذهابا..



لنفترق.. ونحنُ عاشقان..

لنفترق برغمِ كلِّ الحبِّ والحنان

فمن خلالِ الدمعِ يا حبيبي

أريدُ أن تراني

ومن خلالِ النارِ والدُخانِ

أريدُ أن تراني..

لنحترق.. لنبكِ يا حبيبي

فقد نسينا

نعمةَ البكاءِ من زمانِ

لنفترق..

كي لا يصيرَ حبُّنا اعتيادا

وشوقنا رمادا..

وتذبلَ الأزهارُ في الأواني..



كُن مطمئنَّ النفسِ يا صغيري

فلم يزَل حُبُّكَ ملء العينِ والضمير

ولم أزل مأخوذةً بحبكَ الكبير

ولم أزل أحلمُ أن تكونَ لي..

يا فارسي أنتَ ويا أميري

لكنني.. لكنني..

أخافُ من عاطفتي

أخافُ من شعوري

أخافُ أن نسأمَ من أشواقنا

أخاف من وِصالنا..

أخافُ من عناقنا..

فباسمِ حبٍّ رائعٍ

أزهرَ كالربيعِ في أعماقنا..

أضاءَ مثلَ الشمسِ في أحداقنا

وباسم أحلى قصةٍ للحبِّ في زماننا

أسألك الرحيلا..

حتى يظلَّ حبنا جميلا..

حتى يكون عمرُهُ طويلا..

أسألكَ الرحيلا..

50cent
13-06-2004, 12:39 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


انا اكره نزار قباني وارجو ان تحترق جميع اشعاره في الجحيم


اخوكم الاسكندراني
50cent
اهم ما يميز الرجل العربي غيرته وحميته فاذا فقدها لاي سبب فانه يخسر اعز مايملك.

nawfal20
13-06-2004, 04:20 PM
مجهود رائع يا شباب تشكرون عليه. و ارجو ان يضع احدكم قصيدة انا ارهابي لنزار قباني فطالما بحثت عنها:cool:

السيد الرئيس
15-06-2004, 09:36 AM
هل تقصد قصيده؟؟ أن مع الارهاب يا نوفل




متهمون نحن بالارهاب ...
ان نحن دافعنا عن الوردة ... والمرأة ...
والقصيدة العصماء ...
وزرقة السماء ...
عن وطن لم يبق في أرجائه ...
ماء ... ولاهواء ...
لم تبق فيه خيمة ... أو ناقة ...
أو قهوة سوداء ...
متهمون نحن بالارهاب ...


ان نحن دافعنا بكل جرأة
عن شعر بلقيس ..
وعن شفاه ميسون ...
وعن هند ... وعن دعد ...
وعن لبنى ... وعن رباب ...
عن مطر الكحل الذى
ينزل كالوحى من الأهداب !!
لن تجدوا فى حوزتى
قصيدة سرية ...
أو لغة سرية ...
أو كتبا سرية أسجنها فى داخل الأبواب
وليس عندى أبدا قصيدة واحدة ...
تسير فى الشارع .. وهى ترتدى الحجاب


متهمون نحن بالارهاب ...
اذا كتبنا عن بقايا وطن ...
مخلع .. مفكك مهترئ
أشلاؤه تناثرت أشلاء ...
عن وطن يبحث عن عنوانه ...
وأمة ليس لها أسماء !
عن وطن .. لم يبق من أشعاره العظيمة الأولى
سوى قصائد الخنساء !!
عن وطن لم يبق فى افاقه
حرية حمراء .. أو زرقاء .. أو صفراء ..
عن وطن .. يمنعنا أن نشترى الجريدة
أو نسمع الأنباء ...
عن وطن كل العصافير به
ممنوعة دوما من الغناء ...
عن وطن ...
كتابه تعودوا أن يكتبوا ...
من شدة الرعب ..
على الهواء !!
عن وطن ..
يشبه حال الشعر فى بلادنا
فهو كلام سائب ...
مرتجل ...
مستورد ...
وأعجمى الوجه واللسان ...
فما له بداية ...
ولا له نهاية
ولا له علاقة بالناس ... أو بالأرض ..
أو بمأزق الانسان !!


عن وطن ...
يمشى الى مفاوضات السلم ..
دونما كرامة ...
ودونما حذاء !!!


عن وطن ...
رجاله بالوا على أنفسهم خوفا ...
ولم يبق سوى النساء !!
الملح فى عيوننا ..
والملح .. فى شفاهنا ...
والملح .. فى كلامنا
فهل يكون القحط في نفوسنا ...
ارثا أتانا من بنى قحطان ؟؟
لم يبق فى أمتنا معاوية ...
ولا أبوسفيان ...
لم يبق من يقول (لا) ...
فى وجه من تنازلوا
عن بيتنا ... وخبزنا ... وزيتنا ...
وحولوا تاريخنا الزاهى ...
الى دكان !!...
لم يبق فى حياتنا قصيدة ...
ما فقدت عفافها ...
فى مضجع السلطان !!


لقد تعودنا على هواننا ...
ماذا من الانسان يبقى ...
حين يعتاد على الهوان؟؟


ابحث فى دفاتر التاريخ ...
عن أسامة بن منقذ ...
وعقبة بن نافع ...
عن عمر ... عن حمزة ...
عن خالد يزحف نحو الشام ...
أبحث عن معتصم بالله ...
حتى ينقذ النساء من وحشية السبى ...
ومن ألسنة النيران !!
أبحث عن رجال أخر الزمان ..
فلا أرى فى الليل الا قططا مذعورة ...
تخشى على أرواحها ...
من سلطة الفئران !!...
هل العمى القومى ... قد أصابنا؟
أم نحن نشكو من عمى الألوان ؟؟


متهمون نحن بالارهاب ...
اذا رفضنا موتنا ...
بجرافات اسرائيل ...
تنكش فى ترابنا ...
تنكش فى تاريخنا ...
تنكش فى انجيلنا ...
تنكش فى قرآننا! ...
تنكش فى تراب أنبيائنا ...
ان كان هذا ذنبنا
ما أجمل الارهاب ...


متهمون نحن بالارهاب ...
... اذا رفضنا محونا
على يد المغول .. واليهود .. والبرابرة ...
اذا رمينا حجرا ...
على زجاج مجلس الأمن الذى
استولى عليه قيصر القياصرة ...
.... متهمون نحن بالارهاب
.. اذا رفضنا أن نفاوض الذئب
.. وأن نمد كفنا ل..
أميركا ...
ضد ثقافات البشر ..
وهى بلا ثقافة ...
ضد حضارات الحضر ...
وهى بلا حضارة ..


أميركا ..
بناية عملاقة
ليس لها حيطان ...


متهمون نحن بالارهاب
اذا رفضنا زمنا
صارت به أميركا
المغرورة ... الغنية ... القوية
مترجما محلفا ...
للغة العبرية ...
... متهمون نحن بالارهاب
واذا رمينا وردة ..
للقدس ..
للخليل ..
أو لغزة ..
والناصرة ..
اذا حملنا الخبز والماء
الى طروادة المحاصرة
متهمون نحن بالارهاب
اذا رفعنا صوتنا
ضد الشعوبيين من قادتنا
وكل من غيروا سروجهم
وانتقلوا من وحدويين الى سماسرة


متهمون نحن بالارهاب
اذا اقترفنا مهنة الثقافة
اذا قرأنا كتابا في الفقه والسياسة
اذا ذكرنا ربنا تعالى
اذا تلونا ( سورة الفتح)
وأصغينا الى خطبة الجمعة
فنحن ضالعون في الارهاب


متهمون نحن بالارهاب
ان نحن دافعنا عن الارض
وعن كرامــــــة التــراب
اذا تمردنا على اغتصاب الشعب ..
واغتصابنا ...
اذا حمينا آخر النخيل فى صحرائنا ...
وآخر النجوم فى سمائنا ...
وآخر الحروف فى اسمآئنا ...
وآخر الحليب فى أثداء أمهاتنا ..
..... ان كان هذا ذنبنا
فما اروع الارهــــــــاب!!


أنا مع الإرهاب...
ان كان يستطيع أن ينقذنى
من المهاجرين من روسيا ..
ورومانيا، وهنغاريا، وبولونيا ..
وحطوا فى فلسطين على أكتافنا ...
ليسرقوا مآذن القدس ...
وباب المسجد الأقصى ...
ويسرقوا النقوش .. والقباب ...


أنا مع الارهاب ..
ان كان يستطيع أن يحرر المسيح ..
ومريم العذراء .. والمدينة المقدسة ..
من سفراء الموت والخراب ..
بالأمس
كان الشارع القومى فى بلادنا
يصهل كالحصان ...
وكانت الساحات أنهارا تفيض عنفوان ...
... وبعد أوسلو
لم يعد فى فمنا أسنان ...
فهل تحولنا الى شعب من العميان والخرسان؟؟


أنا مع الارهاب ..
اذا كان يستطيع ان يحرر الشعب
من الطغاة والطغيان
وينقذ الانسان من وحشية الانسان


أنا مع الإرهاب
ان كان يستطيع ان ينقذني
من قيصر اليهود
او من قيصر الرومان


أنا مع الإرهاب
ما دام هذا العالم الجديد ..
مقتسما ما بين أمريكا .. واسرائيل ..
بالمناصفة !!!


أنا مع الإرهاب
بكل ما املك من شعر ومن نثر ومن انياب
ما دام هذا العالم الجديـــد
!! بيـن يدي قصــــــاب


أنا مع الإرهاب
ما دام هذا العالم الجديد
قد صنفنا
من فئة الذئاب !!


أنا مع الإرهاب
ان كان مجلس الشيوخ في أميركا
هو الذى فى يده الحساب ...
وهو الذي يقرر الثواب والعقـــــــاب


أنا مع الإرهاب
مادام هذا العـالم الجديد
يكــــره في أعمـاقه
رائحــة الأعــراب


أنا مع الإرهاب
مادام هذا العالم الجديد
يريد ذبح أطفالي
ويرميهم للكلاب
من أجل هذا كله
أرفــــع صوتـي عاليا
أنا مع الإرهاب
أنا مع الإرهاب
أنا مع الإرهاب

اشتراك محذوف "0"
16-06-2004, 09:38 PM
السلام عليكم اولا :

شباب ....

حقا يا اخوتى لا اعلم ما بهذا الموضوع ....!!!!

للعلم انا متابع له من فترة ليست بالقصيرة ... وكنت امنع نفسى الرد ...

لاننى ما دمت سأرد : فسأترك العنان لمشاعرى وللسانى يلوك الكلمات فيه كيفما يشاء ..
يلوكها مدافعاً عن نزار ...!!


وليعلم الجميع ...
إن نزار باقى بقى الزمن .. فلست انا او أنتم من يقلل من شأن هذا العظيم ولو نقطة مِن بحر عظمتة ...

مابكم ...؟؟؟!!
انا لا اعلم ..

عندنا احادثكم عن نزار الانسان ، قولوا لى أنه وغد ... او اقذفوه بما يترائى لكم من اقذع الالفاظ شناعة ...
ولن اتحدث ...

عندما تُسألون عن مدى تمسك نذار بالدين .. قولوا لى رايكم اذا..!!

فليقل كل منا ما بداخله .... فَـــلـــيَرُدّه بعضكم عن الدين ....
فليسبه البعض الاخر ...



اما عندما تتحدثون عن أشعار نذار .... فلتنحنى الجباه تبجيلاً لهذا العظيم ، الذى اثرى مكتبتنا العربية بما جادت به قريحته ....

عندما نتحدث عن نزار الشاعر ، فليقل من لا يحب اشعاره ..
انا لم احب اشعاره ، ويذكر ما حمله على هذا وإن لم يستطيع تأويل ما بداخله..
فلندرج هذا تحت بند عدم القبول ....

ومن لم يحب نذار لاسباب شعرية ما ، فليذكرها لنا سواء كانت لفظية او جمالية ....




حقا شديد الاستغراب انا منك .....

من منكم يستطيع ان يقول شئ عن ( خـــــــــــــــــــليل مطران ) ..
لا يوجد بالطبع فهو رائد مدرسته .....


*عن خليل الشاعر .... احنى جبهتى ..
تقديرا
*عن خليل الانسان .... ابصق امامى ..
اِزدراءا


اتعلمون لما ... ؟؟؟؟

اقول لكم لما ...

اولا : هناك قصيدة باسم ( الزهر ) ..
نظمها خليل فى فرنسا امتداحاً لأمرأه عُرفت بأحسانها ...
بمعنى اخر ( إمرأه هبله تعطى مالها لكل من يمجد فيها )...

فنظم لها خليل قصيدة .. ( على شان يأخد الابيج )، وباللغه الفصحى ( لكى يحصل منها على هبه )

ولتعلموا ان هذه المراه تبلغ الثامنه والثمانين ...!!

انظروا ماذا يقول المنافق

( لكنها غاده غَيُور ***** واى حسناء لا تَـــــــغَــار )

* اسمعوا ايضا :

هواك ِ عذب بلا عذاب **** ومنك تَخلو لنا الشجون

وفيك ضوء بلا التهاب **** تَقَرُّ ممَّا صفا الـــعيون

وحبذا انت فى اضطراب**** وحبذا انت فى ســكون

كلمعه السعد فى الشقاء **** كدمعة الوجد فى المسيل

كالبـِـكر ِبالحسن والحياء**** وغضها طرفه الكــحيل



اترون كم النفاق : ( كالبكر بالحسن والحياء )

حقا سخطاً لكم يا شعراءنا الاعزاء ...

اتريدون قصيدة اخرى يمدح فيها ( مولود ) لاحد الأمراء ..
يصفة فيها بانه الامل المتتظر لبلدنا ، وللعلم هذا الامير غير مصرى ، وانا لست بمتأكد من جنسيته ولكنه تركى على ما اظن ....

اتريدون قصيدة كُتـــِــب فوقها ......


( حديث واقعة شهدها الناظم فى ليلة سهاد فكتبها وجعلها وسيلة استعطاف )


- <<< موجود فى كتاب( المختار من شعر خليل مطر ) مكتبه الاسرة >>>> -

* استعطاف !!!!!

ماذا تريدون اكثر من هذا ....؟؟؟

ان أردتم ان ازيد ، فقولوا لى فما اسهله ...

لماذا لم ياتى احدكم قائلاً ( خليل مطران ) منافق مُدعْ او كذابٍ مراء او ... او .....

لماذا ..؟؟؟؟

لان بعض شاببنا لا يـُـــلِـــمُّـــونَ قارئين بالجميع ، بل يندفعون ناهرين مُسْتهْجَنين ما يتراءى لهم من سوء مكنونات شعرائنا دون تدقيق وتفحيص ....



ماذا تريدون .. هل تريدون عشرات التذللات الخانعة لشعراء مشهورون تخذى صاحبها وتـَـزْدَريــنــا منهم....


اتريدون شوقى العظيم ( امير الشعراء ) وهو يمدح غانـــــــــــــــية من البطالمة ويضفى عليها المروءة وفِراسة العقل وتبصر العزيمة...

ومن اجل ماذا ؟؟؟؟؟
من اجل إرضاء ( القصر ) ...!!!!!


الغانية هى كليوباترا ، التى ما عنيتها مصر فى شئ ، بل هو حبيبها ....

أتعلمون ما نظمه شوقى عنها من اشعار ...
اتعلمون مدى ما وصل اليه من هوان فى تغير الحقائق التاريخية -(حقيقة انسحابها فى المعركة )-من اجل القصر.

لقد اضفى عليها شيم المقاتلين النبلاء.... وما قاتلت سوى مرضاة لحبيبها

وصفها باخلاق الفرسان فى انسحابها ...!!

بجلها ...!!! ، بفعلتها ...!!

بجلها ...!!! ، لان ما فعلت من اجل مصر ..!!

وفى حقيقتها .. هى لا تزيد عن كونها عاهرة ، لم تحفل سوى بعشيقها ...


اتعلمون ان تلك القصيدة كانت تدرس لنا فى الثانوى ... ولا اعلم هل مازات تُدَرس ام لا ...


* ذكرت اليوم امير الشعراء ... وخليل مطران ...


اتريدون اكثر ؟؟؟؟



هل قـَـنِـعْـــتُم أن الشعراء .. لا دخل لنا بمكنونات أنفسهم ..

وما لنا سوى اشعارهم .....


اخوانى فى الله ...
هذا الموضوع فُـــتِــحَ لمناقشة أشعار نزار لا لمناقشة نزار الانسان .

نحن هنا نناقش اشعار نزار .. لا دخل لكم بنزار الانسان ....

هو لم يطلب راى احدكم فى شخصه .. ولا اظن احداً طلب منكم البت فى نزار الانسان ...


نحن نريد رأيكم فى اشعار نزار ...

الاشعار من الناحية الجمالية ، الاشعار وقوة الالفاظ ، التشيبهات ومدى قوتها فى الاشعار ...


نحن نريد نقدكم البناء فى اشعار نزار ...

لا قول هذا كافر ... وفقط .

وإذا تحدثتم عن الكفر ..
لماذا تقرءون للروس ...
لماذا تقرءون لــ ( ديستوفيسكى ، وتولستوى )؟؟؟
أليس هؤلاء بملحدين .....؟؟

يا له من عدم انصاف ...

( فولتـــــــــــــــير )
اتعلمون - واظنكم لا تعلمون - من هو ( فولتير )
هو :

المفكر المسمى ( فولتير ) صاحب الفكر الحر والرأى السديدوالعقل المنار ....

ماذا فعل هذا الرجل الذى من المفترض انه من اصحاب الفكر المنزه عنى اى اغراض ....

كتب قصتة التمثيلية ( محمد ) والتى تناول فيها نبينا ( ص ) باقذع الالفاظ واشنع الصفات طرأ ...


ثم ماذا ..؟؟؟؟
اهداها الى البابا ( بنوا الرابع عشر ) ....... برسالة يصف فيها نبينا بالبربرية .....

فهذا الكاتب به من التحرر الفكرى والثقافة ما يجعله عالماً تمام العلم ان تلك القصة ما كتبت عن اقتناع بل لجبى العطايا والحصول على الرضأ ...


وما اريد من ذكرى لتلك الواقعة : سوى ان امثل بين هذا وذاك ...
ففولتير .. مازل يُقرأ له فى وطننا العربى .. معظم ما كَتب ..
كما ان توفيق الحكيم .. كتب عنه عشرات المرات ....
اولا : زاجراً لما كتب
ثانيا : تناول باقى الكتابات بين مادح ومنبهر ..
وانا واحد من الناس اقرا له ..

فما كتب - غير ما اسلفت ذاكرا - لا شان له بالدين بتاتاً ..
هى كتابات منزهه عن اى اغراض كانت ...

الم يكتب نزار .. اشياء لا دخل لها بقصائده المحرمة ...

لماذا التعميم اذا ...

وفى نهاية الحديث اتمنى ان تكون هذه أخر الشطحات عن موضوعنا الاساسى


موضوعنا هنا لمناقشة اشعار نزار ....

فإن كان لديكم مناقشة وتحليل هادف ... فأهلا بكم ..

وان لم يوجد لديكم سوى الإزدراء والتأفف .. من شخصيته .. او من ذاته ..

فلتفتح موضوعا .. عزيزى المتأفف تضع فيه احتقارك وإمتهانك لشخصيته

اما هنا ... فنحن نناقش الاشعار لا ماهية الشخصيات .


اقتـــــــــــراح :

وعلى هذا الاساس ارجوا من المشرفين تطبيق القانون

(المشاركة في المنتدى بمواضيع وردود هادفة ومفيدة وعدم الإكتفاء ببضع كلمات لا تُغني بشيء أو تخرج عن نطاق الموضوع، وأي ردود أو مواضيع تُخالف ذلك سيتم التعامل معها دون تنويه مسبق ودون تقديم مبررات.)


وذلك على المشاركات التى تتحدث عن شخصية نزار .. لاشعره ....
واظن ان ( أو تخرج عن نطاق الموضوع، )

تنطبق على تلك المشاركات التى لا تتحدث عن شعر نزار بل تتحدث عن شخصة او ديانته ....
فهذه المشاركات خارجة عن موضوعنا الاساسى ( اشعار نزار ) مما يطبق عليها هذا القانون .


سلامُ ُ من الله مصطفقا برحمته لكم ..

BR!AN
17-06-2004, 01:42 PM
مرحباً ...

في البداية عزيزي جهبذ ..

الأراء لا يمكن حذفها، هي أراء أصحابها ولا نستطيع أن نحتجز رأي أي شخص ما دام لم يخالف قوانين المنتدى ..

وحتى لو كنت أنا من أشد معجبي نزار، فليس هذا معنى أن أفعل ما فعله "نضال الأسود" في كتابه "نزار قباني وقصائد كانت ممنوعة" وأجعل كل من عادا نزار كافر وكل ما أحبه عظيم ..!

لذلك عزيزي .. الردود ستظل في مكانها، وإن كنت أئمل أن تظل ردوداً محترمة لا داعي فيها لإسفاف أو لكلمات نابية يا شباب ..

قرأت بعض ما كتبتموه، وفجأة اكتشفت بأنكم حولتم النقاش إلى شاعر إيراني او ما شابه ..! أرجو حقاً أن تظلوا في محور الموضوع لو سمحتم ..

:)

تحياتي

nawfal20
18-06-2004, 06:22 PM
نعم انها هي. و شكرا لك يا صديقي:cool:

السيد الرئيس
26-06-2004, 12:46 AM
نزار قباني

إغضب



إغضبْ كما تشاءُ..

واجرحْ أحاسيسي كما تشاءُ

حطّم أواني الزّهرِ والمرايا

هدّدْ بحبِّ امرأةٍ سوايا..

فكلُّ ما تفعلهُ سواءُ..

كلُّ ما تقولهُ سواءُ..

فأنتَ كالأطفالِ يا حبيبي

نحبّهمْ.. مهما لنا أساؤوا..



إغضبْ!

فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثورُ

إغضب!

فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ..

كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً..

فإنَّ قلبي دائماً غفورُ

إغضب!

فلنْ أجيبَ بالتحدّي

فأنتَ طفلٌ عابثٌ..

يملؤهُ الغرورُ..

وكيفَ من صغارها..

تنتقمُ الطيورُ؟



إذهبْ..

إذا يوماً مللتَ منّي..

واتهمِ الأقدارَ واتّهمني..

أما أنا فإني..

سأكتفي بدمعي وحزني..

فالصمتُ كبرياءُ

والحزنُ كبرياءُ

إذهبْ..

إذا أتعبكَ البقاءُ..

فالأرضُ فيها العطرُ والنساءُ..

وعندما تحتاجُ كالطفلِ إلى حناني..

فعُدْ إلى قلبي متى تشاءُ..

فأنتَ في حياتيَ الهواءُ..

وأنتَ.. عندي الأرضُ والسماءُ..



إغضبْ كما تشاءُ

واذهبْ كما تشاءُ

واذهبْ.. متى تشاءُ

لا بدَّ أن تعودَ ذاتَ يومٍ

وقد عرفتَ ما هوَ الوفاءُ...

السيد الرئيس
27-06-2004, 12:19 AM
أَكبَر منْ كُلِّ الكَلِمَات

سيّدتي ! عندي في الدفترْ

ترقصُ آلافُ الكلمات

واحدةٌ في ثوبٍ أصفَرْ

واحدةٌ في ثوبٍ أحمَرْ

يحرقُ أطرافَ الصفحاتِ

أنا لستُ وحيداً في الدنيا

عائلتي .. حُزْمةُ أبيات

أنا شاعرُ حُبٍّ جَوَّالٌ

تعرفُهُ كلُّ الشُرُفاتِ

تعرفهُ كلُّ الحُلْوَاتِ

عندي للحبِّ تعابيرٌ

ما مرَّتْ في بال دواة

الشمسُ فتحتُ نوافذَها

و تركتُ هنالكَ مرساتي

و قطعتُ بحاراً .. و بحاراً

أنبشُ أعماقَ الموجاتِ

أبحثُ في جوف الصَدَفاتِ

عن حرفٍ كالقمر الأخضرْ

أهديهِ لعينيْ مولاتي

*

سيِّدتي ! في هذا الدفترْ

تجدينَ ألوفَ الكلمات

الأبيضَ منها و .. و الأحمَرْ

الأزرقَ منها و .. و الأصفَرْ

لكنَّكِ .. يا قمري الأخضَرْ

أحلى من كلِّ الكلماتِ

أكبرُ من كُلِّ الكلماتِ ..

السيد الرئيس
27-06-2004, 02:44 AM
لاكرهها



اكرهها واشتهي وصلها

وإنني أحب كرهي لها

أحب هذا المكر في عينها

وزورها إن زورت قولها

اكرهها عين كعين الذئب محتالة

طافت أكاذيب الهوى حولها

قد سكن الجنون أحداقها

وأطفأت ثورتها عقلها

اشك في شكي إذا أقبلت باكية

شارحة ذلها

فان ترفقت بها استكبرت

و جررت ضاحكة ذيلها

إن عانقتني كسرت أضلعي

و أفرغت على فمي غلها

يحبها حقدي ويا طالما وددت

إذ طوقتها قتلها

نزار قباني

السيد الرئيس
27-06-2004, 02:45 AM
إلا أنتي


اشهد أن لا امرأة أتقنت اللعبة إلا أنت
واحتملت حماقتي عشرة أعوام كما احتملتي
واصطبرت على جنوني مثلما صبرتي
وقلمت أظافري ورتبت دفاتري
وأدخلتني روضة الأطفال .. إلا أنت
اشهد أن لا امرأة تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال
تغرقني تحرقني تشعلني تطفاني تكسرني نصفين كالهلال
تحتل نفسي أطول احتلال واجمل احتلال .. إلا أنت
***
يا امرأة أعطتني الحب بمنتهى الحضارة
وحاورتني مثلما تحاور القيثارة
تطير كالحمامة البيضاء في فكري إذا فكرت
تخرج كالعصفور من حقيبتي إذا أنا سافرت
تلبسني كمعطف عليها في الصيف والشتاء
أيتها الشفافة اللماحة العادلة الجميلة
أيتها الشهية البهية الدائمة الطفولة
***
اشهد أن لا امرأة على محيط خصرها تجتمع العصور
وألف ألف كوكب يدور
اشهد أن لا امرأة غيرك يا حبيبتي
على ذراعيها تربى أول الذكور وأخر الذكور


نزار قباني

السيد الرئيس
27-06-2004, 02:48 AM
نزار قباني-ألا تجلسين قليلا؟
ألا تجلسين قليلا

ألا تجلسين ؟

فإن القضية أكبر منك . . وأكبر مني

كما تعلمين ..

وما كان بيني وبينك ..

لم يك نقشا على وجه ماء

ولكنه كان شيئا كبيرا كبيرا

كهذي السماء

فكيف بلحظة ضعف

نريد اغتيال السماء؟

ألا تجلسين لخمس دقائق أخرى ؟

ففي القلب شيء كثير

وحزن كثير

وليس من السهل قتل العواطف في لحظات

وإلقاء حبك في سلة المهملات

فإن تراثنا من الحب .. والشعر . . والحزن ..

والخبز . . والملح . . والتبغ . . والذكريات

يحاصرنا من جميع الجهات

فليتك تفكرين قليلا بما تفعلين

فإن القضية

أكبر منك . . وأكبر مني

كما تعلمين

أنا لا أحوال رد القضاء

ولكنني أشعر الآن أن التشنج ليس علاجا

لما نحن فيه

وأن الحماقة ليست طريق اليقين

وأن الشؤون الصغيرة بيني وبينك

ليست تموت بتلك السهوله

وأن المشاعر لا تتبدل مثل الثياب الجميله

أنا لا أحوال تغيير رأيك

إن القرار قرارك طبعا

ولكنني أشعر الآن أن جذورك تمتد في القلب

ذات الشمال ، وذا ت اليمين

فكيف نفك حصار العصافير، والبحر

والصيف .. والياسمين ..

وكيف نقص بثانيتين؟

شريطا غزلناه في عشرات السنين

سأسكب كأسا لنفسي

وأنت ؟

تذكرت أنك لا تشربين

أنا لست ضد رحيلك . . لكن

أكر أن السماء ملبدة باغيوم

وأخشى عليك سقوط المطر

فماذا يضيرك لو تجلسين ؟

لحين انقطع المطر

وماذا يضيرك ؟

لو تضعين قليلا من الكحل فوق جفونك

أنت بكيت كثيرا

ومازال وجهك رغم اختلاط دموعك بالكحل

مثل القمر

أنا لست ذد رحيلك

لكن ..

لدي اقتراح بأن نقرأ الآن شيئا من الشعر

علَّ قليلا من الشعر يكسر هذا الضجر

تقولين إنك لا تعجبين بشعري ..

سأقبل هذا التحدي الجديد

بكل برود . . وكل صفاء

وأذكر

كم كنت تحتفلين بشعري

وتحتضين حروفي صباح مساء

وأضحك ..

من نزوات النساء ..

فليتك سيدتي تجلسين

فإن القضية أكبر منك . .وأكبر مني

كما تعلمين ..

أما زلت غضبى ؟

إذا سامحيني ..

فأنت حبيبة قلبي على أي حال

سأفرض أني تصرفت مثل جميع الرجال

ببعض الخشونه

وبعض الغرور

فهل ذاك يكفي لقطع جميع الجسور ؟

وإحراق كل الشجر ..

أنا لا أحوال رد القضاء ورد القدر

ولكني أشعر الآن ..

أن علاقتك من عصب القلب صعب

وإعدام حبك صعب

وعشقك صعب ..

وكرهك صعب ..

وقتلك حلم بعيد المنال ..

فلا تعلني الحرب ..

إن الجميلات لا تحترفن القتال

ولا تطيقي النار ذات اليمين ، وذات الشمال

ففي آخر الأمر

لن تستطيعي اغتيال جميع الرجال
-------------
أشهدُ أن لا امرأةً إلا أنتِ- 1979
-------------------

السيد الرئيس
28-06-2004, 09:27 PM
نزار قباني-الإفتتاحية
إلى امرأة لا تعاد

تسمى . . مدينة حزني

إلى من تسافر مثل السفينة في ماء عيني

وتدخل وقت الكتابة

ما بين صوتي وبيني

أقدم موتي إليك .. على شكل شعر

فكيف تظنين أني أغني؟
----------
أشهدُ أن لا امرأةً إلا أنتِ- 1979
-------------------

السيد الرئيس
28-06-2004, 09:30 PM
البحر يرحل ....



إلى الشهيد القائد خليل الوزير "أبو جهاد "

18/4/1988





" الوحدة هي السلاح الاقوىدائما لمواجهة كافة التحديات والمخاطر ،

نلملم جراحنا ونمضي أصلب من ذي قبل والمعركة متواصلة حتى النصر العظيم "

أبو جهاد







البحرُ يرحل ْ..

والموجُ و الشطآنْ
والنورسُ المذبوح ُ عند البابْ
والصوتُ والألوانْ

متعمداً بالفجرِ في ليلِ السرابْ
متواصلاً بالمجدِ والإكليلْ

مترجلاً عند الوصولْ

البحرُ يرحلْ....





والليلُ والصوتُ الرهيبْ

والخلقُ والإفناء

والموتُ والحزنُ الحرامْ

والعشقُ والحبُّ الغريبْ

والرمشُ ذابْ،

البحرُ يرحلْ.....











والشمسُ تحجبُ ظلَّها

والأرض تركضُ في السباقْ

والنارُ في المحراب ْ

والوجدُ في الأشلاءْ

البحرُ يرحلْ.....





يترَّجلُ الفرسانُ عن ظهرِ الرمالْ

يترَّجلِ الموتُ الجبانْ

والبحرُ يرحلْ

عند َ التقاطُعِ يختفي

وينتظرْ ،

لتمرَّ قافلةُ الجيادِ المسرعةْ

لتمرَّ تلك َالأشرعةْ

ليمرَّ سيفٌ لمْ يكنْ في غمدهِ

ليمرَّ قنديلُ الأمومةِ في الموانئِ والحدودْ

البحرُ يرحلْ.....



والقلبُ عادَ ليشتعلْ

والظفرُ يمسك ُ خارطةْ

والأخضر ُ المنثورُ في كف الزمنْ

يتفجَّرُ البعدُ الكريهْ

وتلتوي الساعاتُ في وقتِ السفرْ

البحر...ُ آه....

أواهُ يا قرطاج ْ ،

أواهُ يا شطَّ العربْ

أواهُ يا بوابةَ المنفىْ

البحرُ يرحلْ......





يتدَّفقِ الجسدُ المباحْ

واللّونُ يكتبُ عندهُ

تتحَّولِ الأزمانْ

والدمعُ يصبحُ في المساءِ قصا ئدا

وقلا ئدا..

وقوافلُ الأسماءْ

تتكلمُ الأشلاءْ

والعدُّ يبدأُ من عيون ِ الأنبياءْ

وتعودُ للوجهِ الحدودْ

وتصيرُ في القاموسِ قنديلَ السفرْ/

جاءَ الصليبْ

لكن جلجلةَ المسيحِ تكونُ قبلَ الارتحالْ

وتكونُ ساعاتُ التَّفرُّدِ

عندها / تتقطعُ الأوتارْ

وتعودُ أبياتُ الحنينْ

والعظمُ يصنعُ غصنَ زيتونِِ وجمرْ

واللحمُ يصبحُ خبزَ عشّاقِِ وخمرْ

والروحُ تنشدُ من جديدْ

وتموتُ أسوارُ الحديدْ

ويقومُ لونُ الانتماءْ

البحرُ يرحلْ؟....





فجأةً ،/ تتحولُ الكلماتْ

وتقومُ كوفياتْ

وتحلقُ الأمواجْ

مثلَ السنونو سوفَ نفترشُ الفضاءْ

في لحظةِِ كان الشراعُ يعودْ

ما عادَ يصبرُ أن يحنَّ عليه صبّارُ الحدودْ

ألقى ببوصلةِ الرياحْ

ورمى المجاديفَ العتيقةَ من سماه ْ

سيكونُ عند الثانية ،

ما اعتادَ تأجيلَ المواعيدُ الكبيرةْ

ستطير أصدافٌ وكثبانٌ وحورْ

ستسابق اللحظاتْ

فاليومَ ما عادتْ هناكَ محرَّماتْ

والاختصارُ يصيرُ فنّاً ممكنا

البحرُ عادْ...........





أمواجهُ عادتْ برغمِ الأشقياء

وترابهُ المغدورُ أمسى قافلةْ

بوركتِ ياتلكَ السُّفنْ

ستصيرُ أيامُ التعبُّدِ أحجيةْ

ويكونُ كلَُ العوسج البريُّ زهرا منتفضْ

ستعود ألوان الربى

والخضرةُ الأولى تعودْ

ثمَّ تصبح معجزةْ

ثمَّ تشتدُّ انطلاقا في الوتينْ



أواهُ يا قرطاجْ
لو أنَّ كفيكِ المضرجتين تنتفضُ الغداةْ....

لو أن إكليل الزهورِ يصيرُ أقدارا...

أواهُ يا شطَّ العربْ،

ْأواهُ يا موتَ العرب.......



1988

السيد الرئيس
29-06-2004, 07:30 PM
التأشيرة




في مركز للأمن في إحدى البلاد النامية
وقفت عند نقطة التفتيش ،

ما كن معي شيء سوى أحزانيه

كانت بلادي بعد ميل واحد

وكان قلبي في ضلوعي راقصا

كأنه حمامة مشتاقة للساقية .

كان جوازي بيدي

يحلم بالأرض التي لعبت في حقولها

و أطعمتني قمحها ، ولوزها وتينها

و أرضعتني العافية ..

وقفت في الطابور ،

كان الناس يأكلون اللب ..و التُرْمُسَ ..

كانوا يطرحون البول مثل الماشية

من عهد فرعون .. إلى أيامنا

هناك دوما حاكم بأمره

و أمه تبول فوق نفسها كالماشية





٢

في مركز للأمن في بلاديه
وليس في الكونغو .. و لا تانزانيا

الشمس كانت تلبس الكاكي

و الأشجار كانت تلبس الكاكي

و الوردة كانت تلبس الملابس المرقطة ..

كان هناك الخوف من أمامنا

و الخوف من ورائنا

وضابط مدجج بخمس نجمات .. و بالكراهية

من يوم قابيل إلى أيامنا

كان هناك قاتل محترف

و أمه تسلخ مثل الماشية ...





٣

في مركز العذاب حيث الشمس لا تدور ..

و الوقت لا يدور ..

وحيث لا يبقى من الإنسان غير الليف و القشور

يمتد خط أحمر ..

ما بين بيرلينين ، بيروتين ، صنعائين ،

مكتبين ، مصحفين ، قبلتين ،

مذهبين ،

لهجتين ،

حارتين ،

شارتي مرور ، ..

الرعب كان سيد الفصول

و الأرض كانت تشحذ الأمطار من أيلول

و نحن كنا نشحذ الأمر الهامايوني بالدخول ..

وا عجبي ..

أكلما استقل شعب من شعوب آسيا

يسوقه أبطاله للذبح مثل الماشية ؟؟





٤

أين أنا ؟
كل العلامات تقول :

هذه ( أعرابيا )

كل الإهانات التي نسمعها

بضاعة قديمة تنتجها ( أعرابيا )

كل الدروب ، كله

تفضي لسيف الطاغية ..

أين أنا ؟

ما بين كل شارع وشارع

قامت بلد ..

ما بين كل حائط وحائط ..

قامت بلد ..

ما بين كل نخلة وظلها ..

قامت بلد ..

ما بين كل امرأة وطفلها ..

قامت بلد ..

يا خالقي : يا راسم الأفق : ويا مهندس السماء

هل ذلك الثقب الذي ليس يرى

هو البلد ؟؟؟



٥

في مركز الجنون ، و الصداع ، و السعال ، و البلهارسيا
وقفت شهرا كاملا

وقفت عاما كاملا

وقفت دهرا كاملا

أما أبواب زعيم المافيا ..

أشحذ منه الإذن بالمرور ..أشحذ منه منزل الطفولة

و الورد ، و الزنبق ، و الأضاليا

أشحذ منه غرفتي

و الحبر ، و الأقلام ، و الطبشور

قلت لنفسي و أنا ..

أواجه البنادق الروسية المخرطشة

وا عجبي .. وا عجبي ..

هل أصبح الله زعيم المافيا ؟؟

في مركز للخوف لا اسم له

لكنه ..

ينبت كالفطر في كل زوايا البادية

وقفت عمرا كاملا

وعندما أصبحت شيخا طاعنا

ووافقوا على دخولي وطني

عرفت أن الوطن الغالي الذي عشقته

ما عاد في الجغرافيا ..

ما عاد في الجغرافيا ..

ما عاد في الجغرافيا ..



نزار قباني

سمسمه
30-06-2004, 12:18 AM
القدس

بكيت.. حتى انتهت الدموع
صليت..حتى ذابت الشموع
سألت عن محمد..
فيك, وعن يسوع
يا قدس . يا مدينة تفوح أنبياء
يا أقصر الدروب بين الأرض والسماء

يا قدس.. يا منارة الشرائع
يا طفلة جميله محروقة الأصابع
حزينة عيناك يا مدينة البتول
يا واحة ظليلة مر بها الرسول
حزينة حجارة الشوارع
حزينة مأذن الجوامع
يا قدس.. يا مدينة تلتف بالسواد
من يقرع الأجراس فى كنيسة القيامه؟
صبيحة الاحاد..
من يحمل الألعاب للأولاد؟
فى ليلة الميلاد..

يا قدس.. يا مدينة الأحزان
يا دمعة كبيره تجول فى الأجفان
من يوقف العدوان؟
عليك, يا لؤلؤة الأديان
من يغسل الدماء على حجارة الجدران؟
من ينقذ الإنجيل؟
من ينقذ القرآن؟
من ينقذ الإنسان؟

يا قدس.. يا مدينتى
يا قدس.. يا حبيبتى
غدا..غدا.. سيزهر الليمون
وتفرح السنابل الخضراء والغصون
وتضحك العيون
وترجع الحمائم المهاجره
الى السقوف الطاهره
ويرجع الأطفال يلعبون
ويلتقى الآباء والبنون
على رباك الزاهره..
يا بلدى.. يا بلد السلام والزيتون..

السيد الرئيس
30-06-2004, 02:30 AM
التقصير

--------------------------------------------------------------------------------

منذ ثلاثين سنه
أحلم بالتغيير
وأكتب القصيدة الثوره .. والقصيدة الأزمه ..
والقصيدة الحرير ..
***
منذ ثلاثين سنه
ألعب باللغات مثلما أشاء
وأكتب التاريخ بالشكل الذي أشاء..
وأجعل النقاط، والحروف ، والأسماء، والأفعال،
تحت سلطة النساء.
وأدعي بأنني الأول في فن الهوى..
وأنني الأخير ..
***
وعندما دخلت .. يا سيدتي
إلى بلاط حبك الكبير..
انكسرت فوق يدي قارورة العبير
وانكسر الكلام - يا سيدتي - على فمي
وانكسر التعبير ..
***
ولا أزال كلما سافرت في عينيك .. يا حبيبتي
أشعر بالتقصير..
وكلما حدقت في يديك يا حبيبتي
أشعر بالتقصير ..
وكلما اقتربت من جمالك الوحشي يا حبيبتي
أشعر بالتقصير
وكلما راجعت أعمالي التي كتبتها..
قبيل أن أراك يا حبيبتي..
أشعر التقصير..
أشعر التقصير..
أشعر التقصير..

السيد الرئيس
01-07-2004, 02:23 AM
نزار قباني-أحبك جدا-أغنية كاظم الساهر-الحب المستحيل
أحبك جدا

واعرف ان الطريق الى المستحيل طويل

واعرف انك ست النساء

وليس لدي بديل

واعرف أن زمان الحبيب انتهى

ومات الكلام الجميل

لست النساء ماذا نقول..

احبك جدا..

احبك جدا وأعرف اني أعيش بمنفى

وأنت بمنفى..وبيني وبينك

ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار.

واعرف أن الوصول اليك..اليك انتحار

ويسعدني..

أن امزق نفسي لأجلك أيتها الغالية

ولو..ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية..

يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر

أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر

أحبك جدا واعرف أني أسافر في بحر عينيك دون يقين

وأترك عقلي ورأيي وأركض..أركض..خلف جنوني

أيا امرأة..تمسك القلب بين يديها

سألتك بالله ..لا تتركيني

لا تتركيني..

فما أكون أنا اذا لم تكوني

أحبك..

أحبك جدا ..وجدا وجدا وأرفض من نار حبك أن أستقيلا

وهل يستطيع المتيم بالحب أن يستقيلا..

وما همني..ان خرجت من الحب حيا

وما همني ان خرجت قتيلا
------------
من ديوان " قصائد متوحشة " - 1970
---------------------

سمسمه
01-07-2004, 02:41 AM
السلام عليكم

احم:o
ثالثا:أنا كنت انشر القصائد بالترتيب الأبجدي لسهوله حصرها ولكنك نشرت قصائد من دوواوين مختلفه وغير مرتبه أبجديا


هل الممكن ان أشارك معك ؟؟
أنا يعنى هما كام قصيده اللى عندى
اذا كان لازم الترتيب الابجدى يبقى مش هيتنشروا خالص:rolleyes:

طلب كمان:o

قصيدة لماذا؟ التى غنتها غاده رجب أعتقد أنها لنزار ممكن تكتبها؟؟

السيد الرئيس
01-07-2004, 03:19 AM
السلام عليكم


لا باس اطلاقا وبدون ترتيب ولكن كل ماأرجوه النشر البطيء ولو بمعدل قصيده يوميا ليسهل علي المتابعين متابعه الاعمال والتأني في قرائتها
اتفقنا؟؟؟

قصيدة لماذا؟ التى غنتها غاده رجب أعتقد أنها لنزار ممكن تكتبها؟؟

أنا أيضا كنت اعتقد أنها لنزار....ولكني قرات ذات مره انها لشاعره تدعي رعشه هدب

وأظن انه حدث خلط ما

علي العموم سأنشرها

السيد الرئيس
01-07-2004, 03:21 AM
محذوف بواسطتي

السيد الرئيس
01-07-2004, 06:50 PM
الحب في الجاهليه

--------------------------------------------------------------------------------

شاءت الأقدار، يا سيدتي،
أن نلتقي في الجاهليه!!..
حيث تمتد السماوات خطوطا أفقيه
والنباتات، خطوطا أفقيه..
والكتابات، الديانات، المواويل، عروض الشعر،
والأنهار، والأفكار، والأشجار،
والأيام، والساعات،
تجري في خطوط أفقيه..
شاءت الأقدار..
أن أهواك في مجتمع الكبريت والملح..
وأن أكتب الشعر على هذي السماء المعدنيه
حيث شمس الصيف فأس حجريه
والنهارات قطارات كآبه..
شاءت الأقدار أن تعرف عيناك الكتابه
في صحارى ليس فيها..
نخله..
أو قمر ..
أو أبجديه ...
شاءت الأقدار، يا سيدتي،
أن تمطري مثل السحابه
فوق أرض ما بها قطرة ماء
وتكوني زهرة مزروعة عند خط الاستواء..
وتكوني صورة شعريه
في زمان قطعوا فيه رءوس الشعراء
وتكوني امرأة نادره
في بلاد طردت من أرضها كل النساء...
***
أو يا سيدتي..
يا زواج الضوء والعتمة في ليل العيون الشركسيه..
يا ملايين العصافير التي تنقر الرمان..
من تنورة أندلسيه..
شاءت الأقدار أن نعشق بالسر..
وأن نتعاطى الجنس بالسر..
وأن تنجبي الأطفال بالسر..
وأن أنتمي - من أجل عينيك -
لكل الحركات الباطنيه..
***
شاءت الأقدار يا سيدتي..
أن تسقطي كالمجدليه..
تحت أقدام المماليك..
وأسنان الصعاليك..
ودقات الطبول الوثنيه..
وتكوني فرسا رائعه..
فوق أرض يقتلون الحب فيها..
والخيول العربيه..
***
شاءت الأقدار أن نذبح يا سيدتي
مثل آلاف الخيول العربيه..

السيد الرئيس
02-07-2004, 01:40 AM
نزار قباني

الحب والبترول



متى تفهمْ ؟

متى يا سيّدي تفهمْ ؟

بأنّي لستُ واحدةً كغيري من صديقاتكْ

ولا فتحاً نسائيّاً يُضافُ إلى فتوحاتكْ

ولا رقماً من الأرقامِ يعبرُ في سجلاّتكْ ؟

متى تفهمْ ؟

متى تفهمْ ؟

أيا جَمَلاً من الصحراءِ لم يُلجمْ

ويا مَن يأكلُ الجدريُّ منكَ الوجهَ والمعصمْ

بأنّي لن أكونَ هنا.. رماداً في سجاراتكْ

ورأساً بينَ آلافِ الرؤوسِ على مخدّاتكْ

وتمثالاً تزيدُ عليهِ في حمّى مزاداتكْ

ونهداً فوقَ مرمرهِ.. تسجّلُ شكلَ بصماتكْ

متى تفهمْ ؟



متى تفهمْ ؟

بأنّكَ لن تخدّرني.. بجاهكَ أو إماراتكْ

ولنْ تتملّكَ الدنيا.. بنفطكَ وامتيازاتكْ

وبالبترولِ يعبقُ من عباءاتكْ

وبالعرباتِ تطرحُها على قدميْ عشيقاتكْ

بلا عددٍ.. فأينَ ظهورُ ناقاتكْ

وأينَ الوشمُ فوقَ يديكَ.. أينَ ثقوبُ خيماتكْ

أيا متشقّقَ القدمينِ.. يا عبدَ انفعالاتكْ

ويا مَن صارتِ الزوجاتُ بعضاً من هواياتكْ

تكدّسهنَّ بالعشراتِ فوقَ فراشِ لذّاتكْ

تحنّطهنَّ كالحشراتِ في جدرانِ صالاتكْ

متى تفهمْ ؟



متى يا أيها المُتخمْ ؟

متى تفهمْ ؟

بأنّي لستُ مَن تهتمّْ

بناركَ أو بجنَّاتكْ

وأن كرامتي أكرمْ..

منَ الذهبِ المكدّسِ بين راحاتكْ

وأن مناخَ أفكاري غريبٌ عن مناخاتكْ

أيا من فرّخَ الإقطاعُ في ذرّاتِ ذرّاتكْ

ويا مَن تخجلُ الصحراءُ حتّى من مناداتكْ

متى تفهمْ ؟



تمرّغ يا أميرَ النفطِ.. فوقَ وحولِ لذّاتكْ

كممسحةٍ.. تمرّغ في ضلالاتكْ

لكَ البترولُ.. فاعصرهُ على قدَمي خليلاتكْ

كهوفُ الليلِ في باريسَ.. قد قتلتْ مروءاتكْ

على أقدامِ مومسةٍ هناكَ.. دفنتَ ثاراتكْ

فبعتَ القدسَ.. بعتَ الله.. بعتَ رمادَ أمواتكْ

كأنَّ حرابَ إسرائيلَ لم تُجهضْ شقيقاتكْ

ولم تهدمْ منازلنا.. ولم تحرقْ مصاحفنا

ولا راياتُها ارتفعت على أشلاءِ راياتكْ

كأنَّ جميعَ من صُلبوا..

على الأشجارِ.. في يافا.. وفي حيفا..

وبئرَ السبعِ.. ليسوا من سُلالاتكْ

تغوصُ القدسُ في دمها..

وأنتَ صريعُ شهواتكْ

تنامُ.. كأنّما المأساةُ ليستْ بعضَ مأساتكْ

متى تفهمْ ؟

متى يستيقظُ الإنسانُ في ذاتكْ ؟

سمسمه
02-07-2004, 06:15 PM
حقائب البكاء


إذا أتى الشتاء..
وحركت رياحه ستائرى
أحس يا صديقتى بحاجه إلى البكاء
على ذراعيك..
على دفاترى..
إذا أتى الشتاء
وانقطعت عندلة العنادل
وأصبحت.. كل العصافير بلا منازل
يبتدئ النزيف فى قلبى.. وفى أناملى.
كأنما الأمطار فى السماء
تهطل يا صديقتى فى داخلى...
عندئذ.. يغمرنى
شوق طفولى الى البكاء..
على حرير شعرك الطويل كالسنابل..
كمركب أرهقه العياء
كطائر مهاجر..
يبحث عن نافذة تضاء..
يبحث عن سقف له فى عتمة الجدائل..

إذا أتى الشتاء..
واغتال ما فى الحقل من طيوب..
وخبأ النجوم فى ردائه الكئيب
يأتى إلى الحزن من مغارة السماء
يأتى كطفل شاحب غريب
مبلل الخدين والرداء..
وأفتح الباب لهذا الزائر الحبيب
أمنحه السير.. والغطاء
أمنحه.. جميع ما يشاء

من أين جاء الحزن يا صديقتى؟
وكيف جاء؟
يحمل لى فى يده..
زنابقا رائعة الشحوب
يحمل لى... حقائب الدموع والبكاء..
جزيرة حبك.. لا يطالها التخيل
حلم من الأحلام..
لا يحكى.. ولا يفسر..

حبك ما يكون يا حبيبتى؟
ازهره؟ أم خنجر؟
أم شمعه تضئ..
أم عاصفة تدمر؟
ام أنه مشيئة الله التى لا تقهر

كل الذى أعرفه عن مشاعرى
أنك يا حبيبتى . حبيبتى..
وان من يحب..
لا يفكر..

السيد الرئيس
04-07-2004, 02:15 AM
الحجر الفلسطيني



هم الذين كتبوا ..

وهم الذين ألفوا ..

وهم الذين نزفوا ..

وهم الذين أمروني ، فأطعت ..

وحرضوني فصرخت ..

في كثير من الأحيان ، يتوهم الشاعر أنه سيد النص الذي

يكتبه ، في حين أن دوره الحقيقي في عملية الكتابة ، لا يتعدى

دور الممثل الذي يعيد كلمات الملقن ، ودور الأجير الذي يطيع

أوامر سيده ...

و لا بد لنا من الاعتراف ، أن أسيادنا ، وأسياد الأدب العربي

في هذه المرحلة ، هم أطفال الحجارة .

فهم الذين بعثروا أوراقنا .. ودلقوا الحبر على ثيابنا ..

وانتهكوا عذرية نصوصنا القديمة .. وطردونا من وراء مكاتبنا

المكيفة الهواء

ثم لا بد لنا من الاعتراف ـ وإن كان الاعتراف موجعا ـ أن أطفال

الحجارة ( بهدلونا ) .. نحن الكتاب العرب الذين كنا

نتصور أنفسنا آلهة تمشي على ورق ... وملوكا لا تغيب

الشمس عن قصائدهم ..

نحن لسنا في الحقيقة أكثر من ملوك من ورق ... كلماتهم

من ورق .. و أحلامهم من ورق .. وقصائدهم من ورق ..

أما الملوك الحقيقيون ، فهم هؤلاء الذين كتبوا بمشتقات

الدم .. وحبر الحرية .. وجعلوا لغة الحجر لغة دولية تتكلمها

كل شعوب العالم .

من هم أطفال الحجارة ؟

ماذا فعلوا بلغتنا ، بكلامنا ، بتعابيرنا ، بمفرداتنا ، بشعرنا

بنثرنا ، بذاكرتنا البلاغية ، بخطابنا الشعري اليومي و المألوف ؟

أهم ما في أطفال الحجارة أنهم قاموا بانقلاب في ذاكرتنا

الشعرية و اللغوية و القومية و الثقافية ، و أحدثوا ( خضة ) في دورتنا

الدموية .

قبلهم كنا في حالة غيبوبة ، فرشونا بخراطيم المياه ،

و أخرجونا من غرفة العناية الفائقة .

قبلهم ، كان الشارع العربي باردا كالأسماك المجلدة

فأعادوا إلى أطرافنا الدفء و الحرارة .

قبلهم كنا يتامى .. و جاءوا هم ، فأعطونا هوية الانتماء ،

و أعادوا إلينا أسماءنا العربية

و أهم ما في أطفال الحجارة :

أنهم حملوا إلينا المطر .. بعد عصور من العطش

وحملوا إلينا الشمس .. بعد عصور من الظلام .

وحملوا إلينا الأمل .. بعد عصور من الإحباط و الانكسار

أهم ما فيهم إنه خرجوا على ( سلطتنا الأبوية ) ..

وفروا من ( بيت الطاعة ) .. وخالفوا أوامرنا ووصايانا ،

وقرروا أن يحكوا جلدهم بأظافرهم ..

أهم ما فيهم ، أنهم لا يشبهوننا ولا نشبههم ..

ـ وهذا من حسن حظهم ـ وقرروا أن يقاتلوا على طريقتهم ،

ويعيشوا على طريقتهم ... ويموتوا على طريقتهم

أهم ما في أطفال الحجارة :

أنهم قلبوا الشاحنة التي كانت تسير بسرعة عشرة أمتار كل

أربعين سنة .. و التي كانت تسير على حطب الصبر ، واستبدلوها

بطائرة كونكورد تطير على نار الغضب



******



لقد ألغى أطفال الحجارة ، إجازات كل الشعراء العرب

و أجبروهم على أن يلبسوا الملابس المرقطة .. ويلتحقوا بالجبهة

أنا شخصيا قطعت إجازتي في سويسرا ، والتحقت بصفوفهم

لم يكن عندي خيار آخر

كان علي أن أكون معهم

أو أن أكون ضد الشعر .



******



إن الحجر الفلسطيني نسف إمارة الشعر من جذورها ، وصار

هو أمير الشعراء بلا منازع .

فالحجر الفلسطيني لم يكسر زجاج البيت الإسرائيلي فقط

وإنما كسر أيضا زجاج القصيدة العربية ، ووضعها أمام الأمر

الواقع ، وغير هويتها ، وخصائصها ، وملامحها الخارجية

و الداخلية



******



إنني أعتقد أن أطفال الحجارة ، نقلوا الشعر العربي من حال

إلى حال ، ومن مرحلة على مرحلة .

كما أعتقد أنهم أدخلوا الشعر العربي إلى حداثة من نوع

جديد ، هي حداثة المعاناة الواقعية التورية ، لا حداثة

الغموض ، و التغريب ، و الدهاليز الباطنية

وهكذا أسقط أطفال الحجارة ـ من جملة ما

أسقطوا ـ الخطاب الشعري القديم ، إلى جانب الخطاب السياسي

القديم ، وفتحوا أمامنا أبواب الثورة .. و الحرية .. و الحداثة

على مصراعيها .

السيد الرئيس
04-07-2004, 04:13 AM
الحزن

علمني حبك ان احزن
وانا محتاج منذ عصور
لامراة .. تجعلني احزن
لامراة .. ابكي فوق ذراعيها
مثل العصفور
لامراة .. تجمع اجزائي
كشظايا البللور المكسور
علمني حبك .. سيدتي اسوأ عادات
علمني افتح فنجاني في الليله الالف المرات
واجرب طلب العطارين .. واطرق باب العرافات
علمني اخرج من بيتي .. لامشط ارصفة الطرقات
واطارد وجهك في الامطار .. وفي اضواء السيارات
واطارد ثوبك في اثواب المجهولات
واطارد طيفك
حتى
حتى
في اوراق الاعلانات
علمني حبك كيف اهيم على وجهي ساعات
بحثا عن شعر غجري تحسده كل الحجريات
بحثا عن وجه .. عن صوت .. هوا كل الاوجه والاصوات
ادخلني حبك سيدتي .. مدن الاحزان
وانا من قبلك لم ادخل مدن الاحزان
لم اعرف ابداً ان الدمع هوا الانسان
وان الانسان بالاحزان .. ذكرى انسان
علمني حبك
علمني حبك ان اتصرف كالصبيان
ان ارسم وجهك بالطبشور على الحيطان
وعلى اشرعه الصيادين .. على الاجراي على الصلبان
علمني حبك
كيف الحب يغير خارطه الازمان
علمني اني حين احب تكف الارض عن الدوران
علمني حبك اشياء
ما كانت ابداً في الحسبان
فقرات اقاصيص الاطفال .. دخلت قصور ملوك الجان
وحلمت ان تتزوجني بنت السلطان
تلك العيناها .. اصفى من ماء الخلجان
تلك الشفتاها .. اشهى من زهر الرمان
وحلمت ان اخطفها مثل الفرسان
وحلمت باني اهديها اطواق اللؤلؤ والمرجان
علمني حبك يا سيدتي ... ما الهذيان
علمني كيف يمر العمر ... ولا تاتي بنت السلطان
علمني حبك ... كيف احبك في كل الاشياء
في الشجر العاري .. في الاوراق اليابسه الصفراء
في الجو الماطر في الانواء
في اصغر مقهى نشرب فيه مساء
قهوتنا السوداء
علمني حبك ان أوى :
لفنادق ليس لها اسماء
ومقاه ليس لها اسماء
علمني حبك كيف الليل يضخم احزان الغرباء
علمني كيف ارى بيروت
امرأة طاغية الاغراء
امرأة تلبس كل مساء
وترش العطر للبحارة والامراء
علمني كيف ينام الحزن
كغلام مقطوع القدمين
في طرق " الروشة " و " الحمراء "
علمني حبك ان احزن
وانا محتاج منذ عصور
لامرأة تجعلني احزن
لامرأة ابكي فوق ذراعيها
مثل العصفور
لامرأة تجمع اجزائي
كشظايا البللور المكسور

سمسمه
04-07-2004, 05:39 PM
القصيده البحريه

فى مرفأ عينيك الأزرق
أمطار من ضوء مسموع
وشموس دائخة.. وقلوع
ترسم رحلتها للمُطَلق

فى مرفأ عينيك الأزرق
شباك بحرى مفتوح
وطيور فى الأبعاد تلوح
تبحث عن جزر لم تُخلق..

فى مرفأ عينيك الأزرق
يتساقط ثلج فى تموز
ومراكب حبلى بالفيرز
أغرقت البحر ولم تغرق

فى مرفأ عينيك الأزرق
أركض كالطفل على الصخر
أستنشق رائحة البحر..
وأعود كعصفور مرهق..

فى مرفأ عينيك الأزرق
أحلم بالبحر وبالإبحار
وأصيد ملايين الأقمار
وعقود اللؤلؤ والزنبق

فى مرفأ عينيك الأزرق
تتكلم فى الليل الأحجار
فى دفتر عينيك المغلق
من خبأ ءالاف الأشعار؟

لو أنى.. لو أنى.. بحار
لو أحد يمنحنى زورق
أرسيت قلوعى كل مساء
فى مرفأ عينيك الأزرق

السيد الرئيس
11-07-2004, 02:40 AM
نزار قباني-الدفاتر القديمة
أيتها الرفيعة التهذيب والرجعية الآراء

يا امرأة تصر أن تكون بين الأرض والسماء

لربما كان من الغباء

أن نفتح الدفاتر القديمه

ونرجع الساعة للوراء

وربما كان من الغفلة والغرور

أن يدعي الإنسان أن الأرض لا تدور

. . والحب لا يدور

والغرف الزرقاء بالعشق لا تدور

. .وربما كان من الغباء

. . أن نتحدى دورة الفصول

ومنطق الأشياء

ونخرج الأزهار الحمراء من عباءة الشتاء

وربما كان من الغباء

أيتها الرفيعة التهذيب ، والرجعية الآراء

. . بعد ثلاثين سنه

أن نبدأ الحديث من أوله

فالطائر الذكي لا يكرر الغناء
------------
أشهدُ أن لا امرأةً إلا أنتِ- 1979
---------------------

السيد الرئيس
11-07-2004, 07:09 AM
الرسم بالكلمات


لاتطلبي مني حساب حياتي ...
ان الحديث يطول مولاتي....
كل العصور انا بها ..فكأنما....
عمري ملايين من السنوات...
تعبت من السفر الطويل حقائبي.....
وتعبت من خيلي ومن غزواتي.....
واليوم أجلس فوق سطح سفينتي....
كاللص أبحث عن طريق نجاة....
وأدير مفتاح الحريم..فلا أري....
في الظل غير جماجم الاموات....
اين السبايا؟ اين ماملكت يدي....
اين البخور يضوع من حجراتي....
اليوم تنتقم الخدود لنفسها....
وترد لي الطعنات بالطعنات....
مأساة هارون الرشيد مريرة....
لو تدركين مرارة المأساة....
أني كمصباح الطريق.. صديقتي....
أبكي ,ولا أحد يري دمعاتي....
الجنس..كان مسكنا جربته....
لم ينه احزاني , ولا ازماتي....
والحب .. اصبح كله متشابها....
كتشابه الاوراق في الغابات....
انا عاجز عن عشق اية نمله....
او غيمة , عن عشق اي حصاة....
مارست الف عبادة وعبادة....
فوجدت أفضلها عبادة ذاتي....
فمك المطيب..لايحل قضيتي....
فقضيتي في دفتري ودواتي....
كل الدروب أمامنا مسدودة....
وخلاصنا في الرسم بالكلمات

السيد الرئيس
11-07-2004, 07:10 AM
نزار قباني

السيرة الذاتية لسياف عربي





1

أيّها الناسُ :

لقد أصبحتُ سُلطاناً عليكمْ

فاكسروا أصنامكم بعدَ ضلالٍ ،

واعبدوني ..

إنّني لا أتجلّى دائماً

فاجلسوا فوقَ رصيفِ الصبرِ ،

حتّى تبصروني .

أتركوا أطفالكم من غيرِ خُبزٍ ..

واتركوا نِسوانَكم من غيرِ بعلٍ

واتبعوني ..

إحمدوا اللهَ على نعمتهِ

فلقد أرسلني كي أكتبَ التاريخَ ،

والتاريخُ لا يُكتَبُ دوني .

إنّني يوسفُ في الحُسنِ ،

ولم يخلقِ الخالقُ شعراً ذهبيّاً مثلَ شعري

وجبيناً نبويّاً كجبيني ..

وعيوني ..

غابةٌ من شجرِ الزيتونِ واللّوزِ ،

فصلّوا دائماً .. كي يحفظَ اللهُ عيوني .

أيّها الناسُ :

أنا مجنونُ ليلى

فابعثوا زوجاتكم يحملنَ منّي

وابعثوا أزواجَكم كي يشكروني ..

شرفٌ أن تأكلوا حنطةَ جسمي

شرفٌ أن تقطفوا لَوزي .. وتيني

شرفٌ أن تشبهوني ..

فأنا حادثةٌ ما حدثتْ

منذُ آلافِ القرونِ ..



2

أيّها الناسُ :

أنا الأوّلُ ، والأعدَلُ ،

والأجملُ ، من بينِ جميعِ الحاكمينْ

وأنا بدرُ الدُجى ، وبياضُ الياسمينْ

وأنا مخترعُ المشنقةِ الأولى ..

وخيرُ المرسلينْ

كلّما فكّرتُ أن أعتزلَ السُّلطةَ ،

ينهاني ضميري ..

مَن تُرى يحكمُ بعدي هؤلاءِ الطيّبينْ ؟

مَن سيشفي بعديَ ..

الأعرجَ ..

والأبرصَ ..

والأعمى ..

ومَن يحيي عظامَ الميّتينْ ؟

مَن تُرى يخرِجُ من معطفهِ

ضوءَ القمرْ ؟

مَن يا تُرى يرسلُ للناسِ المطرْ ؟

مَن يا تُرى ؟

يجلدهم تسعينَ جلدهْ ..

من يا تُرى ؟

يصلبُهم فوقَ الشجرْ ..

مَن تُرى يرغمُهم

أن يعيشوا كالبقرْ ؟

ويموتوا كالبقرْ ؟

كلّما فكّرتُ أن أتركَهم

فاضتْ دموعي كغمامهْ

وتوكّلتُ على اللهِ ..

وقرّرتُ بأن أركبَ الشعبَ ..

من الآنَ .. إلى يومِ القيامهْ ..



3

أيّها الناسُ :

أنا أملكُكمْ

مثلما أملكُ خيلي .. وعبيدي ..

وأنا أمشي عليكم

مثلما أمشي على سجّادِ قصري ..

فاسجدوا لي في قيامي

واسجدوا لي في قعودي

أوَلمْ أعثرْ عليكم ذاتَ يومٍ

بينَ أوراقِ جدودي ؟

حاذروا أن تقرأوا أيَّ كتابٍ

فأنا أقرأُ عنكمْ ..

حاذروا أن تكتبوا أيَّ خطابٍ

فأنا أكتبُ عنكمْ ..

حاذروا أن تسمعوا فيروزَ بالسرِّ

فإنّي بنواياكمْ عليمْ

حاذروا أن تُنشدوا الشعرَ أمامي

فهو شيطانٌ رجيمْ

حاذروا أن تدخلوا القبرَ بلا أذني ،

فهذا عندَنا إثم عظيمْ

والزَموا الصمتَ إذا كلّمتُكمْ

فكلامي هوَ قرآنٌ كريمْ ..



4

أيّها الناسُ :

أنا مَهديكم ، فانتظروني !

ودمي ينبضُ في قلبِ الدوالي ..

فاشربوني .

أوقفوا كلَّ الأناشيدِ التي ينشدُها الأطفالُ

في حبِّ الوطنْ

فأنا صرتُ الوطنْ ...

إنّني الواحدُ ..

والخالدُ .. ما بينَ جميعِ الكائناتِ

وأنا المخزونُ في ذاكرةَ التفّاحٍ ،

والنايِ ، وزُرقِ الأغنياتِ

إرفعوا فوقَ الميادينِ تصاويري

وغطّوني بغيمِ الكلماتِ ..

واخطبوا لي أصغرَ الزوجاتِ سنّاً ..

فأنا لستُ أشيخْ ..

جسدي ليسَ يشيخْ ..

وسجوني لا تشيخْ ..

وجهازُ القمعِ في مملكتي ليسَ يشيخْ ..



أيّها الناسُ :

أنا الحجّاجُ ، إن أنزعْ قناعي ، تعرفوني

وأنا جنكيزُخانٍ جئتُكمْ ..

بحرابي ..

وكلابي ..

وسجوني ..

لا تضيقوا - أيّها الناسُ - ببطشي

فأنا أقتلُ كي لا تقتلوني ..

وأنا أشنقُ كي لا تشنقوني ..

وأنا أدفنكم في ذلك القبرِ الجماعيِّ

لكيلا تدفنوني ..



5

أيّها الناسُ :

اشتروا لي صحفاً تكتبُ عنّي ..

إنها معروضةٌ مثلَ البغايا في الشوارعْ

إشتروا لي ..

ورقاً أخضرَ مصقولاً كأعشابِ الربيعْ

ومِداداً .. ومطابعْ ..

كلُّ شيءٍ يُشترى في عصرنا

حتّى الأصابعْ ..



إشتروا فاكهةَ الفكرِ ..

وخلّوها أمامي .

واطبخوا لي شاعراً

واجعلوهُ ، بينَ أطباقِ طعامي ..

أنا أمّيٌّ ..

وعندي عقدةٌ مما يقولهُ الشعراءْ

فاشتروا لي شعراءً يتغزّلونَ بحُسني ..

واجعلوني نجمَ كلِّ الأغلفهْ

فنجومُ الرقصِ والمسرحِ ،

ليسوا أبداً أجملَ منّي ..



إشتروا لي كلَّ ما لا يُشترى

في أرضنا أو في السّماءْ

إشتروا لي ..

غابةً من عسلِ النحلِ ..

ورطلاً من نساءْ ..

فأنا بالعملةِ الصعبةِ أشْري ما أريدْ

أشتري ديوانَ بشّارِ بنَ بُردٍ

وشفاهَ المتنبّي ..

وأناشيدَ لَبيدْ ..

فالملايينُ التي في بيتِ مالِ المسلمينْ

هيَ ميراثٌ قديمٌ لأبي

فخُذوا من ذهبي

واكتبوا في أمّهاتِ الكتبِ

أن عصري ..

عصرُ هارون الرشيدْ ...



6

يا جماهيرَ بلادي :

يا جماهيرَ الشعوبِ العربيّهْ

إنّني روحٌ نقيٌّ .. جاءَ كي يغسلكمْ من غبارِ الجاهليّهْ

سجّلوا صوتي على أشرطةٍ ..

إنَّ صوتي أخضرُ الإيقاعِ كالنافورةِ الأندلسيّهْ

صوِّروني .. باسماً مثلَ (الجوكوندا)

ووديعاً مثلَ وجهِ المجدليّهْ ..

صوّروني ..

بوقاري ، وجلالي ، وعصايَ العسكريّهْ

صوّروني ..

وأنا أقطعُ - كالتفّاحِ - أعناقَ الرعيّهْ ..

صوّروني

وأنا أصطادُ وعلاً .. أو غزالاً

صوّروني ..

وأنا أفترسُ الشِّعرَ بأسناني

وأمتصُّ دماءَ الأبجديّهْ

صوّروني ..

عندما أحملُكم فوقَ أكتافي لدارِ الأبديّهْ !

يا جماهيرَ بلادي ..

يا جماهيرَ الشعوبِ العربيّهْ ..



7

أيّها الناسُ :

أنا المسؤولُ عن أحلامكمْ ، إذ تحلُمونْ

وأنا المسؤولُ عن كلِّ رغيفٍ تأكلونْ

وعن الشّعرِ الذي

- من خلفِ ظهري - تقرأونْ

فجهازُ الأمنِ في قصري

يوافيني بأخبارِ العصافيرِ ..

وأخبارِ السنابلْ

ويوافيني بما يحدثُ في بطنِ الحواملْ !



8

أيّها الناسُ :

أنا سجّانُكم ، وأنا مسجونُكم ..

فلتعذروني

إنّني المنفيُّ في داخلِ قصري

لا أرى شمساً .. ولا نجماً ..

ولا زهرةَ دِفلى ..

منذ أن جئتُ إلى السُّلطةِ طِفلا

ورجالُ السّيركِ يلتفّونَ حولي

واحدٌ ينفخُ ناياً ..

واحدٌ يضربُ طبلا ..

واحدٌ يمسحُ جوخاً ..

واحدٌ يسمحُ نعلا ..

منذُ أن جئتُ إلى السّلطةِ طفلا ..

لم يقلْ لي مستشارُ القصرِ : (كلاّ)

لم يقلْ لي وزرائي أبداً لفظةَ (كلاّ)

لم يقلْ لي سفرائي أبداً في الوجهِ (كلاّ)

إنّهم قد علّموني أن أرى نفسي إلهاً ..

وأرى الشعبَ من الشرفةِ رملا ..

فاعذروني .. إن تحوّلتُ لهولاكو جديدٍ

أنا لم أقتلْ لوجهِ القتلِ يوماً ..

إنّما أقتلُكم .. كي أتسلّى ..

السيد الرئيس
13-07-2004, 01:37 AM
رد محـــذوف

تم حذف هذا الرد بواسطة المشرف العام : rewayat_lover ، في تاريخ : 9 أغسطس 2004 في الساعة 1 و 20 دقيقة مساءً

وذلك للسبب الآتي :
قصيدة محذوفة لوجود بعض الايحاءات والألفاظ الغير مُريحة والتي تُخالف قوانين المنتدى ..يُرجى الانتباه في المرات القادمة ..

السيد الرئيس
13-07-2004, 02:54 AM
نزار قباني

الغاضبون



يا تلاميذَ غزَّةٍ...

علّمونا..

بعضَ ما عندكمْ

فنحنُ نسينَا...

علّمونا..

بأن نكونَ رجالاً

فلدينا الرجالُ..

صاروا عجينا..



علِّمونا..

كيفَ الحجارةُ تغدو

بينَ أيدي الأطفالِ،

ماساً ثمينَا..



كيفَ تغدو

درَّاجةُ الطفلِ، لُغماً

وشريطُ الحريرِ..

يغدو كمينَا



كيفَ مصّاصةُ الحليبِ..

إذا ما اعتقلُوها

تحوَّلتْ سكّينا...



يا تلاميذَ غزَّةٍ

لا تُبَالوا..

بإذاعاتنا..

ولا تسمَعُونا..



إضربوا..

إضربوا..

بكلِّ قواكمْ

واحزموا أمركمْ

ولا تسألونا..



نحنُ أهلُ الحسابِ..

والجمعِ..

والطرحِ..

فخوضوا حروبكمْ

واتركونا..



إنّنا الهاربونَ

من خدمةِ الجيشِ،

فهاتوا حبالكمْ

واشنقونا...



نحنُ موتى...

لا يملكونَ ضريحاً

ويتامى..

لا يملكونَ عيونا



قد لزمنا حجورنا...

وطلبنا منكمُ

أن تقاتلوا التنّينا



قد صغرنا أمامكمْ

ألفَ قرنٍ..

وكبرتُمْ

-خلالَ شهرٍ- قرونا



يا تلاميذَ غزَّةٍ

لا تعودوا...

لكتاباتنا.. ولا تقرأونا

نحنُ آباؤكمْ..

فلا تشبهونا

نحنُ أصنامكمْ..

فلا تعبدونا..



نتعاطى القاتَ السياسيَّ..

والقمعَ..

ونبني مقابراً...

وسجونا



حرِّرونا

من عُقدةِ الخوفِ فينا..

واطردوا

من رؤوسنا الأفْيونا..



علّمونا..

فنَّ التشبُّثِ بالأرضِ،

ولا تتركوا..

المسيحَ حزينا..



يا أحبّاءنا الصغارَ..

سلاماً..

جعلَ اللهُ يومكمْ

ياسمينا

من شقوقِ الأرضِ الخرابِ

طلعتمْ

وزرعتمْ جراحنا

نسرينا



هذهِ ثورةُ الدفاترِ..

والحبرِ..

فكونوا على الشفاهِ

لُحونا..



أمطِرونا..

بطولةً، وشموخاً

واغسلونا من قُبحنا

إغسلونا..



لا تخافوا مُوسى

ولا سحرَ موسى..

واستعدّوا

لتقطفوا الزيتونا



إن هذا العصرَ اليهوديَّ

وهمٌ..

سوف ينهارُ..

لو ملكنا اليقينا..



يا مجانينَ غزَّةٍ

ألفُ أهلاً...

بالمجانينِ،

إن هُم حرّرونا



إن عصرَ العقلِ السياسيِّ

ولَّى من زمانٍ

فعلّمونا الجنونا..

السيد الرئيس
13-07-2004, 03:28 AM
العيون العسلية

احب الرحيل بين عينك يا فاتنتى
أحب تشتتى في دنياهما السحريه
أحب ان أحفر لهما أشعارا على الطين
أن أخط لهما اغنيات على ورق البردي
على جدران المعابد المهجوره
على جلد الغزال
و ان أهديهما أقمارا و سماء و نجوما
و أساطير حب خرافيه

احب الرحيل بين عينك يا فاتنتى
أحب التجوال بين أهدابهما
ان أقرأ في ظلهما من كتب التاريخ
عن أشهر العاشقين و احلى الفاتنات
عن أشهر المجانين و أحلى الحوريات
عن ليلى و المجنون …
أشهر قصة حب عرفتها البشريه

أحب أن أطيل النظر في عينيك
احب فيهما التشرد و الضياع
أن أبحر فيهما من غير خارطه و سفن

أن أبحث فيهما عن كلمات حب منسيه
أن أكتب في ظلهما سطور وجد أبديه
و في ليلهما الدافئ أسمي
أن أزرع على شاطئيهما أزهارا وورود جوريه

يا أيتها الحوريه
يا أحلى عيون عسليه
تسرقنى عيونك من نفسي
و تطير بقلب المجنون
نحو شواطئ و بحور
و مرافئ شعر منفيه !!

السيد الرئيس
13-07-2004, 05:00 AM
التناقضات

><!فشلت جميع محاولاتي
في ان افسر موقفي
فشلت جميع محاولاتي
مازلت تتهمينني
كاني هوائي المزاج , ونرجسي
في جميع تصرفاتي
مازلت تعتبرينني
كقطار نصف الليل .. انسى دائما
اسماء ركابي , ووجه زائراتي
فهواي غيب
والنساء لدي محض مصادفات
مازلت تعتقدين .. ان رسائلي
عمل روائي .. واشعاري
شريط مغامرات
وبانني استعمل اجمل صاحباتي
جسراً الى مجدي .. ومجد مؤلفاتي
مازلتي تحتجين اني لا احبك
كالنساء الاخريات
وعلى سرير العشق لم اسعدك مثل الاخريات
اهـ من طمع النساء
وكيدهن
ومن عتاب معاتباتي
كم انتي رومنسية التفكير ، ساذجه
التجارب
تتصورين الحب صندوقاً مليئاً
بالعجائب
وحقول جار دينيا
وليلا لا زوردي الكواكب
مازلت تتشطرطين
ان نبقى الى يوم القيامه عاشقين
وتطالبين بان نظل على الفراش ممددين
نرمي سجائرنا ونشعلها
وننقر بعضنا كحمامتين
ونظل اياما .. واياما ..
نحاور بعضنا بالركبتين
هذا كلام مضحك
انا لست اضمن طقسي النفسي بعد دقيقتين
ولربما يتغير التاريخ بعد دقيقتين ونعود
في خفي حنين
من عالم الجنس المثير
نعود في خفى حنين
فشلت جميع محاولاتي
في ان افسر موقفي
فشلت جميع محاولاتي
فتقبلي عشقي على علاته
وتقبلي مللي .. وذبذبتي .. وسوء تصرفاتي
فانا كماء البحر في مدي وفي جزري وعمق تحولاتي
ان التناقض في دمي وانا احب
تناقضاتي
ماذا سافعل يا صديقه
هكذا رسمت حياتي
منذ الخليقه .. هكذا رسمت حياتي ..

نزار قباني

السيد الرئيس
13-07-2004, 08:02 AM
العاشقون

سيدتي …
هكذا العاشقون منذ بدء الخليقه
هكذا العاشقون
يعشقون
يشتاقون
يحترقون
يموتون في سكون
هذا قدرهم مكتوب في سفر التكوين
هذا قدرهم سيدتى..
يا منية العاشقين

سيدتي …
هكذا قدري
أني من العاشقين
هكذا قدري مكتوب في اللوح
منذ بدء التكوين
أعشق كالآخرين
أشتاق كالآخرين
أحترق كالآخرين
أموت من الهجر كالآخرين
هكذا قدري مكتوب في اللوح
منذ بدء التكوين

سيدتي …
هكذا العاشقون
و أنا من العاشقين
فماذا تظنين
مني .. ماذا تطلبين
أن أكتم أنفاسي
أن أخنق أحساسي
أن أكبل الشوق و الحنين؟
ماذا تطلبين
سيدتى …ماذا تريدين ؟

سيدتي …
و أنا بين يديك مرتعد الجبين
أعرض عليك موقفي
أبرر لك مشاعري
ولا أظنك تسمعين
فماذا تريدين مني يا سيدتي
مني ماذا تطلبين ؟

أن أرحل عنك ؟
جربت الرحيل يا سيدتي
لكن الرحيل أبي الا أن يبقيني

فماذا تطلبين ؟
أن لا أكلمك
أن لا أقابلك
أن لا أسأل عنك
أن أنسي أني يوما عرفتك
أن أمحو حبك من أقداري
أن ألغي حبك من أسفاري
أن أمحو لحظك من ذاكرتى
أن أبعد وجهك عن خارطتى

سيدتي …
هل هذا ما تطلبين
سيدتي …
هل هذا ما تريدين

سيدتي …
قرأت عليك أشعاري كلها
فلم تعجبك
تلوت عليك نشيد الأنشاد
و ما اهتزت فيك شعرة
وصفت لك عجائب الدنيا كلها
وصفت لك سور الصين العظيم
قرأت لك تاريخ بابل و الأشورين
و ما تحرك لك رمش
قصصت عليك قصة يوسف و الذئب
و اخوته فى مصر
كيف وقعوا على الأرض من البكاء نادمين
قصصت عليك قصة موسي مع فرعون
و السحرة كيف ألقوا ساجدين
أما حرك هذا كله فيك شيأ
أما حرك هذا كله فيك دمعا أو شوقا
أما حرك هذا كله فيك ايمانا أو عشقا
سيدتي …
أما آن لقلبك أن يلين
أم أنك يا سيدتى فرعون القرن العشرين ؟

السيد الرئيس
13-07-2004, 08:05 AM
الشقيقتان

--------------------------------------------------------------------------------

قلم الحمرة .. أختاه .. ففي
شرفات الظن، ميعادي معه
أين أصباغي.. ومشطي .. والحلي؟
إن بي وجدا كوجد الزوبعة
ناوليني الثوب من مشجبه
ومن الديباج هاتي أروعه
سرحيني .. جمليني .. لوني
ظفري الشاحب إني مسرعة
جوربي نار .. فهل أنقذته؟
من يد موشكة أن تقطعه
ما كذبت الله .. فيما أدعي
كاد أن يهجر قلبي موضعة
رحمة .. يا هند هل أمضى له
وأنا مبهورة .. ممتقعة ..
إنه الآن .. إلى موعدنا
جبهة .. باذخة .. مرتفعة
ورداء يحصد الشمس .. جوى
وفم لون الفصول الأربعة
لا أسميه .. وإن كان اسمه
نقرة العود .. وبوح المزرعة
لو سألت الريش من أجفانه
أتقي البرد به .. لاقتلعه
ركزي يا هند شغلى .. فعلى
سحبات الرصد ميعادي معه

السيد الرئيس
13-07-2004, 08:08 AM
نزار قباني

السيمفونية الجنوبية الخامسة





سَمَّيتُكَ الجنوب

يا لابساً عباءةَ الحسين

وشمسَ كربلاء

يا شجرَ الوردِ الذي يحترفُ الفداء

يا ثورةَ الأرضِ التقت بثورةِ السماء

يا جسداً يطلعُ من ترابهِ

قمحٌ وأنبياء



سميّتُك الجنوب

يا قمر الحُزن الذي يطلعُ ليلاً من عيونِ فاطمة

يا سفنَ الصيدِ التي تحترفُ المقاومة..

يا كتب الشعر التي تحترف المقاومة..

يا ضفدع النهر الذي

يقرأ طولَ الليلِ سورةَ المقاومة



سميتك الجنوب..

سميتك الشمعَ الذي يضاءُ في الكنائس

سميتك الحناء في أصابع العرائس

سميتك الشعرَ البطوليَ الذي

يحفظه الأطفالُ في المدارس

سميتك الأقلامَ والدفاترَ الوردية

سميتك الرصاصَ في أزقةِ "النبطية"

سميتك النشور والقيامة

سميتك الصيفَ الذي تحملهُ

في ريشها الحمامة



سميتك الجنوب

سميتك النوارس البيضاء، والزوارق

سميتك الأطفالَ يلعبونَ بالزنابق

سميتك الرجالَ يسهرونَ حولَ النارِ والبنادق

سميتك القصيدةَ الزرقاء

سميتك البرقَ الذي بنارهِ تشتعلُ الأشياء

سميتك المسدسَ المخبوءَ في ضفائرِ النساء

سميتك الموتى الذينَ بعد أن يشيَّعوا..

يأتون للعشاء

ويستريحون إلى فراشهم

ويطمئنون على أطفالهم

وحين يأتي الفجرُ، يرجعون للسماء



سيذكرُ التاريخُ يوماً قريةً صغيرةً

بين قرى الجنوب،

تدعى "معركة"

قد دافعت بصدرها

عن شرفِ الأرض، وعن كرامة العروبة

وحولها قبائلٌ جبانةٌ

وأمةٌ مفككه



سميتك الجنوب..

سميتكَ الأجراسَ والأعياد

وضحكةَ الشمس على مرايلِ الأولاد

يا أيها القديسُ، والشاعرُ والشهيد

يا ايها المسكونُ بالجديد

يا طلقةَ الرصاص في جبينِ أهلِ الكهف

ويا نبيَّ العنف

ويا الذي أطلقنا من أسرنا

ويا الذي حررنا من خوف



لم يبقَ إلا أنت

تسيرُ فوق الشوكِ والزجاج

والإخوة الكرام

نائمون فوقَ البيضِ كالدجاج

وفي زمانِ الحربِ، يهربون كالدجاج

يا سيدي الجنوب:

في مدنِ الملحِ التي يسكنها الطاعونُ والغبار

في مدنِ الموتِ التي تخافُ أن تزورها الأمطار

لم يبق إلا أنت..

تزرع في حياتنا النخيلَ، والأعنابَ والأقمار

لم يبقَ إلا أنت.. إلا أنت.. إلا أنت

فافتح لنا بوابةَ النهار

منى صبري
13-07-2004, 08:59 AM
أخي السيد الرئيس ..
هناك مقطع آخر من قصيدة الجنوب موجود في كتاب النصوص الأدبية و سأضيفه بعد إذنك :

سميتك الجنوب
سميتك المياه و السنابل
و شتلة التبغ التي تقاتل
سميتك الفجر الذي ينتظر الولادة
والجسد المشتاق للشهادة
يا أيها الطالع مثل العشب من دفاتر الأيام
يا أيها المسافر القديم فوق الشوك والآلام
يا سيد الأمطار و المواسم
يا ثورة شعبية تحمل في أحشائها التوائم
سميتك الحب الذي يسكن في الخواتم
سميتك العطر الذي يكمن في البراعم
يا سيد السادات يا ملحمة الملاحم


سلام


y;)

السيد الرئيس
13-07-2004, 09:10 AM
السلام عليكم.............أسف جدا علي القطعه الناقصه.. وأرجو ان وجدتي أي شيء غير دقيق بعد ذلك أن تنبهيني.. تحياتي لك



القصيدة تطرح اسئلتها

--------------------------------------------------------------------------------

يسرني جدا..
بان ترعبكم قصائدي
وعندكم, من يقطع الاعناق..
يسعدني جدا .. بان ترتعشوا
من قطرة الحبر..
ومن خشخشة الاوراق..
يا دولة.. تخيفها اغنية
وكلمة من شاعر خلاق..
يا سلطة..
تخشى على سلطتها
من عبق الورد.. ومن رائحة الدراق
يا دولة..
تطلب من قواتها المسلحة
ان تلقي القبض على الاشواق...
يطربني..
ان تقفلوا ابوابكم
وتطلقوا كلابكم
خوفا على نسائكم
من ملك العشاق..
يسعدني
ان تجعلوا من كتبي مذبحة
وتنحروا قصائدي
كأنها النياق..
فسوف يغدو جسدي
تكية.. يزورها العشاق

يقرؤني رقيبكم..
وهو يسن شفرة الحلاقة..
كأنما رقيبكم
-في اصله- حلاق..
ليس هناك سلطة
يمكنها ان تمنع الخيول من صهيلها
وتمنع العصفور ان يكتشف الافاق
فالكلمات وحدها..
ستربح السباق..

ستقتلون كاتبا..
لكنكم لن تقتلوا الكتابة..
وتذبحون, ربما, مغنيا
لكنكم لن تذبحوا الربابة..
تسع وتسعون امرأة..
تقبع في حريمكم
فالنهد قرب النهد..
والساق قرب الساق..
وكل شيئ جاهز
وثيقة النكاح.. او وثيقة الطلاق..
والخمر في كؤوسكم
والنار في الاحداق
وتمنعون دائما قصائدي
حرصا على مكارم الاخلاق!!

انتظروا زيارتي..
فسوف اتيكم بدون موعد
كأنني المهدي..
او كأنني البراق..
انتظروا زيارتي
فلست محتاجا الى معرف
فالناس في بيوتهم يعلقون صورتي..
لا صورة السلطان..
والناس, لو مررت في احلامهم
ظنوا باني قمر الزمان..

حين يمر موكب الخليفة
في زحمة الاسواق
يبشر الاطفال امهاتهم
لقد رأينا..
(طائر اللقلاق)..

انتظروني.. ايها الصيارفة
يا من بنيتم من فلوس النفط..
اهراما من النفاق..
يا من جعلتم شعرنا .. ونثرنا..
دكانة ارتزاق..

انتظروا زيارتي..
فالشعر يأتي دائما
من عرق الشعب, ومن ارغفة الخبز,
ومن اقبية القمع..
ومن زلازل الاعماق..
مهما رفعتم عاليا اسواركم
لن تمنعوا الشمس من الاشراق..

السيد الرئيس
14-07-2004, 04:57 AM
القصيدة المتوحشة

--------------------------------------------------------------------------------

أحبيني .. بلا عقد
وضيعي في خطوط يدي
أحبيني .. لأسبوع .. لأيام .. لساعات..
فلست أنا الذي يهتم بالأبد..
أنا تشرين .. شهر الريح،
والأمطار .. والبرد..
كصاعقة على جسدي..
أحبيني ..
بكل توحش التتر..
بكل حرارة الأدغال
كل شراسة المطر
ولا تبقي ولا تذري..
ولا تتحصري أبدا..
فقد سقطت على شفتيك
كل حضارة الحضر
أحبيني..
كزلزال .. كموت غير منتظر..
وخلي نهدك المعجون..
بالكبريت والشرر..
يهاجمني .. كذئب جائع خطر
وينهشني .. ويضربني ..
كما الأمطار تضرب ساحل الجزر..
أنا رجل بلا قدر
فكوني .. أنت لي قدري
وأبقيني .. على نهديك..
مثل النقش في الحجر..
***
أحبيني .. ولا تتساءلي كيفا..
ولا تتلعثمي خجلا
ولا تتساقطي خوفا
أحبيني .. بلا شكوى
أيشكو الغمد .. إذ يستقبل السيفا؟
وكوني البحر والميناء..
كوني الأرض والمنفى
وكوني الصحو والإعصار
كوني اللين والعنفاء..
أحبيني .. بألف وألف أسلوب
ولا تتكرري كالصيف..
إني أكره الصيفا..
أحبيني .. وقوليها
لأرفض أن تحبيني بلا صوت
وأرفض أن أواري الحب
في قبر من الصمت
أحبيني .. بعيدا عن بلاد القهر والكبت
بعيدا عن مدينتنا التي شبعت من الموت..
بعيدا عن تعصبها..
بعيدا عن تخشبها..
أحبيني .. بعيدا عن مدينتنا
التي من يوم أن كانت
إليها الحب لا يأتي..
إليها الله .. لا يأتي ..
***
أحبيني .. ولا تخشي على قدميك
- سيدتي - من الماء
فلن تتعمدى امرأة
وجسمك خارج الماء
وشعرك خارج الماء
فنهدك .. بطة بيضاء ..
لا تحيا بلا ماء ..
أحبيني .. بطهري .. أو بأخطائي
بصحوي .. أو بأنوائي
وغطيني ..
أيا سقفا من الأزهار ..
يا غابات حناء ..
تعري ..
واسقطي مطرا
على عطشي وصحرائي ..
وذوبي في فمي .. كالشمع
وانعجني بأجزائي
تعري .. واشطري شفتي
إلى نصفين .. يا موسى بسيناء..

السيد الرئيس
15-07-2004, 12:16 AM
اشهد ان لا مرأة أتقنت اللعبة إلا أنت
واحتملت حماقتي عشرة أعوام كما احتملت
واصطبرت على جنوني مثلما صبرت
وقلمت اظافري
ورتبت دفاتري
وأدخلتني روضة الأطفال
إلا انت
أشهد أن لا امرأة
تشبهني كصورة زيتية
في الفكر والسلوك إلا انت
والعقل والجنون إلا انت
والملل السريع الا انت
اشهد أن لا مرأة
قد أخذت من أهتمامي
نصف ما أخذت
واستعمرتني مثلما فعلت
وحررتني مثلما فعلتي
اشهد أن لا امرأة
تعاملت معي كطفل عمره شهران
إلا أنت
وقدمت لي لبن العصفور
والأزهار والألعاب
إلا أنت
اشهد أن لا امرأة
كانت معي كريمة كالبحر
راقية كالشعر
ودللتني مثلما فعلت
وأفسدتني مثلما فعلني
اشهد أن لا امرأة
قد جعلت طفولتي
تمتد للخمسين إلا أنت
اشهد أن امرأة
تقدر أن تقول انها النساء إلا أنت
وإن في سرتها
مركز هذا الكون
أشهد أن لا امرأة
تتبعها الأشجار عندما تسير
إلا انت
وتأكل الخراف من حشيش إبطها الصيفي
إلا أنت
سأشهد أن لا امرأه
اختصرت بكلمتين قصه الأنوثه
وحرضت رجولتي عليً
الا أنت
أشهد أن لا امرأه
توقف الزمان عند نهدها الأيمن
الا أنت
وقامت الثورات من سفوح نهدها الأيسر
الا أنت
أشهد أن لا امرأه قد غيرت شرائع العالم
الا أنت
وغيرت خريطه الحلال والحرام
الا أنت
أشهد أن لا امرأة
تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال
تحرقني ، تغرقني
تشعلني , تطفئني
تكسرني نصفين كالهلال
أشهد أن لا امرأة
تحتل نفسي أطول احتلال
وأسعد احتلال
تزرعني وردا دمشقيا ونعناعا
وبرتقال
يا امرأة أترك تحت شعرها أسئلتي
ولم تجب يوما على سؤال
يا امرأة هي اللغات كلها
لكنها
تلمس بالذهن ولا تقال
أيتها البحريه العينين
والشمعيه اليدين
والرائعه الحضور
أيتها البيضاء كالفضه
والملساء كالبللور

أشهد أن لا امرأة
على محيط خصرها تجتمع العصور
وألف ألف كوكب يدور
أشهد أن لا امرأة غيرك يا حبيبتي
على ذراعيها تربى أول الذكور
وآخر الذكور
أيتها اللماحة الشفافة
العادلة الجميلة
أيتها الشهية البهية
الدائمة الطفولة
اشهد أن لا امرأة
تحررت من حكم أهل الكهف ...الا أنتِ
وكسرت أصنامهم
وبددت أوهامهم
وأسقطت سلطه اهل الكهف الا أنتِ
أشهد أن لا امرأه......
استقبلت بصدرها خناجر القبيله
واعتبرت حبي لها...
خلاصه الفضيله
اشهد أن لا امرأة
جاءت تماما مثلما انتظرت
وجاء طول شعرها أطول مما شئت أو حلمت
وجاء شكل نهدها
مطابقا لكل ما خططت أو رسمت
أشهد أن لا امرأة
تخرج لي من سحب الدخان إن دخنت
تطير كالحمامة البيضاء في فكري إذا فكرت
يا امرأة كتبت عنها كتبا بحالها
لكنها برغم شعري كله
قد بقيت أجمل من جميع ما كتبت
أشهد أن لا امرأة
مارست الحب معي بمنتهى الحضارة
وأخرجتني من غبار العالم الثالث
إلا أنت
أشهد أن لا امرأة
قبلك حلت عقدي
وثقفت لي جسدي
وحاورته مثلما تحاور القيثارة
اشهد أن لا امرأة
تمكنت أن ترفع الحب الي مرتبه الصلاهِ
الا أنتِ.. الا أنتِ
الا أنتِ..

السيد الرئيس
16-07-2004, 02:38 AM
نزار قباني

القصيدة الدمشقية





هذي دمشقُ.. وهذي الكأسُ والرّاحُ

إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحـبِّ ذبّاحُ



أنا الدمشقيُّ.. لو شرحتمُ جسدي

لسـالَ منهُ عناقيـدٌ.. وتفـّاحُ



و لو فتحـتُم شراييني بمديتكـم

سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا



زراعةُ القلبِ.. تشفي بعضَ من عشقوا

وما لقلـبي –إذا أحببـتُ- جـرّاحُ



مآذنُ الشّـامِ تبكـي إذ تعانقـني

و للمـآذنِ.. كالأشجارِ.. أرواحُ



للياسمـينِ حقـوقٌ في منازلنـا..

وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتـاحُ



طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنـا

فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ



هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ

ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ و لمـاحُ



هنا جذوري.. هنا قلبي... هنا لغـتي

فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟



كم من دمشقيةٍ باعـت أسـاورَها

حتّى أغازلها... والشعـرُ مفتـاحُ



أتيتُ يا شجرَ الصفصافِ معتذراً

فهل تسامحُ هيفاءٌ ..ووضّـاحُ؟



خمسونَ عاماً.. وأجزائي مبعثرةٌ..

فوقَ المحيطِ.. وما في الأفقِ مصباحُ



تقاذفتني بحـارٌ لا ضفـافَ لها..

وطاردتني شيـاطينٌ وأشبـاحُ



أقاتلُ القبحَ في شعري وفي أدبي

حتى يفتّـحَ نوّارٌ... وقـدّاحُ



ما للعروبـةِ تبدو مثلَ أرملةٍ؟

أليسَ في كتبِ التاريخِ أفراحُ؟



والشعرُ.. ماذا سيبقى من أصالتهِ؟

إذا تولاهُ نصَّـابٌ ... ومـدّاحُ؟



وكيفَ نكتبُ والأقفالُ في فمنا؟

وكلُّ ثانيـةٍ يأتيـك سـفّاحُ؟



حملت شعري على ظهري فأتبِعني

ماذا من الشعرِ يبقى حينَ يرتاحُ؟

السيد الرئيس
16-07-2004, 03:58 AM
القرار
أني عشقتكي واتخذت قراري
فلمن اقدم يا ترى أعذاري
لا سلطه في الحب
تعلو سلطتي
فالرأي رائي والخيار خياري
هذه أحاسيسي فلا تتدخلي أرجوكي
بين البحر والبحاري
ماذا أخاف ... ماذا أخاف
وأنا المحيط .... وأنتي
من انهاري
وأنا النساء جعلتهن خواتم لأصابعي
وكواكب لمداري
خليكي صامته ولا تتكلمي
فأنا أدير مع النساء حواري
وأنا الذي أعطي مراسيم الهوى
للواقفات أمام باب مزاري
وأنا أرتب دولتي وخرائطي
وأنا الذي اختار لون بحاري
انا في الهوى متحكماً متسلطاً
في كل عشقاً نكهة استعماري
ف استسلمي لئرادتي ومشيئتي
واستقبلي بطفولة امطاري
إن كان عندي ما أقول
فسأقوله للواحد القهاري
عيناكي وحدهما هما شرعيتي
ومراكبي وصديقتي ومساري
إن كان لي وطنا فوجهك موطني
أو كان لي داراً فحبك داري
يا أنتي يا سلطانتي ومليكتي
يا كوكبي البحرية يا عشتاري
أنى احبكي دون أي تحفظاً
أعيش فيكي ولادتي ودماري
أني اقترفتكي عامداً متعمداً
وان كنتي عاراً
يا لروعت عاري
ماذا أخاف ...ومن أخاف
انا الذي نام الزمان على صدى أوتاري
وأنا مفاتيح القصيدة في يدي
من قبل بشاراً ومن مهيارِ
وأنا جعلت الشعر خبزاً ساخناً
وجعلته ثمراً على الأشجارِ
سافرت في بحر النساء
ولم أزل من يومها مقطوعة أخباري
من ذا يقاضيني
وأنتي قضيتي
ورصيف أحلامي ... وضوء نهاري
من ذا يهددني وأنتي حضارتي... وثقافتي
وكتابتي ... ومناري
أني استقلت من القبائل كلها
وتركت خلفي خيمتي وغباري
هم يرفضون طفولتي
وأنا ارفض مدائن الفخاري
كل القبائل لا تريد نسائها
إن يكتشفً الحب في أشعاري
كل السلاطين الذين عرفتهم
قطعو يديا وصادرو أشعاري
لكنني قاتلتهم وقتلتهم
ومررت بالتاريخ كالإعصاري
أسقطت بالكلمات آلف خليفة
وحفرت بالكلمات آلف جداري
يا صغيرتي إن السفينة أبحرت
فتكوني كا حمامة بجواري
ما عاد ينفعكي البكاء والأسى
فقد عشقتكي واتخذت قراري

نزار قباني



غناها عاصي الحلاني

السيد الرئيس
17-07-2004, 12:40 PM
نزار قباني-المحاكمة
يعانق الشرق أشعاري .. ويعلنها

فألف شكر لمن أطرى . . ومن لعنا

فكم مذبوحة . .دافعت عن دمها

وكل خائفة أهديتها وطنا


وما ترددت في أن أدفع الثمنا

أنا مع الحب حتى حين يقتلني

إذا تخليت عن عشقي .. فلست أنا

--------------
أشهدُ أن لا امرأةً إلا أنتِ- 1979
---------------

أنا لست مسؤولا عما كتبه نزار.. انا ملتزم بحرفيه النقل..أرجو أن تتفهموني ..بامكان المشرفين التعديل حسب ما يتراءي لهم

-----------------------------------------------------
شطر محذوف لعدم مناسبته لقوانين المنتدى ..مع كامل احترامي لنزار قباني وأشعاره ؟؟آخر تعديل من قِبَل rewayat_lover

السيد الرئيس
17-07-2004, 12:45 PM
رد محـــذوف

تم حذف هذا الرد بواسطة المشرف العام : rewayat_lover ، في تاريخ : 9 أغسطس 2004 في الساعة 12 و 9 دقيقة صباحًا

وذلك للسبب الآتي :
لوجود بعض الألفاظ الغير مُريحة والتي تتعارض مع قوانين المنتدى ..وأرجو بشدة انتقاء القصائد التي يتم وضعها لنزار قباني وكذلك مراجعتها قبل النشر ..وشكرًا ..

السيد الرئيس
17-07-2004, 12:46 PM
نزار قباني

المهرولون





1

سقطتْ آخرُ جدرانِ الحياءْ

وفرحنا.. ورقصنا..

وتباركنا يتوقيعِ سلامِ الجبناءْ

لم يعد يرعبنا شيءٌ..

ولا يخجلنا شيءٌ

فقد يبستْ فينا عروقُ الكبرياءْ...



2

سقطتْ.. للمرةِ الخمسينِ عذريّتنا..

دونَ أن نهتزَّ.. أو نصرخَ..

أو يرعبنا مرأى الدماءْ..

ودخلنا في زمانِ الهرولهْ..

ووقفنا بالطوابيرِ، كأغنامٍ أمامَ المقصلهْ

وركضنا.. ولهثنا

وتسابقنا لتقبيلِ حذاءِ القتلهْ..



3

جوَّعوا أطفالنا عشرينَ عاماً

ورمَوا في آخرِ الصومِ إلينا..

بصلهْ...



4

سقطتْ غرناطةٌ

-للمرّةِ الخمسينَ – من أيدي العربْ.

سقطَ التاريخُ من أيدي العربْ.

سقطتْ أعمدةُ الروحِ، وأفخاذُ القبيلهْ.

سقطتْ كلُّ مواويلِ البطولهْ.

سقطتْ إشبيليهْ..

سقطتْ أنطاكيهْ..

سقطتْ حطّينُ من غيرِ قتالٍ..

سقطتْ عموريَهْ..

سقطتْ مريمُ في أيدي الميليشياتِ

فما من رجلٍ ينقذُ الرمزَ السماويَّ

ولا ثمَّ الرجولهْ..







6

لم يعدْ في يدنا أندلسٌ واحدةٌ نملكها..

سرقوا الأبوابَ، والحيطانَ، والزوجاتِ، والأولادَ،

والزيتونَ، والزيتَ، وأحجارَ الشوارعْ.

سرقوا عيسى بنَ مريمْ

وهوَ ما زالَ رضيعاً..

سرقوا ذاكرةَ الليمون..

والمشمشِ.. والنعناعِ منّا..

وقناديلَ الجوامعْ



7

تركوا علبةَ سردينٍ بأيدينا

تسمّى "غزّة"

عظمةً يابسةً تُدعى "أريحا"

فندقاً يدعى فلسطينَ..

بلا سقفٍ لا أعمدةٍ..

تركونا جسداً دونَ عظامٍ

ويداً دونَ أصابعْ...



8

لم يعدْ ثمةَ أطلالٌ لكي نبكي عليها.

كيفَ تبكي أمةٌ

أخذوا منها المدامعْ؟



9

بعدَ هذا الغزلِ السريِّ في أوسلو

خرجنا عاقرينْ..

وهبونا وطناً أصغرَ من حبّةِ قمحٍ..

وطناً نبلعهُ من غيرِ ماءٍ

كحبوبِ الأسبرينْ!!



10

بعدَ خمسينَ سنهْ..

نجلسُ الآنَ على أرضِ الخرابْ..

ما لنا مأوى

كآلافِ الكلابْ!!



11

بعدَ خمسينَ سنهْ

ما وجدنا وطناً نسكنهُ إلا السرابْ..

ليسَ صُلحاً، ذلكَ الصلحُ الذي أُدخلَ كالخنجرِ فينا..

إنهُ فعلُ اغتصابْ!!..



12

ما تفيدُ الهرولهْ؟

ما تفيدُ الهرولهْ؟

عندما يبقى ضميرُ الشعبِ حياً

كفتيلِ القنبلهْ..

لن تساوي كلُّ توقيعاتِ أوسلو..

خردلهْ!!..



13

كم حلمنا بسلامٍ أخضرٍ..

وهلالٍ أبيضٍ..

وببحرٍ أزرقَ.. وقلوعٍ مرسلهْ..

ووجدنا فجأةً أنفسنا..في مهزلة* !!



14

من تُرى يسألهم عن سلامِ الجبناءْ؟

لا سلامِ الأقوياءِ القادرينْ.

من تُرى يسألهم عن سلامِ البيعِ بالتقسيطِ..؟

والتأجيرِ بالتقسيطِ.. والصفقاتِ..

والتجّارِ والمستثمرينْ؟

وتُرى يسألهم عن سلامِ الميتينْ؟

أسكتوا الشارعَ.. واغتالوا جميعَ الأسئلهْ..

وجميعَ السائلينْ...



15

... وتزوّجنا بلا حبٍّ..

من الأنثى التي ذاتَ يومٍ أكلتْ أولادنا..

مضغتْ أكبادنا..

وأخذناها إلى شهرِ العسلْ..

وسكِرنا ورقصنا..

واستعَدنا كلَّ ما نحفظُ من شعرِ الغزلْ..

ثمَّ أنجبنا، لسوءِ الخظِّ، أولاداً معاقينَ

لهم شكلُ الضفادعْ..

وتشرّدنا على أرصفةِ الحزنِ،

فلا من بلدٍ نحضنهُ..

أو من ولدْ!!



16

لم يكُن في العرسِ رقصٌ عربيٌّ

أو طعامٌ عربيٌّ

أو غناءٌ عربيٌّ

أو حياءٌ عربيٌّ

فلقد غابَ عن الزفّةِ أولادُ البلدْ..



17

كانَ نصفُ المهرِ بالدولارِ..

كانَ الخاتمُ الماسيُّ بالدولارِ..

كانتْ أجرةُ المأذونِ بالدولارِ..

والكعكةُ كانتْ هبةً من أمريكا..

وغطاءُ العرسِ، والأزهارُ، والشمعُ،

وموسيقى المارينزْ..

كلُّها قد صنعتْ في أمريكا!!



18

وانتهى العرسُ..

ولم تحضرْ فلسطينُ الفرحْ.

بلْ رأت صورتها مبثوثةً عبرَ كلِّ الأقنيهْ..

ورأتْ دمعتها تعبرُ أمواجَ المحيطْ..

نحوَ شيكاغو.. وجيرسي.. وميامي..

وهيَ مثلَ الطائرِ المذبوحِ تصرخْ:

ليسَ هذا العرسُ عرسي..

ليسَ هذا الثوبُ ثوبي..

ليسَ هذا العارُ عاري..

أبداً.. يا أمريكا..

أبداً.. يا أمريكا..

أبداً.. يا أمريكا..



لندن في 2 تشرين الأول (أكتوبر) 1995


------------------------------------
* لفظة مُعدّلة ..بصراحة لولا أن القصيدة وطنية وبها الكثير من الآلام والحقائق العربية لأضطررت لحذفها كاملة ، لكني إكتفيت بحذف الألفاظ الغير المُريحة وغيّرت واحدة منها للمحافظة على القافية .rewayat_lover

السيد الرئيس
17-07-2004, 12:49 PM
نزار قباني

الهرم الرابع

في ذكرى الزعيم العربي جمال عبد الناصر





1

السيّدُ نامْ

السيّدُ نام

السيّدُ نامَ كنومِ السيفِ العائدِ من إجدى الغزواتْ

السيّدُ يرقدُ مثلَ الطفلِ الغافي.. في حُضنِ الغاباتْ

السيّدُ نامَ..

وكيفَ أصدِّقُ أنَّ الهرمَ الرابعَ ماتْ؟

القائدُ لم يذهبْ أبداً

بل دخلَ الغرفةَ كي يرتاحْ

وسيصحو حينَ تطلُّ الشمسُ..

كما يصحو عطرُ التفاحْ..

الخبزُ سيأكلهُ معنا..

وسيشربُ قهوتهُ معنا..

ونقولُ لهُ..

ويقولُ لنا..

القائدُ يشعرُ بالإرهاقِ..

فخلّوهُ يغفو ساعاتْ..



2

يا مَن تبكونَ على ناصرْ..

السيّدُ كانَ صديقَ الشمس..

فكفّوا عن سكبِ العبراتْ..

السيّد ما زالَ هُنا..

يتمشّى فوقَ جسورِ النيلِ..

ويجلسُ في ظلِّ النخلاتْ..

ويزورُ الجيزةَ عندَ الفجرِ..

ليلثمَ حجرَ الأهراماتْ.

يسألُ عن مصرَ.. ومَن في مصرَ..

ويسقي أزهارَ الشرفاتْ..

ويصلّي الجمعةَ والعيدينِ..

ويقضي للناسِ الحاجاتْ

ما زالَ هُنا عبدُ الناصرْ..

في طميِ النيلِ، وزهرِ القطنِ..

وفي أطواقِ الفلاحاتْ..

في فرحِ الشعبِ..

وحزنِ الشعب..

وفي الأمثالِ وفي الكلماتْ

ما زالَ هُنا عبدُ الناصرْ..

من قالَ الهرمُ الرابعُ ماتْ؟



3

يا مَن يتساءلُ: أينَ مضى عبدُ الناصرْ؟

يا مَن يتساءلُ:

هلْ يأتي عبدُ الناصرْ..

السيّدُ موجودٌ فينا..

موجودٌ في أرغفةِ الخُبزِ..

وفي أزهارِ أوانينا..

مرسومٌ فوقَ نجومِ الصيفِ،

وفوقَ رمالِ شواطينا..

موجودٌ في أوراقِ المصحفِ

في صلواتِ مُصلّينا..

موجودٌ في كلماتِ الحبِّ..

وفي أصواتِ مُغنّينا..

موجودٌ في عرقِ العمّالِ..

وفي أسوانَ.. وفي سينا..

مكتوبٌ فوقَ بنادقنا..

مكتوبٌ فوقَ تحدينا..

السيّدُ نامَ.. وإن رجعتْ

أسرابُ الطيرِ.. سيأتينا

السيد الرئيس
17-07-2004, 01:03 PM
نزار قباني

الوصية



1

أفتحُ صندوقَ أبي

أمزِّقُ الوصيّهْ

أبيعُ في المزادِ ما ورثتُهُ :

مجموعةَ المسابحِ العاجيّهْ

طربوشُهُ التركيُّ ، والجواربُ الصوفيَّهْ

وعلبةُ النشوقِ، السماورُ العتيقُ، والشمسيَّهْ

أسحبُ سيفي غاضباً

وأقطعُ الرؤوسَ ، والمفاصل المرخيَّهْ

وأهدمُ الشرقَ على أصحابِهِ

تكيَّةً .. تكيَّهْ ..





2

أفتحُ صندوقَ أبي

فلا أرى ..

إلا دراويشَ ومولويَّهْ

والعودَ، والقانونَ، والبشارفَ الشرقيَّهْ

وقصَّةَ الزيرِ على حصانِهِ ..

وعاطلينَ يشربونَ القهوةَ التركيَّهْ

أسحبُ سيفي غاضباً

وأقتلُ المعلّقاتِ العشرَ .. والألفيَّهْ

وأقتلُ الكهوفَ، والدفوفَ،

والأضرحةَ الغبيَّهْ ..





3

أفتحُ تاريخَ أبي

أفتحُ أيّامَ أبي

أرى الذي ليسَ يُرى :

أدعيةٌ . مدائحٌ دينيَّهْ

أوعيةٌ . حشائشٌ طبيَّهْ



أبحثُ عن معرفةٍ تنفعُني

أبحثُ عن كتابةٍ

تَخُصُّ هذا العصرَ .. أو تخصُّني

فلا أرى حولي سوى ..

رملٍ وجاهليَّهْ ..



4

أرفضُ ميراثَ أبي ..

وأرفضُ الثوبَ الذي ألبَسَني

وأرفضُ العلمَ الذي علَّمَني

وكلَّ ما أورَثَني ..


أرفضُ ألفَ ليلةٍِ ..

والقمقمَ العجيبَ، والماردَ،

والسجّادةَ السحريَّهْ

أرفضُ سيفَ الدولةِ المغرورَ

والقصائدَ الذليلةَ الغبيَّهْ

أحرقُ رسمَ أُسرتي

أحرقُ أبجديّتي

ومن فلسطينَ ومن صمودِها ..

من طلقاتِ النارِ في جرودِها ..

من قمحِها المغموسِ بالدمع ،

ومن ورودها

أصنعُ أبجديَّهْ ..



5

أدخلُ مثلَ البرقِ من نافذةِ الخليفَهْ

أراهُ لا يزالُ مثلما تركتُهُ

منذُ قرونٍ سبعةٍ



أقرأُ آياتٍ من القرآنِ فوقَ رأسِهِ

مكتوبةً بأحرفٍ كوفيَّهْ

عن الجهادِ في سبيلِ الله ، والرسولِ ،

والشريعةِ الحنفيَّهْ

أقولُ في سريرَتي


يا حضرةَ الخليفَهْ

أعبرُ من سراديقِ الحريم كالمنيَّهْ

أمشي على الأبدانِ ، والغلمانِ ،

والأساورِ المرميَّهْ

أمشي على ..

توجُّعِ الحريرِ والقطيفَهْ

أدخلُ مثلَ الموتِ من نافذةِ الخليفَهْ

يحسبُني مُرتزقاً

دَبَّجتُ في مديحِهِ قصيدةً همزيَّهْ

يأمرُ لي

من بيتِ مالِ المؤمنينَ كلَّ ما أطلبُهُ

عباءةً من قَصَبٍ

وساعةً من ذَهَبٍ

ومن نساءِ قصرهِ محظيَّهْ

أبصقُ فوقَ وجهِهِ

وفوقَ وجه الدولةِ العليَّهْ

من أنتَ ؟

يا سيَّافُ .. إقطعْ رأسَهُ

وهاتِ لي الرأسَ على صينيَّهْ

يا مَلِكَ الزمانِ .. إنْ قتلتَني

فمستحيلٌ تقتلُ الحريَّهْ .



6

قُم يا طويلَ العُمرِ ..

من حُجرَتِكَ الورديَّهْ

وافتحْ شبابيكَكَ ..

للشمسِ ، وللعدلِ ، وللرعيَّهْ

فما رآكَ الشعبُ منذُ آخرِ أيّامِ بني أميَّهْ

هل أنتَ حقاً من بني أميَّهْ ؟

أخرجْ إلى الشارعِ يا أميرَنا

واقرأْ ..

ولو صحيفةً يوميَّهْ

إقرأْ ..

عن السويسِ ، والأردنِّ ، والجولانِ

والمدائنِ السبيَّهْ

عن الذين يعبرونَ النهرَ ..

نحوَ الضفَّةِ الغربيَّهْ

هل يا طويلَ العُمرِ .. في بلاطِكمْ

خريطةٌ صغيرةٌ ..

للضفَّةِ الغربيَّهْ ؟

---------------------------------------------------------
مقاطع محذوفة من قِبَل rewayat_lover ..لمخالفتها قوانين المنتدى

السيد الرئيس
18-07-2004, 03:47 AM
إلى الأمير الدمشقي توفيق قباني

--------------------------------------------------------------------------------

1
مكسرة كجفون أبيك هي الكلمات..
ومقصوصة ، كجناح أبيك، هي المفردات
فكيف يغني المغني؟
وقد ملأ الدمع كل الدواه..
وماذا سأكتب يا بني؟
وموتك ألغى جميع اللغات..
2
لأي سماء نمد يدينا؟
ولا أحدا في شوارع لندن يبكي علينا..
يهاجمنا الموت من كل صوب..
ويقطعنا مثل صفصافتين
فأذكر، حين أراك، عليا
وتذكر حين تراني ، الحسين

3
أشيلك، يا ولدي ، فوق ظهري
كمئذنة كسرت قطعتين..
وشعرك حقل من القمح تحت المطر..
ورأسك في راحتي وردة دمشقية .. وبقايا قمر
أواجه موتك وحدي..
وأجمع كل ثيابك وحدي
وألثم قمصانك العاطرات..
ورسمك فوق جواز السفر
وأصرخ مثل المجانين وحدي
وكل الوجوه أمامي نحاس
وكل العيون أمامي حجر
فكيف أقاوم سيف الزمان؟
وسيفي انكسر..

4
سأخبركم عن أميري الجميل
سأخبركم عن أميري الجميل
عن المكان مثل المرايا نقاء، ومثل السنابل طولا..
ومثل النخيل..
وكان صديق الخراف الصغيرة، كان صديق العصافير
كان صديق الهديل..
سأخبركم عن بنفسج عينيه..
هل تعرفون زجاج الكنائس؟
هل تعرفون دموع الثريات حين تسيل..
وهل تعرفون نوافير روما؟
وحزن المراكب قبل الرحيل
سأخبركم عنه..
كان كيوسف حسنا.. وكنت أخاف عليه من الذئب
كنت أخاف على شعره الذهبي الطويل
... وأمس أتوا يحملون قميص حبيبي
وقد صبغته دماء الأصيل
فما حيلتي يا قصيدة عمري؟
إذا كنت أنت جميلا..
وحظي جميلا..

5
لماذا الجرائد تغتالني؟
وتشنقني كل يوم بحبل طويل من الذكريات
أحاول أن لا أصدق موتك، كل التقارير كذب،
وكل كلام الأطباء كذب.
وكل الأكاليل فوق ضريحك كذب..
وكل المدامع والحشرجات..
أحاول أن لا أصدق أن الأمير الخرافي توفيق مات..
وأن الجبين المسافر بين الكواكب مات..
وأن الذي كان يقطف من شجر الشمس مات..
وأن الذي كان يخزن ماء البحار بعينيه مات..
فموتك يا ولدي نكتة .. وقد يصبح الموت أقسى النكات

6
أحاول أن لا أصدق . ها أنت تعبر جسر الزمالك،
ها أنت تدخل كالرمح نادي الجزيرة، تلقي على الأصدقاء التحيه،
تمرق مثل الشعاع السماوي بين السحاب وبين المطر..
وها هي شفتك القاهرية، هذا سريرك، هذا مكان
جلوسك، ها هي لوحاتك الرائعات..
وأنت أمامي بدشداشة القطن، تصنع شاي الصباح،
وتسقي الزهور على الشرفات..
أحاول أن لا أصدق عيني..
هنا كتب الطب ما زال فيها بقية أنفاسك الطيبات
وها هو ثوب الطبيب المعلق يحلم بالمجد والأمنيات
فيا نخلة العمر .. كيف أصدق أنك ترحل كالأغنيات
وأن شهادتك الجامعية يوما .. ستصبح صك الوفاه!!

7
أتوفيق..
لو كان للموت طفل، لأدرك ما هو موت البنين
ولو كان للموت عقل..
سألناه كيف يفسر موت البلابل والياسمين
ولو كان للموت قلب .. تردد في ذبح أولادنا الطيبين.
أتوفيق يا ملكي الملامح.. يا قمري الجبين..
صديقات بيروت منتظرات..
رجوعك يا سيد العشق والعاشقين..
فكيف سأكسر أحلامهن؟
وأغرقهن ببحر الذهول
وماذا أقول لهن حبيبات عمرك، ماذا أقول؟

8
أتوفيق ..
إن جسور الزمالك ترقب كل صباح خطاك
وإن الحمام الدمشقي يحمل تحت جناحيه دفء هواك
فيا قرة العين .. كيف وجدت الحياة هناك؟
فهل ستفكر فينا قليلا؟
وترجع في آخر الصيف حتى نراك..
أتوفيق ..
إني جبان أمام رثائك..
فارحم أباك...

السيد الرئيس
18-07-2004, 04:00 AM
إلى تِلميذة

قُلْ لي- و لو كَذباً- كلاماً ناعماً
قد كاد َ يقتلني بكَ التمثالُ...

ما زلتِ في فن المحبّة... طفلةً
بيني و بينك أبْحُرٌ و جبالٌ

لم تستطيعي- بعدُ – أن تتفهّمي
أن الرجالَ جميعَهمْ... أطفالُ

أني لا أرفض أن أكون مهرّجاً
قَزماً... على كَلماته يحتالُ

فإذا وقفت أمام حسنك صامتاً
فالصمتُ في حَرَم الجمال... جمالُ

كَلماتُنا في الحبّ... تقتل حبّنا
إن الحروفَ تموت حينَ تقالُ

قِصصُ الهوى قد أفسدتكِ... فكلها
غيبوبةٌ... وخرافةٌ... وخيالٌ

الحبّ ليس رواية شرقيةً
بختامها يتزوج الأبطالُ...

لكنه الإبحارُ دون سفينةٍ
و شعورنا أن الوصولَ محال

هو أن تظلّ على الأصابع رعشةٌ
و على الشفاه المطبقاتِ سؤالُ



هو جدولُ الأحزان في أعماقنا
تنمو كرومٌ حوله, وغلالُ

هو هذه الأزماتُ تسحقنا معاً
فنموت نحنُ... وتزهر الآمالُ

هو أن نثور لأي شيء تافه
هو يأسنا... هو شكنا القتّالُ

هو هذه الكفّ التي تغتالُنا
ونقبلُ الكفَّ التي تغتالُ...

لا تجرحي التمثالَ في إحساسه
فلكم بكى في صمته... تمثالُ

قد يُطْلع الحجر الصغيرُ براعماً
وتسيل منه جداولٌ وظلالُ

إني أحبّكِ... من خلال كآبتي


حسبي و حسبُكِ... أن تظلي دائماً
سراً يمزقني... وليس يقالُ...



-----------------------------------------
مقطع محذوف من قِبَل rewayat_lover

السيد الرئيس
19-07-2004, 01:00 AM
إلى صَديقَة جَديدة

وَدَّعتُكِ الأمس ، و عدتُ وحدي

مفكِّراً بنَوْحكِ الأخيرِ

كتبتُ عن عينيكِ ألفَ شيءٍ

كتبتُ بالضوءِ و بالعبيرِ

كتبتُ أشياءَ بدون معنى

جميعُها مكتوبة ٌ بنورِ

مَنْ أنتِ . . مَنْ رماكِ في طريقي ؟

مَنْ حرَّكَ المياهَ في جذوري ؟

و كانَ قلبي قبل أن تلوحي

مقبرةً ميِّتَةَ الزُهورِ

مُشْكلتي . . أنّي لستُ أدري

حدّاً لأفكاري و لا شعوري

أضَعْتُ تاريخي ، و أنتِ مثلي

بغير تاريخٍ و لا مصيرِ

محبَّتي نار ٌ فلا تُجَنِّي

لا تفتحي نوافذ َ السعيرِ

أريدُ أن أقيكِ من ضلالي

من عالمي المسمَّم ِ العطورِ

هذا أنا بكلِّ سيئاتي

بكلِّ ما في الأرضِ من غرورِ

كشفتُ أوراقي فلا تُراعي

لن تجدي أطهرَ من شروري

للحسن ثوراتٌ فلا تهابي

و جرِّبي أختاهُ أن تثوري

و لتْشقي مهما يكنْ بحُبِّي

فإنَّه أكبر ُ من كبيرِ

Hey Ma
25-07-2004, 06:49 PM
بعض العبارت اعجبتني من اشعاره ..

قال نزار قباني:
كلما كتبت قصيدة حب جديدة .. تخرج امراءة من سجن النساء.
قال:
ان الكلام مع النساء حضارة .. فان ذهبت فمن يعلمني الكلام .
قال:
الانوثة هي السلطة الوحيدة التي لم اقاومها .. و لم اكتب ضدها .

تحياتي :)

الأم مارشا
01-08-2004, 09:12 PM
هذه قصيدة لعاشق ياسمين دمشق. نزار قباني...
سِبْــتَمبـرْ


الشِعْرُ يأتي دائماً
مع المَطَرْ.
ووجهُكِ الجميلُ يأتي دائماً
مع المَطَرْ.
والحبُّ لا يبدأُ إلاَّ عندما
تبدأُ مُوسيقى المَطَرْ ..

*

إذا أتى أيلولُ، يا حبيبتي
أسألُ عن عَينيْكِ كلَّ غَيْمةٍ
كأنَّ حُبّي لكِ
مربُوطٌ بتوقيتِ المَطَرْ ...

*

مشاهِدُ الخريفِ تسْتَفزُّني.
شُحوبُكِ الجميلُ يَسْتَفِزُّني.
والشفةُ المشقُوقةُ الزرقاءُ .. تَسْتَفزُّني.
والحَلَقُ الفِضيُّ في الأذْنَينِ .. يَسْتَفزُّني.
وكَنْزَةُ الكشْميرِ ..
والمِظلَّةُ الصفراءُ والخضراءُ .. تَسْتَفِزُّني.
جريدةُ الصباحِ ..
مثلَ امرأةٍ كثيرةِ الكلامِ .. تَسْتفِزُّني.
رائحةُ القهوةِ فوق الورقِ اليابسِ ..
تَسْتَفِزُّني ..
فما الذي أفعلُهُ ؟
بين اشتعالِ البَرْق في أصابعي ..
وبين أقوال المسيحِ المُنْتظَرْ ؟

*

ينتابُني في أوّلِ الخريفِ
إحساسٌ غريبٌ بالأمانِ والخَطَرْ ..
أخافُ أن تقتربي ..
أخافُ أن تبتعِدي ..
أخشى على حَضَارةِ الرخَام من أظافري ..
أخشى على مُنَمْنَماتِ الصَدَفِ الشاميِّ من مشاعري..
أخافُ أن يجرفَني موجُ القضاء والقَدَرْ ...

*
هل شهرُ أيلولَ الذي يكتُبُني ؟
أم أنَّ من يكتُبُني
هُوَ المطَرْ ؟؟
أنتِ جُنُونٌ شَتَويٌّ نادرٌ ..
يا ليتني أعرفُ يا سَيِّدتي
علاقةَ الجُنُونِ .. بالمَطَرْ !!

*

سَيِّدتي
التي تمرُّ كالدهْشَةِ في أرض البَشَرْ ..
حاملةً في يدها قصيدةً ..
وفي اليد الأخرى قَمَرْ ...

*

يا امرأةً أُحِبُّها ..
تُفَجِّرُ الشعرَ إذا داستْ على أيِّ حَجَرْ ..
يا امرأةً تحملُ في شُحُوبها
جميعَ أحزان الشَجَرْ ..
ما أجملَ المَنْفَى إذا كُنَّا معاً ..
يا امرأةً تُوجزُ تاريخي ..
وتاريخَ المَطَرْ !!.

السيد الرئيس
04-08-2004, 02:06 AM
أم المعتز


عندما كانت بيروت تموت بين ذراعي
كسمكة اخترقها رمح

جاءني هاتف من دمشق يقول :

" أمك ماتت "

لم أستوعب الملكات في البداية

لم أستوعب كيف يمكن أن يموت السمك كله في وقت واحد ...

كانت هناك مدينة حبيبة تموت .. اسمها بيروت

وكانت هناك أم مدهشة تموت .. اسمها فائزة ..

وكان قدري أن أخرج من موت ..

لأدخل في موت آخر ..

كان قدري أن أسافر بين موتين ...





۲

كل مدينة عربية هي أمي
دمشق ، بيروت ، القاهرة ، بغداد ، الخرطوم ،

الدار البيضاء ، بنغازي ، تونس ، عمان ، الرياض ،

الكويت ، الجزائر ، أبو ضبي و أخواتها ..

هذه هي شجرة عائلتي ..

كل هذه المدن أنزلتني من رحمها

و أرضعتني من ثديها ..

وملأت جيوبي عنبا ، وتينا ، وبرقوقا ..

كله هزت لي نخلها .. فأكلت ..

وفتحت سماواتها لي .. كراسة زرقاء ..

فكتبت ..

لذلك ، لا أدخل مدينة عربية .. إلا وتناديني :

لا أطرق باب مدينة عربية ..

إلا و أجد سرير طفولتي بانتظاري ..

لا تنزف مدينة عربية إلا و أنزف معها ..

فهل كان مصادفة أن تموت بيروت ..

و تموت أمي في وقت واحد ؟ ..





٣

يعرفونها في دمشق باسم ( أم المعتز )

و بالرغم من اسمها غير مذكور في الدليل السياحي

فهي جزء من الفلكلور الشامي
و أهميتها التاريخية لا تقل عن أهمية ( قصر العظم )

و ( قبر صلاح الدين ) و ( مئذنة العروس ) ومزار ( محي الدين بن عربي )

وعندما تصل إلى دمشق ..

فلا ضرورة أن تسأل شرطي السير عن بيتها ..

لأن كل الياسمين الدمشقي يهرهر فوق شرفتها ،

وكل الفل البلدي يتربى في الدلال بين يديها

وكل القطط ذات الأصل التركي ..

تأكل .. وتشرب .. وتدعو ضيوفها .. وتعقد اجتماعاتها في بيت أمي





٤

نسيت أن أقول لكم ، أن بيت أمي كان معقلا
للحركة الوطنية في الشام عام 1935 . وفي باحة

دارنا الفسيحة كان يلتقي قادة الحركة الوطنية

السورية بالجماهير ، ومنها كانت تنطلق المسيرات

و التظاهرات ضد الانتداب الفرنسي ..

وبعد كل اجتماع شعبي ، كانت أمي تحصي

عدد ضحاياها من أصص الزرع التي تحطمت ..

و الشتول الناذرة التي انقصفت .. و أعواد الزنبق التي ..

انكسرت ...

وعندما كانت تذهب إلى أبي شاكية له

خسارتها الفادحة ، كان يقول لها رحمه الله ، وهو يبتسم

( سجلي أزهارك في قائمة شهداء الوطن ...

وعوضك على الله ...)

وتختل أمي من سخرية أبي المبطنة ،

ولكنها في نفس الوقت ، تشعر بهزه عنفوان ، لأن بيتها

صار بيت الوطنية .. و لأن أزهارها .. ماتت من أجل

الحـــــــريـــــة ...





٥

أمي لا تتعاطى العلاقات العامة ، وليس
لها صورة واحدة في أرشيف الصحافة .

و لا تذهب إلى الكوكتيلات وهي تلف ابتسامتها

بورقة سولوفان ..

ولا تقطع كعكة عيد ميلادها تحت أضواء

الكاميرات ..

لا تشتري ملابسها من لندن و باريس ، وترسل

تعميما بذلك إلى من يهمه الأمر ..

ولا توزع صورها كطوابع البريد على محررات

الصفحات الاجتماعية ..

ولم يسبق لها أن استقبلت مندوبة أي مجلة

نسائية ، وحدثتها عن حبها الأول .. وموعدها

الأول .. ورجلها الأول ..

فأمي ( دقة قديمة ) .. و لا تفهم كيف يكون

للمرأة حب أول .. وثان .. و ثالث .. وخامس

أمي تؤمن برب واحد .. وحبيب واحد ..

وحب واحد ...





٦

قهوة أمي مشهورة ..

فهي تطحنها بمطحنتها النحاسية فنجانا ..

فنجانا ..

وتغليها على نار الفحم .. ونار الصبر ..

وتعطرها بحب الهال ..

وترش عل وجه كل فنجان قطرتين من ماء الزهر ..

لذلك تتحول شرفة منزلنا في الصيف ..

إلى محطة تستريح فيها العصافير ...

وتشرب قهوتها الصباحية عندنا ..

قبل أن تذهب إلى الشغل ...





٧

وزارة زراعة كانت هذه المرأة ..

ومن كثرة الأزهار ، و الألوان ، و الروائح التي أحاطت

بطفولتي كنت أتصور أن أمي .. هي موظفة في قسم

العطور بالجنة ...





٨

موت أمي ...

يسقط آخر قميص صوف أغطي به جسدي
آخر قميص حنان ..

آخر مظلة مطر ..

وفي الشتاء القادم ..

ستجدونني أتجول في الشوارع عاريا ..





٩

كل النساء اللواتي عرفتهن
أحببنني وهن صاحيات

وحدها أمي ..

أحبتني وهي سكرى ..

فالحب الحقيقي هو أن تسكر ..

و لا تعرف لماذا تسكر ..





۱۰

أمي متفشية في لغتي ..

كلما نسيت ورقة من أوراقي في صحن الدار ..

رشتها أمي بالماء مع بقية أحواض الزرع ..

فتحولت الألف إلى ( امرأة )

و الباء على ( بنفسجة )

و الدال إلى ( دالية )

و الراء إلى ( رمانة )

و السين إلى ( سوسنة ) أو ( سمكة ) أو ( سنونوة )

ولهذا يقولون عن قصائدي إنها ( مكيفة الهواء )

ويشترونها من عند بائع الأزهار ..

لا من المكتبة ..





١١

كلما سألوها عن شعري ، كانت تجيب :

» ملائكة الأرض و السماء .. ترضى عليه «

طبعا .. أمي ليست ناقدة شعر موضوعية ..

ولكنها عاشقة ، ولا موضوعية في العشق .

فيا أمي .. يا حبيبتي .. يا فائزة

قولي للملائكة الذين كلفتهم بحراستي

خمسين عاما ، أن لا يتركوني ..

لأنني أخاف أن أنام وحدي ..

50cent
04-08-2004, 02:16 AM
السلام عليكم

حمدالله علي السلامه يا ريس
وكفااااااااااااااره



الاسكندراني
50cent

السيد الرئيس
04-08-2004, 03:21 AM
امرأة حمقاء

يا سيدي العزيز
هذا خطاب امرأة حمقاء
هل كتبت إليك قبلي امرأة حمقاء؟
اسمي انا ؟ دعنا من الأسماء
رانية أم زينب
أم هند أم هيفاء
اسخف ما نحمله ـ يا سيدي ـ الأسماء
يا سيدي
أخاف أن أقول مالدي من أشياء
أخاف ـ لو فعلت ـ أن تحترق السماء
فشرقكم يا سيدي العزيز
يصادر الرسائل الزرقاء
يصادر الأحلام من خزائن النساء
يستعمل السكين
والساطور
كي يخاطب النساء
ويذبح الربيع والأشواق
والضفائر السوداء
و شرقكم يا سيدي العزيز
يصنع تاج الشرف الرفيع
من جماجم النساء
لا تنتقدني سيدي
إن كان خطسيئاً
فإنني اكتب والسياف خلف بابي
وخارج الحجرة صوت الريح والكلاب
يا سيدي
عنترة العبسي خلف بابي
يذبحني
إذا رأى خطابي
يقطع رأسي
لو رأى الشفاف من ثيابي
يقطع رأسي
لو انا عبرت عن عذابي
فشرقكم يا سيدي العزيز
يحاصر المرأة بالحراب
يبايع الرجال أنبياء
ويطمر النساء في التراب
لا تنزعج !
يا سيدي العزيز ... من سطوري
لا تنزعج !
إذا كسرت القمقم المسدود من عصور
إذا نزعت خاتم الرصاص عن ضميري
إذا انا هربت
من أقبية الحريم في القصور
إذا تمردت , على موتي ...
على قبري
على جذوري
و المسلخ الكبير
لا تنزعج يا سيدي !
إذا انا كشفت عن شعوري
فالرجل الشرقي
لا يهتم بالشعر و لا الشعور ...
الرجل الشرقي

معذرة .. معذرة يا سيدي
إذا تطاولت على مملكة الرجال
الأدب الكبير ـ طبعاً ـ أدب الرجال والحب كان دائماً
من حصة الرجال

خرافة حرية النساء في بلادنا
فليس من حرية
أخرى ، سوى حرية الرجال
يا سيدي
قل ما تريده عني ، فلن أبالي سطحية . غبية . مجنونة . بلهاء فلم اعد أبالي
لأن من تكتب عن همومها ..
في منطق الرجال امرأة حمقاء
ألم اقل في أول الخطاب أني
امرأة حمقاء ؟

نزار قباني

----------------------------------------
مقطع محذوف من قِبَل rewayat_lover

السيد الرئيس
05-08-2004, 04:04 AM
رد محـــذوف

تم حذف هذا الرد بواسطة المشرف العام : rewayat_lover ، في تاريخ : 9 أغسطس 2004 في الساعة 12 و 49 دقيقة صباحًا

وذلك للسبب الآتي :
قصيدة محذوفة لعدم ملائمتها لقوانين المنتدى ..ولوجود بعض الألفاظ ذات الايحاء الغير مُريح ..ـأرجو الانتباه في المرات القادمة عند انتقاء قصائد لنزار قباني ..

السيد الرئيس
07-08-2004, 01:29 AM
أنت و الليل

أحبك عندما يبدأ الليل بالسهر
رسائلى اليك يا حبيبتى
تكتبها النجوم و القمر
أحبك …
أحبك عندما يحلو السمر
أحبك عندما تتورد السماء
و تترك الشمس عرشها
و ترحل مع حبيبها للموعد المنتظر
أحبك عندما يأتى المساء
كزائر ..
يهدى العاشقين
آلاف الزهور
و يضيئ لهم الشموع
و يهاجر
أحبك والام تغنى لاطفالها
و تحكى لهم الحكايا قبل أن يناموا
عندما تعود العصافير الى أعشاشها
عندما يستوطن الدفئ فى قلوب البشر
أحبك عندما يهدأ الكون
عندما تستريح الريح في مسكنها
بعد طول سفر
عندما تصمت الغيوم
و يأخذ الدرب اجازة من المطر
أحبك عندما تولد المعانى من رحم الحياة
عندما تثور الأشعار فى ضمير الشعراء
و تخامر وجدان العاشقين أحلى الفكر
أحبك و الليل مقبل ..
احبك و الليل راحل
أحبك ساعة السحر
أحبك و الليل مسافر ..
يطوف الدنيا كغريب
ليس له فى الأرض مستقر

السيد الرئيس
08-08-2004, 04:58 AM
شكر خاص الي الصديقه كوربينا التي ساعدتني في كتابه هذه القصيده


أحبك



احبك في كل يوم ثلاثين عاما
وأشعر أني أسابق عمري
وأشعر أن الزمان قليل عليكِ
وأن الدقائق تجري
وأني وراء الدقائق أجري
وأشعر أني أؤسس شيئا..
وأشعر,حين أحبك
أني أغيرُ عصري..

rewayat_lover
09-08-2004, 08:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي (السيد الرئيس) ..أتمنى منك بشدة مراجعة قصائد نزار قباني قبل نشرها في المنتدى ..للتأكد من خلوها مما يُخالف قوانينه ..من ألفاظ أو مقاطع ذات ايحاءات غير مريحة ..فمع كامل احترامي لنزار قباني وعشقي لكثير من قصائده لكن ليس كل ما يُكتب له يُنشر هنا في المنتدى لاختلاف الآراء والاعتقادات و وجود أعضاء في سنون صغيرة..و ..و..الخ ، بالطبع لاحظت أنك في الصفحات الأولى قمت بحذف مقاطع وتعديلها وذلك شئ أشكرك عليه بشدة ..وهو الشئ الذي جعلني لا أقوم بإعطاءك أي انذار ..لأني أعتقد أن تلك المقاطع أفلتت منك ..لكني أتمنى مزيدًا من المراجعة ..

ملحوظة اخرى ..هناك قصائد مُعادة :D ..وهي حتى الآن :

1- الحب والبترول
2- القصيدة الدمشقية.
3- إلا أنتي .
4- الهرم الرابع .
مُكررة في الصفحة الأولى - حسب اعدادتي 40 رد في الصفحة - والثانية ..أرجو تعديل القصائد للحفاظ على مظهر الموضوع ..أو لو أردت تدخل المشرفين لا مشاكل :)..

خالص تحياتي

السيد الرئيس
13-08-2004, 12:08 AM
السلام عليكم

السيده ابتهال

دعيني أعتذر عما حدث
ولكن كانت وجهه نظري...
أني أقدم نزار قباني بأخطائه وطهره ومساوءه

أقدمه بشعره الوطني وشعره الماجن

كنت أعتبر هذا تزييفا في حقيقه الرجل لمن يقرأ الموضوع ان غيرت كلماته

هل بامكاني أن أنشر القصائد كما هي ثم يعدلها المشرفون حسب ما يتراءي لهم؟؟؟؟


بالنسبه للتكرار

هذا خطأ غير مقصود اطلاقا

شكرا

rewayat_lover
13-08-2004, 01:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

في البداية لا أريد أن أبدو سخيفة ..لكن أتمنى أن تُناديني بـ (آنسة) أو بـالأخت أو حتى بإسمي كما هو ..

ثانيًا : أتفهم وجهة نظرك ..لكن للأسف هي لايمكن تطبيقها في المنتدى للأسباب التي شرحتها في ردي السابق ..ولا أعتقد أن قارئ الموضوع سيكتفي بما ورد فيه لو أراد أن يتعرف أكثر عن نزار قباني فلديه الامكانية للبحث والمطالعة لديه في المكتبات أو حتى على الانترنت ..

هل بامكاني أن أنشر القصائد كما هي ثم يعدلها المشرفون حسب ما يتراءي لهم؟؟؟؟

لا ..يجب مراجعة القصيدة قبل نشرها ..هناك روائع كتبها نزار قباني وتستحق النشر ..وليس بالضروري أن تكون من التي بها جدل أو آراء مُتعددة كما إن عنوان الموضوع هو :

((نزاريات ... (مقطتفات من شعر نزار قباني)))

أي أنه ليس كل أشعاره ..وبالتالي فلا تقلق ...لن يُعتقد أن ذلك تزييف ..بدلاً أن يُساء فهم الجمل المحذوفة أكثر ..


في تلك الحالات أنا مع أن تذهب أنت للأدب لا أن يأتي لك بطرق غير مُقننة وبشكل همجي ..يعني لو أراد أحدهم أن يحصل مثلاً على ديوان من الدواوين التي صاحبها أكبر ضجة فاليتفضل ويقتنيه ويقرأهه ويحفظه كاملاً ويُردّده أيضًا لن أمنعه وأحجر على فِكره وطريقة تفكيره ..لكني ببساطة لن أطرحه هكذا على المشاع..

أرجو أن أكون أوضحت وجهة نظري ..

خالص تحياتي

السيد الرئيس
15-08-2004, 03:48 AM
شكر خاص للصديقه كوربينا التي ساعدت في كتابه هذه القصيده

أعظم أعمالي

اذا سألوني عن أهم قصيدهٍ
سكبت بها نفسي , وعمري,وأمالي
كتبت بخط فارسي مذهب
علي كل نجم:أنت أعظم أعمالي

السيد الرئيس
15-08-2004, 07:08 PM
شكر خاص للصديقه كوربينا التي ساعدت في كتابه هذه القصيده



اكبري عشرين عاما

اكبري عشرين عاما..ثم عودي..
ان هذا الحب لا يرضي ضميري
حاجز العمر خطير.. وأنا
أتحاشي حاجز العمر الخطيرِ
نحن عصران ..فلا تستعجلي
القفز يا زنبقتي , فوق العصور
أنتِ في أول سطر في الهوي
وأنا لا زلت في السطر الأخيرِ

السيد الرئيس
19-08-2004, 05:51 AM
شكر خاص الي الصديقه كوربينا التي ساعدت في كتابه هذه القصيده




الاناء

وكنت في طفولتي
أظن أن القلب كالاناء
تسبح في مياهه الزرقاء الاف من النساء
وعندما نضجت يا حبيبتي
واتحدت عناصر الأشياء
بحثت عن أسماكي الخضراء والحمراء
فلم أجد سواكِ يا أميرتي
في ذلك الاناء

السيد الرئيس
19-08-2004, 05:53 AM
شكر خاص الي الصديقه كوربينا التي ساعدت في كتابه هذه القصيده



التعاريف


أنا ضد كل التعاريف في الحب..
فهي جميعها قوالب..
وضد كل جميع الوصايا القديمه,
ضد جميع النصوص
وضد جميع المذاهب
فلا يصنع الحب الا التجارب
ولا يصنع البحر..الا الرياح والا المراكب..
ولا يستطيع الحديث عن الحرب ..الا المحارب
أنا أفعل الحب..ولكن اذا سألوني عنه
فاني أفضل أن لا أجاوب

السيد الرئيس
19-08-2004, 05:56 AM
شكر خاص الي الصديقه كوربينا التي ساعدت في كتابه هذه القصيده



التجارب

لا تتعبي نفسك يا غاليه
في البحث عن تجاربي الماضيه
كل نساء الأرض في كفهٍ...
وأنت يا أميرتي ..
في الكفه الثانيه..

السيد الرئيس
17-09-2004, 01:35 AM
الطوابع

أعرف يا سيدتي
أن الرجال كلهم لديكِ كالطوابعِ..
مجموعه من أغرب الطوابعِ..
وأندر الطوابعِ
علي جدار القلب تلصقينهم
وحين تتعبين تنزعينهم..
من دفتر الأشواق كالطوابعِ
أعرف أيضا أنني ..
ما كنت الا طابعا من جمله الطوابعِ..

السيد الرئيس
17-09-2004, 09:28 PM
نزار قباني

أيظن؟





أَيَـظُـنُّ أنِّـي لُعبَـةٌ بيَدَيْـهِ ؟

أنـا لا أفَكِّـرُ بالرّجـوعِ إليـهِ



اليومَ عادَ .. كأنَّ شـيئاً لم يكُـنْ

وبراءةُ الأطـفالِ في عَـيْنيْهِ ...



ليقـولَ لي : إنِّي رفيقـةُ دربِـهِ

وبأنّني الحـبُّ الوحيـدُ لَدَيْـهِ..



حَمَلَ الزّهورَ إليَّ .. كيـفَ أرُدُّهُ

وصِبَايَ مرسـومٌ على شَـفَتَيْهِ ؟



ما عدْتُ أذكُرُ، والحرائقُ في دَمي

كيـفَ التجَـأْتُ أنا إلى زَنْدَيْـهِ



خبَّأتُ رأسـي عنـدَهُ ... وكأنّني

طفـلٌ أعـادوهُ إلـى أبَوَيْـهِ ..



حـتّى فسـاتيني التي أهملتُـها

فَرحَتْ بهِ .. رَقَصَتْ على قَدَمَيْهِ



سـامَحتُهُ.. وسـألتُ عن أخبارِهِ

وبكيـتُ سـاعاتٍ على كَتِفَيْـهِ



وبدونِ أن أدري تركتُ له يـدي

لتنامَ كالعصفـورِ بيـنَ يَدَيـْهِ ..



ونَسيتُ حقدي كُلَّهُ فـي لَحظَـةٍ

مَن قالَ إنّي قد حَقَـدْتُ عليهِ ؟



كَم قُلتُ إنّي غيـرُ عائـدَةٍ لـهُ

ورَجعتُ .. ما أحلى الرّجوعَ إليهِ

السيد الرئيس
22-09-2004, 03:49 AM
أيـــهــا الـــنــاس

أنا المسؤول عن أحلامكم إذ تحلمون

وأنا المسؤول عن كل رغيف تأكلون

وعن الشعر الذي – من خلف ظهري – تقرؤون

فجهاز الأمن في قصري يوافيني

بأخبار العصافير وأخبار السنابل

ويوافيني بما يحدث في بطن الحوامل

أيها الناس أنا سجانكم

وأنا مسجونكم فلتعذروني

أنني المنفي في داخل قصري

لا أرى شمسا ولا نجما ولا زهرة نفلى

منذ أن جئت إلى السلطة طفلا

ورجال السيرك يلتفون حولي

واحد ينفخ نايا

واحد يضرب طبلا

واحد يمسح جوخا

واحد يمسح نعلا

منذ أن جئت إلى السلطة طفلا

لم يقل لي مستشار القصر كلا

لم يقل لي وزرائي أبدا لفظ كلا

لم يقل لي سفرائي أبدا في الوجه كلا

لم تقل إحدى نسائي في ******* كلا

إنهم قد علموني أن أرى نفسي إلها

وارى الشعب من الشرفة رملا

فاعذروني إن تحولت لهولاكو جديد

أنا لم أقتل لوجه الله يوما

إنما أقتلكم كي أتسلى

نزار قباني

Sir.Ahmed
10-10-2004, 12:21 PM
رد محـــذوف

تم حذف هذا الرد بواسطة المشرف العام : Brian ، في تاريخ : 10 أكتوبر 2004 في الساعة 12 و 29 دقيقة صباحًا

وذلك للسبب الآتي :
تم الحذف لأن القصيدة تحوي تلميحات غير مريحة للسامع وتحوي بعض الألفاظ غير المستحبة.

Sir.Ahmed : كن حذراً وأنت تنتقي قصائدك لنزار قباني، هناك تنويه كبير حدث في بداية الموضوع عن الأمر.

عذراً، سأضطر لتوجيه إنذار لك على نشرك هذه القصيدة.

تحياتي

Sir.Ahmed
10-10-2004, 12:25 PM
قصيدة اعتذار لأبي تمّام
ألقيت في مهرجان أبي تمام في الموصل، العراق، كانون الأول (ديسمبر) 1971


(1)

أحبّائي
إذا جئنا لنحضرَ حفلةً للزّارِ .. منها يضجرُ الضجرُ
إذا كانتْ طبولُ الشّعرِ .. يا سادَهْ
تفرّقُنا .. وتجمعُنا
وتعطينا حبوبَ النومِ في فمِنا ..
وتسطُلُنا ..
وتكسرُنا ..
كما الأوراقُ في تشرينَ تنكسرُ
فإنّي سوفَ أعتذرُ ..


(2)

أحبّائي !
إذا كنّا سنرقصُ دونَ سيقانٍ كعادتِنا
ونخطبُ دونَ أسنانٍ .. كعادتِنا
ونؤمنُ دونَ إيمانٍ كعادتِنا ..
ونشنقُ كلَّ مَنْ جاءَ إلى القاعهْ
على حبلٍ طويلٍ من بلاغتِنا
سأجمعُ كلَّ أوراقي ، وأعتذرُ ..

(3)

إذا كنّا سنبقى أيّها السّادَهْ
ليومِ الدّينِ .. مختلفينَ حولَ كتابةِ الهمزهْ
وحولَ قصيدةٍ نُسبَتْ إلى عمرو بنِ كلثومِ
إذا كنّا سنقرأُ مرّةً أخرى قصائدَنا التي كنّا قرأناها
ونمضغُ مرّةً أخرى حروفَ النصبِ والجرِّ التي كنّا مضغناها
إذا كنّا سنكذبُ مرّةً أخرى
ونخدعُ مرّةً أخرى الجماهيرَ التي كنّا خدعناها
ونُرعِدُ مرّةً أخرى .. ولا مَطَرُ
سأجمعُ كلَّ أوراقي .. وأعتذرُ ..

(4)

إذا كنّا تلاقَينا ..
لكي نتبادلَ الأنخابَ أو نَسْكَرْ
ونستلقي على تختٍ من الريحانِ والعنبرْ
إذا كنّا نظنُّ الشعرَ راقصةً مع الأفراحِ تُستأجَرْ
وفي الميلادِ .. والتأبينِ تُستأجرْ
ونتلوهُ كما نتلو كلامَ الزّيرِ أو عَنترْ
إذا كانتْ همومُ الشعرِ يا سادهْ
هي الترفيهُ عن معشوقةِ القيصرْ
ورشوةَ كلِّ مَن في القصرِ من حَرسٍ ومن عسْكَرْ ..
إذا كنّا سنسرقُ خطبةَ الحجّاجِ ، والحجّاجَ ، والمنبرْ
ونذبحُ بعضنا بعضاً لنعرفَ مَن بنا أشْعَرْ
فأكبرُ شاعرٍ فينا هو الخنجرْ ..

(5)

أبا تمّام . أينَ تكونُ ؟ أينَ حديثُكَ العَطِرُ ؟
وأينَ يدٌ مغامِرَةٌ ؟
تسافرُ في مجاهيلٍ ، وتبتَكِرُ ..
أبا تمّام . أرملةٌ قصائدُنا . وأرملةٌ كتابتُنا
وأرملةٌ هيَ الألفاظُ والصّورُ ..
فلا ماءٌ يسيلُ على دفاترِنا ..
ولا ريحٌ تهبُّ على مراكبِنا ..
ولا شمسٌ .. ولا قَمَرُ
أبا تمّام . دارَ الشعرُ دورتَهُ ..
وثارَ اللفظُ ، والقاموسُ ، ثارَ البدوُ والحَضَرُ
وملَّ البحرُ زُرقَتَهُ ..
وملَّ جذوعَهُ الشجرُ
ونحنُ هنا ..
كأهلِ الكهفِ .. لا عِلمٌ ولا خَبَرُ
فلا ثوّارُنا ثاروا ..
ولا شعراؤنا شَعَروا ..
أبا تمّام . لا تقرأْ قصائدَنا
فكلُّ قصورِنا ورقٌ ..
وكلُّ دموعِنا حَجَرُ ..

(6)

أبا تمّام ..
إنَّ الشعرَ في أعماقِه .. سَفَرُ
وإبحارٌ إلى الآتي .. وكَشفٌ ليسَ ينتظرُ
ولكنّا جعلنا منهُ شيئاً .. يشبهُ الزَّفَّهْ
وإيقاعاً نحاسياً ، يدقُّ كأنّهُ القَدَرُ ..
أميرَ الحرفِ سامِحنا ..
فقد خُنَّا جميعاً مهنةَ الحرفِ
وأرهقناهُ بالتشطيرِ ، والتربيعِ ، والتخميسِ ، والوَصفِ
أبا تمّام . إنَّ النّارَ تأكلُنا
وما زِلنا نُجادِلُ بعضنا بعضاً
عن المصروفِ ، والممنوعِ من صَرْفِ
وجيشُ الغاصبِ المحتلِّ ممنوعٌ من الصرفِ ..
وما زلنا نُطَقْطِقُ عَظْمَ أرجُلنا
ونقعُدُ في بيوتِ اللهِ ننتظرُ ..
بأن يأتي الإمامُ عليُّ .. أو يأتي لنا عُمَرُ
ولن يأتوا .. ولن يأتوا ..
فلا أحدٌ بسيفِ سواهُ ينتصرُ

(7)

أبا تمّام .
إنَّ الناسَ بالكلماتِ قد كَفروا
وبالشعراءِ قد كفروا ..
وبالصلواتِ ، والدعواتِ ، والأمواتِ ، والموتِ
وبالحربِ التي تأتي . ولا تأتي
فقُلْ لي أيّها الشاعرْ
لماذا شعرُنا العربيُّ قد يَبِسَتْ مفاصلُهُ
منَ التكرارِ .. واصفرَّتْ سنابلُهُ
وقُلْ لي أيّها الشاعرْ
لماذا الشعرُ ـ حينَ يشيخُ ـ
لا يستلُّ سكّيناً .. وينتحِرُ ..


أرجو أن أكون قدمت الإفادة

Sir.Ahmed
10-10-2004, 12:29 PM
رد محـــذوف

تم حذف هذا الرد بواسطة المشرف العام : Brian ، في تاريخ : 10 أكتوبر 2004 في الساعة 12 و 33 دقيقة صباحًا

وذلك للسبب الآتي :
قصيدة محذوفة لمخالفتها الشديدة لقوانين المنتدى.
Sir.Ahmed : أرجوك، انبه مرة أخرى إلى ضرورة انتقاء قصائدك، القصيدة التالية من هذا النوع سأقوم بعمل مشكلة أكبر من أجلها.

أرجو الانتباه بشدة.

Sir.Ahmed
10-10-2004, 12:33 PM
رسالة من سيدة حاقدة

" لا تَدخُلي .."
وسَدَدْتَ في وجهي الطريقَ بمرفَقَيْكْ
وزعمْتَ لي ..
أنَّ الرّفاقَ أتوا إليكْ ..
أهمُ الرفاقُ أتوا إليكْ ؟
أم أنَّ سيِّدةً لديكْ
تحتلُّ بعديَ ساعدَيكْ ؟
وصرختَ مُحتدِماً : قِفي !
والريحُ تمضغُ معطفي
والذلُّ يكسو موقفي
لا تعتذِر يا نَذلُ . لا تتأسَّفِ ..
أنا لستُ آسِفَةً عليكْ
لكنْ على قلبي الوفي
قلبي الذي لم تعرفِ ..

*

ماذا ؟ لو انَّكَ يا دَني ..
أخبرتَني
أنّي انتهى أمري لديكْ ..
فجميعُ ما وَشْوَشْتَني
أيّامَ كُنتَ تُحِبُّني
من أنّني ..
بيتُ الفراشةِ مسكني
وغَدي انفراطُ السّوسَنِ ..
أنكرتَهُ أصلاً كما أنكَرتَني ..

*

لا تعتذِرْ ..
فالإثمُ يَحصُدُ حاجبَيكْ
وخطوطُ أحمرِها تصيحُ بوجنتَيكْ
ورباطُك المشدوهُ .. يفضحُ
ما لديكَ .. ومَنْ لديكْ ..
يا مَنْ وقفتُ دَمي عليكْ
وذلَلتَني، ونَفضتَني
كذُبابةٍ عن عارضَيكْ
ودعوتَ سيِّدةً إليكْ
وأهنتَني ..
مِن بعدِ ما كُنتُ الضياءَ بناظريكْ

*

إنّي أراها في جوارِ الموقدِ
أخَذَتْ هنالكَ مقعدي ..
في الرُّكنِ .. ذاتِ المقعدِ
وأراكَ تمنحُها يَداً
مثلوجةً .. ذاتَ اليدِ ..
ستردِّدُ القصص التي أسمعتَني ..
ولسوفَ تخبرُها بما أخبرتَني ..
وسترفعُ الكأسَ التي جَرَّعتَني
كأساً بها سمَّمتَني
حتّى إذا عادَتْ إليكْ
لترُودَ موعدَها الهني ..
أخبرتَها أنَّ الرّفاقَ أتوا إليكْ ..
وأضعتَ رونَقَها كما ضَيَّعتَني ..

BR!AN
10-10-2004, 12:37 PM
الأخ Sir.Ahmed :

قمت بحذف قصيدتين لك، ويبدو أنك مستمر في نشر قصائد نزار التي لا تتناسب مع المنتدى، هناك أكثر من طريقة لنشر قصائد نزار هاهنا منها أن تقوم بحذف ما يسيء منها أو تختار القصائد النظيفة لو صح التعبير والتي تتناسب مع منتدانا.

لو وجدت منك قصيدة أخرى لنزار من نفس نوعية القصائد التي حذفتها ، سأضطر اسفاً إلى إنذاراك للمرة الثانية ومنعك إلكترونياً من المشاركة في هذا الموضوع.

أنشر ما بدا لك من قصائد نزار على أن تنتبه إلى خلوها من الألفاظ الخادشة للحياء.

تحياتي

Sir.Ahmed
10-10-2004, 12:37 PM
معذرة يا سادة ........لقد كنت أضع ما عندي من القصائد و التي لم توضع من قبل هنا .....و كنت أفعل ذلك بسرعة فكنت أنظر إلى عنوانها و أعرف اني لم أقرأها في الموضوع فأضعها دون أن أراجعها و أقسم اني لم أكن أقصد إلا خيراً

Sir.Ahmed
10-10-2004, 12:41 PM
1
(شعراء الأرض المحتلة )

شعراءَ الأرضِ المحتلّهْ
يا مَن أوراقُ دفاتركمْ
بالدمعِ مغمّسةٌ، والطينْ
يا مَن نبراتُ حناجركمْ
تشبهُ حشرجةَ المشنوقينْ
يا مَن ألوانُ محابركمْ
تبدو كرقابِ المذبوحينْ
نتعلّم منكم منذُ سنينْ
نحنُ الشعراءَ المهزومينْ
نحنُ الغرباءَ عن التاريخِ، وعن أحزانِ المحزونينْ
نتعلّمُ منكمْ ..
كيفَ الحرفُ يكونُ له شكلُ السكّينْ .

2
شعراءَ الأرضِ المحتلّهْ
يا أجملَ طيرٍ يأتينا من ليلِ الأسرْ
يا حزناً شفّافَ العينين، نقيّاً مثلَ صلاةِ الفجرْ
يا شجرَ الوردِ النابتِ من أحشاءِ الجمرْ
يا مطراً يسقطُ .. رغمَ الظلمِ ، ورغمَ القهرْ
نتعلّمُ منكم كيف يغنّي الغارقُ من أعماقِ البئرْ
نتعلّمُ .. كيفَ يسيرُ على قدميهِ القبرْ
نتعلّمُ كيفَ يكونُ الشعرْ ..
فلدينا .. قد ماتَ الشعراءُ ، وماتَ الشعرْ ..
الشعرُ لدينا درويشٌ ..
يترنّحُ في حلقاتِ الذكرْ
والشاعرُ يعملُ حوذياً لأميرِ القصرْ ..
الشاعرُ مخصيُّ الشفتينِ .. بهذا العصرْ
يمسحُ للحاكمِ معطفهُ ، ويصبُّ لهُ أقداحَ الخمرْ
الشاعرُ مخصيُّ الكلماتِ ..
وما أشقى خصيانَ الفكرْ ...

3
شعراءَ الأرضِ المحتلّهْ ..
يا ضوءَ الشمسِ الهاربَ من ثقبِ الأبوابْ
يا قرعَ الطبلِ القادمَ من أعماقِ الغابْ ..
يا كلَّ الأسماءِ المحفورةِ في ريشِ الأهدابْ
ماذا نخبركم يا أحبابْ ؟
عن أدبِ النكسةِ ، شعرِ النكسةِ ، يا أحبابْ ..
ما زلنا منذُ حزيران .. نحنُ الكُتّابْ
نتمطّى فوقَ وسائدنا ..
نلهو بالصرفِ وبالإعرابْ
يطأُ الإرهابُ جماجمَنا
ونقبِّلُ أقدامَ الإرهابْ
نركبُ أحصنةً من خشبٍ
ونقاتلُ أشباحاً وسرابْ ..
ونُنادي : يا ربَّ الأربابْ
نحنُ الضعفاءُ ، وأنتَ المنتصرُ الغلاّبْ
نحنُ الفقراءُ ، وأنتَ الرزّاقُ الوهّابْ
نحنُ الجبناءُ ، وأنتَ الغفّارُ التوّابْ
شعراءَ الأرضِ المحتلّهْ ..
ما عادَ لأعصابي أعصابْ
حُرماتُ القدسِ قد انتُهكَتْ
وصلاحُ الدينِ من الأسلابْ
ونسمّي أنفسنا كُتّابْ ؟

4
محمودَ الدرويش .. سلاما
توفيقَ الزيّاد .. سلاما
يا فدوى طوقان .. سلاما
يا مَن تبرونَ على الأضلاعِ الأقلاما ..
نتعلّمُ منكم ، كيفَ نفجّرُ في الكلماتِ الألغاما ..
شعراءَ الأرضِ المحتلّهْ ..
ما زالَ دراويشُ الكلمهْ
في الشرقِ ، يكشُّونَ حَمَاما ..
يحسونَ الشايَ الأخضرَ .. يجترّونَ الأحلاما ..
لو أنَّ الشعراءَ لدينا ..
يقفونَ أمامَ قصائدكمْ ..
لَبَدَوْا .. أقزاماً .. أقزاما ..

BR!AN
10-10-2004, 12:42 PM
لا عليك عزيزي Sir.Ahmed : معجب أنا بتقيدك بالقوانين واهتمامك بمراعاة شعور المشرفين :)

أرجو منك فقط أن تنتبه في المرات القادمة يا عزيزي، ليس كل ما كُتب ينشر في منتدى متخصص ويحوي فئات عمرية متعددة .. :)

تحياتي لك

Sir.Ahmed
10-10-2004, 12:47 PM
شكرا على إعجابك يا صديقي ..أنا لا أفعل إلا ما يجب أن يُفعل



( لن تطفئي مجدي )

ثرثرت جدا فاتركيني
شيء يمزق لي جبيني
انا في الجحيم و أنت لا تدرين ماذا يعتريني
لن تفهمي معنى العذاب
بريشتي..لن تفهميني
عمياء أنتِ..ألم تري..قلبي
تجمع في عيوني
مات الحنين..أتسمعين؟
و مت أنت مع الحنين
لا تسأليني كيف قصتنا
أنتهت ..لا تسأليني
هي قصة الأعصاب و الأفيون
و الدم و الجنون
مرت ..فلا تتذكري
وجهي..ولا تتذكريني
إن تنكريها..فأقرأي
تاريخ سخفك..في غضوني
*
أمريضة الأفكار...
يأبي الليل أن تستضعفيني
لن تطفئي مجدي على قدح..و ضمة ياسمين
إن كان حبكِ أن أعيش على هرائكِ..
فاكرهيني
حاولت حرقي فاحترقت
بنار نفسك فاعذريني
لا تطلبي دمعي
أنا رجل يعيش بلا جفون
مزقت أجمل ما كتبت
و غرت حتى من ظنوني
و كسرت لوحاتي
و أضرمت الحرائق في سكوني
و كرهتني و كرهت فنا
كنت أطعمه عيوني
و رايتني أهب النجوم محبتي
فوقفت دوني
حاولت أن أعطيك من نفسي
و من نور اليقين
فسخرت من جهدي
و من ضربات مطرقتي الحنون
و بقيت – رغم أناملي –
طينا تراكم فوق طين
لا كنت شيئا في حساب الذكريات
و لن تكوني
شفتي سأبترها . ولن أمشي إليك على جبيني

Sir.Ahmed
10-10-2004, 03:34 PM
قالها في رثاء زوجته العراقية بلقيس الرواي التي قتلت عندما قُصفت السفارة العراقية ببيروت في 15/12/ 1981, و التي كانت تعمل بها , و كان قد تزوجها في 5/3/1962 و أنجبت له زينب و عمر . و هي أطول قصيدة رثاء في الشعر العربي الحديث
***************************************



شكراً لكم ..
شكراً لكم ..
فحبيبتي قتلت .. وصار بوسعكم
أن تشربوا كأساً على قبر الشهيدة
وقصيدتي اغتيلت وهل من أمة في الأرض
إلا نحن .. نغتال القصيدة
***********
بلقيس كانت اجمل الملكات في تاريخ بابل
بلقيس كانت أطول النخلات في أرض العراق
كانت إذا تمشي ..ترافقها طواويس ..
وتتبعها أيائل
بلقيس..
يا وجعي ..
يا وجع القصيدة حين تلمسها الأنامل
هل يا ترى ..
من بعد شعرك سوف ترتفع السنابل ؟
يا نينوي الخضراء ...يا غجريتي الشقراء..
يا أمواج دجلة تلبس في الربيع بساقها أحلى الخلاخل
قتلوك يا بلقيس ..
أي امة عربية ..
تلك التي تغتال أصوات البلابل ؟
أين السموأل ؟
و المهلهل ؟
والغطاريف الأوائل ؟
فقبائل قتلت قبائل ..
وثعالب قتلت ثعالب ..
وعناكب قتلت عناكب ..
قسما بعينيك اللتين أليهما ..
تأوي ملايين الكواكب ..
سأقول يا قمري عن العرب العجائب
فهل البطولة كذبه عربية ؟
أم مثلنا التاريخ كاذب ؟
************


بلقيس
لا تتغيبي عني
فإن الشمس بعدك
لا تضيء على السواحل ..
سأقول في التحقيق :
أن اللص اصبح يرتدي ثوب
المقاتل
أقول في التحقيق :
أن القائد الموهوب اصبح
كالمقاول ..
وأقول
أن حكاية الإشعاع
اسخف نكتة قيلت ..
فنحن قبيلة بين القبائل
هذا هو التاريخ يا بلقيس
كيف يفرق الإنسان ..
مابين الحدائق والمزابل
بلقيس أيتها الشهيدة .. والقصيدة ..
والمطهرة .. النقية ..
سبأ تفتش عن مليكتها
فردي للجماهير التحية ..
يا اعظم الملكات ..
يا امرأة تجسد كل أمجاد العصور
السومريه
بلقيس
يا عصفورتي ألاحلى ..
ويا أيقونتي الأغلى ..
ويا دمعا تناثر فوق خد المجدلية
أترى ظلمتك أن نقلتك
ذات يوم .. من ضفاف ألاعظمية
بيروت تقتل كل يوم واحدا منا ..
وتبحث كل يوم عن ضحية
والموت .. في فنجان قهوتنا ..
وفي مفتاح شقتنا ..
وفي أزهار شرفتنا ..
وفي ورق الجرائد ..
والحروف ألابجديه ..
ها نحن .. يا بلقيس
ندخل مرة أخرى العصور الجاهلية ..
ها نحن ندخل في التوحش
والتخلف .. والبشاعة .. والوضاعه
ندخل مرة أخرى .. عصور البربرية
حيث الكتابة رحلة
بين الشظية .. والشظية ؟
حيث إغتيال فراشة في حقلها ..صار القضية
***********************
هل تعرفون حبيبتي بلقيس؟
فهي أهم ما كتبوه في كتب الغرام
كانت مزيجا رائعا
بين القطيفة والرخام
كان البنفسج بين عينيها
ينام ولا ينام ..
بلقيس يا عطراً بذاكرتي
ويا قبر يسافر في الغمام
قتلوك في بيروت مثل أي غزالة
من بعد ما قتلوا الكلام
بلقيس
ليس هذه مرثية
لكن ..
على العرب السلام
لكن ..
على العرب السلام
لكن..
على العرب السلام
بلقيس
مشتاقون .. مشتاقون .. مشتاقون
والبيت الصغير
يسائل عن أميرته المعطرة الذيول
نصغي إلى الأخبار .. والأخبار غامضة
ولا تروي فضول ..
بلقيس
مذبوحون حتى العظم
والأولاد لا يدرون
ما يجري ..
ولا ادري انا ..
ماذا أقول ؟
ولا ادري انا ..
ماذا أقول ؟
هل تقرعين الباب بعد دقائق؟
هل تخلعين المعطف الشتوي؟
هل تأتين باسمة و ناضرة ..
و مشرقة كأزهار الحقول؟
بلقيس..
إن زروعكِ الخضراء
ما زالت على الحيطان باكية ..
و جهكِ لم يزل متنقلا
بين المرايا و الستائر
حتى سجارتكِ التي أشعلتها
لم تنطفئ
و دخانها ما زال يرفض أن يسافر
*******************


بلقيس..
مطعونون ..مطعونون في الأعماق ..
والأحداق يسكنها الذهول..
بلقيس..
كيف أخذت أيامي و أحلامي
و ألغيت الحدائق ..و الفصول..؟
يا زوجتي
و حبيبتي .. و قصيدتي .. و ضياء عيني ..
قد كنتِ عصفوري الجميل ..
فكيف هربت يا بلقيس مني ..؟
بلقيس..
هذا موعد الشاي العراقي المعطر..
و المعتق كالسُلافة ..
فمن الذي نقل الفرات لبيتنا
و ورود دجلة و الرصافة..؟
بلقيس..
إن الحزن يثقبني ..
و بيروت التي قتلتكِ ..لا تدري جريمتها ..
و بيروت التي عشقتكِ..
تجهل أنها قتلت عشيقتها ..
و أطفأت القمر
**********************
بلقيس
يا بلقيس
يا بلقيس
كل غمامه تبكي عليك ..
فمن ترى يبكي عليا
بلقيس .. كيف رحلتي صامته
ولم تضعي يديك
على يديا ؟
بلقيس
كيف تركتنا في الريح
نرجف مثل أوراق الأشجار ؟
وتركتنا نحن الثلاثة .. ضائعين
كريشه تحت الأمطار ..
أتراك مافكرت بي ؟
أتراك مافكرت بي ؟
وأنا الذي
يحتاج حبك ..
مثل (زينب)
أو ( عمر )
*******************
بلقيس ..
يا كنزا خرافيا
و يا رمحا عراقيا
و غابة خيزران
يا من تحديت النجوم ترفعا..
كيف جئت بكل هذه العنفوان؟
بلقيس
أيتها الصديقة ..و الرفيقة
و الرقيقة مثل زهرة أقحوان..
ضاقت بنا بيروت ..ضاق البحر
ضاق بنا المكان..
بلقيس ما أنتِ التي تتكررين..
فما لبلقيس إثنتان..
بلقيس..
تذبحني التفاصيل الصغيرة في علاقتنا ..
و تجلدني الدقائق و الثواني ..
فلكل دبوس صغير ... قصة..
و لكل عقد من عقودكِ .. قصتان..
حتى ملاقط شعركِ الذهبي..
تغمرني .. كعادتها بأمطار الحنان..
و يعرش الصوت العراقي الجميل ..
على الستائر.. و المقاعد.. و الأواني ..
و من المرايا تطلعين ..من الخواتم تطلعين..
من القصيدة تطلعين
من الشموع.. من الكئوس..من النبيذ الأرجواني ..
********************
بلقيس ..يا بلقيس..
لو تدرين ما وجع المكان..
في كل ركن أنتِ حائمة كعصفور ..
و عابقة كغابة بيلسان..
فهناك كنتِ تدخنين..
و هناك كنتِ تطالعين..
و هناكِ ... كنت كنخلة تتمشطين..
و تدخلين على الضيوف..
كأنكِ السيف اليماني ..
بلقيس..
أين زجاجة ( الغيرلان)
و الولاعة الزرقاء..
أين سجارة ( الكَنتِ) التي ..
ما فارقت شفتيكِ..
أين ( الهاشمي ) مغنياً..
فوق القوام المهرجان..
تتذكر الأمشاط ماضيها - فيكرج دمعها -
هل يا ترى الأمشاط من أشواقها أيضا تعاني ..
بلقيس صعب أن أهاجر من دمي
و انا المحاصر بين ألسنة اللهيب..
و بين ألسنة الدخان..
بلقيس..أيتها الأميرة ..
ها أنتِ تحترقين...في حرب العشيرة و العشيرة..
ماذا سأكتب عن رحيل مليكتي ..؟
إن الكلام فضيحتي ..
ها نحن نبحث بين أكوام الضحايا..
عن نجمة سقطت..
و عن جسد تناثر كالمرايا..
ها نحن نسأل يا حبيبة..
إن كان هذا القبر قبركِ أنتِ
أم قبر العروبة ؟
***********************
بلقيس إن قضائنا العربي..أن يغتالنا عرب..
و يأكل لحمنا عرب..
و يبقر وطننا عرب..
و يفتح قبرنا عرب ..
فكيف نفر من هذا القضاء..؟
فالخنجر العربي ..ليس يقيم فرقاً..
بين أعناق الرجال..و بين أعناق النساء..
***********************
بلقيس
إن هم فجروك .. فعندنا
كل الجنائز تبتدي في كربلاء
وتنتهي في كربلاء
لن أقرأ التاريخ بعد اليوم..
إن اصابعي اشتعلت..
و أثوابي تغطيها الدماء..
ها نحن ندخل عصرنا الحجري ..
و نرجع كل يوم ألف عام للوراء
******************

البحر في بيروت
بعد رحيل عينيك استقال
والشعر .. يسأل عن قصيدته
التى لم تكتمل كلماتها
ولا أحد .. يجيب على السؤال
الحزن يا بلقيس..
يعصر مهجتي كالبرتقالة..
الآن أعرف مأزق الكلمات..
أعرف ورطة اللغة المحالة..
و أنا الذي إخترع الرسائل...
ولست أدري..كيف أبتدئ الرسالة..
************************
و السيف يدخل لحم خاصرتي ..
و خاصرة العبارة..
كل الحضارة أنت يا بلقيس..و الأنثى حضارة..
بلقيس أنتِ بشارتي الكبرى ..
فمن سرق البشارة..
أنتِ الجزيرة و المنارة..
بلقيس..
يا قمري الذي طمروه ما بين الحجارة..
الآن ترتفع الستارة..
الآن ترتفع الستارة
الآن ترتفع الستارة
***********************
سأقول في التحقيق..:
أني أعرف الأسماء و الأشياء..و السجناء..
و أقول أني أعرف السياف قاتل زوجتي..
و وجوه كل المخبرين..
و أقول أن عفافنا طهر..
و تقوانا قذارة..
و أقول أن نضالنا كذب..
و أن لا فرق ..ما بين السياسة و الدعارة..!!
سأقول في التحقيق..
أني قد عرفت القاتلين..
و أقول :
أن زماننا العربي مختص بذبح الياسمين..
و بقتل كل الأنبياء..و قتل كل المرسلين..
********************
حتى العيون الخضر ..
يأكلها العرب..
حتى الضفائر و الخواتم..
و الأساور ..و المرايا ..و اللعب..
حتى النجوم تخاف من وطني..
و لا ادري السبب..
حتى الطيور تفر من وطني..
ولا أدري السبب..
حتى الكواكب و المراكب و السحب..
حتى الدفاتر ..و الكتب..
و جميع أشياء الجمال..
جميعها ضد العرب..
**************************
لما تناثر جسمك الضوئي..
يا بلقيس...
لؤلؤة كريمة..
فكرت هل قتل النساء هواية عربية..
أم أننا في الأصل محترفو جريمة..؟
**************************
بلقيس ..
يا فرسي الجميلة..إنني ..
من كل تاريخي خجول..
هذي بلاد يقتلون بها الخيول
هذي بلاد يقتلون بها الخيول
***************************
من يوم أن نحروك يا بلقيس ..
يا أحلى وطن..
لا يعرف الإنسان كيف يعيش في هذا الوطن
لا يعرف الإنسان كيف يموت في هذا الوطن
ما زلت أدفع من دمي
أغلى جزاء ..
كي أسعد الدنيا ..و لكن السماء..
شاءت بأن أبقى وحيدا ..
مثل أوراق الشتاء..
هل يولد الشعراء من رحم الشقاء.؟
و هل القصيدة طعنة...
في القلب..
ليس لها شفاء؟
أم أنني وحدي ..
عيناه تختصران تاريخ البكاء..؟
***************
سأقول في التحقيق ..كيف غزالتي ماتت بسيف أبي لهب..
كل اللصوص من الخليج إلى المحيط..
يدمرون.. و يحرقون..و ينصبون.. و يرتشون..
و يعتدون على النساء..
كما يريد أبو لهب..
كل الكلاب موظفون.. و يأكلون ..و يسكرون..
على حساب أبي لهب..
لا طفل يولد عندنا إلا و زارت أمه يوماً فراش ابي لهب
لا سجن يفتح دون رأي أبي لهب..
لا رأس يقطع..دون أمر أبي لهب..
********************
سأقول في التحقيق..
كيف أميرتي..اغتصبت..
و كيف تقاسموا فيروز عينيها..
و خاتم عرسها..
و أقول كيف تقاسموا الشِعر الذي ..
يجري كانهار الذهب..
سأقول في التحقيق
كيف سطوا على مصحفها الشريف...
و أضرموا فيه اللهب
سأقول في التحقيق..
كيف أستزفوا دمها..
و كيف إستملكوا فمها ..
فما تركوا به وردا..ولا تركوا عنب..
هل موت بلقيس..هو النصر الوحيد..
بكل تاريخ العرب...؟؟
**********************
بلقيس يا معشوقتي حتى الثمالة..
الأنبياء الكاذبون..يقرفصون..
و يركبون على الشعوب..
ولا رسالة..
لو أنهم حملوا إلينا..
من فلسطين الحزينة..
نجمة أو برتقالة..
لو أنهم حملوا إلينا ..
من شواطئ غزة..
حجرا صغيرا.. او محارة..
لو أنهم..من ربع قرن حرروا..
زيتونة..
أو أرجعوا ليمونة..و محوا عن التاريخ عاره..
لشكرت يا بلقيس من قتلوك..
يا معبودتي حتى الثمالة..
لكنهم تركوا فلسطينا ليغتالوا غزالة..
*********************
ماذا يقول الشعر يا بلقيس ..
في هذا الزمان..
ماذا يقول الشعر..؟ في العصر الشعوبي..
المجوسي..
الجبان..
و العالم العربي .مسحوق و مقموع.. و مقطوع اللسان..
نحن الجريمة في تفوقها..
فما (العقد الفريد) و ما ( الأغاني ) ؟؟
أخذوك أيتها الحبيبة من يدي
اخذوا القصيدة من فمي
اخذوا الكتابة .. والقراءة
والطفولة .. والأماني
بلقيس ..يا بلقيس..
يا دمعا تناثر فوق أهداب الكمان..علمت من قتلوكِ أسرار الهوى ..
لكنهم قبل إنتهاء الشوط قد قتلوا حصاني
*******************
بلقيس اسألكِ السماح فربما ..
كانت حياتكِ فدية لحياتي..
أني لأعرف جيدا ..
أن الذين تورطوا في القتل
كان مرادهم أن يقتلوا كلماتي !!!
نامي بحفظ الله
أيتها الجميلة
فالشعر بعدك مستحيل
والأنوثة مستحيلة
****************************
ستظل أجيال من الأطفال..
تسأل عن ضفائركِ الطويلة..
و تظل أجيال من العشاق..
تقرأ عنكِ .. أيتها المعلمة الأصيلة..
**********************
و سيعرف الأعراب يوماً
أنهم قتلوا الرسولة..
قتلوا الرسولة..
قـ....تـ...لـ....و....ا..
الـ..ر..سـ....و...لـ....ة

نزار قباني

أنور السادات
24-01-2005, 07:53 AM
أنا عضو في كبار المنتديات الشعرية .. وسني كبير نوعًا ما ..

ومن عشاق نزرار بتعصب شديد جدًا .. ولكن حالتي لا تسمح لي برد طويل منظم على المعارضين .. أنا أحفظ جميع المجلدات التسع لأعمال نزار قباني الكاملة ..

لي عودة إلى الموضع حينما أكون مستيقظًا لأني أكتب وأنا شبه نائم

من احتاج رأيي في امر فليراسلني .. وسأحاول التشارك معكم

ايهاب احمد عمر
24-09-2006, 12:55 AM
شعر نزار كان اهم عامل في اغتيال الشكل التقليدي للقصيدية اي ابيات امام بعضها البعض و بداية فوضي القصيدة العمودية التي في رايي هي شوية كلام موزون فوق بعضه .. طبعا ً هناك عشارات المواقف التي لا تجعلني اضع نزار في قائمة كتابي المفضلين لعل ابسطهم حينما توفي عبد الناصر فاذا بشاعرنا الهمام يخرج و يقول :" خسرناك يا اخر الانبياء " !!!!!
و لا تعليق

Serenity
17-11-2006, 12:29 AM
الدخول إلى هيروشيما
------------------------
مُبلل . مُبلل
قلبي, كمنديل سفر
كطائر..ظل قرونا ضائعا تحت المطر..
زجاجة..تدفعها الأمواج في بحر القدر
سفينة مثقوبة تبحث عن خلاصها,
تبحث عن شواطيء لا تُنتظر..
**
قلبي يا صديقتي!
مدينة مغلقة..
يخاف ان يزورها ضوء القمر
يضجر من ثيابه فيها الضجر...
أعمدة مكسورة, أرصفة مهجورة
يغمرها الثلج وأوراق الشجر..
**
قبلك يا صغيرتي..
جاءت إلى مدينتي
جحافل الفُرس و أفواج التتر
وجاءها أكثر من مغامر..
ثم انتحر..
فحاذري ان تلمسي جدرانها
وحاذري ان تقربي أوثانها
فكل من لامسها..
صار حجر..
**
مدينتي..
مالك من مدينتي ؟.
فليس في ساحتها ..
سوى الذباب والحُفر ..
وليس في حياتها
سوى رفيق واحد ..
هو الضجر..
==========
القصيدة كاملة دون حذف

Serenity
17-11-2006, 09:56 PM
مقتطفات من قصيدة قطتي الشامية (حذفت تقريبا الثلث)
------------------------------------------------------

أضناني البرد ...فكومني
داخل قبضتك السحرية
خبئني فيها أياما..
احبسني فيها أعواما..
احبسني كالطير المرسوم ..
على مروحة صينية..
لا تفتح كفك .. واتركني
لا تغضب مني .. لا تغضب
فأنا قطتك الشامية
هل أحد ..
يغضب من قطته الشامية ؟
أمنيتي تلك .. وما عندي
أغلى من تلك الأمنية ..
لو أملك زاوية بيديك..
لكنت ملكت البشرية..
خبئني .. في خلجان يديك ..
فإن الريح شمالية
خبئني في أصداف البحر
وفي الأعشاب المائية...
خبئني... في يدك اليمنى ..
خبئني...في يدك اليسرى
لن أطلب منك الحرية..
فيداك.. هما المنفى ...وهما ..
أروع أشكال الحرية...
أنت السجان...وأنت السجن
وأنت قيودي الذهبية
قيدني ... يا ملكي الشرقي..
فإني امرأة شرقية..
تحلم بالخيل ...وبالفرسان
وبالكلمات الشعرية
إني مولاتك...يا مولاي
حررني ...من عُقدي الأولى..
مزق..أقنعتي الشمعية..
وادفني..تحت رماد يديك
شهيدة عشق صوفية..

Serenity
18-11-2006, 07:56 PM
طريق واحد ( حذفت منها بيتين)
=======
أريد بندقيه ..
خاتم أمي بعته
من اجل بندقيه
محفظتي رهنتها
دفاتري رهنتها
من اجل بندقيه
اللغة التي بها درسنا
الكتب التي قرأنا ..
قصائد الشعر التي حفظنا
ليست تساوي درهما
أمام بندقيه
***
أصبح عندي الآن بندقيه
إلى فلسطين خذوني معكم
إلى رُبى حزينة كوجه مجدليه
إلى القباب الخضر ...والحجارة النبيه
عشرون عاما.. وأنا
أبحث عن هويه
ابحث عن بيتي الذي هناك
عن وطني المحاط بالاسلاك
أبحث عن طفولتي..
وعن رفاق حارتي..
عن كتبي ..عن صوري
عن كل ركن دافيء..وكل مزهريه
***
أصبح عندي الآن بندقيه
إلى فلسطين خذوني معكم
يا أيها الرجال ..
أريد أن أعيش او اموت كالرجال
أريد .. أن انبت في ترابها
زيتونة , أو حقل برتقال ..
أو زهرة شذيه
قولوا ..لمن يأل عن قضيتي
بارودتي ..صارت هي القضيه ..
**
أصبح عندي الآن بندقيه ..
أصبحت في قائمة الثوار
افترش الأشواك,والغبار
وألبس المنيّه
***
يا أيها الثوار ..
في القدس , في الخليل,
في بيسان , في الأغوار ..
في بيت لحم , حيث كنتم أيها الأحرار
تقدموا..
تقدموا..
فقصة السلام مسرحية ..
والعدل مسرحية ..
إلى فلسطين طريق واحد
يمر من فوهة بندقيه
-----

Serenity
21-11-2006, 12:06 AM
صديقتي وسجائري
-------
واصل تدخينك ..يُبهرني
رجل في لحظة تدخين
هي نقطة ضعفي كامراة
فاستثمر ضعفي وجنوني
ما أجمل تبغك والدنيا
تستقبل اول تشرين الثاني
والقهوة..والصحف الكسلى
ورؤىً وحطام فناجين
دخن..لا أروع من رجلٍ
يفنى في الركن ..و يُفنيني
رجل..تنضمُ أصابعه
وتفكر من غير جبين
اشعل واحدة من أخرى
اشعلها من جمر عيوني ..
ورمادك ضعه على كفي
نيرانك ليست تؤذيني
فأنا كامراة .. يُرضيني
أن ألقي نفسي في مقعد
ساعات..في هذا المعبد
أتامل في الوجه المُجهد
وأعدُ ..وأعدُ..عروق اليد
فعروق يديك ..تُسليني
وخيوطُ الشيب..هنا..وهنا
تُنهي أعصابي..تُنهيني
دخن..لا أروع من رجلٍ
يفنى في الركن ..و يُفنيني
**
أحرقني ..أحرق بي بيتي
وتصرف فيه كمجنون
فأنا كأمرأةٍ..يكفيني
أن أشعر أنك تحميني
أن أشعر ان هناك يدا
تتسلل من خلف المقعد..
كي تمسح رأسي ..وجبيني
لتداعب أُذني بسكون
ولتترك في شعري الأسود
عقدا من زهر الليمون
**
دخن..لا أروع من رجلٍ
يفنى في الركن ..و يُفنيني
==
لقد بدلت بعض الكلمات في القصيدة
لا داعي للقول أنني أكره التدخين :rolleyes: فقط القصيدة اعجبتني (انا مش مدخنة :nihihi: )

Serenity
21-11-2006, 01:49 AM
اعلم انه يمكنيي تعديل ردي السابق :D ولكن هذه قصيدتي المُفضلة , اريدها مستقلة
====

شؤون صغيرة
------------
شؤون صغيرة
تمر بها أنت .. دون التفات
تساوي لدي حياتي
جميع حياتي...
حوادث ..قد لا تثير اهتمامك
أُعمر منها قصور
وأحيا عليها شهور
وأغزل منها حكايا كثيرة
وألف سماء..
وألف جزيرة
شؤوون..
شؤونك تلك الصغيرة
فحين تُدخن أجثو أمامك
كقطتك الطيبة
وكُلي أمان
ألاحق مزهوة معجبة
خيوط الدخان
توزعها في زوايا المكان
دوائر .. دوائر
وترحل في آخر الليل عني
كنجم , كطير مهاجر
وتتركني يا صديق حياتي
لرائحة التبغ والذكريات
وأبقى انا ..
في صقيع انفرادي
وزادي انا ... كل زادي
حطام السجائر
وصحن.. يضم رماداً
يضم رمادي ..
وحين اكون مريضة
وتحمل ازهارك الغاليه
صديقي .. إليّ
وتجعلُ بين يديك يديّ
يعود لي اللون والعافيه
وتلتصق الشمس في وجنتي
وابكي..وأبكي..بغير إرادة
وأنت ترد غطائي علي ّ
وتجعل رأسي فوق الوسادة
تمنيت كل التمني
صديقي..لو أني
أظل ..أظل عليلة
لتسأل عني
لتحمل لي كل يوم
وروداً جميلة...
وإن رنّ في بيتنا الهاتف
إليه أطير
أنا..يا صديقي الأثير
بفرحة طفل صغير
بشوق سُنُونُوة شاردة
واحتضن الآلة الجامدة
وأعصر اسلاكها الباردة
وانتظرُ الصوت ..
دفيئاً ..مليئاً..قوي
كصوت ارتطام النجوم
كصوت سقوط الحُلي
وابكي..وأبكي..
لأنك فكرت فيّ
لأنك من شُرفات الغيوب
هتفت إليّ
ويوم أجيء إليك
لكي استعير كتاب
لأزعم أني أتيتُ لكي أستعير كتاب
تمدُ اصابعك
إلى المكتبة..
وأبقى أنا .. في ضباب الضباب
كأني سؤال بغير جواب ..
أُحدق فيك وفي المكتبة
كما تفعل القطة الطيبة
تُراك اكتشفت؟
تُراك عرفت ؟
بأني جئتُ لغير الكتاب
وأني لستُ سوى كاذبة
..وأمضي سريعاً إلى مخدعي
أضمُ الكتاب إلى أضلعي
كأني حملتُ الوجود معي
وأُشعل ضوئي ..وأُسدلُ حولي الُسُتور
وأنبشُ بين السطور..وخلف السطور
وأعدو وراء الفواصل ..أعدو
وراء نقاط تدور
ورأسي يدور..
لعلك ..يا....صديقي الأثير
تركت بإحدى الزوايا ..
عبارة حُب قصيرة..
لعلك بين الصحائف خبأت شيا
سلاما صغيرا..يُعيد السلام إليا
**
وحين نكون معا في الطريق
وتأخذ- من دون قصد- ذراعي
احس أنا يا صديقي..
بشيءٍ عميق
بشيءٍ يشبه طعم الحريق
على مرفقي..
وأرفعُ كفي نحو السماء
لتجعل دربي بغير انتهاء
وابكي..وأبكي بغير انقطاع
لكي يستمر ضياعي
وحين أعودُ مساءا إلى غرفتي
أحس وما انت في غرفتي
بأن يديك
تلفان في رحمةٍ مرفقي
وابكي..وأبكي.. بغير انقطاع
كأن ذراعي ليست ذراعي..

high hopes
27-11-2006, 11:25 AM
اجمل 50 كلمة شعر للنزار قباني

تسألني حبيبتي
ما الفرق ما بيني وما بين السما ؟
الفرق ما بينكما
أنك إن ضحكت يا حبيبتي
أنسى السما


الحب يا حبيبتي
قصيدة جميلة مكتوبة على القمر
الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر
. . الحب منقوش على
ريش العصافير ، وحبات المطر
لكن أي امرأة في بلدي
إذا أحبت رجلا
ترمى بخمسين حجر

يا رب قلبي لم يعد كافيا
لأن من أحبها .. تعادل الدنيا
فضع بصدري واحدا غيره
يكون في مساحة الدنيا

ما زلت تسألني عن عيد ميلادي
سجل لديك إذن .. ما أنت تجهله
تاريخ حبك لي .. تاريخ ميلادي

لو خرج المارد من قمقمه
وقال لي : لبيك
دقيقة واحدة لديك
تختار فيها كل ما تريده
من قطع الياقوت والزمرد
لاخترت عينَيْكِ .. بلا تردد


ذات العينين السوداوين
ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
لا أطلب أبدا من ربي
إلا شيئين
أن يحفظ هاتين العينين
ويزيد بأيامي يومين
كي أكتب شعرا
في هاتين الؤلؤتين

لو كنت يا صديقتي
بمستوى جنوني
لرميت ما عليك من جواهر
وبعت ما لديك من أساور
و نمت في عيوني

أشكوك للسماء
أشكوك للسماء
كيف استطعتِ ، كيف ، أن تختصري
جميع ما في الكون من نساء

لأن كلام القواميس مات
لأن كلام المكاتيب مات
لأن كلام الروايات مات
أريد اكتشاف طريقة عشق
أحبك فيها .. بلا كلمات

أنا عنك ما أخبرتهم .. لكنهم
لمحوك تغتسلين في أحداقي
أنا عنك ما كلمتهم .. لكنهم
قرأوك في حبري وفي أوراقي
للحب رائحة .. وليس بوسعها
أن لا تفوح .. مزارع الدراق

عدي على أصابع اليدين ، ما يأتي
فأولا : حبيبتي أنت
وثانيا : حبيبتي أنت
وثالثا : حبيبتي أنت
ورابعا وخامسا
وسادسا وسباعا
وثامنا وتاسعا
وعاشرا . . حبيبتي أنت

حبك يا عميقة العينين
تطرف
تصوف
عبادة
حبك مثل الموت والولادة
صعب بأن يعاد مرتين

لقد حجزت غرفة لاثنين في بيت القمر
نقضي بها نهاية الأسبوع يا حبيبتي
فنادق العالم لا تعجبني
الفندق الذي أحب أن أسكنه هو القمر
لكنهم هنالك يا حبيبتي
لا يقبلون زائرا يأتي بغير امرأة
فهل تجيئين معي
يا قمري . . إلى القمر

لا تحزني
إن هبط الرواد في أرض القمر
فسوف تبقين بعيني دائما
أحلى قمر

إني أحبك عندما تبكينا
وأحب وجهك غائما وحزينا
الحزن يصهرنا معا ويذيبنا
من حيث لا أدري ولا تدرينا
تلك الدموع الهاميات أحبها
وأحب خلف سقوطها تشرينا
بعض النساء وجوههن جميلة
وتصير أجمل .. عندما يبكينا

أخطأت يا صديقتي بفهمي
فما أعاني عقدة
ولا أنا أُذيب في غرائزي وحلمي
لكن كل امرأة أحببتها
أردت أن تكون لي
حبيبتي وأمي
من كل قلبي أشتهي
لو تصبحين أمي

يحدث أحيانا أن أبكي
مثل الأطفال بلا سبب
يحدث أن أسأم من عينيك الطيبتين
. . بلا سبب
يحدث أن أتعب من كلماتي
من أوراق من كتبي
يحدث أن أتعب من تعبي

أروع ما في حبنا أنه
ليس له عقل ولا منطق
أجمل ما في حبنا أنه
يمشي على الماء ولا يغرق

لا تقلقي . يا حلوة الحلوات
ما دمت في شعري وفي كلماتي
قد تكبرين مع السنين .. وإنما
لن تكبرين أبدا .. على صفحاتي

ليس يكفيك أن تكوني جميله
كان لابد من مرورك يوما
بذراعيَّ
كي تصيري جميله

كم تشبهين السمكه
سريعة في الحب .. مثل السمكه
قتلتِ ألف امرأة .. في داخلي
وصرت أنت الملكه

عبثا ما أكتب سيدتي
إحساسي أكبر من لغتي
وشعوري نحوك يتخطى
صوتي .. يتخطى حنجرتي
عبثا ما أكتب .. ما دامت
كلماتي .. أوسع من شفتي
أكرهها كل كتاباتي
مشكلتي أنكِ مشكلتي

بالطبع حذفت مالا يليق..واخترت الأفضل من وجهة نظرى...

Serenity
02-12-2006, 04:02 PM
برغم...برغم خلافاتنا
برغم جميع قراراتنا
بان لا نعود
برغم العداء ...برغم الجفاء ..
برغم البرود..
برغم انطفاء ابتساماتنا
برغم انقطاع خطاباتنا
فثمة سر خفي
يوحد بين أقدارنا
ويُدني مواطيء أقدامنا
ويُفنيك في
ويصهر نار يديك بنار يدي
برغم جميع خلافاتنا
برغم اختلاف مناخاتنا
برغم سقوط المطر
برغم استعادة كل الهدايا
وكل الصور..
برغم الإناء الجميل
الذي قلت عنه..انكسر
برغم رتابة ساعاتنا
برغم الضجر..
فلا زلت أؤمن ان القدر
يُصر على جمع أجزائنا
ويرفض كل اتهاماتنا
برغم خريف علاقاتنا
برغم النزيف بأعماقنا
وإصرارنا..
على وضع حد لمأساتنا
باي ثمن ..
برغم جميع ادعاءاتنا
بأني لن ..
وأنك لن ..
فإني أشك بإبمكاننا
فنحن برغم خلافاتنا
ضعيفان في وجه اقدارنا
شبيهان في كل أطوارنا
دفاترنا, لون اوراقنا
وشكل يدينا ... وأفكارنا
فحتى نقوش ستاراتنا
وحتى اختيار اسطوانتنا
دليل عميق
على اننا ..
رفيقا مصير , رفيقا طريق
برغم جميع حماقاتنا ..

ZeroCode
02-12-2006, 05:09 PM
الى من يهمه الامر

عندى حوالى 11 ديبوان كاملين لنزار قباني على هيئه ملفات PDF

حد مهنم انى ارفعهم هنا ؟؟

*I Am Legend*
02-12-2006, 06:08 PM
الى من يهمه الامر

عندى حوالى 11 ديبوان كاملين لنزار قباني على هيئه ملفات PDF

حد مهنم انى ارفعهم هنا ؟؟


Yes please. I really appreciate that.:o

ZeroCode
02-12-2006, 08:00 PM
Yes please. I really appreciate that.:o
next time If you use this face ( :o ) again , my reply will be this

:booom: :booom:



================================================== =====

مجموعه دواوين لنزار قباني

http://img447.imageshack.us/img447/3816/236xe8.jpg

http://www.4shared.com/file/6811615/4c4b7fd9/__online.html







http://img447.imageshack.us/img447/3805/2701hu4.jpg


http://www.4shared.com/file/6810713/1c56d7be/__online.html







http://img318.imageshack.us/img318/6152/3151ev7.jpg

http://www.4shared.com/file/6811636/e7744ce1/_online.html






http://img178.imageshack.us/img178/5305/8989oy8.jpg


http://www.4shared.com/file/6811673/f3727d6a/__online.html

ZeroCode
02-12-2006, 08:03 PM
http://img443.imageshack.us/img443/5872/3687ua2.jpg

http://www.4shared.com/file/6811695/8492f5d1/___online.html


http://img361.imageshack.us/img361/4139/9873nf8.jpg

http://www.4shared.com/file/6811723/8fc7e318/_online.html




http://img178.imageshack.us/img178/1552/4850bb9.jpg


http://www.4shared.com/file/6811574/6f505690/___.html


http://img178.imageshack.us/img178/3611/333lg4.jpg


http://www.4shared.com/file/6812319/51835ef7/___online.html

ZeroCode
02-12-2006, 08:11 PM
المجموعه ديه تحتاج اكروبات ريدر 6 او احدث


http://img487.imageshack.us/img487/695/801oi2.jpg

http://www.4shared.com/file/6812037/864baf2b/___.html







http://img335.imageshack.us/img335/1038/9764oz3.jpg

http://www.4shared.com/file/6811920/1c509fa8/__online.html






http://img335.imageshack.us/img335/6564/9967qr5.jpg

http://www.4shared.com/file/6811872/8eeb60f6/__online.html




============================

Serenity
08-12-2006, 12:19 AM
أسئلة الى الله
يا الهي:
عندما نعشق ماذا يعترينا ؟
ما الذي يحدث في داخلنا ؟
ما الذي يُكسر فينا ؟
كيف نرتد الى طور الطفولة
كيف تغدو قطرة الماء محيطاً..
و يصير النخل أعلى ..
و مياه البحر أحلى ..
و تصير الشمس إسوارا من الماس ثمينا
حين نغدو عاشقينا..
**
يا الهي :
عندما يضربنا الحب على غير انتظار..
ما الذي يذهب منا ؟
ما الذي يولد فينا ؟
كيف نغدو كالتلاميذ الصغار..
أبرياء ساذجينا..
و لماذا عندما تضحكُ محبوبتنا ؟
تُمطر الدنيا علينا ياسمينا ..
ولماذا عندما تبكي على ركبتنا
يُصبح العالم عصفورا حزينا؟
**
يا الهي :
ما يُسمى ذلك الحب الذي ظل قرونا و قرونا..
يقتل القتلى , ويحتل الحصونا
ويُذل الأقوياء القادرينا
و يُذيب البسطاء الطيبينا
كيف نمشي وسط النار ..
ونلتذ بألوان اللهب ؟
كيف نغدو – عندما نعشق- أسرى
بعدما كنا ملوكا فاتحينا ..
ما نسمي ذلك الحب الذي يدخل كالسكين فينا ؟
أنسميه صداعا ؟
أم نسميه جنونا ؟
كيف يغدو الكون في ثانية
واحة خضراء..أو ركنا حنونا
حين نغدو عاشقينا..
**
يا الهي :
ما الذي يحدث في منطقنا ؟
ما الذي يحدث فينا ؟
كيف تغدو لحظة الشوق سنينا
ويصير الوهم في الحب يقينا
كيف تختل أسابيع السنة ؟
كيف يلغي الحب كل الأزمنة ؟
فيصير الصيف يأتي في الشتاء
ويصير الورد ينمو في بساتين السماء..
حين نغدو عاشقينا ..
**
يا الهي:
كيف نستسلم للحب , ونعطيه مفاتيح الأمان
وإليه نحمل الشمع , وعطر الزعفران
كيف ننهار على أقدامه مستغفرينا..
كيف نسعى لحماهُ...قابلينا
كل ما يفعل فينا ..
كل ما يفعل فينا..
==
بتهيألي القصيدة دي مش موجودة في المجموعات اللي نزلها زيروكود
دي من ضمن أشعار خارجة على القانون وقمت بحذف بعض الكلمات منها كالمعتاد
==
زيروكود : انت كاتب اهداءات للمنتدى !! :nihihi: و لا اهداء نزار نفسه :p
==
سؤال: هي مقتطفات أم مقطتفات ؟؟!!

*I Am Legend*
08-12-2006, 01:05 AM
WOW:sadma:

ZeroCode.......all I can say is thank you. I appreciate that:o

ZeroCode
08-12-2006, 03:09 AM
زيروكود : انت كاتب اهداءات للمنتدى !! و لا اهداء نزار نفسه



لاء طبعا للمنتدى و اعضائه

اصل الفكره ان الكتب ديه كانت متشفره
يعنى ماينفعش يتعمل منها كوبى للكلام الموجود
و كان فى واحد رخم كاتب اسمه جوه الملفات على الصور
و عامل دعايه للموقع بتاعه
فنا طبعا مش هارفع الملفات كده
فو انا بكسر تشفير الملفات , و امسح الدعايه الى كانت فيها
طلع فى دماغى انى اكتب كلمتين للمنتدى
قلت علشان لو اختفيت فى يوم من الايام من لمنتدى , لاى سبب
الناس تبقى تفتكرنا بحاجه حلوه



==================================

*princess*

اى خدمه

==================================

ريم البرارى المستحيله

عرفتى تشغلى الملفات ولا لاء ؟؟؟؟

Serenity
08-12-2006, 02:22 PM
لاء طبعا للمنتدى و اعضائه

اصل الفكره ان الكتب ديه كانت متشفره
يعنى ماينفعش يتعمل منها كوبى للكلام الموجود
و كان فى واحد رخم كاتب اسمه جوه الملفات على الصور
و عامل دعايه للموقع بتاعه
فنا طبعا مش هارفع الملفات كده
فو انا بكسر تشفير الملفات , و امسح الدعايه الى كانت فيها
طلع فى دماغى انى اكتب كلمتين للمنتدى
قلت علشان لو اختفيت فى يوم من الايام من لمنتدى , لاى سبب
الناس تبقى تفتكرنا بحاجه حلوه


:nihihi: :nihihi: لم يكن سؤال :D انا استخدمت علامة تعجب مش استفهام , بقول اهداءك للمنتدى ولا اهداء نزار ذات نفسه كأنك أنت اللي كاتب القصايد :D دُعابة يعني مش سؤال

Serenity
09-12-2006, 04:40 PM
شكرا
شكرا لحبك..
فهو معجزتي الأخيرة..
بعدما ولّى زمن المعجزات.
شكرا لحبك ..
فهو علمني القراءة , والكتابة,
وهو زودني بأروع مفرداتي..
وهو الذي شطب النساء جميعهن ..بلحظة
واغتال أجمل ذكرياتي..
شكرا من الأعماق..
شكرا لأنك تسكنين قصائدي..
شكرا
شكرا لأنك في حياتي..
شكرا لحبك..
فهو اعطاني البشارة
واختارني ملكا..
وتوجني..
وعمّدني بماء الياسمين..
شكرا لحبك ..
شكرا ..
لأيام التسكع تحت أقواس الغمام , وماء تشرين الحزين
ولكل ساعات الضلال , وكل ساعات اليقين
شكرا لعينيك المسافرتين وحدهما..
إلى جزر البنفسج , والحنين..
شكرا..
على كل السنين الذاهبات..
فإنها أحلى السنين..
**
شكرا لحبك..
فهو من أغلى و أوفى الأصدقاء
وهو الذي يبكي على صدري ..
اذا بكت السماء
شكرا لحبك فهو مروحة..
وطاووس.. و نعناع ..و ماء
و غمامة وردية مرّت مصادفة بخط الاستواء..
شكرا لكل دقيقة..
سمحت بها عيناك في العُمر البخيل
شكرا لساعات التهور , والتحدي,
واقتطاف المستحيل...
شكرا على سنوات حبك كلها..
بخريفها , وشتائها
وبغيمها , وبصحوها,
وتناقضات سمائها..
شكرا على زمن البكا ومواسم السهر الطويل
شكرا على الحزن الجميل..
شكرا على الحزن الجميل..

Serenity
14-12-2006, 04:28 PM
لصوص المتاحف
نسطو على متاحف التاريخ في الظلام
ونسرق الخيول ,
والدروع ,
و الأعلام.
نسرق سيف خالد
نسرق ديوان أبي تمام..
ونسرق المجد الذي يخصهم
ونسرق الأيام..
خير لنا أن ندفن السذاجة
ونترك التاريخ في الثلاجة..

Serenity
21-12-2006, 01:56 AM
بانتظار غودو
ننتظر القطار
ننتظر المسافر الخفي كالأقدار
يخرج من عباءة السنين
يخرج من بدر, من اليرموك ,
من حطين..
يخرج..
من سيف صلاح الدين..
من سنة العشرين
ونحن مرصوصون..
في محطة التاريخ كالسردين..
يا سيداتي سادتي:
هل تعرفون ما حرية السردين ؟
حين يكون المرء مضطرا
لأن يقول رغم أنفه : آمين
حين يكون الجرح مضطرا لأن يُقبِّل السكين..
يا سيداتي سادتي:
من سنة العشرين
ونحن كالدجاج في أقفاصنا
ننظر في بلاهة
إلى خطوط سكة الحديد
أُفقية حياتنا ..
مثل خطوط سكة الحديد
ضيقة ..ضيقة
مثل خطوط سكة الحديد
ساعاتنا واقفة
لا يأتينا موزع البريد
من سنة العشرين
نجلس في انتظار وجه الملك السعيد
كل الملوك يشبهون بعضهم
والملك القديم مثل الملك الجديد
ننتظر القطار
ونحمل الأزهار والبيارق الحمراء
تمضغنا مكبرات الصوت في اليل
وفي النهار..
تنشرنا اذاعة الدولة بالمنشار
انتبهوا ! ..
انتبهوا ! ..
خمسين يوما- ربما - تأخر القطار
خمسين عاما – ربما - تأخر القطار
تقيحت أفخاذنا من كثرة الجلوس
تقيحت
في رأسنا الأفكار
وصار لحم ظهرنا
جزءا من الجدار
جاؤوا بنا عشرين ألف مرة
تحت عويل الريح والامطار
واستأجروا الباصات كي تنقلنا
ووزعوا الادوار
وعلمونا كالقرود الرقص
والعزف على المزمار
ودربونا
ككلاب الصيد كيف ننحني
للقادم المسكون بالدهشة والاسرار
اذا اتى القطار..
لم نره لكن من رأوه فوق الشاشة الصغيرة
يبتلع الزجاج
أو يسير كالهنود فوق النار
ويخرج الأرانب البيضاء من جيوبه
ويقلب الفحم الى نضار
يؤكدون أنه..
من أولياء الله..جلّ شأنه
و أن نور وجهه يُحيِّر الأبصار..
وأنه سيحمل القمح الى بيوتنا
والسمن .. والطحين .. بالقنطار
ويجعل الأموات ينهضون
ويزرع الحنطة في البحار
وأنه – في سنوات حكمه-
يُدخلنا لجنة
من تحتها تنسكب الانهار
لم نره..
ولم نقبل يده
لكن من تبركوا يوما به ..
قالوا بأن صوته
يحرك الأحجار..
وأنه..
وأنه..
هو العزيز الواحد القهار..
ننتظر القطار
مكسورة- منذ أتينا- ساعة الزمان
والوقت لا يمر ..
والثواني مالها سيقان
تعلكُنا..
تنهشُنا..
مكبرات الصوت بالأسنان..
انتبهوا!
انتبهوا!
لا أحد يقدر أن يُغادر المكان
ليشتري جريدة..
أو كعكة ..
أو قطعة صغرى من اللبان
لا أحد يقدر أن يدخل حتى دورة المياه ..
تعال يا غودو ..
وخلصنا من الطغاة والطغيان
ومن أبي جهل ومن ظلم أبي سفيان
فنحن محبوسون في محطة التاريخ كالخرفان
أولادنا ناموا على أكتافنا ..
رئاتنا ..تسمنمنت بالفحم والدخان
والعرضحالات التي نحملها
عن قلة الدواء..
والغلاء..
والحرمان ..
صادرها مرافقوا السلطان
تعال يا غودو.. وجفف دمعنا
وانقذ الانسان من مخالب الانسان
تعال يا غودو
فقد تخشبت اقدامنا انتظار
وصار جلد وجهنا ..
كقطعة الاثار..
تبخرت أنهارنا
وهاجرت جبالنا
وجفت البحار
وأصبحت أعمارنا ليس لها أعمار
تعال يا غودو .. فان أرضنا
ترفض أن تزورها الأمطار
ترفض أن تكبر في ترابنا الأشجار
تعال.. فالنساء لا يحبلن..
والحليب لا يدر في الأبقار
ان لم تجيء من اجلنا نحن..
فمن أجل الملايين من الصغار
من اجل شعب طيب..
مازال في أحلامه
يقرقش الأحجار
يقرقش المعلقات العشر..
والجرائد القديمة
ونشرة الأخبار..
**
لدي المجموعات: قصائد متوحشة - الأعمال السياسة - لا - يوميات امرأة لامبالية - إلى بيروت الأنثى مع حُبي - أشعار خارجة على القانون
من يرغب في أي عمل من ضمنها يخبرني بالاسم

Serenity
24-12-2006, 03:45 PM
هوامش على دفتر النكسة
يا وطني الحزين
حولتني بلحظة
من شاعر يكتب شعر الحب والحنين
لشاعر يكتب بالسكين ..
**
لأن ما نحسه أكبر من أوراقنا ..
لابد أن نخجل من أشعارنا ..
**
اذا خسرنا الحرب .. لا غرابة
لأننا ندخلها ..
بكل ما يملكه الشرقي من مواهب الخطابة
بالعنتريات التي ما قتلت ذبابة
لأننا ندخلها ..
بمنطق الطبلة والربابة..
**
السر في مأساتنا
صراخنا أضخم من أصواتنا..
وسيفنا أطول من قاماتنا..
**
خلاصة القضية
توجز في عبارة
لقد لبسنا قشرة الحضارة
والروح جاهلية ..
**

high hopes
24-01-2007, 03:29 PM
يا أخ زيرو.. بتفسد علينا متعة نقل الشعر وعرضه :(
جايب الدواوين دى كلها كده..
ولو...
انا برضه هتعامل مع الموضوع كما هو...

قصيدة جميلة جدا.. غنتها نجاة وغيرت معانى الكلمات فيها فمثلا كلمة رجلا تحولت الى أملا
ويدخن بصمت.. تحولت الى يفكر بصمت...
متى ستعرف...

متى ستعرف كم أهواك يا رجلا
أبيع من أجله الدنيـــا وما فيها

يا من تحديت في حبي له مدنـا
بحالهــا وسأمضي في تحديهـا

لو تطلب البحر في عينيك أسكبه
أو تطلب الشمس في كفيك أرميها

أنـا أحبك فوق الغيم أكتبهــا
وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا

أنـا أحبك فوق الماء أنقشهــا
وللعناقيـد والأقـداح أسقيهـــا

أنـا أحبك يـا سيفـا أسال دمي
يـا قصة لست أدري مـا أسميها

أنـا أحبك حاول أن تسـاعدني
فإن من بـدأ المأساة ينهيهـــا

وإن من فتح الأبواب يغلقهــا
وإن من أشعل النيـران يطفيهــا

يا من يدخن في صمت ويتركني
في البحر أرفع مرسـاتي وألقيهـا

ألا تراني ببحر الحب غارقـة
والموج يمضغ آمـالي ويرميهــا

إنزل قليلا عن الأهداب يا رجلا
مــا زال يقتل أحلامي ويحييهـا

كفاك تلعب دور العاشقين معي
وتنتقي كلمــات لست تعنيهــا

كم اخترعت مكاتيبـا سترسلها
وأسعدتني ورودا سوف تهديهــا

وكم ذهبت لوعد لا وجود لـه
وكم حلمت بأثـواب سأشريهــا

وكم تمنيت لو للرقص تطلبني
وحيـرتني ذراعي أين ألقيهـــا

ارجع إلي فإن الأرض واقفـة
كأنمــا فرت من ثوانيهــــا

إرجـع فبعدك لا عقد أعلقــه
ولا لمست عطوري في أوانيهــا

لمن جمالي لمن شال الحرير لمن
ضفـائري منذ أعـوام أربيهــا

إرجع كما أنت صحوا كنت أم مطرا
فمــا حياتي أنا إن لم تكن فيهـا

Ahm@d
24-01-2007, 06:45 PM
= === =






ولو أن لي ملاحظات كثيرة على شعر نزار .. لكنني متفهم كثيراً لقصائده الوطنية .. :nihihi:
ولعل من أروعها قصيدة ( هادي البلاد ) التي يصف فيها ( عنترة ) الذي يمثل كل حاكم عربي !

ما رأيكم أن تسمعوا القصيدة .. بصوت نزار قباني نفسه :dodo: !!





:sing:



للتحميل :


www.box.net/public/u0snsbot9s

الملف بحجم : 907 kb
نوع الملف : MP3
الزمن : 05:09







= === =

ZeroCode
24-01-2007, 08:25 PM
يا أخ زيرو.. بتفسد علينا متعة نقل الشعر وعرضه :(
جايب الدواوين دى كلها كده..


ايه يا ست ساره الدواوين مدايئاكى فى ايه بس ؟؟

انا وضعت الدواوين هنا بناء على طلب اكتر من عضو هنا ....

ريم البرارى المستحيلة
03-02-2007, 04:58 PM
ريم البرارى المستحيله

عرفتى تشغلى الملفات ولا لاء ؟؟؟؟





عرفت ....

متشكرة خالص يا أحمد

ربنا يخليك للمنتدى و ماتروحش أبدا بعيد

الالمعي
08-02-2007, 01:30 PM
لا استطيع ان اوفي بكلامي عن نزار قباني

رحمك الله رحمة واسعة

فكم من طفل غيرته
وكم من قلب حطمته
وكم من حب نميته
وكم من دمع اسقطته

رحمك الله فلم يستطيع احد ان يغيرني سواك
ولم ينمي حبي غيرك وسواك

فالتصل هذه الرسالة اليك
او الى ابنتك " هدباء "

فأنت لن تتغير في نظري
مهما قال عنك الاعداء


:rolleyes: ودمتم سالمين :rolleyes:

الالمعي
16-12-2008, 03:20 PM
أعود وأعود واسجل اعجابي بشاعر عبقري رائع جميل باهر عظيم

لدية " شطحات " ولكن هل كان للحرف يوما لغة ، هل كان للحرف يوما هوية

هل كان للحرف يوما وطن أو دين ، اذا فالحروف تتلألأ ولم اجد اروع من تلألأ

الحروف في المملكة النزارية ,,

ما ارعك نزار
رحمك الله وغفر لك

habiba
17-12-2008, 10:52 PM
نزار رجل أوتي مفاتح الكلم فاستغلها احسن استغلال لكي يبدع ويغزل من الحروف اجمل القصائد ويجعل كل حرف يتغنى بلغة خاصة به رحمك الله يا نزار

محمد هشام ابوالعلا
24-11-2010, 07:12 AM
نزار قباني
ثلاثية أطفال الحجارة



بهروا الدنيا
وما في يدهم إلا الحجارة
وأضاؤوا كالقناديل
وجاؤوا كالبشارة.
قاوموا
وانفجروا
واستشهدوا
وبقينا دببا قطبية
صفحت أجسادها ضد الحرارة.
قاتلوا عنا
إلى أن قتلوا
وبقينا في مقاهينا
كبصاق المحارة:
واحد
يبحث منا عن تجارة
واحد
يطلب مليارا جديدا
وزواجا رابعا
ون؟؟؟؟ صقلتهن الحضارة
واحد
يبحث في لندن عن قصر منيف
واحد
يعمل سمسار سلاح
واحد
يطلب في البارات ثاره
واحد
يبحث عن عرش وجيش
وإمارة.
آه يا جيل الخيانات
ويا جيل العمولات
ويا جيل النفايات
ويا جيل الدع؟؟؟
سوف يجتاحك -مهما أبطأ- التاريخ.
أطفالَ الحجارة.


***
يا تلاميذ غزة
علّمونا
بعض ما عندكم
فنحن نسينا..
علمونا
بأن نكون رجالا
فلدينا الرجال
صاروا عجينا..
علمونا
كيف الحجارة تغدو
بين أيدي الأطفال
ماسا ثمينا..
كيف تغدو
دراجة الطفل لغما
وشريط الحرير
يغدو كمينا..
كيف مصاصة الحليب
إذا ما اعتقلوها
تحولت سكينا.
يا تلاميذ غزة
لا تبالوا
بإذاعاتنا
ولا تسمعونا..
اضربوا
اضربوا
بكل قواكم
واحزموا أمركم
ولا تسألونا..
نحن أهل الحساب
والجمع
والطرح
فخوضوا حروبكم
واتركونا..
إننا الهاربون
من خدمة الجيش
فهاتوا حبالكم
واشنقونا..
نحن موتى
لا يملكون ضريحا
ويتامى
لا يملكون عيونا..
قد لزمنا جحورنا
وطلبنا منكم
أن تقاتلوا التنينا..
قد صغرنا أمامكم
ألف قرن
وكبرتم
خلال شهر قرونا.
يا تلاميذ غزة
لا تعودوا
لكتاباتنا ولا تقرؤونا..
نحن آباؤكم
فلا تشبهونا..
نحن أصنامكم
فلا تعبدونا..
نتعاطى
القات السياسي
والقمع
ونبني مقابرا
وسجونا.
حررونا
من عقدة الخوف فينا
واطردوا
من رؤوسنا الأفيونا..
علمونا
فن التشبث بالأرض
ولا تتركوا
المسيح حزينا.
يا أحباءنا الصغار
سلاما
جعل الله يومكم
ياسمينا..
من شقوق الأرض الخراب
طلعتم
وزرعتم جراحنا
نسرينا..
هذه ثورة الدفاتر
والحبر
فكونوا على الشفاه
لحونا..
أمطرونا
بطولة وشموخا
واغسلونا من قبحنا
اغسلونا..
لا تخافوا موسى
ولا سحر موسى
واستعدوا
لتقطفوا الزيتونا..
إن هذا العصر اليهودي
وهم
سوف ينهار
لو ملكنا اليقينا.
يا مجانين غزة
ألف أهلا
بالمجانين
إن هم حررونا..
إن عصر العقل السياسي
ولى من زمان
فعلمونا الجنونا.


***
يرمي حجرا
أو حجرين
يقطع أفعى إسرائيل إلى نصفين
يمضغ لحم الدبابات
ويأتينا
من غير يدين..
في لحظات
تظهر أرض فوق الغيم
ويولد وطن في العينين..
في لحظات
تظهر حيفا
تظهر يافا
تأتي غزة في أمواج البحر
تضيء القدس
كمئذنة بين الشفتين..
يرسم فرسا
من ياقوت الفجر
ويدخل
كالإسكندر ذي القرنين..
يخلع أبواب التاريخ
وينهي عصر الحشاشين
ويقفل سوق القوادين
ويقطع أيدي المرتزقين
ويلقي تركة أهل الكهف
عن الكتفين..
في لحظات
تحبل أشجار الزيتون
يدر حليب في الثديين..
يرسم أرضا في طبريا
يزرع فيها سنبلتين..
يرسم بيتا فوق الكرمل
يرسم أما تطحن عند الباب
وفنجانين..
في لحظات تهجم رائحة الليمون
ويولد وطن في العينين..
يرمي قمرا من عينيه السوداوين..
وقد يرمي قمرين..
يرمي قلما
يرمي كتبا
يرمي حبرا
يرمي صمغا
يرمي كراسات الرسم
وفرشاة الألوان..
تصرخ مريم يا ولداه
وتأخذه بين الأحضان..
يسقط ولد
في لحظات
يولد آلاف الصبيان..
يكسف قمر غزاوي
في لحظات
يطلع قمر من بيسان..
يدخل وطن للزنزانة
يولد وطن في العينين..
ينفض عن نعليه الرمل
ويدخل في مملكة الماء..
يفتح أفقا آخر
يبدع زمنا آخر
يكتب نصا آخر
يكسر ذاكرة الصحراء..
يقتل لغة مستهلكة
منذ الهمزة حتى الياء..
يفتح ثقبا في القاموس
ويعلن موت النحو
وموت قصائدنا العصماء..
يرمي حجرا
يبدأ وجه فلسطين
يتشكل مثل قصيدة شعر..
يرمي الحجر الثاني
تطفو عكا فوق الماء قصيدة شعر..
يرمي الحجر الثالث
تطلع رام الله بنفسجة من ليل القهر..
يرمي الحجر العاشر
حتى يظهر وجه الله
ويظهر نور الفجر..
يرمي حجر الثورة
حتى يسقط آخر فاشستي
من فاشست العصر..
يرمي
يرمي
يرمي
حتى يقلع نجمة داوود
بيديه
ويرميها في البحر..
تسأل عن الصحف الكبرى
أي نبي هذا القادم من كنعان؟
أي صبي
هذا الخارج من رحم الأحزان؟
أي نبات أسطوري
هذا الطالع من بين الجدران؟
أي نهور من ياقوت
فاضت من ورق القرآن؟
يسأل عنه العرافون
ويسأل عنه الصوفيون
ويسأل عنه البوذيون
ويسأل عنه ملوك الجان:
من هو الولد الطالع
مثل الخوخ الأحمر..
من شجر النسيان؟
من هو هذا الولد الطافش
من صور الأجداد
ومن كذب الأحفاد
ومن سروال بني قحطان؟
من هو هذا الباحث
عن أزهار الحب
وعن شمس الإنسان؟
ومن هو هذا الولد المشتعل العينين
كآلهة اليونان؟
يسأل عنه المضطهدون
ويسأل عنه المقموعون
ويسأل عنه المنفيون
وتسأل عنه عصافير خلف القضبان:
من هو هذا الآتي
من أوجاع الشمع
ومن كتب الرهبان؟
من هو هذا الولد
التبدأ في عينيه
بدايات الأكوان؟
من هو
هذا الولد الزارع
قمح الثورة
في كل مكان؟؟
يكتب عنه القصصيون
ويروي قصته الركبان:
من هو هذا الطفل الهارب من شلل الأطفال
ومن سوس الكلمات؟
من هو
هذا الطافش من مزبلة الصبر
ومن لغة الأموات؟
تسأل صحف العالم:
كيف صبي مثل الوردة
يمحو العالم بالممحاة؟
تسأل صحف في أمريكا
كيف صبي غزاوي
حيفاوي
عكاوي
نابلسي
يقلب شاحنة التاريخ
ويكسر بلّور التوراة؟؟


نزار قباني
ثلاثية أطفال الحجارة




كثر تساؤل نزار ان " من هو الولد الذي ....... ؟!..

فلسطيني

اجابة تحوي وطن وكرامة واسم ومعني وتفسير !..