المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يجب على الآباء أن يعترفوا بأخطاءهم أمام الابناء؟!


Alaa abd alazim
09-06-2002, 06:00 PM
موضوع للنقاش
هل ترى ان الاباء يجب ان يعترف بانه أخطأ امام ابنائه ام ان هذا يفسد هيبة الاب
..

BlackCastle
09-06-2002, 06:04 PM
نعم...
أعتقد انه يجب على الاباء الاعتراف امام الابناء بأخطائهم, لكن ليس فى كل الاحوال, بل فى اغلبها...
هذا رأى..

falestene
09-06-2002, 06:17 PM
بالفعل يجب على الاباء مصارحه ابنائهم باخطائهم (وليس دائماً).. لكى يتعلم الابناء المصارحه وإن كان على خطأ ..وعده مميزات اخرى ..
فبالتالى هذه المصارحه لا تفسد هيبه الاب بل فى نظرى تضع الاباء على الطريق الصحيح بكل شيء ... فالاب قدوة ....

فلسطيني.......

PiNgO
09-06-2002, 10:49 PM
بالتاكيد..
فانا لا احب طريقة بعض الاباء فى انة دائما ما كان الاول على فصل دائما و انة كان الطالب المثالى كل عام فى الجامعة..فجميعنا مرة بنفس التجربة و هى مرحلة الشباب..يجب على الاباء ان يحكوا تجاربهم لابنائهم حتى يتجنبوا الابناء اخطاء الاباء..
PiNgO:cool:

the storm
10-06-2002, 01:24 AM
اوافق الاصدقاء الرأي

*** the storm ***

عين النمر
10-06-2002, 01:29 AM
أعتقد أن هذا يعتمد على عمر الابن ومدى نضجه العقلي ...
فلا يصح أن يعترف الأب لابنه الصغير بما اقترفه من أخطاء لأنه قد يهدم صورته كقدوة ...
لكن في نفس الوقت يمكنه ان يدردش مع ابنه المراهق ويخبره عن تجربته و هنا قد يشعر الابن بمدى قربه من أبيه الذي يثق به ويأتمنه على أسراره

kito
10-06-2002, 02:20 AM
فلا يصح أن يعترف الأب لابنه الصغير بما اقترفه من أخطاء لأنه قد يهدم صورته كقدوة ...
لكن في نفس الوقت يمكنه ان يدردش مع ابنه المراهق ويخبره عن تجربته و هنا قد يشعر الابن بمدى قربه من أبيه الذي يثق به ويأتمنه على أسراره
اتفق معك تمام ياعين النمر

Alaa abd alazim
10-06-2002, 11:24 AM
بالطبع كلامك دقيق للغاية يا عين النمر ولكني اود ان اضيف
ان الاب اذا اخفى عيوبة عن ابنائه فانه احيانا يفقد مصداقيته كأب فان الابن يعتقد ان ابيه يكذب عليه او يمثل عليه
اما في حالة ان الابن طفل صغير فانه عندما يعرف اخطاء ابيه فان صورة الاب تتحطم

jaguar
10-06-2002, 11:34 AM
أوافق على كلام كل من علاء وعين النمر
يبدو أنه لا يوجد آراء أخرى

sprightly_k
10-06-2002, 01:56 PM
ليس في كل الاوقات...
مثلا اذا ارتكب الابن خطا ما ممكن ان يحكي له الاب شيء مشابها مر به...لكن لا ينفع ان ياتي فجاه ويقول له انا فعلت كذا وهببت كذا....
وعموما فهذه المسالة تتقيد بسن الولد اولا واخيرا....

لـــــــــــــولي

am§
10-06-2002, 02:03 PM
في اعتقادي ان جميع الاباء يجب ان يعترفوا بخطئهم اما ابنائهم لان هاذا يرسي مبدا هام في عقليه الابن وهو ان كل انسان يخطئ وانه لا توجد مثاليه كامله في الواقع و تجعله اكثر قدره على الاعترف باخطائه هو
سام

corbina
26-06-2003, 03:08 AM
ليس عيب او خطا ان يعترف احد ما بخطاه سواء كان اب او ام او اخ اكبر او اى حاجة انشالله بواب العمارة:dodo:



لكن هذا يعتمد على عدة عوامل :
سن الابن او الابنة
نوعية هدا الخطا
و مدى استيعاب الابن له

makmak5002
26-06-2003, 04:20 AM
السلام عليكم أرجوا ان اكون من المشتركين لديك الذين يفيدون و يستفيدون.
أولا اري ان الأباء يجب أن يعترفوا بخطائهم امام اولادهم احيانا بما لا يهوي بالصور و التمثال الرائع للاب بداخل أبنائه وفي ظروف خاصة وعند سن معين للطفل لا ينحرف ولا يتخذ خطأ والده ذريعة له, وكذلك بطريقة تغرس في ابنائة شجاعة الأعتراف بالخطأ حين إدراكه وإستدراكة قبل إستفحالة مع الإحتفاظ بوقار الأب وهيبة. :cool:

المتميز
26-06-2003, 05:26 AM
موضوع قديم .. ولكن رائع .. :dodo: ..
أعتقد أن كلام عين النمر هو الاصح ..
يعتمد إعتراف الأب من عدمه لأبنه على مستوى عقلية إبنه ونضجه ..
فلربما الإبن ليس بالمستوى الكافي لتفهم موقف أبيه .. فبكل بساطة تتهدم صورة الأب العظيم لدى إبنه ..

ومن جهة أخرى .. يجب أن ( يدردش ) الأب مع إبنه كثيرًا من بعد سن 16-17 .. وإعتباره كصديق له ..

makmak5002
27-06-2003, 04:28 AM
أعجبني جداً ذلك الموضوع الذي تتحدثون عنه وأقترح توسيع نطاق المناقشة ليمتد الي جوانب أخري للعلاقة بين الوالد و الإبن مثل " هل يعامل الأب الإبن كصديق, كيف نربي الأبناء (بفرض أننا سنكون يوماً من الأباء), كيف يعالج الأب مشاكل الأبن مع أخواته و مشاكله في المدرسة وكذلك لا قدر الله (سبحانة وتعالي) معه شخصياً, السلبيات التي نلاحظها يومياً في أساليب التربية التي من الممكن أن يكون لنا فيها نقداً ما,.......ألخ.

أرجوا الرد علي إقتراحاتي التي أتمني أن تكون مفيدة.
وشكراً علي الإنصات. ;)

Alaa abd alazim
27-06-2003, 11:40 AM
جميل جدا يا makmak5002
السؤال الخاص بهل يربي الاب الابن كصديق
الجميل كيف ومتى تتغير طريقة تربية الاب للابن فمعاملة الاباء لنا كاطفال لا تتفق معاملتهم لنا ونحن كبار متى يكون الاب صديق وهل هذا ضروري
بعض الاراء تقول ان اتخاذ الاب ابنه كصديق يقلل من هيبة الاب في نفس ابناءه هل توافقنهم على هذا

baksho
27-06-2003, 10:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

انها عاده حسنه حقا ولكن اى اب لن يقول ذلك
(ليس كلهم)


انا حقا لا اجد ما اقوله

بس كده

من صاحب الاسم الغريب:

:D baksho :D

makmak5002
28-06-2003, 10:51 PM
سؤالك في محلة يا Alaa abd alazim " كيف ومتي تتغير طريقة تربية الاب للابن فمعاملة الاباء لنا كاطفال لا تتفق معاملتهم لنا ونحن كبار متى يكون الاب صديق وهل هذا ضروري؟ "

أعتقد أن عندي اجابة ما ولكن لنجيب علي أجزاء السؤال المركب بترتيب أخر.

أولاً
س: " متي تتغير طريقة تربيةالأب للإبن؟ "
ج: " أعتقد أن ذلك يكون حين يبلغ الإبن سن المراهقة فعند ذلك السن يكون بداخل المراهق نفساً مضطربة تشعر بالوحدة بين افراد الاسرة وبأن الأخ الأكبر يريد بسط سيطرته علي الأصغر وكذلك الأب والام يتدخالان في خصوصياتة ( من وجة نظر المراهق ) ويفرضان علية الرقابة الإجبارية, أين يذهب؟ متي؟ مع من؟ .....ألخ. وأعتقد أن كل فرد منا يلاحظ بعض من المشاحنات التي تحدث في البيت إذا كان له أخ مراهق.فعند هذا السن يكون الإبن في مرحلة تكوين الشخصية ويكون حساس جداً يفسر اي نصح مباشر أو نقد علي أنه تسفيه له وتقبيح وذم وهو يشعر بأنه أصبح كبيراً لا يحتاج وصاية من أحد. ويكون في تلك الحظة أحوج ما يكون لمن يأخذ بيده صادقاً الي طريق النضج الفكري دون أن يشعر هو نفسه بذلك قبل أن يتلقفه من يسئ إستغلاله في أي غرض أخر غير نبيل."

ثانياً
س: " كيف تتغير طريقة تربية الأب لإبنه؟ "
ج: " في البداية يعامل الأب إبنه بكل حنان ورقه منذ ولادته ويرغب أن ينشأه علي الرجولة وتحمل المسؤلية فيتطور الي تعريفه الصواب من الخطأ عندمايبلغ الطفل درجة من العمر يتقبل فيها كلمة "خطأ وصواب" ويتفاوت ذلك العمر من طفل لأخر حسب عقليتة وشخصيته التي تنمو يوماً بعد يوم وعموماً أعتقد أنها تتراوح بين 2-3 سنوات ثم بعد ذلك بفترة قد تقارب العام أو العامين يبدأ في تطبيق مبدأ الثواب والعقاب ليعلمه علي أن لكل عمل جزاء إما خير أو شر. ويستمع لكل أحاديث الطفل ليعلمه التعبير عن نفسه فلا يتلعثم ويضطرب حين يطلب منه أحد التعبير عما يريده. وكذلك يرد علي كل أستفسارات الطفل وأسئلته فينشأه علي شغف المعرفة والإستفسار عن كل جديد ("لقد جربت تلك الوسيلة وأتت بثمارها حقاً").حين يبلغ سن المراهقة يبدأ الاب في التقرب الي ومجاراته في هواياته من موسيقي, قراءة....ألخ عن طريق شراء الكتب التي يهواها والموسيقي التي يحبها وبذلك يقيم رقابة غير مرئية علي الإبن, وما الي ذلك ويظهر إهتمامه برأيه في أمور شتي فيسأل الأبُ إبنهِ عن رأية فبذلك يشعر الإبن أنه ذو أهمية في المنزل وكذلك من خلال هذا يمكن للأب ان يرسل إنتقاداته في طريقة تفكير الإبن بصورة غير مباشرة وعملية كذلك يستطيع أن يقوّمها دون أن يلاحظ الإبن أو يثير حفيظته وهذا هو أجل المطلوب في هذه السن الحرجة للإنسان."

هل تراني جانبت الصواب.

ديزاستر
28-06-2003, 11:47 PM
اجل اعتقد انها طريقة جيدة للتواصل...
و احيانا عندما تكون معنوياتي منخفضة بسبب خطا ما:) يخبرني ابي بواحدة من اخطاءه ،و ذلك يجعل معنوياتي ترتفع واعلم اني كغيري من البشر،من حقي ان اخطا واعلج اخطائي:)

وليد فكري
15-11-2006, 04:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بعض الأخطاء يمكن للآباء أن يصارحوا أبناءهم بها , تلك الأخطاء التى لا تقلل من شأن الأب أو الأم فى نظر الإبن أو البنت , و لكن على الأب أن لا يصارح الإبن بالخطأ إلا لو كان من شأن تلك المصارحة تعليم الإبن درسا جديدا فى الحياة .


أما الأخطاء التى من شأنها أن تهز صورة الأب أو المثل الأعلى , فبالطبع يجب إخفائها .

و لكن حين يدرك الإبن خطأ أباه من تلقاء نفسه , و يشعر الأب بهذا , يجب أن يصارح إبنه بالخطا بأسلوب يشعر الإبن بمصداقية الأب و لكن لا يقل من قدر أبه فى عينيه .


تحياتى


وليد

البرنسيسه
17-11-2006, 05:59 AM
بالتاكيد

و لكن ليس دائما...

يجب ان يقوم الاب بالاعتراف باخطائه فهذا يساعد الابناء على تفهّم انه مهما كبرنا و مهما كانت مكانتنا في الحياه حتى لو كنا مسؤولين عن عائله بأكملها...فاننا مازلنا نخطىء و نصحح اخطاءنا و نعتذر..فالابناء هكذا سيفهمون ان الاعتراف بالخطا مهم جدا لو كان الانسان مخطئا...كما سيقدّرون والدهم بشده لانه مهما كان شديدا او قاسيا معهم فسيجدون في قلبه ان رحيم و لهذا سيتفهّمون الكثير عن شخصيه والدهم و ربما يقرّبهم هذا منهم اكثر
بل سيدفعهم للاعتراف باخطائهم ايضا..لانهم يرَونَ والدهم حامل المسؤوليه قد اعترف بخطئه...و سيعلموا انّ الانسان مهما كبر..فانه يخطىء مهما طالت خبرته..

و لكن طبعا هناك اخطاء يمكن ان اعتذر عنها الاب سيقلّ في مقدار ابنائه لو كان الموقف له حساسيه معينه...لا اعرف حقا و لكن بالتاكيد هناك مواقف يصعب فيها اعتذار الاب لابنائه عن خطأه..

موضوع مهم جدا....
شكرا لك :good1:

vipdoaah
19-11-2006, 10:10 PM
النقطة التي نقلت لها البرنسية الحديث نقطة جيده جدًا..

وهي هل للأباء أن يعترفوا باخطائهم في حق أبنائهم لهم؟؟

هل كرامة الأباء ومكانتهم ستهتز إن فعلوا هذا؟؟ أم سيحترمهم الأبناء أكثر؟

هل هم بهذا يعطوا مثال جيد لاولادهم على الاعتراف بالخطأ حتى لو كان لمن هو أصغر منك سنًا او مكانة أو عقلاً؟؟

يحضرني موقف قديم جدًا..

كنت صغيرة وقتها وكان لدي بعض الأصدقاء يلعبون معي في المنزل و أخطأت خطأ أفزع والدتي علي كرد فعل طبيعي ان ضربتني قلم صغير أمام أصدقائي..

ومر الموقف لعدة دقائق فوجئت بعدها بأمي تدخل وامام أصدقائي وتعتذر لي أمامهم وتقول انها أخطأت عندما ضربتني وتطلب مني أن اتقبل أعتذارها..

هل تتخيلوا ماذا فعل بي هذا الموقف؟؟

أنا الطفلة الصغيرة ، تقف والدتي الكبيرة أمام أصدقائي وتعتذر لي وتطلب مني قبول الإعتذار..
أي كرامة أعطاتها لي والدتي يومها..

وكيف بلور ذلك تفكيري ، وعلمني أن الإعتذار ليس عيبًا.. إذا كانت والدتي اعتذرت لي بل وصممت ان يكون اعتذارها امام أصدقائي الذين شاهدوا تعنيفي ..

بالنسبة لي لقد سنت سنه ،أسست مبدأ أنه لا احد أكبر من الإعتذار و ان الإعتذار لا يخجل أبدًا..

وفي ذات الوقت أسست مصداقية وحب عميق لها عندي منذ الصغر..

كان دائمًا في رأيي ان الأم التي فعلت ذلك ستتمتع دائمًا بالمصداقية.. ولن يكون رأيها أبدًا في أيًا من امور الحياة أمر تسلطي أو لمجرد التحكم .. بل سيكون رأي حقيقي..

ببساطة أسست والدتي صداقة حقيقة بيني وبينها وثقة عميقة ، ربما لا تتمتع بها الكثير من الفتيات ..

تحياتي
دعاء

المايسترو 87
26-11-2006, 06:25 AM
والله يا دعاء يا بختك، حفظ الله لكِ هذه الأم العزيزة..

جلّ ما أتمناه فقط، أن أمتلك هذه الشجاعة عندما أكون أباً وأرى نفسي مخطئاً في حق أحد أبنائي..

أما بالنسبة لأخطائي الشخصية في تجارب الحياة، فلا مانع من مصارحة الابن بها إن واجهته نفس التجارب للتعلم والعظة..

وعموماً بالنسبة للأخطاء أو الطبائع السلبية الأخلاقية ( الكذب، البخل، الطمع، إلخ... ) فهي للأسف تفرض نفسها على الأسرة ولا داعي للمصارحة بها لأنها ستكون مكشوفة وواضحة !

ايهاب احمد عمر
27-11-2006, 08:32 AM
يعود الامر الي نوع الخطأ نفسه ..
فلو كان خطأ حدث في فترة ما قبل ولادة الابناء و لم يعد مؤثرا ً في حياة الابناء او الابناء فان العترفا باي خطأ من الماضي وقتها سوف يكون كمن اصر علي غرس اصبعه في جرح قديم
ثم ان الابناء بقدر ما هم يجب ان يتقربوا انسانيا ً الي ابنائهم الا انه يجب ان يظل لوح الاحترام محفوظ و سالم من اي خدش ..... خاصة ان الاعتراف بالخطا و كان خطأ كبيرا ً فانه يمكن ان يؤثر علي الحالة النفسية للابناء و الي الابد
و هنا نأتي الي النقطة الاهم .. هل الابناء هم الاخرون مستعدين لسماح اعترفات الاباء ؟؟؟